الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بعد خسائرها في الحديدة..ميليشيا الحوثي تقطع طرق الميناء
    بعد خسائرها في الحديدة..ميليشيا الحوثي تقطع طرق الميناء

    قوات الجيش يواصل تأمين المواقع المحررة في رازح ويطهرها من الألغام

    مصلحة السجون تدشن عملها في العاصمة المؤقتة عدن

    الدفاعات الجوية السعودية تسقط صاروخاً باليستياً في سماء الرياض

    وزير بحكومة الإنقلاب يلقي مصرعه بغارة جوية بمحافظة الحديدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ إسرائيل تطلق صاروخ باتريوت على "درون" قرب حدود سوريا
    أطلق الجيش الإسرائيلي، الأحد، صاروخ باتريوت على طائرة بدون طيار "درون" لدى اقترابها من الأجواء

    اعتقال مسؤول أمني بإثيوبيا على خلفية محاولة اغتيال آبي أحمد

    رئيس الحكومة الإثيوبي كان المستهدف في انفجار أديس أبابا

    عودة براميل الأسد المتفجرة على جنوب غربي سوريا

    ليبيا.. اشتعال النار في صهريج نفط ثالث بمرفأ رأس لانوف

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ بدء تطبيق القرار الخاص بقيادة المرأة السعودية
    دخل القرار الخاص بقيادة المرأة السعودية حيز التنفيذ منتصف ليل الأحد حيث من المتوقع أن تبدأ آلاف النساء قيادة

    السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه

    الإمارات.. منح رعايا دول الحروب والكوارث إقامة لمدة عام

    الملك سلمان يؤدي صلاة العيد بالمسجد الحرام

    شاهد سيلفي محمد بن سلمان والحريري وإنفانتينو بالمونديال

  • رياضة

    ï؟½ صلاح يفكر جدياً في الاعتزال.. والاتحاد المصري يرد
    صلاح يفكر جدياً في الاعتزال.. والاتحاد المصري يرد

    إنجلترا تستعرض قوتها أمام بنما بسداسية تاريخية

    بعد خطأ وهدف.. منقذ ألمانيا يرد بقوة

    بلجيكا تقضي على أحلام العرب وتتخم شباك تونس بخماسية

    تونس بمهمة صعبة لإنقاذ "أمل العرب" في روسيا

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 2018/6/24

    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية اليوم الأحد 24 يونيو 2018م

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 2018/6/23

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 2018/6/22

    أسعار الذهب تسجل أدنى مستوياتها في 6 أشهر

    الذهب يهبط والدولار يستقر في أعلى مستوياته

  • تكنولوجيا

    ï؟½ خبر محزن لمستخدمي "آيفون".. أبل تؤجل إطلاق ميزة مهمة
    خبر محزن لمستخدمي "آيفون".. أبل تؤجل إطلاق ميزة مهمة

    قائمة جديدة.. واتساب سيتوقف على ملايين الأجهزة

    واتساب يبحث تطوير "خاصية" أزعجت المستخدمين

    ضربة جديدة للمستخدمين.. واتساب يتوقف على ملايين الهواتف

    "واتساب" متهم في جرائم قتل.. وأشياء أخرى

  • جولة الصحافة

    ï؟½ رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة
    يصل العاصمة المصرية القاهرة، السبت، رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في زيارة رسمية، يجري خلالها محادثات مع الرئ

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

    قل وداعا للهجرة واللجوء إلى النمسا

    أحدث تصنيف لـ"أقوى جوازات السفر".. دولة عربية الأسرع تقدما

    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

مؤتمر صنعاء يهاجم قيادات الحكومية الشرعية
الاربعاء 14 مارس 2018 الساعة 07:35
يمن فويس: متابعات
نفى جناح حزب «المؤتمر الشعبي» الواقع تحت سيطرة ميليشيات الحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء وجود أي انقسام في صفوفه، وجدد براءته من قياداته الموالية للحكومة الشرعية، وقال إنهم لا يملكون أي مشروعية للحديث عن الحزب لجهة ارتكابهم «الخيانة العظمى» على حد زعمه.



جاء ذلك في بيان رسمي للحزب، في معرض رد يحفل بالسخرية من التصريحات الأخيرة الداعية إلى توحيد الحزب التي أطلقها عدد من قيادات الجناح المؤيد للشرعية، وفي مقدمهم رئيس الحكومة الشرعية أحمد عبيد بن دغر.



وقال البيان الذي نسبه الموقع الرسمي للحزب (المؤتمر.نت) إلى مصدر مسؤول، إن «(المؤتمر) كان وسيظل تنظيما وطنيا قويا وعصيا على كل محاولات النيل منه أو مخططات تمزيقه من قبل أي كان وتحت أي مبررات أو مزاعم».


وكان بن دغر قد كشف قبل أيام عن مساع تبذلها قيادات الحزب لتوحيده واختيار رئيس جديد له، بمشاركة قيادات الحزب؛ من ضمنهم أقارب الرئيس السابق علي عبد الله صالح مؤسس الحزب ورئيسه حتى مقتله على يد الميليشيات الحوثية في ديسمبر (كانون الأول) الماضي.


 وفُهم من تصريحات بن دغر وقيادات أخرى تقيم في الخارج أن المساعي لتوحيد الحزب تشمل إسناد أدوار قيادية مرتقبة لنجل صالح الأكبر أحمد علي المقيم في الإمارات العربية المتحدة منذ إقالته من منصب السفير وفرض العقوبات الأممية عليه.



وسخر جناح «مؤتمر صنعاء» في بيانه مما وصفه بـ«سعي بعض الأشخاص (لم يسمهم) هنا أو هناك لممارسة التضليل والتحدث باسم (المؤتمر) أو الحديث عن مزاعم بوجود انقسام فيه».



 وقال البيان إن ذلك السعي «تضليل مفضوح وذو أهداف مشبوهة، فـ(المؤتمر) كان وسيظل موحداً كما كان بقيادة الزعيم علي عبد الله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام بوقوف قواعده وكوادره خلف قيادته ممثلة بالشيخ صادق أمين أبو راس القائم بأعمال رئيس حزب المؤتمر واللجنة العامة وتكويناته التنظيمية».



وزعم البيان الصادر عن قادة «جناح صنعاء» أن المتحدثين عن توحيد الحزب «لم يعد لهم أي علاقة أو صلة تنظيمية بـ(المؤتمر) للحديث عنه وباسمه وعن مزاعم توحيده».



وأشار إلى أن قادة الخارج «يعلمون ويعلم الجميع أنه سبق وتم فصلهم من المؤتمر وفقا لنصوص النظام الداخلي واللوائح المتفرعة عنه، بسبب ارتكابهم لجريمة الخيانة العظمى وأحاديثهم عن (المؤتمر) أصبحت في حكم العدم وليس لها أي قيمة تنظيمية أو سياسية».



 ودعا قادة حزب المؤتمر في صنعاء، قواعدهم إلى «مزيد من التماسك والثبات والصمود والالتفاف خلف قيادتهم في الدفاع عن اليمن ووحدته وسيادته واستقلاله وترسيخ قيم الانتماء والولاء الوطني ورفض التطرف والعنف والتعصب والنعرات المذهبية والمناطقية بكل أشكالها ومسمياتها».



ويرى مراقبون للشأن السياسي في اليمن أن عدداً من قادة «مؤتمر صنعاء» باتوا يعبرون عن تمثيلهم لـ«نسخة حوثية» من الحزب، لجهة استمرارهم في الخضوع للجماعة التي قتلت رئيسه صالح ونكلت بأعضاء الحزب ونهبت أمواله.



 ويتّهم ناشطون موالون للحزب قيادات صنعاء الحالية التي كانت نصبت أبو راس قائما بأعمال رئيس الحزب، بأنهم «يقومون بخيانة واضحة للرئيس السابق علي عبد الله صالح لعدم تنفيذ وصيته في مواجهة قتلته الحوثيين وفض الشراكة معهم وفتح صفحة جديدة مع التحالف العربي لإحلال السلام في اليمن، كما جاء في خطابه الأخير قبيل مقتله».


ويحاول ناشطون آخرون التبرير لمواقف قيادات «المؤتمر» في صنعاء؛ إذ يقولون إن «هذه القيادات مجبرة على الخنوع للحوثي لجهة الخوف من بطشه على حياتهم وممتلكاتهم، وما يقومون به من ردود فعل ومواقف لا تمثل قناعاتهم بقدر ما تمثل الاستجابة لرغبة الميليشيات الانقلابية، لا أكثر».


وربما حاول القيادي أبو راس خلال تصريحات له أمس في صنعاء أثناء اجتماع عقده مع قيادات أحزاب ثانوية حليفة للحزب (التحالف الوطني) أن يبعث برسالة ضمنية لقيادات الخارج تفيد بعجز قيادات صنعاء، وعدم امتلاكهم القوة اللازمة لمواجهة الحوثي.



 ونقل موقع الحزب الرسمي عن أبو راس قوله إن «المؤتمر سيظل تنظيماً مدنياً سلمياً يمارس عمله وفقا للأطر الديمقراطية» وإنه وحلفاءه «حريصون كل الحرص على مد يد السلام».
إقراء ايضاً