الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ "صور جديدة" من اشكال الابتزاز المالي للمواطنين من قبل المليشيا في صنعاء
     لم تكتفي مليشيات الحوثي وصالح في صنعاء بخنق مؤسسات الدولة، والاستحواذ على كل منابع الموارد والمؤسسات الايرادي

    مقتل قيادي حوثي بارز في جبهة نهم ومصدر يؤكد أن العملية قصمت ظهر الميليشيا "الإسم والصورة"

    الجوازات السعودية : 3 أيام مهلة قبل تطبيق غرامة تجديد هوية مقيم

    الجوازات السعودية ترد على سؤال مواطن عن خيار دفع رسوم المرافقين ما بين شهري أو سنوي

    وزير الدولة يرفع معنويات الجيش الوطني ويصل إلى إحدى جبهات القتال بمديرية بني حشيش بالعاصمة صنعاء (تفاصيل)

  • عربية ودولية

    ï؟½ الحريري : سأعود الى لبنان خلال أيام
    أعلن رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري اليوم، أنه سيغادر إلى "بيروت للمشاركة في عيد الاستقلال" المقرر

    الآلاف في شوارع زيمبابوي ابتهاجا بـ"سقوط موغابي"

    الحريري يصل إلى باريس

    فقدان الاتصال بغواصة عسكرية أرجنتينية على متنها 44 شخصًا

    كيف بدّدت زوجة موغابي أموالها في عام واحد وسط مجاعة زيمبابوي؟ (صور)

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني
    قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي ، اليوم الجمعة، إن ما حدث في البرلمان الكتالوني دليل على أن تطبيق الما

    بوتين يحذر قادة العالم من خطر قادم ومدمر أسوأ من القنبلة النووية

    ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية تعلن عن ضبط أكثر من 23 الف مخالف لنظام الإقامة والعمل
    أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم السبت، أن سلطاتها تمكنت من ضبط أكثر من 23 ألف مخالف لنظام الإقامة والعمل

    السعودية تقرر دعوة سفيرها في ألمانيا للتشاور

    وزراة العمل السعودية تكشف عن الراتب المحدد للوافدين في القطاع الخاص

    عاجل .. الداخلية السعودية تحدد المهلة النهائية لمغادرة العمالة المخالفة " تفاصيل "

    محمد بن سلمان ووزير خارجية فرنسا يبحثان تعزيز الأمن بالمنطقة

  • رياضة

    ï؟½ تصريح مفاجئ من زيدان قبل ديربي مدريد
    اعتبر الفرنسي زين الدين زيدان مدرب فريق ريال مدريد أن مباراة فريقه في مواجهة أتلتيكو مدريد، يوم السبت، في ديرب

    ابن رونالدو يحرز 6 أهداف في مباراة مدرسية.. وهكذا احتفل كريستيانو

    بينهم يمني وسعودي وإماراتي.. من هم أبطال أبرز أرقام تصفيات كأس العالم روسيا 2018؟

    هل يشهد ريال مدريد خلافًا بين راموس وكريستيانو رونالدو؟

    رونالدو ييلغ ميسي بالفائز بالكرة الذهبية عبر اتصال خاص

  • اقتصاد

    ï؟½ السعودية.. تفاصيل جديدة حول تطبيق ضريبة القيمة المضافة
    دعت الهيئة العامة للزكاة والدخل السعودية المنشآت التي لم تسجل بعد في ضريبة القيمة المضافة على ضرورة المسارعة

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/11/2017

    الذهب يرتفع مع تراجع الدولار بفعل تقرير بخصوص حملة ترامب

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/11/2017

    الذهب ينخفض وسط توقعات برفع الفائدة الأمريكية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ فيسبوك يمنع المستخدمين من حذف المنشورات!
    يبدو أن فيسبوك ستجعل من المستحيل حذف المشاركات والمنشورات التي يكتبها المستخدمون على موقع التواصل الاجتماعي

    ساعة ذكية لمراقبة صحة المرضى

    هكذا تقرأ الرسائل المحذوفة على واتساب

    بعد بصمة الأصابع والوجه.."رائحة عرقك" تفتح هاتفك

    “واتساب” يطور خاصية جديدة تسهل تسجيل رسالة الصوت (صور)

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لماذا أخفى الأمن الإيراني وصية هاشمي رفسجاني؟
    لدى الرئيس الإيراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني عبارتان حول وصيته المهمة، كان يرددها أمام مقربيه ومنهم مستش

    أدفانس تستكمل التجهيزات اللازمة لمشروع المساحات الآمنة والصديقة للنساء النازحات

    ما حقيقة افتتاح كنيسة في السعودية؟

    كيف سيؤثر اعتقال العمودي على مشروع “سد النهضة” الإثيوبي؟

    شاهد الفرق بين استقبال أوباما وترامب في الصين

هكذا جرى اعتقال الأمير متعب.. وهذه أسباب استهداف قائمة محددة من المتهمين بالفساد في السعودية
السبت 11 نوفمبر 2017 الساعة 11:26
الملك سلمان بن عبدالعزيز
يمن فويس : وكالات
لايزال الحديث على أشده في جميع أنحاء العالم عن الحملة غير المسبوقة على الفساد في السعودية ،والتي تم خلالها بشكل مفاجئ احتجاز العشرات من مجتمع الصفوة في عالم السياسة والأعمال في المملكة ،أغلبهم في العاصمة ،ومدينة جدة الساحلية.


ومن بين من اعتقلوا 11 أميرًا إضافة إلى وزراء ورجال أعمال أثرياء.


ويقول محللون: “إن مثل هذه العملية الضخمة تطلبت تحضيرات سرية كبرى ؛لضمان عدم هروب المستهدفين أو تصرفهم السريع بأموالهم”.


وشملت التحضيرات على ما يبدو خططًا شاملة لضبط المتهمين، يرجح أن تبقى تفاصيلها سرية لسنوات.


وكشفت وكالة رويترز للأنباء أن بعض هؤلاء تلقوا دعوة لحضور اجتماعات، حيث احتجزوا خلالها، في حين قبض على آخرين في منازلهم، ونقلوا جوًا للرياض أو إلى فندق ريتز كارلتون ،الذي تحول لمركز احتجاز مؤقت.


وقال مصدر مطلع لرويترز: “إن المحتجزين سمح لهم بإجراء اتصال هاتفي واحد مقتضب بمنازلهم”.


وأضاف :”لم يسمح لهم بتلقي اتصالات هاتفية، وبقوا تحت حراسة أمنية مشددة. لم يتمكن أحد من الدخول أو الخروج… من الواضح أنه تم الاستعداد جيدًا لذلك”.


الأمير متعب


والأمير متعب بن عبد الله من بين المحتجزين في الوقت الراهن في ريتز كارلتون، وهو رئيس الحرس الوطني السعودي المقال ،وابن عم الأمير محمد.


كان الأمير متعب في منزله الريفي بالرياض ،حين دعي للاجتماع بولي العهد. ودعوة كهذه أمر معتاد بالنسبة لمسؤول كبير ،ولا تثير أي شكوك.


وقال مصدر آخر له صلات ببعض المحتجزين “ذهب إلى الاجتماع، ولم يعد بعدها”.


أقصى قدر من التأثير مع الحد الأدنى من المخاطر

ونظرًا لانتشار الفساد في المملكة العربية السعودية، يقول البعض بأن حملة مكافحة الفساد كانت يجب أن تستهدف عددًا أكبر من الأفراد، وفي تفسيرها لعملية التدرج المتوسع في تنفيذ إجراءات مكافحة الفساد تقول مجلة نيوزويك الأمريكية: “إن المنطقي ،والعملي في مثل هذا البرنامج أن تبدأ في مكان ما بهدف الحصول على أقصى قدر من التأثير مع الحد الأدنى من المخاطر”.



إن إلقاء القبض على كبار الشخصيات يرسل رسالة جدية عمومًا للجميع، بمن في ذلك العائلة المالكة.


فاستهداف المسؤولين من الرتب الأدنى فقط من المحتمل أن يطلق العنان لعملية إصلاح سطحية غير مؤثرة، وهو ما لا يريده الرجل الذي يتحدث ويؤمن باجراءات جدية حازمة وصادمة.


وترى المجلة أن اعتقال الآلاف في وقت واحد، من ناحية أخرى، ببساطة أمر غير واقعي، والأهم من هذا، كما تقول المجلة، أن قوة الإجراء تستهدف مخاطبة حاجات ومشاعر المواطنين المحبطين بسبب الفساد، والذين عليهم التعايش مع  ظروف معيشية جديدة بسبب انخفاض أسعار النفط وبرامج الترشيد.


 ففي دول مجلس التعاون الخليجي كافة، تم خفض الإعانات على الوقود والكهرباء والمياه في شهر كانون الثاني/ ينايرمن عام 2016، وسيكون هناك المزيد من التخفيضات. كما ستدخل ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5%  حيز التنفيذ على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي في شهر كانون الثاني/يناير 2018.


رسالة للشباب ثلثي سكان المملكة


وأضاف التقرير أن المواطنين في المملكة العربية السعودية سيواجهون بشكل متزايد حالة واجهها العديد من قبلهم لقرون طويلة ،وهي فرض الضرائب بدون تمثيل. وتدرك الحكومة بأن هذا سيثير إشكالية، ولذلك فإن الحملة الجادة للقضاء على الفساد ترسل رسالة واضحة جدًا للمواطنين السعوديين الذين لما تتجاوز أعمار معظمهم الـ30 عامًا، وعلى وعي تام بالعالم من حولهم، تقول: “نحن سنطلب منكم أن تعطونا المزيد من المال، ولكننا سوف نتأكد من أن كل ريال سيجري إنفاقه على تحسين هذا البلد، ونوعية حياتكم”.


أسباب الحملة


قالت مجلة نيوزويك الامريكية: “إن الذين يزعمون بأن الحملة على الفساد، من طرف القيادة السعودية، وما رافقها من اعتقالات غير مسبوقة لشخصيات نافذة، ليست سوى  ذريعة لتدعيم مركزية السلطة في مرحلة انتقالية، ينسون أن الرجل الذي يقف وراء هذه الاجراءات الحازمة وهو الأمير محمد بن سلمان، كان تحدّث بوضوح مباشرعن هذه القضايا، حتى  قبل أن  يتسلم ولاية العهد، مؤمنًا بأنها ضمانة أساسية لإعادة بناء المملكة برؤية مستقبلية تضمن  استدامة الاستقرار والتنمية. كما يتجاهلون حقيقة أن الرجل يمتلك، أساسًا، من السلطات في مختلف المجالات، ما يغنيه عن اللجوء لإجراءات ذرائعية، بهذه القوة الصادمة.


صلاحيات لا تحتاج للمزيد


وفي تقرير للمحررة ” ميريام ايبس” عن جدّية محاربة الفساد كهدف لذاته في برنامج ولي العهد، استذكرت المجلة أن موقف وسلطة الأمير تم تعزيزهما بكل قوة منذ تعيينه رسميًا كولي للعهد.


فبالإضافة إلى كونه الوريث، فهو يتقلد وزارة الدفاع، ويرأس “المجلس الاقتصادي وشؤون التنمية” ،و الخطة الاقتصادية الطموحة  المتمثلة بـ”رؤية السعودية 2030″، بالإضافة إلى ترؤسه لهيئة مكافحة الفساد الجديدة، من بين أمور أخرى. كذلك فإن “رئاسة أمن الدولة” اصبحت هيئة تابعة للديوان الملكي.

ويضيف التقرير أنه، وضمن هذه الرؤية والصلاحيات، فإنه لا يوجد سبب واضح، لتظهر الحاجة فجأة في شهر تشرين الثاني لتدعيم السلطة بشكل أكبر أو إزالة المنافسين المحتملين.


ثم إنه إذا كانت هذه مجرد ذريعة لتدعيم السلطة “لماذا إذن تم اعتقال العديد من الأفراد ،الذين لا ينظر إليهم كمنافسين أو يشكلون أي تهديد، مثل بعض المدراء التنفيذيين و”عادل الفقيه” وزير الاقتصاد والتخطيط السابق ؟ أرقام وهويات عشرات الأشخاص الآخرين المعتقلين قيد التحقيق بشبهات الفساد، تؤكد أن  التنافس على السلطة لم يكن هو الهدف الرئيس” كما قالت نيوزويك.


وبينما قد يكون هناك قلق قصير الأجل لدى المستثمرين، فإن استجابة حقيقية للتصدي للفساد سوف تعمل على تحسين مناخ الأعمال، ومن المرجح أن تشجع الاستثمار على المدى الطويل.

إقراء ايضاً