أهمية كبيرة لديربي مانشستر في سباق لقب الدوري الإنجليزي
2017-12-07 05:42
لم يكن هناك العديد من مباريات قمةمانشستر بهذا القدر من التأثير مثل مواجهة الأحد القادم في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وهو اللقاء الأهم في الموسم حتى الآن.


ويتفوق مانشستر سيتي فريق المدرب بيب جوارديولا بفارق ثماني نقاط في الصدارة بعد بداية خالية من الهزائم للموسم تضمنت 13 انتصارا متتاليا عادل بهم الرقم القياسي لأكبر مسيرة انتصارات في موسم واحد بالدوري.


لكن مانشستر يونايتد فريق المدرب جوزيه مورينيو عادل الرقم القياسي للنادي بعدم الهزيمة باستاد أولد ترافورد في 40 مباراة بجميع المسابقات.


ومع تنامي المنافسة بين غوارديولا مدرب برشلونة السابق ومورينيو مدرب ريال مدريد السابق خلال فترتهما معا في إسبانيا فإن مواجهة الأحد يتوقع أن تكون ممتعة.


وكان آخر فريق نجح في الفوز على يونايتد في أولد ترافورد هو سيتي في سبتمبر أيلول 2016 وتكرار هذا الأداء سيجعل النادي، الذي وصفه اليكس فيرجسون مدرب يونايتد السابق يوما بأنه “الجار المزعج”، متقدما بفارق 11 نقطة على القمة.


ويقدم سيتي كرة قدم ممتعة هذا الموسم بأسلوب غوارديولا المميز في اللعب، الذي نجح من خلاله في أنديته السابقة، وجنى ثمار نجاح متوقع بعد تذبذب مستوى الفريق في الموسم الماضي المخيب.


لكن بينما مني يونايتد بهزيمتين خارج ملعبه أمام هدرسفيلد تاون وتشيلسي فإنه يبدو مثل البطل على ملعبه.


وتضمنت مسيرته الخالية من الهزائم في 40 مباراة الفوز في 29 والتعادل 11 مرة وسجل خلالها 85 هدفا واستقبل 17 هدفا فقط.


وهذا الموسم خاض يونايتد بملعبه سبع مباريات في الدوري فاز بها كلها وسجل 20 هدفا مقابل هدف واحد في مرماه.


لكن مورينيو سيلعب بدون لاعب الوسط الفرنسي المهم بول بوغبا الذي سيبدأ تنفيذ عقوبة الإيقاف ثلاث مباريات عقب طرده في الفوز 3-1 على ارسنال يوم السبت الماضي.


وقدم يونايتد أفضل مستوياته في وجود بوغبا ولاعب الوسط الصربي نيمانيا ماتيتش معا في الملعب وسيفتقد مورينيو كثيرا لاعب يوفنتوس السابق.


ونظرا للفجوة بين الناديين في الترتيب سيكون من المثير رؤية ما إذا كان مورينيو سيحافظ على عادته في اللعب بأسلوب دفاعي ضد منافسيه على اللقب وهي طريقة واجهت العديد من الانتقادات بعد التعادل بدون أهداف في ليفربول في أكتوبر تشرين الأول.


لكن بوغبا يقول إن يونايتد سيدخل المباراة بأسلوب إيجابي.


وقال اللاعب الفرنسي “نريد الفوز. نحن بحاجة للانتصار أيضا. سيتي بحاجة للفوز لأنه يعرف أننا خلفه ونقترب”.


وأضاف “إذا لم أكن مؤمنا بقدرتنا (على الفوز بالمباراة).. سأتوقف عن لعب كرة القدم فورا”.


ومن المفترض أن يكون السويدي زلاتان ابراهيموفيتش مهاجم يونايتد جاهزا للعب لبعض الوقت لكن المدافع ايريك بايي لا يزال غائبا.

جميع الحقوق محفوظة لموقع يمن فويس © 2018