الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وكيل وزارة الأوقاف يؤكد استكمال عملية توزيع مخيمات الحجاج في منى
    وزارة الأوقاف تؤكد استكمال عملية توزيع مخيمات الحجاج في منى

    اللواء الخامس حرس رئاسي يدشن حفل تخرج الدفعة الاولى مهام خاصة والدفعة الثالثة مستجدين في مدينة تعز

    فتح يستنكر اقتحام مليشيا الحوثي مخازن الأمم المتحدة بالحديدة

    قوات الجيش الوطني تحرر مواقع استراتيجية شمال الجوف

    مصرع ثلاثة من عناصر ميليشيا الحوثي شرق مدينة تعز

  • عربية ودولية

    ï؟½ البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء
    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

    بعد تصرف ترامب.. قائد عملية قتل بن لادن "يتكلم"

    واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم
    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

    منذ بداية القرن.. أول خسارة لريال مدريد في نهائي قاريّ

    معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

    الذهب يهبط ويسجل أدنى مستوى مع صعود الدولار

    الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل
    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

    حيلة بسيطة جدا لتحميل فيديوهات فيسبوك على هاتفك

    هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

محمد مقبل الحميري
يا ابناء تعز انتم على طريق الأنبياء والمرسلين
الثلاثاء 22 ديسمبر 2015 الساعة 16:20
محمد مقبل الحميري
يا ابناء تعز الكرام ايها الصامدون يامن حطمتم المشروع السلالي والتوريث الأسري ، أعدتم الامل بثباتكم لأبناء الوطن كله ، بعد ان كان اليأس قد بلغ بهم مبلغه ، فصب عليكم الانقلابيون أعداء الانسانية جام غضبهم ومارسوا ضدكم كل الجرائم بأحقاد دفينة ، وها انتم تدفعون الثمن نيابة عن ابناء الوطن جميعا ، قصفت مدينتكم وقتل أطفالكم ونسائكم  ببربرية ليس لها مثيل ودمرت البيوت على رؤوس ساكنيها ، ومنع عنكم الغذاء والدواء وأصبحوا يتلذذون بآلامكم حتى محاوريهم ممن يدعون الثقافة لم يستطيعوا كتم تشفيهم بكم وبآلامكم ، مع تقديرنا لشرفاء الوطن الذين يشاطروكم الآمكم ولو بالكلمة الصادقة.
 
 
يا ابناء تعز العز صحيح انكم تألمون وتعانون ولكن الشئ الذي يجب ان يعرفه الجميع انكم قد آلمتم الانقلابيين اشد من إيلامهم لكم ، ولكن إيلامكم لهم كان مشروعا وأسلوبه راقيا لانكم آلمتم من كان يريد مصادرة آدمية ٢٥ مليون مواطن يمني ، وكان راقيا لانكم لم تعتدوا عليهم ولكنهم هم المعتدون وأنتم الممانعون الرافضون للانبطاح ، فاسقطتم مشروعهم الحقير وانتصرتم لإرادة شعب ، ربما لا يدرك البعض حجم تضحيتكم وما قدمتموه للوطن ولكن التاريخ سينصفكم وسيتحدث عنكم بإعزاز وستدون ملاحمكم بالأسفار والمجلدات وستخلد بطولاتكم في ذاكرة الأجيال .
 
اليوم انتم تتألمون وتعانون بشاعة جرائم المعتدين وحصارهم لكم وتجويعكم ، حتى ان البعض منكم قد يقول متى النصر ، وبدوري اقول لكم إن طريق المشقة والمعاناة التي انتم فيها هي طريق الأنبياء والمرسلين الذين هم خيار خلق الله ، فقد مسهم اكثر مما مسكم ووصلوا الى معاناة ويأس اشد مما انتم فيه وحينها تدخل النصر الالهي وحول هزيمتهم نصرا وألَمَهُمْ  سرورا وانزل بأسه على المجرمين ، فالثبات الثبات ايها الصابرين المرابطين  فالنصر قريب ، وما اشتدت الا وفرجت ، والنصر صبر ساعة ، وأدعوكم الى الوقوف الجاد والتأمل العميق لقول الحق سبحانه:
 
(  حَتَّىٰ إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ ۖ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ ) 
ستصنعون النصر بإيمانكم وثباتكم وسيشارككم صناعة هذا النصر شرفاء الوطن جميعا وبدعم اشقائكم في التحالف ، الذين قدموا الدعم لكل الوطن ولا ينكر دورهم الا جاحد ، ولكننا نقول لهم تعز لا تحتمل التأخير فالنجدة النجدة ايها النشاما.
 
(ويومئذٍ يفرح المؤمنون بنصر الله).
 
يا ابناء تعز انتم على طريق الأنبياء والمرسلين :
 
    يا ابناء تعز الكرام ايها الصامدون يامن حطمتم المشروع السلالي والتوريث الأسري ، أعدتم الامل بثباتكم لأبناء الوطن كله ، بعد ان كان اليأس قد بلغ بهم مبلغه ، فصب عليكم الانقلابيون أعداء الانسانية جام غضبهم ومارسوا ضدكم كل الجرائم بأحقاد دفينة ، وها انتم تدفعون الثمن نيابة عن ابناء الوطن جميعا ، قصفت مدينتكم وقتل أطفالكم ونسائكم  ببربرية ليس لها مثيل ودمرت البيوت على رؤوس ساكنيها ، ومنع عنكم الغذاء والدواء وأصبحوا يتلذذون بآلامكم حتى محاوريهم ممن يدعون الثقافة لم يستطيعوا كتم تشفيهم بكم وبآلامكم ، مع تقديرنا لشرفاء الوطن الذين يشاطروكم الآمكم ولو بالكلمة الصادقة.
 
يا ابناء تعز العز صحيح انكم تألمون وتعانون ولكن الشئ الذي يجب ان يعرفه الجميع انكم قد آلمتم الانقلابيين اشد من إيلامهم لكم ، ولكن إيلامكم لهم كان مشروعا وأسلوبه راقيا لانكم آلمتم من كان يريد مصادرة آدمية ٢٥ مليون مواطن يمني ، وكان راقيا لانكم لم تعتدوا عليهم ولكنهم هم المعتدون وأنتم الممانعون الرافضون للانبطاح ، فاسقطتم مشروعهم الحقير وانتصرتم لإرادة شعب ، ربما لا يدرك البعض حجم تضحيتكم وما قدمتموه للوطن ولكن التاريخ سينصفكم وسيتحدث عنكم بإعزاز وستدون ملاحمكم بالأسفار والمجلدات وستخلد بطولاتكم في ذاكرة الأجيال .
 
اليوم انتم تتألمون وتعانون بشاعة جرائم المعتدين وحصارهم لكم وتجويعكم ، حتى ان البعض منكم قد يقول متى النصر ، وبدوري اقول لكم إن طريق المشقة والمعاناة التي انتم فيها هي طريق الأنبياء والمرسلين الذين هم خيار خلق الله ، فقد مسهم اكثر مما مسكم ووصلوا الى معاناة ويأس اشد مما انتم فيه وحينها تدخل النصر الالهي وحول هزيمتهم نصرا وألَمَهُمْ  سرورا وانزل بأسه على المجرمين ، فالثبات الثبات ايها الصابرين المرابطين  فالنصر قريب ، وما اشتدت الا وفرجت ، والنصر صبر ساعة ، وأدعوكم الى الوقوف الجاد والتأمل العميق لقول الحق سبحانه:
 
( حَتَّىٰ إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ ۖ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ ) 
 
ستصنعون النصر بإيمانكم وثباتكم وسيشارككم صناعة هذا النصر شرفاء الوطن جميعا وبدعم اشقائكم في التحالف ، الذين قدموا الدعم لكل الوطن ولا ينكر دورهم الا جاحد ، ولكننا نقول لهم تعز لا تحتمل التأخير فالنجدة النجدة ايها النشاما.
(ويومئذٍ يفرح المؤمنون بنصر الله).
إقراء ايضاً