الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ شروط حوثية تمنع مغادرة حجاج اليمن
    شروط حوثية تمنع مغادرة حجاج اليمن

    الرئيس هادي يبعث برقية شكر لأخية الرئيس المصري

    المدير التنفيذي لنزع الألغام :انتزاع 310 الاف لغم زرعتها ميليشيا الانقلاب

    الجيش الوطني يحرر مواقع جديدة في مديرية كتاف بصعدة

    الخدمة المدنية تعلن إجازة عيد الأضحى تبدأ يوم الإثنين القادم

  • عربية ودولية

    ï؟½ أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة
    أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة

    قتلى بانفجار قنبلة في "صدر بغداد"

    خامنئي يعترف: "خطأ فادح" السبب في مشكلات إيران

    الأردن.. انتهاء العملية الأمنية في السلط

    مصر.. مواجهات بالعريش تسفر عن مقتل 12 إرهابيا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"
    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

    هاكاثون الحج يدخل موسوعة "غينيس" بأكبر مشاركين بالعالم

  • رياضة

    ï؟½ معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه
    معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه

    راموس يفتح النار على رونالدو بعد تصريحاته عن "العائلة"

    نجم برشلونة يضع العملاق الكتالوني في حيرة

    فيديو يورّط صلاح.. وليفربول يبلغ الشرطة بالملابسات

    هاتف صلاح يثير الجدل وليفربول يبلغ الشرطة عن الواقعة

  • اقتصاد

    ï؟½ الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية
    الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 15/8/2018

    انهيار الليرة التركية يهوي بالعملة الهندية لأدنى مستوياتها

    الذهب يتعافى واليورو يعاني بسبب الليرة التركية

    الذهب في أدنى مستوى خلال 17 شهرا

  • تكنولوجيا

    ï؟½ هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة
    هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة

    سامسونغ تلمح للهاتف "المطوي".. وتوقعات بموعد طرحه

    "فضيحة" تهزّ غوغل وتطال مستخدمي أبل وأندرويد

    تعرف علي 5 حيل لإستخدام واتسآب

    تقرير يكشف معلومات غريبة عن مدير أغلى شركة في العالم

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

محمد مقبل الحميري
اليمن يشهد تحول عظيم ولا بد ان يكون ثمنه عظيم
الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 الساعة 01:36
محمد مقبل الحميري
اي تحول عظيم لايمكن ان يتحقق الا بأثمان عظيمة بعظمته ، وشعبنا اليوم يشهد ميلاد تحول عظيم يجتث ترسبات الماضي بكل قذارتها المتعفنة ، لذلك هاهي الأثمان الباهضة تدفع من دماء وارواح أطهر الرجال أمثال روح الشهيد البطل نايف الجماعي وقبله أرواح القشيبي وشقيق القائد حمود المخلافي عزالدين وابنه اسامه والشهيد الدباني والقاضي اسامة القميري وأنور عبدالجليل سعيد الحميري وغيرهم الكثير الكثير من الابطال منهم من نعرفهم ومنهم من لا نعرفهم ولكن الله يعرفهم ، حتى الاطفال الذين قتلوا ظلما وعدوانا ومنهم الطفل فريد الذي كان ببراءة الاطفال متشبثا بالحياة صارخا بوحه الجميع صرخة سمعتها الدنيا كلها"لا تقبروناش" ، كل هذه دماء وقروح وآلام لابد منها لأحداث التحول المنشود وهي سنة الله في الكون ، وهي الدفع الذي يدفع الله به الباطل : *وَلَوْلا دَفْعُ اللهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ * صدق الله العظيم.
 
ولا شك ان الآلام عظيمة والثمن مُكْلِف ولكن لابد منه وليس هناك طريق آخر للوصول للهدف النبيل والغاية السامية الا عبر هذه الطريق التي سلكها قبلنا الأنبياء والمرسلين وكل المصلحين وعانوا في سبيل تحقيقها اشد مما نعاني حتى وصل معظمهم الى مرحلة اليأس والشعور بالخذلان وحقيقة لم يكن ذلك خذلانا من الحق سبحانه وتعالى ولكنه تمحيص للمواقف واختبار للنفوس ليميز الله الخبيث من الطيب والصادق من الكاذب ، وصدق الحق سبحانه القائل في محكم كتابه :*حتى إذا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاءُ ۖ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ * وقوله عز من قائل يصف حال اصحاب رسولنا الأعظم عليه افضل الصلاة وأتم التسليم : *إذ جاءوكم مِّن فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا (10) هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا *
 
ً كل هذه الآلام وكل هذه الأثمان والزلزلات والقتل الجماعي الذي يمارسه اليوم أعداء الحياة الحوثيون والعفاشيون هي أثمان باهضة تؤلم الجميع ولكنها هي التي تنهي هؤلاء المجرمين من حيث يعتقدون انهم بارتكابها سيقضون على الحق ويطفؤون نوره مصداقا لقول الحق سبحانه :*أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ*
 
أيها الاحرار ايها المظلومون ان ما تعاونه اليوم وما يسطر بدمائكم الزكية ما هو الا بداية النصر وتمهيد لفجر جديد مشرق بالنور والعدل والخير ، ولولا هذا الدفع لاستفحل الباطل وتجذر : *وَلَٰكِن لِّيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولًا لِّيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحْيَىٰ مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ ۗ وَإِنَّ اللَّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ * 
 
ثقوا ان نصر الله قريب وان مع العسر يسرا *ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله*
 
والنصر صبر ساعة.
 
الله اكبر ،، الله اكبر .
 
الخلود للشهداء ،، الشفاء للجرحى ،، النصر للمظلومين الصابرين المرابطين ،، الخزي كل الخزي لاتباع الصفويين المجرمين ولكل العفاشيين الدمويين.
إقراء ايضاً