الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الرئيس هادي يجري اتصالاً هاتفياً بالشيخ صالح العقيلي ويعزيه باستشهاد ولده قائد اللواء 153
    الرئيس هادي يجري اتصالاً هاتفياً بالشيخ صالح العقيلي ويعزيه باستشهاد ولده قائد اللواء 153

    الفريق الركن علي محسن الأحمر يلتقي عدداً من قادة الجيش والتحالف بمأرب ويطلع على سير العمليات العسكرية

    مصرع قائد الحوثيين بمحور صعدة بغارة جوية لطيران التحالف

    مصدر دبلوماسي لرويترز : الحوثيون يبدون استعدادهم لتسليم ميناء الحديدة

    الرئيس هادي يشيد بانتصارات الجيش الوطني في البيضاء

  • عربية ودولية

    ï؟½ عودة براميل الأسد المتفجرة على جنوب غربي سوريا
    قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، إن طائرات هليكوبتر تابعة لجيش النظام السوري أسقطت براميل متفجرة

    ليبيا.. اشتعال النار في صهريج نفط ثالث بمرفأ رأس لانوف

    الأمم المتحدة: جرائم حرب ارتكبت خلال حصار الغوطة بسوريا

    درنة.. الحياة تعود إلى طبيعتها بعد دحر الإرهاب

    ترامب: مناوراتنا مع كوريا الجنوبية "ألعاب حربية"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه
    السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه

    الإمارات.. منح رعايا دول الحروب والكوارث إقامة لمدة عام

    الملك سلمان يؤدي صلاة العيد بالمسجد الحرام

    شاهد سيلفي محمد بن سلمان والحريري وإنفانتينو بالمونديال

    "ابن عثيمين" في تسجيل صوتي: تخصيص ليلة 27 بعمرة بدعة.. و"الفوزان": خطر شديد

  • رياضة

    ï؟½ نيجيريا تفاجئ أيسلندا وتمنح "طوق نجاة" للأرجنتين
    حققت نيجيريا فوزا ثمينا بهدفين نظيفين على أيسلندا، الجمعة، ضمن منافسات المجموعة الرابعة من كأس العالم في روسيا

    بالصور: منتخب البرازيل يكسر صمود كوستاريكا في الوقت القاتل

    20 مليون دولار ثمن إقالة سامباولي من تدريب الأرجنتين

    عدسات المصورين "تسرّب" تشكيلة المنتخب الإنجليزي أمام بنما

    كرواتيا تعبث بالأرجنتين وتقربها من الوداع المبكر

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 2018/6/22

    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية اليوم الجمعة 22 يونيو 2018م

    أسعار الذهب تسجل أدنى مستوياتها في 6 أشهر

    الذهب يهبط والدولار يستقر في أعلى مستوياته

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 2018/6/21

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 2018/6/20

  • تكنولوجيا

    ï؟½ قائمة جديدة.. واتساب سيتوقف على ملايين الأجهزة
    لن يتمكن الملايين من مستخدمي الهواتف الذكية من استخدام تطبيق واتساب للرسائل القصيرة، بعد أن أعلنت الشركة

    واتساب يبحث تطوير "خاصية" أزعجت المستخدمين

    ضربة جديدة للمستخدمين.. واتساب يتوقف على ملايين الهواتف

    "واتساب" متهم في جرائم قتل.. وأشياء أخرى

    للأندرويد ....تعرف علي الطريقة التي تقرأ بها أي رسالة محذوفة على "واتسآب"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة
    يصل العاصمة المصرية القاهرة، السبت، رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في زيارة رسمية، يجري خلالها محادثات مع الرئ

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

    قل وداعا للهجرة واللجوء إلى النمسا

    أحدث تصنيف لـ"أقوى جوازات السفر".. دولة عربية الأسرع تقدما

    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

كيف سيؤثر اعتقال العمودي على مشروع “سد النهضة” الإثيوبي؟
السبت 11 نوفمبر 2017 الساعة 06:57
محمد العمودي
يمن فويس - متابعة :
أثار قرار السلطات السعودية، باعتقال رجل الأعمال السعودي، محمد حسين العمودي، جدلًا حول مصير استثماراته في إثيوبيا، ومدى تأثير قرار توقيفه على تمويل “سد النهضة” الإثيوبي، خصوصًا وأنه من أكبر رجال الأعمال الممولين للمشروع.


ويعتبر العمودي، الذي ولد في إثيوبيا، من أم أثيوبية وأب يمني من منطقة حضرموت، أكبر مستثمر فردي في إثيوبيا، فهو يمتلك هناك مجموعة مصالح، تعمل في قطاعات الفنادق ومناجم الذهب والإسمنت، وزراعة الذرة والأرز، وتقدر ثروته بنحو 13.5 مليار دولار.


ويعد رجل الأعمال السعودي من أكبر الداعمين لسد النهضة الإثيوبي، ففي أيلول/سبتمبر 2011، أعلن العمودي رسميًا عن تعهده بدفع ما يقرب من 90 مليون دولار للسد، لا سيما لمرحلة البنية التحتية، قائلًا: إن السد أطلق رسميا في نيسان/أبريل 2011، على النيل الأزرق، وستصل قدرته التوليدية إلى 5250 ميغا بايت، وهي 3 أضعاف إنتاج إثيوبيا من الكهرباء.


ويرى خبراء مختصون في الشأن المائي، أن توقيف العمودي من قبل السلطات السعودية؛ للتحقيق بتهم تتعلق بالفساد، سيؤثر على تمويل “سد النهضة”، كما رأوا أنه سيؤثر على استثماراته في أديس أبابا، لكونه أكبر مستثمر فردي هناك.


وأكد ضياء القوصي، مستشار وزير الري المصري الأسبق، وعضو اللجنة الفنية السابقة لسد النهضة، أن “إثيوبيا ستتأثر بالقبض على العمودي”، مشيرًا إلى أن “تمويل السد سيتأثر كذلك؛ لكونه من أكبر الممولين للمشروع”.



واعتبر القوصي ، أن حجم التأثير لن يكون كبيرًا؛ خصوصًا وأن حجم تمويل السد ضخم، ويحتاج إلى تمويل من دول وليس أفراد، لافتًا إلى أن إثيوبيا متأثرة بشكل عام بالتمويل، وهو ما أجل الانتهاء من بناء سد النهضة، عدة مرات.



وذكر الخبير المائي المصري، أنه “كان من المفترض أن ينتهي بناء السد في 2015، إلا أن إثيوبيا أجلته لضعف التمويل الخارجي”، مؤكدًا أن “مصير إنهاء السلطات الإثيوبية لبناء السد غامض”.



واستبعد الخبير الاستراتيجي المصري في شؤون مياه الشرق الأوسط، وأستاذ المياه والأراضي بجامعة القاهرة، محمد نور عبد المنعم، وجود أي تأثير جراء توقيف العمودي على تمويل السد، معتبرًا أن “تمويل الأفراد للسد لن يؤثر على حجم إنهاء أعماله الإنشائية”.



وأضاف عبد المنعم  إن “إثيوبيا تعاني في هذه الفترة من ضعف تمويل مشروع السد، وتحاول الحصول على دعم إنشائه عبر السندات الدولية”، مشيرًا إلى أن “أكثر الدول التي تدعم بناء السد هي الصين، وأن إثيوبيا انتهت من 75% من حجم الأعمال الإنشائية”.



وتابع، إن “مبالغ التمويل التي يقدمها العمودي لن تشفع لاكتمال بناء السد، حيث أن تمويله غير مؤثر”، على حد قوله، معتبراً في الوقت ذاته أن من سيتأثر بالقبض على العمودي، هي الحكومة الإثيوبية؛ لكونه أكبر المستثمرين في أديس أبابا.



وتخشى مصر من تأثير بناء سد النهضة على إمداداتها من المياه، الأمر الذي قد يؤدي إلى موت جزء من أراضيها الزراعية الخصبة، ويضغط على عدد سكانها الكبير، والذي أشارت الإحصاءات الأخيرة إلى أنه وصل إلى 104 ملايين نسمة.



ويقع السد الإثيوبي في منطقة “بينيشانغول”، وهي أرض شاسعة جافة على الحدود السودانية، تبعد 900 كيلو متر شمال غربي العاصمة أديس أبابا، وتكلف المشروع حتى الآن نحو 4.7 مليار دولار، وتصل سعته التخزينية لـ74 مليار متر مكعب، و هي مساوية تقريبًا لحصتي مصر والسودان السنوية من مياه النيل.

إقراء ايضاً