الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ محافظ المهرة يستقبل السفير البريطاني مايكل أرون.
    محافظ المهرة يستقبل السفير البريطاني مايكل أرون

    هادي يغادر مصر ووزير الاعلام يصف الزيارة بالناجحة

    القرارات الأممية وصناعة السلام عنوان دورة تدريبية للشباب في القاهرة

    العليمي : زيارة رئيس الجمهوري كانت ناجحة وهناك وعود بتسهيل إجراءات إقامة اليمنيين بمصر

    قتلى من الحوثيين بغارات للتحالف في الساحل الغربي

  • عربية ودولية

    ï؟½ أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة
    أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة

    قتلى بانفجار قنبلة في "صدر بغداد"

    خامنئي يعترف: "خطأ فادح" السبب في مشكلات إيران

    الأردن.. انتهاء العملية الأمنية في السلط

    مصر.. مواجهات بالعريش تسفر عن مقتل 12 إرهابيا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"
    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

    هاكاثون الحج يدخل موسوعة "غينيس" بأكبر مشاركين بالعالم

  • رياضة

    ï؟½ راموس يفتح النار على رونالدو بعد تصريحاته عن "العائلة"
    راموس يفتح النار على رونالدو بعد تصريحاته عن "العائلة"

    نجم برشلونة يضع العملاق الكتالوني في حيرة

    فيديو يورّط صلاح.. وليفربول يبلغ الشرطة بالملابسات

    هاتف صلاح يثير الجدل وليفربول يبلغ الشرطة عن الواقعة

    بعد إنييستا وبيكيه.. نجم إسباني ثالث يعلن اعتزاله

  • اقتصاد

    ï؟½ انهيار الليرة التركية يهوي بالعملة الهندية لأدنى مستوياتها
    انهيار الليرة التركية يهوي بالعملة الهندية لأدنى مستوياتها

    الذهب يتعافى واليورو يعاني بسبب الليرة التركية

    الذهب في أدنى مستوى خلال 17 شهرا

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 13/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 12/8/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ سامسونغ تلمح للهاتف "المطوي".. وتوقعات بموعد طرحه
    سامسونغ تلمح للهاتف "المطوي".. وتوقعات بموعد طرحه

    "فضيحة" تهزّ غوغل وتطال مستخدمي أبل وأندرويد

    تعرف علي 5 حيل لإستخدام واتسآب

    تقرير يكشف معلومات غريبة عن مدير أغلى شركة في العالم

    تحفة سامسونغ نوت 9 أم قنبلة هواوي بي 20 برو.. أيهما تختار؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

محمد مقبل الحميري
تعز الشموخ والاصطفاف الوطني
الجمعة 22 أغسطس 2014 الساعة 15:14
محمد مقبل الحميري
هذه هي تعز ، تعز الشموخ تعز المشروع الحضاري ، تعز اليمن كل اليمن ، خرجت اليوم بقضها وقضيضها تقول نعم لمشروع الوطن الواحد ، نعم للمواطنة المتساوية ، نعم للوحدة والجمهورية ، نعم لمخرجات الحوار ، ولا وألف لا للمشاريع الضيقة ، لا للعنصرية لا للمناطقية ، لا للسلالة .
 
مسيرة اليوم الخميس 2014/8/21م لم تكن مسيرة واحدة بل مسيرات بجبال من بشر أتوا الى المدينة من مختلف المديريات والعزل والقرى تلبية لدعوة الاصطفاف الوطني ، لم تخرج هذه الجماهير المليونية تلهث وراء مصالح شخصية او مناطقية ضيقة او مصالح حزبية ولكنها خرجت من اجل الوطن كل الوطن رافعة شعار الاصطفاف الوطني من اجل المواطنة المتساوية والوحدة والجمهورية ، لا ترضى بغير ذلك بديلا ، وطالما وهذه هي تعز التي راهن البعض على انه باستطاعته تخديرها وخداعها وحرفها عن مسارها المعتاد فهاهي اليوم تقول لكل الواهمين انتم واهمون فاصحوا من غفوتكم واستيقضوا من سباتكم ، فتعز الثورة والوحدة والحرية لا يمكن ان تتنكر لتاريخها الناصح ولطريق رجالها الأعلام الذين سطروا لنا تاريخا ناصعا بدمائهم ، ولم يبخلوا يوما على وطنهم ، وعلى رأس هؤلاء الاعلام الاستاذ النعمان والشخ محمد علي عثمان والحاج عبدالغني مطهر وأبطال السبعين يوما الذين دحروا الرجعية والكهنوت وعلى رأسهم الشهيد عبد الرقيب عبدالوهاب والشهيد محمد صالح فرحان ، ولا ننسى بطولة وتضحية الشهيد عيسى محمد سيف ، والشهيد عبده محمد المخلافي والشهيد عبد الحبيب سالم مقبل ، والمرحوم الشيخ احمد عبدالرحمن صبر والمرحوم المناضل عبدالقادر سعيد العريقي وكل مشايخ تعز الذين يحملون مشروعا حضاريا ولم يكونوا يوما من الايام متسلطين عابثين ، وأدباء تعز وسعرائها وعلى رأسهم الفضول الذي أنشد ( لن تر الدنيا على ارضي وصيا) ، وكوكبة من المناضلين الشرفاء لا يتسع المقام لذكرهم، فهؤلاء جميعا قدوتنا ونحن على نهجهم سائرون.
 
تعز خرجت اليوم لتقول عمليا لكل اخواننا في صنعاء وعدن وذمار وحضرموت وصعده والضالع وشبوة وكل محافظات الوطن تقول لهؤلاء جميعا إن تعز لن تخذلكم ولن تخذل مشروع الوطن ، ولن تؤتوا من قبلها أبداً ، فتعز الأخ الأكبر الذي يتحامل على جراحاته ليضمد جراحات الوطن ، ويتناسى همومه ليحمل هم اليمن كله ، بكل آباء وشموخ مهما زايد المزايدون ، او تنكر الجاحدون ، او تربص المتربصون ، وسيظل تعز شامخ شموخ جبل صبر المطل على مدينته الفيحاء .
 
الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي نرجو ان تكون قد وصلت إليكم رسالة تعز صافية واضحة فهي تصطف معكم من اجل الوطن ولم تتردد بالخروج تلبية لندائكم للاصطفاف الوطني ، حفاظا على الوحدة والجمهورية والديمقراطية ، رغم الملاحظات التي تسجلها والإهمال الذي طال هذه المحافظة  والمعاناة التي تعانيها ، ولكنها أرادت ان تحمل الهم الوطني معكم وفي نفس الوقت تقول لكم ان الشعب يعاني وان التردد في اتخاذ القرارات الشجاعة يجعل الوطن يدفع أثماناً غالية ، وان عدم المساواة عواقبه وخيمة ، وان الفساد المستشري يجب ان تضعوا له حداً فاصلا ، وان معاناة المواطن يجب ان تكون في مقدمة اهتماماتكم فلا تتركوا الفرص للانتهازيين يستغلون هذه المعاناة لتحقيق مآربهم ، والوطن والمواطن أمانة في اعناقكم ، وان أي حكومة قادمة يختارها الأحزاب والقوى المتصارعة ستكون أكثر كارثية ، ونرحب بحكومة تكنوقراط متخصصة تدرك واجبها يكون ولاؤها للوطن  وتخضع للنظام والقانون وليس للأحزاب التي تمن عليها بأنها هي التي اختارتها ، ولا مانع ان يؤخذ بالاعتبار تنوع الأطياف في تشكيل الحكومة.
 
تحية لتعز الثورة والجمهورية والديمقراطية ، تحية لكل أحرار وحرائر اليمن .. ونمد أيدينا ونفتح قلوبنا لكل ابناء اليمن قاطبة دون استثناء ونناشد الجميع ان يضعوا ايديهم بأيدي بعض لبناء الوطن وفق هذه الثوابت الثلاث ( الوحدة والجمهورية والديمقراطية) .. ولنعمل جميعا على تنفيذ مخرجات الحوار كاملة دون انتقاص منها او التفاف عليها.
 
وصدق الحق سبحانه القائل : (فأما الزيد بيذهب جفاءً وأما ما ينفع الناس فيمكث في الارض)
 
إقراء ايضاً