الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الرئيس هادي: الانقلابيون ينفذون أجندة إيران التوسعية
    حمل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أمس، إيران مسؤولية ما يجري في اليمن، وقال إنها تعرقل كل مسارات الحل السي

    الرئيس هادي يثمّن مواقف المملكة ودورها في التخفيف من المأساة الإنسانية في بلاده

    رئيس الجمهورية يهنئ خادم الحرمين الشريفين بالعيد الوطني

    رئيس حكومة الحوثي وصالح يدعو السعودية والإمارات للحوار

    المتحدث باسم الحكومة البريطانية: الحوثيون غير متعاونين

  • عربية ودولية

    ï؟½ القوات العراقية تعلن بدء "معركة الحويجة"
    أعلن العراق، الخميس، بدء هجوم لطرد مقاتلي تنظيم داعش من منطقة الحويجة التي تقع غربي مدينة كركوك الغنية بالنفط

    قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على 80 % من مساحة الرقة

    ترامب: مستعدون لتدمير كوريا الشمالية ومواجهة إيران

    الصور الأولى للمشتبه به في تفجير مترو لندن

    حماس تحلّ حكومتها في غزة وتوافق على إجراء انتخابات عامة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار
    فقد ظهرت وكأنها مكملة لسياسات الدول الأكثر تأثيراً في المنظومة الدولية وأداة من أدواتها لتمرير سياسات مناهضة ل

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

    وزير خارجية إيران: سنتبادل الزيارات الدبلوماسية مع السعودية قريبا

    ملامح الاحتواء العربي للعراق لا تروق لإيران وقطر

  • شؤون خليجية

    ï؟½ هكذا احتفلت الكويت باليوم الوطني السعودي (صور)
    بدأت الكويت احتفالاتها باليوم الوطني السعودي الـ87 والذي سيصادف السبت المقبل من خلال عدة فعاليات وأحداث هيمن ع

    لأول مرة.. سعوديات في مهنة المراقبة الجوية

    الكويت تنفي تأجيل زيادة رسوم الخدمات الصحية على الوافدين

    الكويت تطلب من سفير كوريا الشمالية مغادرة البلاد

    للمرة الأولى.. السعودية تسمح للعائلات بحضور حفل بمناسبة اليوم الوطني السعودي

  • رياضة

    ï؟½ ليفانتي يهزم سوسيداد ويتقدم للمركز الخامس
    حافظ ليفانتي على سجله الخالي من الهزيمة هذا الموسم في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم بعد فوزه 3-صفر عل

    باريس سان جيرمان ينهي أزمة نيمار وكافاني

    أول مسؤول سعودي يهني المنتخب اليمني ويسخر من هزيمة قطر

    بالأرقام.. ميسي "يساوي" ريال مدريد بأكمله

    نابولي ويوفنتوس يواصلان انتصاراتهما ويتقاسمان صدارة ترتيب الدوري الإيطالي

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 22/9/2017
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 22/9/2017

    الدولار يهبط من أعلى مستوى في أكثر من أسبوعين

    الذهب إلى أدنى مستوى في 3 أسابيع

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس

    الذهب يرتفع قبل بيان البنك المركزي الأميركي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "تراجع مهول" في الطلب المسبق على آيفون 8
    تراجعت نسبة الطلب المسبق على هاتفي آيفون 8 وآيفون 8 بلس في الأيام الخمسة الأولى بنسبة 78 بالمئة مقارنة بما كان

    هذا ما سيجعل "غوغل" منافسا حقيقيا لأبل بسوق الهواتف

    خبراء أمن: الهجمات الإلكترونية ضد شركات سعودية وغربية تحمل بصمات إيران

    السعودية ترفع حجب المكالمات عبر الإنترنت

    اليوم.. 180 ألف تطبيق تودع "آيفون" و"آيباد"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ وزارة العمل السعودية: 3 حالات فقط تنقل فيهم الكفالة بدون موافقة الكفيل
    أعلنت وزارة العمل السعودية أن نقل الكفالة دون موافقة صاحب العمل في المملكة يتم في ثلاثة حالات فقط

    السعودية تحظر عمل الوافدين الأجانب في مهنة جديدة‎

    الرياض: نتطلع لحكمة برزاني لعدم إجراء الاستفتاء

    نجل الملك سلمان وسفيره في واشنطن ينعي زميله الذي استشهد في اليمن

    بماذا علق عائض القرني والعريفي بعد اعتقال سلمان العودة ودعاة آخرين بالسعودية؟

الحوثيون «لا تشرفهم» الشراكة مع حزب صالح
الخميس 14 سبتمبر 2017 الساعة 06:49
عبدالملك الحوثي وعلي عبدالله صالح
يمن فويس - متابعة :


في إطار التصعيد التدريجي بين حلفاء الانقلاب، شن المجلس السياسي للحوثيين هجوما شديدا على حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يقوده الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، مبينا أنه «لا يشرفه الاستمرار» على رأس سلطة لا تحارب الفساد.

 

ووصف بيان صادر عن المجلس السياسي للحوثيين موقف حليفهم المؤتمر الشعبي العام تجاه مكون «أنصار الله» وحلفائهم بـ«المتشنج»، نافيا الادعاءات التي ساقها المؤتمر جملة وتفصيلاً.

 

وكانت مصادر يمنية كشفت أطن الحوثيين اتخذوا خطوات تضييق جديدة ضد صالح تتضمن وضع شروط جديدة لاستمرار التحالف معه، من بينها عدم إقامة أي فعاليات وتسليم بعض المعسكرات والقبول بقراراتهم الأخيرة في سلك القضاء خصوصاً.

 

ويأتي هذا التصعيد بين شركاء الانقلاب، في وقت حذر فيه الفريق علي محسن الأحمر، نائب الرئيس اليمني، من أن الحوثيين يستعدون لتصفية من سمحوا لهم بدخول العاصمة صنعاء، في إشارة للرئيس السابق علي عبد الله صالح وحزبه.

 

وقال الأحمر، في كلمة ألقاها بمحافظة مأرب أمام السلطة المحلية: «من سمح للحوثي بالمرور عبر ما يسمى (الخط الأسود) يستعد الحوثي اليوم لرد المعروف لهم بالتصفية والإقصاء ونكران الجميل كما هو عهده».

 

وأضاف: «الحوثيون لم يصلوا إلى ما وصلوا إليه إلا نتيجة التناقضات التي كانت تسود العمل السياسي في البلاد حيث تسللت ميليشيا الحوثي عبرها حتى وصلت إلى العاصمة صنعاء»، محذرا من أن الحوثي «لا يؤمن بأي ميثاق أو عهد، ففي حين يقدم الآخرون مصلحة البلاد ويعقدون المصالحات المختلفة يستغل الحوثي هذه الفرص ويمارس فيها التصفيات المختلفة لتحقيق أهدافه».

 

بالعودة للبيان الصادر عن المجلس السياسي للحوثيين، فإن الرد جاء على خلفية اجتماع استثنائي عقدته اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام، ووصفه الحوثيون بـ«الاجتماع الذي لم يكن مثله منذ اندلاع الصراع».

 

وحاول الحوثيون تهدئة التوتر المتصاعد بقولهم: «نؤكد دعمنا وما زلنا ندعم بكل الوسائل نجاح تجربة الشراكة الوطنية مع المؤتمر الشعبي العام وحلفائه وترفعنا على الجراح في محطات عدة رغم ما تعرضنا له من اتهامات وحملات الإفك والتشويه المدروسة والممنهجة».

 

وفي اتهام مباشر لحليفهم المؤتمر الشعبي العام بإعاقة ما سموه الإصلاحات ومحاربة الفساد، قال الحوثيون: «لقد أُعيقت قيادة المجلس السياسي الأعلى في القيام بمسؤوليتها الوطنية في هذا السياق وفي غير محطة وبذرائع واهية تم تعطيل أكثر من اجتماع دعا له ممثلو (أنصار الله) في المجلس السياسي الأعلى لمناقشة هذه القضايا ذات الأهمية البالغة للوطن والشعب اليمني دون اكتراث لعواقبها، ولسنا في مقام سرد المخالفات التي ارتكبها البعض تحت غطاء الشراكة».

 

وأردف البيان: «تأسيسا على ذلك فإنه لا يشرف (أنصار الله) الاستمرار على رأس هرم السلطة (...) في حين لا يمكنها التغيير ومواجهة الفساد وتركته التي لا نهاية لها»، في إشارة واضحة إلى حزب صالح.

 

ومساء أمس، أجرى الحوثي وصالح اتصالاً هاتفياً، في خطوة وصفها محللون بأنها محاولة لاحتواء التوتر. ولاحظ المحللون أن نشر البيان الذي نقلته وسائل الإعلام التابعة للفريقين بالنسخة نفسها (للبيان) يوحي بمحاولة زعيمي الانقلاب إلى أي نوع من الاحتواء، بالتزامن مع ارتفاع حدة الخلافات بينهما.

 

إقراء ايضاً