الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ صحيفة امريكية تنفرد بكشف تفاصيل خطيرة : الحوثي يتخلى عن مقاتليه ويخطط للهرب إلى طهران بمساعدة قاسم سليماني
    هناك ترتيبات لهروب زعيم الميليشيا الإرهابية المدعومة من إيران، عبدالملك الحوثي من اليمن إلى طهران خلال 3 أيام

    نجاة قائد عسكري بارز من محاولة اغتيال بعدن

    إعصار "ماكونو" يصل مديرية شحن اليمنية

    بالصورة: الجيش الوطني يصل مشارف منطقة الجمرك مديرية حرض

    هذا ما عممته مليشيا الحوثي لخطباء المساجد يوم الجمعة ...تفاصيل

  • عربية ودولية

    ï؟½ الرئيس اللبناني يكلف سعد الحريري بتشكيل الحكومة الجديدة
    قال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية إن الرئيس ميشال عون كلف سعد الحريري الخميس بتشكيل الحكومة الجديدة

    غارات "أميركية" تستهدف مواقع عسكرية تابعة للنظام السوري

    بومبيو: واشنطن تعمل على اتفاق لوقف تهديدات إيران

    للمرة السادسة.. نبيه بري رئيساً للبرلمان اللبناني

    ترامب يلوح باحتمال تأجيل أو إلغاء القمة مع كيم

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟
    أوضح المركز الإماراتي الوطني للأرصاد في بيان الخميس، أن إعصار مكونو المداري من الفئة الأولى يتحرك حالياً في ات

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تعرف علي المناطق السعودية التي ستتأثر بإعصار مكونو
    تعرف علي المناطق السعودية التي ستتأثر بإعصار مكونو

    تأشيرات إقامة جديدة بالإمارات 10 سنوات لهذه الفئات

    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

  • رياضة

    ï؟½ بالصور.. راموس يصيب محمد صلاح ويبعده عن النهائي
    تعرضت آمال ليفربول الإنجليزي في إنزال ريال مدريد الإسباني عن عرش دوري أبطال أوروبا في كرة القدم لضربة قاسية

    راموس يرفض مقارنة صلاح بميسي ورونالدو

    إيسكو ضحية خطة زيدان في نهائي دوري أبطال أوروبا

    زيدان يكشف الصداع المزعج قبل نهائي كييف

    كلوب يكشف نقطة ضعف الريال.. وكيف سيوقف رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 26/مايو/2018
    تعرف علي اسعار صرف الريال اليمني أمام العملات الأجنبية اليوم السبت 26/مايو/2018م
    <

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 25/مايو/2018م

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 24/مايو/2018

    أسعار النفط تتراجع.. وأوبك قد تزيد الإنتاج

    السعودية.. ريال معدني بدلا من الورقي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ خبراء يحذرون من برمجيات خبيثة في هواتف ذكية "رخيصة"
    خبراء يحذرون من برمجيات خبيثة في هواتف ذكية "رخيصة"

    6 حيل في واتساب نراهن أنك لا تعرفها!

    تحذير من "ثغرة خطيرة" في واتساب

    مفاجأت لـ"أبل" بشأن شاحن آيفون

    سامسونغ تكشف النقاب عن النسخة الخفيفة من هاتف Galaxy S8

  • جولة الصحافة

    ï؟½ أحدث تصنيف لـ"أقوى جوازات السفر".. دولة عربية الأسرع تقدما
    كشف تقرير حديث، أصدرته مؤسسة استشارية مختصة بالمواطنة والتخطيط، الثلاثاء، عن "أقوى وأفضل جوازات السفر

    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

طارق صالح يدعو إلى "تفاهمات جديدة" لمواجهة الحوثيين
الثلاثاء 13 فبراير 2018 الساعة 19:25
طارق محمد صالح
يمن فويس - متابعة :
في تصريح لافت، طالب نجل شقيق الرئيس اليمني الراحل وقائد حمايته الخاصة العميد طارق صالح، بالتوصل إلى تفاهمات بين كل "الأطراف والقيادات في الجبهات بمختلف مسمياتها وانتماءاتها الميدانية والسياسية"، بما يخدم الهدف المشترك لمواجهة ميليشيات الحوثي الانقلابية.


التصريح الذي نشرته وكالة "خبر"، التابعة لحزب المؤتمر الشعبي (جناح صالح)، على لسان مصدر مقرب من العميد طارق صالح، هو الثاني له عقب إفلاته من قبضة ميليشيات الحوثي حيث كان يقود المعارك ضدها في العاصمة صنعاء، والتي انتهت بمقتل "عمه" الرئيس الراحل علي عبدالله صالح مطلع ديسمبر الماضي، بعد دعوته للانتفاضة الشعبية ضدهم.


واعتبر مراقبون يمنيون هذا التصريح خطوة باتجاه تشكيل تحالف سياسي وعسكري جديد ضد ميليشيات الحوثي، وتطمين الأطراف المتخوفة من دور عائلة صالح، أو كما تسميها "عودة النظام السابق".


غير أن أطرافا في الشرعية اليمنية، ما زالت تتخذ موقفا عدائيا من عائلة صالح، وصوبت كل سهامها منذ ظهور طارق صالح باتجاهه، بل إن بعضها، وفق متابعين، وبدافع من "أحقاد شخصية"، تجاهلوا تماما العدو المشترك لليمنيين والتحالف العربي ممثلا بميليشيات الحوثي!


التصريح جاء ردا على إعلان ما يسمى رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي، دعمه للعميد طارق صالح، حيث وصف إعلانه بـ"الخطاب السياسي المتقدم"، لدعم "جهود التحالف العربي وكل من يتحالفون معه من أجل تحرير العاصمة صنعاء وكل المحافظات الشمالية من الحوثيين".


وتمنى المصدر المقرب من طارق صالح أن تحذو كل الأطراف اليمنية حذو المجلس الانتقالي الجنوبي، "سواء بدعم المقاومة الوطنية لمواجهة الحوثيين، أو في التعبير عن المخاوف والمطالب السياسية المحلية والإقليمية التي سببتها أخطاء الجميع".


كما دعا إلى الكف عن إثارة الصراعات والمخاوف وتوزيع الاتهامات، التي قال إنها تخدم جماعة الحوثيين. وأضاف "فلنترك الماضي للتاريخ يحاسبنا جميعا بإنصاف وموضوعية، أما الآن فإن كل ما يخدم الحوثي لا يكرس إلا خدمة الحوثي ويمنح هذه العصابة عوامل قوتها".


تفاهمات مع المجلس الانتقالي


وكشفت مصادر مقربة من طارق صالح عن تفاهمات فعلية، توصل إليها مع قيادة المجلس الانتقالي لتوحيد الجهود من أجل تحرير صنعاء والمناطق التي ما زالت تحت سيطرة ميليشيات_الحوثي، وأكدت أن الاتفاق سترعاه السعودية والإمارات، باعتبار الهدف المشترك للجميع القضاء على المشروع الإيراني في اليمن ممثلا بالحوثيين واستكمال إنهاء انقلابهم على السلطة الشرعية.


والتزمت الحكومة الشرعية الصمت حيال تصريح طارق صالح، فيما عدا بعض الردود من الناشطين المحسوبين على بعض أطرافها، الذين واصلوا التهجم عليه، وكرروا اشتراطاتهم بضرورة اعترافه بالشرعية والعمل تحت مظلتها.


واعتبر السياسي والقيادي السابق المنشق عن الحوثيين، علي البخيتي، أن الاعتراف بشرعية هادي ليس شرطا على من أراد قتال الحوثيين، مشددا على أن هادي ليس من الثوابت الوطنية.


وتتفق الأوساط اليمنية – باستثناء بعض أطراف الشرعية-، على أن وجود قوة جديدة محاربة للحوثيين لا يمكن أن تؤثر على دور الرئيس هادي والقيادات الحليفة له، وترى في التخوفات من ظهور قيادات من عائلة صالح غير مبررة، ومؤشرا على أن هناك "عدم جدية" في حسم معركة اليمنيين مع الحوثيين بالانصراف إلى تصفية "حسابات قديمة" تخدم بقاء الحوثيين ومشروعهم الطائفي.

إقراء ايضاً