الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الجيش الوطني يعلن فتح طرق بديلة للمسافرين بين مأرب والبيضاء..شاهد
    فتحت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، طرقاً آمنة بديلة للمسافرين عن الطريق الرئيسي القريب من ساحة المواجها

    مصرع قيادي حوثي بارز في جبهة المصلوب بالجوف

    مؤسسة الإتصالات بمدينة تعز تبدأ إصلاح خطوط الهاتف والإنترنت

    شاهد بالصور : الحوثيون يشيعون جثمان قائد جبهة الحدود مع السعودية

    آل جابر : ميليشيات الحوثي تحتجز 19 سفينة نفطية في البحر الأحمر

  • عربية ودولية

    ï؟½ الغضب الإيراني يتصاعد.. والنظام يلجأ لمناورة جديدة
    على وقع تصاعد الغضب الشعبي في إيران، حيث يواصل المواطنون من مختلف المدن والمناطق الخروج في مظاهرات واحتجاجات

    وزارة الداخلية الإيرانية تحقق بفيديو لسحل فتاة علي أيدي الشرطة العسكرية

    البنتاغون: نظام الأسد ما زال قادرا على الهجوم بالكيماوي

    قتيل وجرحى في انفجار استهدف رئيس الأركان الليبي

    إطلاق نار في دوما يعرقل "مفتشي الكيماوي"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مدمرات صينية ومقاتلات "تروّع" تايوان.. وبكين تستعرض في فيديو
    أبحرت سفن حربية صينية في المياه جنوبي تايوان وأجرت تدريبات عسكرية في غرب المحيط الهادي، ضمن سلسلة مناورات

    ماذا تعرف عن رئيس كوبا الجديد؟

    هذه أسباب إقالة وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور

    من هم الزعماء أل 6 الذين تغيبوا عن حضور القمة العربية أل 29 ...تفاصيل

    البنتاغون:استهدفنا المنشآت الخاصة بسلاح الأسد الكيمياوي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ هذا ماحدث في حي الخزامي بمدينة الرياض ...تفاصيل
    قال المتحدث بإسم الشرطة السعودية قبل قليل ان سبب اطلاق النار يعود من طائرة بدون طيار اطلقت النار في حي الخزامى

    السعودية: استشهاد 3 رجال أمن بإطلاق النار في عسير

    ولي العهد يوافق على إطلاق اسمه على كلية الأمن السيبراني

    هكذا استقبل محمد بن سلمان والده الملك سلمان بقمة الظهران

    محمد بن سلمان يصل إلى السعودية بعد جولة شملت أميركا وفرنسا وإسبانيا

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة يدرس إقالة فالفيردي
    برشلونة يدرس إقالة فالفيردي

    ريال مدريد يوافق على شروط كريستيانو رونالدو

    ميسي وجوارديولا وراء تفضيل آرسنال لإنريكي

    فالفيردي يلتقط إشارة تحذير إشبيلية ويشيد برجل لن يتكرر

    برشلونة يدخل نهائي الكأس بتشكيلة الفوز على اتلتيكو

  • اقتصاد

    ï؟½ اقتراب رفع الفائدة الأميركية يمنح الدولار قفزة قوية
    ارتفع الدولار الأميركي إلى أعلى مستوى في أسبوعين مقابل سلة عملات، مع صعود عوائد السندات الأميركية في الوقت

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية مساء اليوم السبت 21/أبريل/2018

    الفالح: الاستثمارات في قطاع النفط لا تواكب وتيرة الطلب

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية مساء اليوم الجمعة 20/أبريل/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 18/أبريل/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ آبل تستبدل بطاريات بعض أجهزة “ماك بوك برو” بسبب خلل فني
    قالت شركة آبل اليوم السبت إن تعطل أحد مكونات عدد محدود من أجهزة “ماك بوك برو” تسبب بتمدد البطارية المدمجة

    منافس قوي جديد يستعد لمواجهة خدمة "واتساب"

    "غراي كي".. جهاز صغير يخترق هواتف "آيفون"

    الآيفون الجديد.. "أرخص بكثير" من المتوقع!

    بيل غيتس: مشاكل انتهاك الخصوصية لم تكن متوقعة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه
    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

    المثابرة على الإصلاح والانفتاح وتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك

    بحث إمكانية مساهمة الولايات المتحدة في دعم صندوقي الرعاية الاجتماعية وتأهل المعاقين

    14 أبريل.. الضربات على سوريا تجدد "ذكريات تاريخية"

    الباحث محمد مجممي ينال درجة الدكتوراه

حكاية مارشال
الاثنين 9 اكتوبر 2017 الساعة 12:12
شعر / هشام أمين الأثوري


‏نزلـت بأيلــولِ المكـائـدُ تُذْعـِـفُ
‏      لتهــدَّ معلـمَ مجــدِنا أو تَنسـِـفُ

‏وتقيـأت أرضُ السلالـــةِ وَحْلَهَـــا
‏      بجلــودِ قطعانِ الجمــوعِ تُغلَّـفُ

‏يجتاحُ أيلـــولَ انبعـاثُ ضَجِيجُهــا
‏      حينــاً تبـــددهُ وحينـــاً تَخْطـِـفُ

‏                           *             *              *

‏وتُحاكُ في  تلك الهضابِ دسائــسٌ
‏      حبـلى بأحقــادٍ تعــجُّ وتـُرجِـفُ

‏فهنا سجاحُ تصـمُّ أسماعَ الربى
‏     بنبوءةِ الكهـفِ العقيــمِ  تُعـــَرِّفُ

‏وهناكَ نيــرونُ القبيــحُ معـربـداً
‏      يُرغـي ويُزبـدُ بالـوعيــدِ ويُسْرفُ

‏فمضـت جمـوعُ المعتدينَ بزحفِهـا
‏      تطغـى وتلـتهـمُ القـلاعَ وتَزحـفُ

‏فهوت بنـا سُبلُ الهلاكِ وأمـعنـت
‏      في عُتمـةِ الدربِ الكئيـبِ تُعنِـّفُ

‏تغشى علـى مُهـجِ القلوبِ غِشاوةً
‏      سـوداءَ يطحنُنا السؤالُ ويَعصـفُ

‏أَتُرى سيولـدُ من مخاضٍ مجــدُنـا
‏      أم كان ذبــحُ ربيعَنـا ما يَنــزِفُ؟!

‏أَتُـــرى تحطَّـم حلمنـا وحوارنا 
‏        ورق بارصفة المتاحف يرصف؟!

‏ودمـاءُنـا قـد أهـرِقـت ونضـالُنـا
‏      لذوي العمـامةِ والولـيُّ يُكيَّفُ؟!
‏  
‏أَلِعُصْبـَةِ الكهنــوتِ مرجـعُ أمـرِنا
‏      ولـواؤنـا ونشيدنـا والمصحفُ؟!

‏ومضت تؤرّقنا الخطوبُ وتحتسـي
‏      أجسـادنا لجـجُ الكروبِ وتَرشِفُ

‏ليلـوحَ مـن عتمِ الغمـامـةِ بارقٌ
‏      أمـلاً يشـعُّ ضيـاؤه ويُـرفــرِفُ

‏فبـدأْتَ هجـرتكَ المبـاركــةِ التي
‏      وُلـد الزمـانُ بهـا أجـلُّ وأنظـفُ

‏وقصـدتَ معتصمـاً بمكـةَ شـاهراً
‏       سيفاً يؤمكما الهدى والمصحفُ

‏فأتى بعاصفة السمـاءِ صقــورها
‏      فتكُ النصالِ خصـورها  تتهفهـفُ

‏طافت أبابيــلٌ كأنَّ أزيـزهـا
‏      رعـدٌ ببـارقهــا السمـا يتلحـَّـفُ

‏تأتي تعودُ تطوفُ فـوق سمــائنا
‏      كغمـامةِ المزنِ استوت تتلطـَّـفُ

‏وتحوم حول رؤوسنـا كحمـامــةٍ
‏      وتهـلُّ تقتلـعُ الغــزاة وتَخسِـفُ

‏نــارٌ علـى فـوج البغـاة تذيقهـم
‏      ولنــا بعــون الله بــردٌ يعطــفُ

‏هتفـت مـواجعنـا تكبـِّـر غبـطــة
‏      وترنــّم الغصـنُ الرطيـب يؤلِّــف

‏وتـزينـت أثــوابنــا وقـلــوبنـــا
‏      برمـوزِ حِـلـف عروبتـي تتشـرفُ

‏حتى بدا وجـهُ الطبيعـةِ مشـرقـاً
‏      والـروض تعتنـقُ الزهورِ وترشِـفُ

‏يا قـاهـر الكهنـوت نلـتَ مكـانـة 
‏      بلغـتْ عنـان المجـد أو تستشـرفُ

‏وبنيتَ منزلكَ الرفيعـة في العــلا
‏      علــمٌ تخلـِّـدهُ السنـيـن وتكنـِــفُ

‏فلك التحيــة والســلامُ مضـــوعٌ
‏      مسكٌ تفـوحُ بهِ الحـروف تُزَخْـرَفُ

‏ولك التحيـة مــا أهــلَّ صقـورنـا
‏      حمـمٌ لأوكــارِ الضـلالــةِ تُقــذفُ

‏أنا لسـت أبـرعُ فـي المديح وإنَّما
‏      ما تـاه عـن ذكـرِ المحامدُ منصِفُ

‏لكننــي الحيـران بيـن مواجعــي
‏      وتبــات اسـألتـي تعــجُّ وتأسـفُ

‏جفني يهدهد في العشيةِ أدمعـي
‏      وعلى دمي تغلي المراجـل تذرفُ

‏هـــادي وأنـت أميـرنا وإمـامــنا
‏       وولـيّ أمـر المسلميـن المنصـفُ

‏سـأضلُّ أستجـديك نصـرُ مدينتـي
‏        حتـّى تلامـس منـك قلبـا يعطفُ

‏فمدينتـي الغـرَّاء يعصرها الأسى
‏       والمـوت فـي أرجـائهـا يتخطّــفُ

‏فلهـا مع فـوج الجنــائز موعـــدٌ 
‏       ومساكـنٌ بلظـى الشظايــا تُخْصَفُ

‏بمدينتـي مـات الجـريحُ مضـرجــاً
‏      بدمـائه والمــوت فيهـا المُسْعِــفُ

‏في المهـدِ يغتـالُ البـراءة مجـرمٌ
‏       وبذبـحِ أزهـار الطفـولـة يُجْحِـــفُ

‏ما ذنبهـا؟! ماذا يريـد لهـا العـدا؟!
‏       وهي الربيـع لمجــدها تتلهـــفُ

‏وهي اللواء  هي النشـيد وروحه
‏      بحَّت بهِ  تشدوا الحنــاجر تَعــزِفُ

‏أزليـــةٌ بحـــــداثـةٍ وحـــديثـــةٌ 
‏      بتـراثهــا عَبـَق العصــور يُلَطَّـــفُ

‏هــي درةٌ هـي لوحــةٌ هي نغمةٌ
‏      ولـدت بأوتــارِ الزمــان تُفَلْسـَـفُ

‏ستمــرُّ محنتهــا سيبـرأ جرحهـــا
‏      ما دام فينــا جفــن عيـنٍ يَطــرفُ

‏ما دام مارشال العروبةِ شــامــخٌ
‏      فلسوف يمسح دمعهــا ويكفكــف
‏----------------------------------
هشام الاثوري

إقراء ايضاً