الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بعد عملية بحث واسعة .. استعادة 100 مليون نهبها جندي في عدن
    استعادت قوات الحزام الأمني 100 مليون ريال نهبها أحد جنودها منذ يومين في نقطة العلم على مدخل عدن جنوبي اليمن

    المملكة العربية السعودية تنفذ حكمً القصاص بمقيم يمني خنق سعوديًا حتى الموت

    ذمار .. كارثة اقتصادية محققة .. حقائق لأول مرة<

    صدور قرارات جمهورية جديدة

    نائب الرئيس يشيد بمواقف أعضاء مجلسي النواب والشورى

  • عربية ودولية

    ï؟½ من مجلس الأمن.. عباس يدعو لتطبيق مبادرة السلام العربية
    من مجلس الأمن.. عباس يدعو لتطبيق مبادرة السلام العربية

    أشهر سجينة إيرانية: الأمن يسيطر على تفاصيل أحكام القضاء

    العثور على حطام الطائرة الإيرانية المفقودة بجبال زاغروس

    مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين

    تونس.. اعتقال تكفيري حرض على استهداف تجمعات رياضية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الكويت تمهل المخالفين لقانون الإقامة شهرين إضافيين لإعفائهم من الغرامة
    أصدر نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الكويتي، خالد الجراح، اليوم الثلاثاء، قرارًا بتمديد المهلة المحددة لإعفاء

    السعودية تشهد حدثا لأول مرة في تاريخها خلال ساعات

    بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي

    السعودية تسمح للمرأة بمزاولة التجارة دون إذن ولي الأمر

    تعرف على أبرز الحيل التي يستخدمها المهربون للدخول إلى السعودية

  • رياضة

    ï؟½ لاعب منتخب اليمن "السروري" ينضم رسمياً لنادي الوكرة القطري
    وقع لاعب منتخب اليمن محمد عبدالحكيم السروري، اليوم الثلاثاء، الانضمام بشكل رسمي لنادي الوكرة القطري أحد أندية

    فريق رياضي سعودي.. مقتل 4 لاعبين وإصابة 6 آخرين بعد تعرضهم للدهس بمركبة

    برشلونة يضم "صاروخ غريميو" بـ40 مليون يورو

    بالأرقام.. زيدان يجد سلاحًا أكثر كفاءة من BBC

    مورينيو يستهدف عقد شراكة بين بوجبا ونجم ريال مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء
    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/2/2018

    تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 19/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأحد

  • تكنولوجيا

    ï؟½ قراصنة يستغلون ثغرة أمنية في تطبيق تيليجرام لنشر برمجيات خبيثة
    عثر باحثون في كاسبرسكي لاب على هجمات تُنفّذ عن طريق برمجية خبيثة جديدة من خلال استغلال ثغرة أمنية في تطبيق

    سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

    تحكم بقائمة أصدقائك على "فيسبوك" بـ5 طرق

    قريباً.. كاميرات المراقبة تتعرف على الوجوه وسط حشود من البشر (صور)

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

وثائق “بن لادن” تكشف: إدارة أوباما تستّرت على علاقة إيران وتنظيم القاعدة
السبت 4 نوفمبر 2017 الساعة 11:16
أسامة بن لادن
يمن فويس : وكالات
كشفت وثائق “أبوت آباد” التي نشرتها وكالة الاستخبارات الأمريكية (“سي أي إيه”)، الأربعاء، أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما كانت تتستّر على علاقة تنظيم القاعدة وإيران وفقًا لوكالة بلومبيرغ الأمريكية.


فخلال عهد أوباما أفرجت “سي أي إيه” فقط عن الوثائق التي تظهر التنافس والعدائية بين إيران والقاعدة، بينما أبقت جميع الوثائق التي تكشف عن تعاونهما سرية.


فعلى سبيل المثال فإن الوثائق التي نُشرت العام 2012 كانت أول مرة يقوم فيها المجتمع الاستخباراتي بإزالة سرية ملفات جمعت خلال الغارة على مخبأ بن لادن في العام 2011 في مدينة “أبوت آباد” في باكستان.


ونشرت هذه الوثائق المفاوضات المتوترة لتنظيم القاعدة مع إيران من أجل إعادة أعضاء من أسرة بن لادن بعد أن أمسك التنظيم بأحد الدبلوماسيين الإيرانيين كرهينة.


بيد أن الوثائق المنشورة حديثاً تروي قصة مختلفة وشائكة أكثر، حيث يشير ثوماس جوسيلين وبيل روجيو وهما مؤسسا ومحررّا صحيفة “لونغ وور جورنال” اللذان اطلعا مبكراً على الوثائق الأخيرة المنشورة حول أسامة بن لادن، إلى أن المعلومات الأخيرة تُظهر منافسيْن حذريْن مستعديْن للتعاون ضد أمريكا.


وقاما بالتركيز على وثيقة مؤلفة من 19 صفحة من أحد كبار مسؤولي تنظيم القاعدة تُظهر التاريخ المبكر للعلاقة التي بدأت بين التنظيم وإيران في أواخر التسعينيات من القرن الماضي بشروط ودية.


وتكشف الوثيقة أن “إيران منحت بعض  الإخوة السعوديين في تنظيم القاعدة كل ما يحتاجونه بما في ذلك المال، والأسلحة، والتدريب في معسكرات حزب الله في لبنان، مقابل ضرب المصالح الأمريكية في السعودية والخليج. كما سهّلت المخابرات الإيرانية سفر بعض العناصر بمنحهم تأشيرات بينما كانت تؤوي الآخرين”.


وتماماً مثل جميع الصفقات التي تعقد بين أطراف “بلطجية”، كانت العلاقة بين الطرفين تتوتر في بعض الأحيان.


وعلى سبيل المثال كتب عناصر من تنظيم القاعدة للمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي لمطالبته بإطلاق سراح أفراد أسرهم، كما أخذ الإيرانيون في العام 2003 صفقة محتملة مع الولايات المتحدة بعين الاعتبار حيث يسلّمون على إثرها عددًا من عناصر تنظيم القاعدة مقابل الحصول على عدد من أعضاء منظمة مجاهدي الشعب الإيراني المعروفين باسم ” حركة مجاهدي خلق” المناهضة لإيران بدعم من صدام حسين الذي لم يكن قد أُطيح به حينها، لكن لم ينتج شيء قط عن تلك الصفقة.


ملاذ آمن في إيران.


وتشير الوثيقة المكونة من 19 صفحة أن عنصراً من تنظيم القاعدة اسمه “أبو حفص الموريتاني” أجرى مفاوضات لضمان حصول بعض عناصر تنظيم القاعدة على ملاذ آمن في إيران بعد سقوط حركة طالبان العام 2001 بأفغانستان في أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر، وهربت معظم قيادات تنظيم القاعدة إلى باكستان، بينما توجّهت أسرة بن لادن وزوجات ممثليه وأبناؤهم إلى إيران.


وكانت الصفقة تطلب من ضيوف إيران من تنظيم القاعدة الحفاظ على ظهور قليل، بيد أنهم ووفقاً للوثيقة لم يلتزموا بجزء من الصفقة، اعتماداً على ترجمة تقريبية للوثيقة، حيث أن “عناصر تنظيم القاعدة بدأوا باستخدام الهواتف النقالة التي حظرها النظام الإيراني في الأراضي التي كان باستطاعة الولايات المتحدة اكتشاف استخدامهم لها”.


وذكرت الوثيقة المكونة من 19 صفحة: “بدأوا بشراء السيارات والتحرك كيفما يشاءون والتجمع بالناس، وبناء علاقات مع السُّنة في المدينة وغيرها من الأماكن”.


وقال جوسيلين لوكالة “بلومبيرغ”: إن “صحيفته التابعة لمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات ستقوم بتمشيط آلاف الوثائق الجديدة وترجمتها. كما أشار إلى أنه سيبدأ بالبحث أكثر عن العلاقة بين إيران وتنظيم القاعدة بالإضافة إلى المعلومات التي تمنح نظرة أكثر دقة حول طبيعة علاقة القاعدة مع باكستان ودور بن لادن في العمليات التي كانت تقام على أساس يومي وتاريخ شبكته الإرهابية.


لكن في الوقت الحالي يعد إطلاق وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية للوثائق انتصاراً لأي شخص كان يشعر بالإحباط نتيجةً لبطء وتيرة إزالة السرية عن الوثائق في ظل إدارة أوباما.


الضغط لرفع السرية.


وأشار مسؤولون حاليون وسابقون في إدارة ترامب إلى أن إزالة السرية عن الوثائق كانت من أولويات فريق الرئيس الجديد.


وقام عزرا كوهين واتنيك، المدير البارز للاستخبارات في مجلس الأمن القومي بالضغط على وكالة الاستخبارات المركزية “السي آي إيه” ومكتب مدير المخابرات الوطنية من أجل رفع السرية عن وثائق بن لادن.


ووفقاً لهؤلاء المسؤولين الحاليين والسابقين، واجه “وتنيك” مقاومة نظراً لأن الترجمة والتحقق من الوثائق وتقديم التحليلات الرسمية من شأنه أن يستنزف الموارد عن الأولويات العليا.


وفي النهاية، أطلقت “السي آي إيه” أغلب الوثائق يوم الأربعاء، دون ترجمات أو تحاليل في ملفات مضغوطة يصعب تحميلها.


وخلال الأيام والأسابيع المقبلة، سيكون بمقدور المحللين والخبراء الخارجيين أن يروا بأنفسهم مدى تعاون إيران مع تنظيم القاعدة، وما يظهر بالفعل هو علاقة أكثر تعقيداً مما يحرص الجانبان على الاعتراف به.
إقراء ايضاً