الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ شروط حوثية تمنع مغادرة حجاج اليمن
    شروط حوثية تمنع مغادرة حجاج اليمن

    الرئيس هادي يبعث برقية شكر لأخية الرئيس المصري

    المدير التنفيذي لنزع الألغام :انتزاع 310 الاف لغم زرعتها ميليشيا الانقلاب

    الجيش الوطني يحرر مواقع جديدة في مديرية كتاف بصعدة

    الخدمة المدنية تعلن إجازة عيد الأضحى تبدأ يوم الإثنين القادم

  • عربية ودولية

    ï؟½ أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة
    أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة

    قتلى بانفجار قنبلة في "صدر بغداد"

    خامنئي يعترف: "خطأ فادح" السبب في مشكلات إيران

    الأردن.. انتهاء العملية الأمنية في السلط

    مصر.. مواجهات بالعريش تسفر عن مقتل 12 إرهابيا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"
    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

    هاكاثون الحج يدخل موسوعة "غينيس" بأكبر مشاركين بالعالم

  • رياضة

    ï؟½ معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه
    معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه

    راموس يفتح النار على رونالدو بعد تصريحاته عن "العائلة"

    نجم برشلونة يضع العملاق الكتالوني في حيرة

    فيديو يورّط صلاح.. وليفربول يبلغ الشرطة بالملابسات

    هاتف صلاح يثير الجدل وليفربول يبلغ الشرطة عن الواقعة

  • اقتصاد

    ï؟½ الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية
    الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 15/8/2018

    انهيار الليرة التركية يهوي بالعملة الهندية لأدنى مستوياتها

    الذهب يتعافى واليورو يعاني بسبب الليرة التركية

    الذهب في أدنى مستوى خلال 17 شهرا

  • تكنولوجيا

    ï؟½ هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة
    هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة

    سامسونغ تلمح للهاتف "المطوي".. وتوقعات بموعد طرحه

    "فضيحة" تهزّ غوغل وتطال مستخدمي أبل وأندرويد

    تعرف علي 5 حيل لإستخدام واتسآب

    تقرير يكشف معلومات غريبة عن مدير أغلى شركة في العالم

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

محمد مقبل الحميري
المؤتمر واللقاء المشترك والبيان الدستوري
الجمعة 6 فبراير 2015 الساعة 21:39
محمد مقبل الحميري
 
وبضدها تتميز الأشياء فرغم الأخطاء والسلبيات الكبيرة التي ارتكبها قادة المؤتمر الشعبي العام ومساهماتهم الفاعلة بماوصلت اليه البلاد اليوم انتقاما مما حصل لهم في ٢٠١١م ، الا ان الأحداث تؤكد ان المؤتمر اكثر الاحزاب والقوى السياسية اليمنية مرونة ومقدرة على التعايش مع كل القوى المختلفة في حده الأدنى.. 
 
بينما الاحزاب التي كانت هي الفاعلة في احداث ثورة فيراير ٢٠١١م بفعل الزخم الشعبي التواق للتغيير الا انها عندما تمكنت من المشاركة الفاعلة في السلطة خسرت سلاحها الفاعل والاهم المتمثل في الزخم الشعبي وقوته في الشارع ، بسبب أنانية هذه الاحزاب وعدم وجود برنامج موحد يجمعها وتهافتها على التحاصص المقيت ، وتجاهلت تضحيات الشباب المستقل ونست الشهداء وأهملت الجرحى ، مما مكن للثورة المضادة ان تنقض على هذه السلطة ألمهلهلة ساعدها في ذلك انتقام النظام السابق وتؤاطؤ الدول الراعية برئاسة الولايات المتحدة وإجادة الدورة الماكر للمبعوث الأممي جمال بن عمر الذي قام بدور مشبوه ، هذه هي عقلانية المشترك والحوارات الاخيرة التي انساقوا اليها بعضهم غباء والبعض الاخر ربما خيانة وتئآمراً ..
 
الوقت ليس وقت تلاوم فالشباب المغدور بهم بمختلف توجهاتهم ومشاربهم ( حزبيين ومستقلين) ليس أمامهم الا الاستمرار في ثورتهم السلمية لاستعادة ثورتهم واستكمال أهدافها ورفض العنف وعدم الانجرار الى المواجهات المسلحة بأي حال من الأحوال ، خاصة ان لديهم الان رؤية يلتفون حولها لتطبيقها والمتمثلة بمخرجات الحوار الوطني الشامل المقرة داخليا وخارجيا ، فالظرف ديق جداًجداً.
اللهم أحقن دماء اليمنيين وجنب وطننا الفتن ما ظهر منها وما بطن ، وأخرجه الى بر الأمان.
إقراء ايضاً