الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مركز الملك سلمان يوزع 600 سلة غذائية في محافظة المهرة
    دشنت مؤسسة إئتلاف الخير في مديرية سيحوت بمحافظة المهرة اليوم، مشروع توزيع السلة الغذائية المقدمة من مركز الملك

    الكمال تبحث مع قيادة مركز الملك سلمان للإغاثة عدد من القضايا الاغاثية والإنسانية

    مؤسسة طيبة ومركز الملك سلمان والإغاثة الإسلامية تدشن توزيع معدات طبية في عدد من المراكز الصحية

    مصرع قائدين حوثيين بمعارك زحف قوات الجيش الوطني نحو صعدة

    القوات الإماراتية تقصف مركز قيادة لميليشيا الحوثي

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر.. الإعدام والمؤبد للمتهمين بقتل "طاحون"
    قضت المحكمة العسكرية المصرية بالإعدام شنقا على 8 متهمين والمؤبد لـ 16 آخرين من بينهم 6 هاربين في قضية اغتيال

    إنترنت مجاني في تلك الدولة العربية ..تفاصيل

    بالصور.. خروج مظاهرات عمالية في 3 محافظات إيرانية

    قتلى وجرحى بهجوم مزدوج استهدف ساحة الطيران وسط بغداد (صور)

    لأول مرة بعد الاستفتاء.. وزير داخلية كردستان يصل بغداد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية تتيح للأجنبيات العمل في مهن المواطنين بشرط
    السعودية تتيح للأجنبيات العمل في مهن المواطنين بشرط

    معلومات عن سجن الحائر الذي نقل إليه الامير الوليد بن طلال

    السلطات السعودية تعلن قائمة دول يحق لمواطنيها الحصول على التأشيرة السياحية ..تعرف عليها

    السعودية تعلن عن وظائف شاغرة في الجيش

    صور لاحدى الأميرات السعوديات على استاد الملك فهد

  • رياضة

    ï؟½ ميسي يهدر ركلة جزاء وبرشلونة يتجرع طعم الخسارة بعد 29 مباراة
    أهدر ليونيل ميسي ركلة جزاء ليخسر برشلونة حامل اللقب في آخر ثلاثة مواسم 1-صفر أمام جاره إسبانيول في ذهاب دور ال

    ميسي يوجه رسالة عاطفية مؤثرة لرونالدينيو

    سانشيز: ريال مدريد لن يتأثر برحيل رونالدو

    بعد ترشيحه لجائزة أفضل رياضي في إسبانيا.. رونالدو: شكرًا لكل زملائي وريال مدريد

    بنزيمة يعود إلى تدريبات "الملكي"

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 18/1/2018
    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني في محلات الصرافة اليوم الخميس 18/ يناير /2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 17/1/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 16/1/2018

    الريال اليمني ينهار أمام الدولار.. وتوقعات بالمزيد

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 15/1/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ فيروس يسجل مكالمات “سكايب” ويسرق رسائل “واتس اب” من أجهزة أندرويد
    كشفت دراسة جديدة لمجموعة من الباحثين بشركة “كاسبرسكي” الأمنية، عن وجود فيروس جديد غاية في التطور والخطورة

    تطبيق ينهي "معضلة" نسيان كلمات المرور

    خطوات من هاتف آيفون لحماية خصوصية طفلك

    برمجيات "خبيثة" قادرة على سرقة رسائل واتساب

    ثغرة تسمح بإضافة الغرباء إلى محادثاتك الجماعية على واتساب

  • جولة الصحافة

    ï؟½ اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن
    اختتمت حكومة أطفال اليمن بالسفارة اليمنية بالرياض اليوم دورة تدريبية بعنوان "اكساب الأطفال مهارات قيادية للقيا

    "علقة" من رئيس جامعة سودانية لطالبتين والسبب ؟

    مستشار ترامب في موقف محرج.. على الهواء مباشرة

    الجبير: موقف السعودية ثابت في اعتبار القدس عاصمة لفلسطين

    ماذا قال محمد بن زايد وحاكم دبي عن فوز منتخب عُمان بكأس الخليج؟

لبنان.. جو من الارتياح يسود مخيم “عين الحلوة” بعد هروب مطلوبين إلى سوريا
الأحد 7 يناير 2018 الساعة 21:03
يمن فويس: متابعات
يسود جو من الارتياح العام في مخيم عين الحلوة، الذي يعيش فيه أكثر من 100 ألف لاجئ فلسطيني، ويجاور مدينة صيدا اللبنانية، بعد تقارير في الشهر الماضي أفادت بفرار عدد من المطلوبين الأمنيين الذين كانوا سببًا رئيسيًا في اندلاع معارك، راح ضحيتها عدد كبير من القتلى والجرحى في العام 2017.


وفي الأشهر الثلاثة الماضية، تسلل أكثر من 10 مطلوبين خطرين من المخيم، الذي يحاصره الجيش اللبناني، إلى سوريا؛ للانضمام إلى فصائل متشددة، في حين سلم نحو 30 مطلوبًا أنفسهم للجيش.


وبعد أن فر في الربع الأخير من العام الماضي كل من: بلال بدر والمصري فادي إبراهيم والمطلوب رقم واحد شادي المولوي، بقي في المخيّم عددٌ من المطلوبين الآخرين، ومن بينهم: أسامة الشهابي وتوفيق طه ورامي ورد وهيثم الشعبي وغيرهم، بالإضافة إلى المطرب الشهير فضل شاكر؛ بعد الحكم عليه غيابيًا بالسجن لمدة 15 عامًا.‎



وقال فرج شحادة، وهو من الحي الفوقاني الذي شهد أشد معارك العام الماضي: “هذه أخبار جيدة؛ لأننا لا نريد لهؤلاء المطلوبين البقاء في عين الحلوة؛ لأنهم سبب كل مشاكلنا…نأمل أن يكون 2018، عامًا هادئًا وآمنًا على عكس العام الماضي… بصراحة، نحن تعبنا كثيرًا من فقدان الأمن، لأنني عندما أخرج من بيتي للتسوق لا أعرف إن كنت سأعود.”


وعبرت اعتدال سعيد عن سعادتها لخروج المطلوبين، مشيرة إلى أن ذلك يعني عودة الاستقرار والأمان لعين الحلوة، أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الشتات.



وقالت: “نعيش هنا على أعصابنا بوجود هؤلاء المسلحين، وكأننا في غابة لا قانون ولا شريعة فيها… هم ليس لديهم شيء ليخسروه؛ لأنهم مطلوبون للدولة، لكننا نحن نريد الحياة، ويكفي أننا نعيش في مخيم لاجئين، بعيدين عن أرضنا ووطننا.”



ودارت العام الماضي مواجهات مسلحة بين التنظيمات الفلسطينية المعتدلة، بقيادة فتح، والمتشددين، بمن فيهم بلال بدر وبلال العرقوب والموالين لهم، أسفرت عن وقوع 13 قتيلًا، وأكثر من 100 جريح، معظمهم من المدنيين، إلى جانب دمار واسع في الممتلكات.



وفي أواخر العام الماضي، تمكنت “فتح”، أكبر المنظمات الفلسطينية وحلفاؤها، من كسْرِ المربّع الأمني لبلال بدر في حيّ الطيري، الواقع قرب نقطة تفتيش رئيسية للجيش اللبناني، والتي كانت تنتقل منه العناصر المتشددة وتنفّذ اغْتيالاتٍ في المخيم.



 كما عاش المخيّم هاجسَ الاغتيالات التي حصدت 3 فلسطينيين على الأقل، كان آخرهم محمود حجير، وهي قضية قضّت مضاجعَ المسؤولين عن الأمن في المخيم.



وشهد المخيم تشكيل القوة الفلسطينية المشترَكة بعد تلك الاشتباكات، بقيادة العقيد بسام السعد، والتي نجحت في اعتقال بعض المطلوبين الأمنيين للدولة، وتجارَ مخدّرات ومتعاطين، وسلّمتهم إلى القضاء اللبناني.



وقال السعد لـ”إرم نيوز”: “لا يزال هناك بعض المطلوبين وأمامهم فرصة الآن، إما لتسليم أنفسهم أو الخروج من المخيم… وفي حال بقائهم، فإن لدينا خطة لتعقبهم والإمساك بهم، وتسليمهم للدولة بأنفسنا… هناك تنسيق مستمر مع السلطات اللبنانية، ونحن بدورنا سنفعل ما بوسعنا لإغلاق هذا الملف، الذي قض مضاجع الجميع.”



وتسلّم الأمنُ العام اللبناني، المطلوبَ الأخطر في المخيم خالد مسعد، الملقب بـ “خالد السيد”، الذي تزعم شبكة “إرهابية” اعترف أعضاؤها، بأنهم كانوا مكلَّفين بتفجيرات في مختلف المناطق اللبنانية، وتحويل الأوضاع في لبنان إلى ما أسمته “جحيم رمضان”، وبعد ذلك استسلم بعض المطلوبين، وقبضت مخابراتُ الجيش على ما يصل إلى نحو 20 مطلوبًا، بينهم كمال بدر شقيق بلال بدر.



وقال عارف عزام، وهو أب لثمانية أطفال: “ندعو الله أن يكون العام 2018، خاتمة قضية المطلوبين؛ لأن المخيم بات ينظر إليه على أنه فجوة أمنية في جسد الدولة اللبنانية… حياتنا تحولت إلى جحيم بسبب هؤلاء، وأنا لم أتوقف عن القلق على أطفالي لدقيقة واحدة، كلما خرجوا من المنزل إلى المدرسة، أو للعب في الخارج.”



وأضاف: “نريد أن نعيش حياة عادية مهما كان الثمن…يكفينا ما نعانيه على يد إسرائيل، وبسبب البعد عن وطننا… إنها حياة صعبة وقاسية، لكننا نريد الأمان فقط”.

إقراء ايضاً