الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ شروط حوثية تمنع مغادرة حجاج اليمن
    شروط حوثية تمنع مغادرة حجاج اليمن

    الرئيس هادي يبعث برقية شكر لأخية الرئيس المصري

    المدير التنفيذي لنزع الألغام :انتزاع 310 الاف لغم زرعتها ميليشيا الانقلاب

    الجيش الوطني يحرر مواقع جديدة في مديرية كتاف بصعدة

    الخدمة المدنية تعلن إجازة عيد الأضحى تبدأ يوم الإثنين القادم

  • عربية ودولية

    ï؟½ أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة
    أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة

    قتلى بانفجار قنبلة في "صدر بغداد"

    خامنئي يعترف: "خطأ فادح" السبب في مشكلات إيران

    الأردن.. انتهاء العملية الأمنية في السلط

    مصر.. مواجهات بالعريش تسفر عن مقتل 12 إرهابيا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"
    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

    هاكاثون الحج يدخل موسوعة "غينيس" بأكبر مشاركين بالعالم

  • رياضة

    ï؟½ معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه
    معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه

    راموس يفتح النار على رونالدو بعد تصريحاته عن "العائلة"

    نجم برشلونة يضع العملاق الكتالوني في حيرة

    فيديو يورّط صلاح.. وليفربول يبلغ الشرطة بالملابسات

    هاتف صلاح يثير الجدل وليفربول يبلغ الشرطة عن الواقعة

  • اقتصاد

    ï؟½ الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية
    الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 15/8/2018

    انهيار الليرة التركية يهوي بالعملة الهندية لأدنى مستوياتها

    الذهب يتعافى واليورو يعاني بسبب الليرة التركية

    الذهب في أدنى مستوى خلال 17 شهرا

  • تكنولوجيا

    ï؟½ هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة
    هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة

    سامسونغ تلمح للهاتف "المطوي".. وتوقعات بموعد طرحه

    "فضيحة" تهزّ غوغل وتطال مستخدمي أبل وأندرويد

    تعرف علي 5 حيل لإستخدام واتسآب

    تقرير يكشف معلومات غريبة عن مدير أغلى شركة في العالم

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

محمد مقبل الحميري
لسنا ضد المذهب ولكننا ضد المتمذهبين العنصريين
الاربعاء 5 اكتوبر 2016 الساعة 22:45
محمد مقبل الحميري

نحن في اليمن ضحايا عصابات قذرة ليس لديها قيم او أخلاق امتصت ثروات الشعب ومزقت النسيج الاجتماعي مستخدمة المناطقية والمذهبية والسلالية لتحقيق مصالحها الخاصة مستغلة جهل بعض المناطق.

 

  الذي يجب علينا التركيز عليه هو بناء دولة المؤسسات والمواطنة المتساوية في دولة اتحادية عادلة يتشارك فيها أبناء الوطن جميعا في السلطة والثروة ، دولة تقضي على اي امتيازات لمنطقة دون أخرى أو لسلالة ما، إن نجحنا في ذلك سنكون حققنا الأهداف المرجوة وحققنا الأهداف التى ضحى من أجلها الشهداء.

 

   نتيجة للمظالم التى طالت مناطق وفئات وسلطت فيها بعض المناطق على بعضها الآخر وكردة فعل تتعالى أصوت ضد الهضبة أو المذهب والسلاله ، وهذه ردة فعل انا شخصيا اعتبرها خاطئة لا تخدم الوطن بأي حال بقدر ما تجسد الكراهية وتعطي الطاغيين مادة خصبة للإستمرار في تمزيق النسيج الإجتماعي واستعطاف مناطق ضد أخرى .

 

يجب أن نجعل من التنوع الثقافي والمذهبي عامل قوة وليس عامل هدم ، فلسنا ضد المذهب الزيدي ولا ضد الهاشميين ولكننا ضد من يستخدم هذا المذهب للإستعلاء على الآخرين ومصادرة حقوقهم ، وضد من يستخدم الهاشمية ليدعى حقا إلهيا في السلطة له دون سواه من أبناء الوطن .

 

أبناء المناطق الزيدية الكثير منهم عانى كما عانينا وهدمت منازلهم قبل أن تهدم منازلنا وقتل أبنائهم قبل أبنائنا وشردوا قبل أن نشرد ،

وكذلك هناك هاشميين طوردوا وأوذوا لإنهم عارضوا فكرة الحوثي قبل غيرهم لإدراكهم مخاطرها عليهم قبل غيرهم ، والكثر منهم ينادون بالفدرالية والدولة الإتحادية بأقاليمها الستة ، فليس من العدل ولا من المنطق بل وليس من الحكمة أن نعادي هؤلاء نصفهم في صفوف من يقتل الأطفال ويهدم المنازل ويدمر المدن ، بل إننا بمعاداتنا لهم نجعل الحوثي وعفاش يتشفون بهم وبتصرفاتنا وإعلامنا غير المسئول نضعف موقعهم أمام الخصم المشترك.

 

يجب ات يكون خطابنا خطاب يجمع ولا يفرق ، فنحن اصحاب فضية ودعاة وحدة عادلة ومواطنة متساوية وإخاء يشمل الجميع ، فإذا تحققت الدولة الاتحادية بأقاليمها الستة حينها لا يضرنا أن تكون من أي مذهب وإلى أي منطقة تنتمي لأننا سنكون أمام القانون سواء ، وتذكروا أن الولايات المتحدة الأمريكية شعبها مكون من خليط من أصقاع العالم بمختلف الوانهم واعراقهم ولغاتهم ودياناتهم ولكنهم يعيشون تحت ظل نظام يحمي حقوق الجميع حتى وصل الي أعلى منصب في الدولة رجل أسود من أصول مسلمة فكان من أكثر رؤساء امريكا تحقيقا لمصالحها وأهدافها ، وكذلك الهند التي فيها من اللغات والأديان بعدد أيام السنة وتكاد تكون الدولة الأولى بالديمقراطية في العالم . 

 

هدفنا انشاء دولة اتحادية عادلة بأقاليمها الستة وتطبيق مخرجات الحوار الوطني الشامل ومن يشاركنا هذا الهدف من اي منطقة كانت هو منا ونحن منه ، ومن يقف ضد اهدافنا وطموحاتنا ويتعصب لاصنام من البشر او لمذهب بعينه او لاي دعوة عنصرية فليس منا ولو كان من اقرب الناس لنا.

 

اما القتلة والمجرمون فهم على موعد مع العدالة طال الزمن او قصر ومن فلت منها في الدنيا فلن ينجو منها يوم العرض الاكبر عندما توضع الموازين الحق ويقضى بين العباد بالعدل.

 

نعم للدولة الاتحادية بأقاليمها الستة .

لا للعنصرية والمناطقية والطائفية .

نعم للديمقراطية ولا للانقلاب والانقلابيين.

إقراء ايضاً