الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مليشيا الحوثي تقتحم مصلحة الأحوال المدنية في صنعاء
    اقتحم مسلحون حوثيين مساء اليوم الجمعة ,مبنى مصلحة الاحوال المدنية الواقع بمنطقة عصر في العاصمة صنعاء , في محاو

    جرحى بإنفجار استهدف نقطة تفتيش في أبين

    اقتحام مكان إقامة فعالية المجلس الانتقالي واستنفار في محيط ابين

    هام ..قرار جمهوري جديد

    نص كلمة رئيس الوزراء خلال اجتماعه مع المكتب التنفيذي بعدن

  • عربية ودولية

    ï؟½ كيف بدّدت زوجة موغابي أموالها في عام واحد وسط مجاعة زيمبابوي؟ (صور)
    أصبحت السيدة الأولى في زيمبابوي، غوتشي غريس، محط أنظار وحديث العالم أجمع، منذ سيطرة الجيش على البلاد، حيث تحدث

    الجبير: حزب الله إرهابي ولا سلام بلبنان إلا بنزع سلاحه

    المعارضة: الجيش السوري استخدم الكلور بغوطة دمشق

    لتطبيع العلاقات بينهما.. مباحثات بين السودان والولايات المتحدة في الخرطوم

    الجبير يحسم الجدل بشأن نزع سلاح حزب الله اللبناني ومصير الحريري

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني
    قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي ، اليوم الجمعة، إن ما حدث في البرلمان الكتالوني دليل على أن تطبيق الما

    بوتين يحذر قادة العالم من خطر قادم ومدمر أسوأ من القنبلة النووية

    ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

  • شؤون خليجية

    ï؟½ وزراة العمل السعودية تكشف عن الراتب المحدد للوافدين في القطاع الخاص
    أكدت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية أنه لا يوجد حد أدنى لرواتب العاملين في القطاع الخاص سواء الوافدين أو السع

    عاجل .. الداخلية السعودية تحدد المهلة النهائية لمغادرة العمالة المخالفة " تفاصيل "

    محمد بن سلمان ووزير خارجية فرنسا يبحثان تعزيز الأمن بالمنطقة

    التحالف الخليجي صيغة جديدة لمجلس التعاون

    السعودية تخضع الأمراء والوزراء للتفتيش الدقيق في منافذها الحدودية كافة

  • رياضة

    ï؟½ بينهم يمني وسعودي وإماراتي.. من هم أبطال أبرز أرقام تصفيات كأس العالم روسيا 2018؟
    نشر الإتحاد الدولي لكرة القدم أرقامًا من تصفيات كأس العالم روسيا 2018 والتي انتهت صباح الخميس بتأهل منتخب البي

    هل يشهد ريال مدريد خلافًا بين راموس وكريستيانو رونالدو؟

    رونالدو ييلغ ميسي بالفائز بالكرة الذهبية عبر اتصال خاص

    4 أسباب تدفع رونالدو للرحيل عن ريال مدريد

    رونالدو يحدد 30 يونيو موعدا للرحيل من الريال

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يرتفع مع تراجع الدولار بفعل تقرير بخصوص حملة ترامب
    ارتفع الذهب، اليوم الجمعة، مع تراجع الدولار إثر تقرير عن توجيه طلب لحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لانتخابا

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/11/2017

    الذهب ينخفض وسط توقعات برفع الفائدة الأمريكية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 17/11/2017

    “سوفت بنك” يخطط لاستثمارات بـ 25 مليار دولار في السعودية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ هكذا تقرأ الرسائل المحذوفة على واتساب
    يحدث في الكثير من الأحيان أن تحذف رسالة وصلتك على تطبيق التراسل واتساب ومن ثم لسبب ما تحتاج إلى قراءتها، لاحقا

    بعد بصمة الأصابع والوجه.."رائحة عرقك" تفتح هاتفك

    “واتساب” يطور خاصية جديدة تسهل تسجيل رسالة الصوت (صور)

    شركة صينية تطلق الهاتف “ذا الوجهين” بعد طول انتظار (صور)

    التطبيق "قاتل البطارية" يتعهد بحل مشكلته مع أبل

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لماذا أخفى الأمن الإيراني وصية هاشمي رفسجاني؟
    لدى الرئيس الإيراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني عبارتان حول وصيته المهمة، كان يرددها أمام مقربيه ومنهم مستش

    أدفانس تستكمل التجهيزات اللازمة لمشروع المساحات الآمنة والصديقة للنساء النازحات

    ما حقيقة افتتاح كنيسة في السعودية؟

    كيف سيؤثر اعتقال العمودي على مشروع “سد النهضة” الإثيوبي؟

    شاهد الفرق بين استقبال أوباما وترامب في الصين

الحوثيون «لا تشرفهم» الشراكة مع حزب صالح
الخميس 14 سبتمبر 2017 الساعة 06:49
عبدالملك الحوثي وعلي عبدالله صالح
يمن فويس - متابعة :


في إطار التصعيد التدريجي بين حلفاء الانقلاب، شن المجلس السياسي للحوثيين هجوما شديدا على حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يقوده الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، مبينا أنه «لا يشرفه الاستمرار» على رأس سلطة لا تحارب الفساد.

 

ووصف بيان صادر عن المجلس السياسي للحوثيين موقف حليفهم المؤتمر الشعبي العام تجاه مكون «أنصار الله» وحلفائهم بـ«المتشنج»، نافيا الادعاءات التي ساقها المؤتمر جملة وتفصيلاً.

 

وكانت مصادر يمنية كشفت أطن الحوثيين اتخذوا خطوات تضييق جديدة ضد صالح تتضمن وضع شروط جديدة لاستمرار التحالف معه، من بينها عدم إقامة أي فعاليات وتسليم بعض المعسكرات والقبول بقراراتهم الأخيرة في سلك القضاء خصوصاً.

 

ويأتي هذا التصعيد بين شركاء الانقلاب، في وقت حذر فيه الفريق علي محسن الأحمر، نائب الرئيس اليمني، من أن الحوثيين يستعدون لتصفية من سمحوا لهم بدخول العاصمة صنعاء، في إشارة للرئيس السابق علي عبد الله صالح وحزبه.

 

وقال الأحمر، في كلمة ألقاها بمحافظة مأرب أمام السلطة المحلية: «من سمح للحوثي بالمرور عبر ما يسمى (الخط الأسود) يستعد الحوثي اليوم لرد المعروف لهم بالتصفية والإقصاء ونكران الجميل كما هو عهده».

 

وأضاف: «الحوثيون لم يصلوا إلى ما وصلوا إليه إلا نتيجة التناقضات التي كانت تسود العمل السياسي في البلاد حيث تسللت ميليشيا الحوثي عبرها حتى وصلت إلى العاصمة صنعاء»، محذرا من أن الحوثي «لا يؤمن بأي ميثاق أو عهد، ففي حين يقدم الآخرون مصلحة البلاد ويعقدون المصالحات المختلفة يستغل الحوثي هذه الفرص ويمارس فيها التصفيات المختلفة لتحقيق أهدافه».

 

بالعودة للبيان الصادر عن المجلس السياسي للحوثيين، فإن الرد جاء على خلفية اجتماع استثنائي عقدته اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام، ووصفه الحوثيون بـ«الاجتماع الذي لم يكن مثله منذ اندلاع الصراع».

 

وحاول الحوثيون تهدئة التوتر المتصاعد بقولهم: «نؤكد دعمنا وما زلنا ندعم بكل الوسائل نجاح تجربة الشراكة الوطنية مع المؤتمر الشعبي العام وحلفائه وترفعنا على الجراح في محطات عدة رغم ما تعرضنا له من اتهامات وحملات الإفك والتشويه المدروسة والممنهجة».

 

وفي اتهام مباشر لحليفهم المؤتمر الشعبي العام بإعاقة ما سموه الإصلاحات ومحاربة الفساد، قال الحوثيون: «لقد أُعيقت قيادة المجلس السياسي الأعلى في القيام بمسؤوليتها الوطنية في هذا السياق وفي غير محطة وبذرائع واهية تم تعطيل أكثر من اجتماع دعا له ممثلو (أنصار الله) في المجلس السياسي الأعلى لمناقشة هذه القضايا ذات الأهمية البالغة للوطن والشعب اليمني دون اكتراث لعواقبها، ولسنا في مقام سرد المخالفات التي ارتكبها البعض تحت غطاء الشراكة».

 

وأردف البيان: «تأسيسا على ذلك فإنه لا يشرف (أنصار الله) الاستمرار على رأس هرم السلطة (...) في حين لا يمكنها التغيير ومواجهة الفساد وتركته التي لا نهاية لها»، في إشارة واضحة إلى حزب صالح.

 

ومساء أمس، أجرى الحوثي وصالح اتصالاً هاتفياً، في خطوة وصفها محللون بأنها محاولة لاحتواء التوتر. ولاحظ المحللون أن نشر البيان الذي نقلته وسائل الإعلام التابعة للفريقين بالنسخة نفسها (للبيان) يوحي بمحاولة زعيمي الانقلاب إلى أي نوع من الاحتواء، بالتزامن مع ارتفاع حدة الخلافات بينهما.

 

إقراء ايضاً