الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ " يمني يضرب شابًا سعوديًا”.. يقسم السعوديين مجددًا حول الأجانب
    تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيالمملكة العربية السعودية، مقطع فيديو، يظهر رجلاً في بقالة يعتدي بالضرب على

    مواجهات دامية بين الحوثيين والحرس الجمهوري في أكبر معسكر تابع لصالح بصنعاء

    يمني ينصب حاكماً بالعاصمة الأندونسية جاكرتا

    مقتل وإصابة 11 من الحوثيين وقوات صالح بالجوف

    صورتان تثيران الجدل بشأن وضع صالح الصحي وحقيقة مغادرته صنعاء

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمن القطري يقتحم قصر سلطان بن سحيم.. ويرتكب انتهاكات خطيرة
    أكدت مصادر  الاثنين، أن أمن الدولة في قطر اقتحم مساء الخميس الماضي قصر الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني في الد

    كركوك.. "ألغاز" معركة الليلة الواحدة

    سقوط صاروخين أطلقا من سيناء على جنوب إسرائيل

    طهران تتهم الكويت بإهانة بحارة إيرانيين كانوا في طريقهم إلى قطر‎

    إيران.. محاصرة منزل الرئيس السابق أحمدي نجاد تمهيدًا لاعتقاله

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران
    أشادت المملكة العربية السعودية ، في بيان، برؤية ترامب والتزامه بالعمل مع حلفاء أميركا وعمله على مواجهة التحديا

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

    مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

  • شؤون خليجية

    ï؟½ خادم الحرمين الشريفين يستعرض مع أمير دولة الكويت العلاقات الأخوية ومجمل الأحداث في المنطقة
    استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في قصره بالرياض أمس صاحب السمو الشيخ

    وفاة 10 أشخاص بحريق في السعودية

    إلغاء حفل شيرين عبد الوهاب في السعودية

    خادم الحرمين يؤكد في اتصال هاتفي بترمب تأييد السعودية للاستراتيجية الحازمة تجاه إيران

    في إنجاز سعودي.. اكتشاف 41 جينا للسرطان الوراثي العائلي

  • رياضة

    ï؟½ كم سيدفع باريس سان جيرمان لنيمار إذا حصل على الكرة الذهبية؟
    كشفت صحيفة ” le parisien” الفرنسية عن بند في عقد البرازيلي نيمار يمنحه 3 ملايين يورو في حال فوزه بالكرة الذهبي

    قفزة مفاجئة لمنتخب اليمن في التصنيف العالمي .. فكم تصنيفه الجديد ؟!

    قبل مباراة توتنهام.. بيل ومودريتش على طرفي نقيض في ريال مدريد

    المنتخب السعودي يتراجع 10 مراكز في تصنيف “الفيفا”

    لحظة اعتقال "رونالدو" في مباراة خيتافي

  • اقتصاد

    ï؟½ مدير وكالة الطاقة: نسبة التزام أوبك باتفاق النفط 86 %
    قال فاتح بيرول، المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية، اليوم الثلاثاء، إن نسبة التزام منظمة البلدان المصدرة لل

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 17/10/2017

    أسعار الذهب تستقر عند 1300 دولار

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 16/10/2017

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 15/10/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تطبيق جديد لتتبع الأبناء عبر الهواتف الذكية
    أطلقت شركة الاتصالات الأميركية «سبرنت» تطبيقا جديدا باسم «سيف آند فاوند» (آمن وموجود)، للهواتف الذكية، يتيح لل

    "الواي فاي" قاتل خفي يفتك بنا ببطء

    كيف تمنع هاتفك الذكي من التنصت على كلماتك وحفظها؟

    "ضربة" لأبل بسبب آيفون 8

    ثالث تحديث لنظام iOS 11 بأقل من شهر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الملك سلمان يدعو الأطراف في العراق لضبط النفس
    جدد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، دعوة المملكة جميع الأطراف في العراق لضبط النفس، ومعالجة الأزمة م

    “كلاشنكوف” بنسخة سعودية.. مصنع لإنتاج السلاح الشهير على أراضي المملكة

    10 شروط لشمول الوافدات المهجورات بـ”الضمان” في السعودية

    الكويت تبدأ اختبارًا مهنيًا يلزم الوافدين باجتيازه لتجنّب الترحيل

    فرنسية رئيسة لليونسكو.. وخسارة مرشح قطر

الصحفي كامل الخوداني يروي التفاصيل الكاملة لعملية اختطافه وسجنه من قبل الحوثيين
الأحد 24 سبتمبر 2017 الساعة 22:05
الخوذاني
يمن فويس _ متابعات

روى الصحفي والعضو القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام، كامل الخوداني ، التفاصيل الكاملة لعملية اختطافه من قبل الحوثيين في صنعاء، وذلك في اول تعليق له منذ خروجه من السجن قبل يومين.

 

وكتب الخوداني منشور طويل في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، حول الموضوع سرد فيها مواقفه التضامنية مع المختطفين، وان اخر حملة تضامن قام بها قبل ان يصبح المتضامن معه بيوم واحد احتجاج على عملية اختطاف الزميل عابد المهذري بطريقة افلام الاكشن الامريكية واساليب العصابات، بحسب تعبيره.

 

وقال "لم يخطر في بالي أبدا أنني المحتج على هذا الاجراء ضحيته القادمة وفي أقل من 24 ساعة وربما بطريقة اسواء بكثير من الطريقة التي تم اعتقال عابد بها خصوصا بإن عملية اعتقالي او بالاصح اختطافي كانت من امام احد المطاعم الاشهر بصنعاء وفي شارع لا تستطيع الحركة به لشدة الازدحام البشري وامام أعين المئات من الناس وبطريقة لم تصبني بالذعر والخوف انا ومن كان معي بل اصابت العشرات من الناس امام بوابة المطعم نظرا لأنتشار المسلحين الملثمين بعدة اتجاهات وتطويقهم للمكان ومحاصرتي انا وزملائي الاثنين بشكل دائري وفوهات البنادق مصوبة لوجوهنا حتى بعد ان ركعنا على اقدامنا بالرصيف".

 

وأضاف " وبعد وضع القيود على ايدينا تم تغطية اعيننا بعصابات سوداء شخصيا تم سحبي بطريقه لم يخطر في بالي حينها ان تكون عملية الاعتقال بهذه الطريقة وسيارتين مسلحين وباص، من اجل كتاباتي وتوهمت ان لديهم معلومات مغلوطه وربما شبهت لهم بإحد الارهابيين الكبار وربما كنت انوي حينها القيام بعمليات تفجير للمطعم والسوق او قد اكون احد الارهابيين الدوليين المطلوبين وكل هذه القوة احترازيه من اجل مرافقيني المسلحين".

 

وأشار الى انه قبل اختطافه بساعة اتصل به امين عام حزب المؤتمر عارف الزوكا، لحثه على التزام التهدئة وعدم ترك ثغرة للاخرين، وانه كرر التزامه بالتهدئة واتباع التوجيهات.. وتابع " لم أصدق من انني المطلوب الا وانا في باص ديهاتسو عندما قال احدهم اتعبتنا ياخوداني واخيرا وقعت.. مش عارف حينها اضحك او ابكي او اسب او ايش اسوي ....قلت لزملائي الاثنين سامي غيلان سكرتير تحرير موقع المؤتمر نت ونبيل البرح مدير عام الخدمات برئاسة الوزراء وبطريقة ساخره سامحوني يا نبيل انت وسامي كانت فكرتي نتغدي سواء وشكل الغداء قد خرج من نخركم رد نبيل البرح بطريقة ساخره ببيت شعري للشاعر بن صبر وقال يا غداء الجن من ذلك الغداء ذي تغديت".

 

واوضح الخوداني، انه لم يعرف الى اين تم اقتيادهم.. وقال " كل ما اعرفه ان خاتمي الفضي الذي بإصبعي كونه لسنوات بها لم يستطع الخروج قال احدهم اذا ما خرجته من اصبعك والا بنقطعها شوف لنا ياخبير كلبتين قلت له وليش الكلبتين يامنعاه اخرجه وعلى امه لحسن الضن قد يكون قالها مزاح لن اخذها بمحمل الجد رغم ان طريقة الاعتقال جعلتني اتوقع اي شيء".

 

وأكد انه تم احتجازه لمدة خمسة ايام في زنزانه انفراديه تحت الارض.

 

واضاف "حتى مساء امس بعد ان تكرم عليا احد مسئولي السجن بإجراء اتصال لأسرتي اخبرهم فيه بأنني مازلت على قيد الحياة ومسجون لدى جهاز الامن السياسي بموجب التوجيهات العليا وهذا كل ما استطعت معرفته".

 

وتوقع ان طريقة الاعتقال الاستعراضية التي تم اختطافه بها، ربما يراد منها ايصال رسائل رعب للأخرين.

 

وقال "لن ادعي العنتريات والبطولة كما هو حال صديقي عابد والذي لم التقي به طبعا لكن عرفت من خلال احد المحققين بوجوده واعلن استمراري التحدي، صدقوني انها اسواء خمسة ايام عشتها بحياتي لا شيء الا هذا الازيز من القنديل المثبت بسقف الغرفة وملثم يفتح لي بوابة الغرفة للذهاب الى الحمام والعودة ونشرة قناة المسيرة التي استمعها كل مساء بسماعات مثبته بسقف السجن ولا شيء اخر".

 

واضاف " نهاية التحقيق قال لي الضابط الذي لم اراه طبعا كون عيناي معصوبتان هل لديك اقوال اخرى قلت له ايوه لديا اقوال اخرى .. اكتب.. السلطة التي تترك الفاسدين واللصوص وتتفاخر بتحقيق منجزات امنية واستخباراتيه تتمثل بألقاء القبض على الصحفيين الذي يعتبرون في كل بلدان العالم المرآة مابين السلطة والشارع مابين الحاكم والمواطن هي سلطة كارثه استمرارية بقائها لا تتعدى مسألة وقت فقط لا غير.. البلد التي يتحول فيها الفاسد واللص والانتهازي وسمسار القيم والثوابت ولقمة عيش الناس الى بطل ومناضل وثوري ومبجل ويتحول فيها الصحفي والكاتب الذي يتحدث بلسان حال الناس ومعاناتهم ويعكس حالة الوجع التي يعيشها المواطن من خلال حديثه عن وجعه هو بلد يهرول وبسرعة قصوى لمستقبل لا ملامح فيه الا ملامح الضياع والانهيار الاخلاقي والانساني قبل الاقتصادي والعسكري ..والاحزاب والقوى التي لاتفكر بمتطلبات واحتياجات وخدمات شعوبها واتباعها ومنتسبيها والمكاسب العامة قبل مكاسبها الخاصة بل تعتبر الاصوات التي تتحدث عن هذه الاحتياجات والمتطلبات والخدمات اصوات نشاز - تافهه - ساقطه - خائنة - عميله - ويجب اسكاتها لكونها تثير السكينة وتزعزع الامن والاستقرار وتربك حالات الوفاق والوئام وتدمر النسيج الاجتماعي وانها متى صمتت ستتقدم البلاد الى الامام وسوف توفر كافة الخدمات هي احزاب وقوى وجماعات مافوية محلية تمتهن البيع والشراء بما يضر الناس ويعود عليها بالربح ابتداءٌ من معاناة الناس ووجعهم وجوعهم وتعبهم وانتهاءٌ بتراب الوطن".

 

وكرر الخوداني في ختام منشوره، انه لن يدعي العنتريات ويقول انه البطل الهمام الذي لا يخشى ولا يخاف.. مشيرا الى ان ما حدث له في خمسة ايام مجرد التفكير به يهد جسده، وان فكرة الزنزانه الانفرادية في سابع بدروم مخيفة بحد ذاتها. وأكد في ختام منشوره، ان سيحتفل ب 26 سبتمبر وتعليق اللوحات بشعارها وصور ثوارها حتى وان تأخر الوقت قليلا للظروف التي حدثت، كما قال.

إقراء ايضاً