الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مقتل 100 حوثي وأسر 34 خلال أسبوع في جبهة البقع بصعدة
    قتل مالايقل عن 100 من مليشيا الحوثي، وجرح وأسر العشرات خلال المواجهات التي شهدتها جبهة كتاف البقع شمال محافظة

    مقتل 117 حوثياً بينهم قيادات خلال أسبوع في ميدي

    الرئيس هادي يطمئن على صحة العميد عدنان رزيق

    بالتزامن مع قرار التجنيد الاجباري اختفاء طلاب من مدارس إب وصعدة

    قصف مكثف للحوثيين على أحياء تعز الشرقية

  • عربية ودولية

    ï؟½ العراق.. "مخاض عسير" لحسم موعد الانتخابات
    يبدو أن البت في موعد الانتخابات النيابية العراقية ينتظره مخاض عسير، وهو ما يشي به تأجيل الجلسة البرلمانية التي

    رايتس ووتش: أوضاع حقوق الإنسان مأساوية في إيران

    مصر.. الإعدام والمؤبد للمتهمين بقتل "طاحون"

    إنترنت مجاني في تلك الدولة العربية ..تفاصيل

    بالصور.. خروج مظاهرات عمالية في 3 محافظات إيرانية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ ماحقيقة وعد الملك سلمان إلى هذه الدولة العربية
    قدم العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الخميس 18 يناير/كانون الثاني، وعداً إلى إحدى الدول العربي

    تفاصيل 140 وظيفة نسائية عسكرية برتبة "جندي "بالجوازات

    السعودية تتيح للأجنبيات العمل في مهن المواطنين بشرط

    معلومات عن سجن الحائر الذي نقل إليه الامير الوليد بن طلال

    السلطات السعودية تعلن قائمة دول يحق لمواطنيها الحصول على التأشيرة السياحية ..تعرف عليها

  • رياضة

    ï؟½ "ثغرة" تقرب نيمار من ريال مدريد
    كشف أحد محاميي نيمار عن "ثغرة" في عقد موكله، قد تسمح لمهاجم باريس سان جرمان الفرنسي أغلى

    رونالدينيو ودع الملاعب برسالة لـ"صديقته المفضلة"

    منتخبنا الوطني يواجه اليوم منتخب الوكرة القطري

    ميسي يهدر ركلة جزاء وبرشلونة يتجرع طعم الخسارة بعد 29 مباراة

    ميسي يوجه رسالة عاطفية مؤثرة لرونالدينيو

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يتجه لأول خسارة أسبوعية في 6 أسابيع
    ارتفعت أسعار الذهب، الجمعة، بدعم من انخفاض الدولار وسط مخاوف بشأن إغلاق محتمل للإدارة الأميركية، لكن المعدن ال

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 19/1/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 18/1/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 17/1/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 16/1/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ رسميا.. إطلاق "واتساب بزنس"
    أطلق واتساب، رسميا تطبيقا منفصلا خاصا للأعمال في بعض الأسواق المختارة، حسبما أفاد موقع تك كرانش التقني، الخميس

    أبل تضع خيار “إبطاء” هاتفك في يدك

    7 مزايا "سيئة السمعة" لن تصدق وجودها في واتساب

    فيروس يسجل مكالمات “سكايب” ويسرق رسائل “واتس اب” من أجهزة أندرويد

    تطبيق ينهي "معضلة" نسيان كلمات المرور

  • جولة الصحافة

    ï؟½ اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن
    اختتمت حكومة أطفال اليمن بالسفارة اليمنية بالرياض اليوم دورة تدريبية بعنوان "اكساب الأطفال مهارات قيادية للقيا

    "علقة" من رئيس جامعة سودانية لطالبتين والسبب ؟

    مستشار ترامب في موقف محرج.. على الهواء مباشرة

    الجبير: موقف السعودية ثابت في اعتبار القدس عاصمة لفلسطين

    ماذا قال محمد بن زايد وحاكم دبي عن فوز منتخب عُمان بكأس الخليج؟

حكاية مارشال
الاثنين 9 اكتوبر 2017 الساعة 12:12
شعر / هشام أمين الأثوري


‏نزلـت بأيلــولِ المكـائـدُ تُذْعـِـفُ
‏      لتهــدَّ معلـمَ مجــدِنا أو تَنسـِـفُ

‏وتقيـأت أرضُ السلالـــةِ وَحْلَهَـــا
‏      بجلــودِ قطعانِ الجمــوعِ تُغلَّـفُ

‏يجتاحُ أيلـــولَ انبعـاثُ ضَجِيجُهــا
‏      حينــاً تبـــددهُ وحينـــاً تَخْطـِـفُ

‏                           *             *              *

‏وتُحاكُ في  تلك الهضابِ دسائــسٌ
‏      حبـلى بأحقــادٍ تعــجُّ وتـُرجِـفُ

‏فهنا سجاحُ تصـمُّ أسماعَ الربى
‏     بنبوءةِ الكهـفِ العقيــمِ  تُعـــَرِّفُ

‏وهناكَ نيــرونُ القبيــحُ معـربـداً
‏      يُرغـي ويُزبـدُ بالـوعيــدِ ويُسْرفُ

‏فمضـت جمـوعُ المعتدينَ بزحفِهـا
‏      تطغـى وتلـتهـمُ القـلاعَ وتَزحـفُ

‏فهوت بنـا سُبلُ الهلاكِ وأمـعنـت
‏      في عُتمـةِ الدربِ الكئيـبِ تُعنِـّفُ

‏تغشى علـى مُهـجِ القلوبِ غِشاوةً
‏      سـوداءَ يطحنُنا السؤالُ ويَعصـفُ

‏أَتُرى سيولـدُ من مخاضٍ مجــدُنـا
‏      أم كان ذبــحُ ربيعَنـا ما يَنــزِفُ؟!

‏أَتُـــرى تحطَّـم حلمنـا وحوارنا 
‏        ورق بارصفة المتاحف يرصف؟!

‏ودمـاءُنـا قـد أهـرِقـت ونضـالُنـا
‏      لذوي العمـامةِ والولـيُّ يُكيَّفُ؟!
‏  
‏أَلِعُصْبـَةِ الكهنــوتِ مرجـعُ أمـرِنا
‏      ولـواؤنـا ونشيدنـا والمصحفُ؟!

‏ومضت تؤرّقنا الخطوبُ وتحتسـي
‏      أجسـادنا لجـجُ الكروبِ وتَرشِفُ

‏ليلـوحَ مـن عتمِ الغمـامـةِ بارقٌ
‏      أمـلاً يشـعُّ ضيـاؤه ويُـرفــرِفُ

‏فبـدأْتَ هجـرتكَ المبـاركــةِ التي
‏      وُلـد الزمـانُ بهـا أجـلُّ وأنظـفُ

‏وقصـدتَ معتصمـاً بمكـةَ شـاهراً
‏       سيفاً يؤمكما الهدى والمصحفُ

‏فأتى بعاصفة السمـاءِ صقــورها
‏      فتكُ النصالِ خصـورها  تتهفهـفُ

‏طافت أبابيــلٌ كأنَّ أزيـزهـا
‏      رعـدٌ ببـارقهــا السمـا يتلحـَّـفُ

‏تأتي تعودُ تطوفُ فـوق سمــائنا
‏      كغمـامةِ المزنِ استوت تتلطـَّـفُ

‏وتحوم حول رؤوسنـا كحمـامــةٍ
‏      وتهـلُّ تقتلـعُ الغــزاة وتَخسِـفُ

‏نــارٌ علـى فـوج البغـاة تذيقهـم
‏      ولنــا بعــون الله بــردٌ يعطــفُ

‏هتفـت مـواجعنـا تكبـِّـر غبـطــة
‏      وترنــّم الغصـنُ الرطيـب يؤلِّــف

‏وتـزينـت أثــوابنــا وقـلــوبنـــا
‏      برمـوزِ حِـلـف عروبتـي تتشـرفُ

‏حتى بدا وجـهُ الطبيعـةِ مشـرقـاً
‏      والـروض تعتنـقُ الزهورِ وترشِـفُ

‏يا قـاهـر الكهنـوت نلـتَ مكـانـة 
‏      بلغـتْ عنـان المجـد أو تستشـرفُ

‏وبنيتَ منزلكَ الرفيعـة في العــلا
‏      علــمٌ تخلـِّـدهُ السنـيـن وتكنـِــفُ

‏فلك التحيــة والســلامُ مضـــوعٌ
‏      مسكٌ تفـوحُ بهِ الحـروف تُزَخْـرَفُ

‏ولك التحيـة مــا أهــلَّ صقـورنـا
‏      حمـمٌ لأوكــارِ الضـلالــةِ تُقــذفُ

‏أنا لسـت أبـرعُ فـي المديح وإنَّما
‏      ما تـاه عـن ذكـرِ المحامدُ منصِفُ

‏لكننــي الحيـران بيـن مواجعــي
‏      وتبــات اسـألتـي تعــجُّ وتأسـفُ

‏جفني يهدهد في العشيةِ أدمعـي
‏      وعلى دمي تغلي المراجـل تذرفُ

‏هـــادي وأنـت أميـرنا وإمـامــنا
‏       وولـيّ أمـر المسلميـن المنصـفُ

‏سـأضلُّ أستجـديك نصـرُ مدينتـي
‏        حتـّى تلامـس منـك قلبـا يعطفُ

‏فمدينتـي الغـرَّاء يعصرها الأسى
‏       والمـوت فـي أرجـائهـا يتخطّــفُ

‏فلهـا مع فـوج الجنــائز موعـــدٌ 
‏       ومساكـنٌ بلظـى الشظايــا تُخْصَفُ

‏بمدينتـي مـات الجـريحُ مضـرجــاً
‏      بدمـائه والمــوت فيهـا المُسْعِــفُ

‏في المهـدِ يغتـالُ البـراءة مجـرمٌ
‏       وبذبـحِ أزهـار الطفـولـة يُجْحِـــفُ

‏ما ذنبهـا؟! ماذا يريـد لهـا العـدا؟!
‏       وهي الربيـع لمجــدها تتلهـــفُ

‏وهي اللواء  هي النشـيد وروحه
‏      بحَّت بهِ  تشدوا الحنــاجر تَعــزِفُ

‏أزليـــةٌ بحـــــداثـةٍ وحـــديثـــةٌ 
‏      بتـراثهــا عَبـَق العصــور يُلَطَّـــفُ

‏هــي درةٌ هـي لوحــةٌ هي نغمةٌ
‏      ولـدت بأوتــارِ الزمــان تُفَلْسـَـفُ

‏ستمــرُّ محنتهــا سيبـرأ جرحهـــا
‏      ما دام فينــا جفــن عيـنٍ يَطــرفُ

‏ما دام مارشال العروبةِ شــامــخٌ
‏      فلسوف يمسح دمعهــا ويكفكــف
‏----------------------------------
هشام الاثوري

إقراء ايضاً