الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مليشيا الحوثي تقتحم مصلحة الأحوال المدنية في صنعاء
    اقتحم مسلحون حوثيين مساء اليوم الجمعة ,مبنى مصلحة الاحوال المدنية الواقع بمنطقة عصر في العاصمة صنعاء , في محاو

    جرحى بإنفجار استهدف نقطة تفتيش في أبين

    اقتحام مكان إقامة فعالية المجلس الانتقالي واستنفار في محيط ابين

    هام ..قرار جمهوري جديد

    نص كلمة رئيس الوزراء خلال اجتماعه مع المكتب التنفيذي بعدن

  • عربية ودولية

    ï؟½ كيف بدّدت زوجة موغابي أموالها في عام واحد وسط مجاعة زيمبابوي؟ (صور)
    أصبحت السيدة الأولى في زيمبابوي، غوتشي غريس، محط أنظار وحديث العالم أجمع، منذ سيطرة الجيش على البلاد، حيث تحدث

    الجبير: حزب الله إرهابي ولا سلام بلبنان إلا بنزع سلاحه

    المعارضة: الجيش السوري استخدم الكلور بغوطة دمشق

    لتطبيع العلاقات بينهما.. مباحثات بين السودان والولايات المتحدة في الخرطوم

    الجبير يحسم الجدل بشأن نزع سلاح حزب الله اللبناني ومصير الحريري

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني
    قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي ، اليوم الجمعة، إن ما حدث في البرلمان الكتالوني دليل على أن تطبيق الما

    بوتين يحذر قادة العالم من خطر قادم ومدمر أسوأ من القنبلة النووية

    ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

  • شؤون خليجية

    ï؟½ وزراة العمل السعودية تكشف عن الراتب المحدد للوافدين في القطاع الخاص
    أكدت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية أنه لا يوجد حد أدنى لرواتب العاملين في القطاع الخاص سواء الوافدين أو السع

    عاجل .. الداخلية السعودية تحدد المهلة النهائية لمغادرة العمالة المخالفة " تفاصيل "

    محمد بن سلمان ووزير خارجية فرنسا يبحثان تعزيز الأمن بالمنطقة

    التحالف الخليجي صيغة جديدة لمجلس التعاون

    السعودية تخضع الأمراء والوزراء للتفتيش الدقيق في منافذها الحدودية كافة

  • رياضة

    ï؟½ بينهم يمني وسعودي وإماراتي.. من هم أبطال أبرز أرقام تصفيات كأس العالم روسيا 2018؟
    نشر الإتحاد الدولي لكرة القدم أرقامًا من تصفيات كأس العالم روسيا 2018 والتي انتهت صباح الخميس بتأهل منتخب البي

    هل يشهد ريال مدريد خلافًا بين راموس وكريستيانو رونالدو؟

    رونالدو ييلغ ميسي بالفائز بالكرة الذهبية عبر اتصال خاص

    4 أسباب تدفع رونالدو للرحيل عن ريال مدريد

    رونالدو يحدد 30 يونيو موعدا للرحيل من الريال

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يرتفع مع تراجع الدولار بفعل تقرير بخصوص حملة ترامب
    ارتفع الذهب، اليوم الجمعة، مع تراجع الدولار إثر تقرير عن توجيه طلب لحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لانتخابا

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/11/2017

    الذهب ينخفض وسط توقعات برفع الفائدة الأمريكية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 17/11/2017

    “سوفت بنك” يخطط لاستثمارات بـ 25 مليار دولار في السعودية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ هكذا تقرأ الرسائل المحذوفة على واتساب
    يحدث في الكثير من الأحيان أن تحذف رسالة وصلتك على تطبيق التراسل واتساب ومن ثم لسبب ما تحتاج إلى قراءتها، لاحقا

    بعد بصمة الأصابع والوجه.."رائحة عرقك" تفتح هاتفك

    “واتساب” يطور خاصية جديدة تسهل تسجيل رسالة الصوت (صور)

    شركة صينية تطلق الهاتف “ذا الوجهين” بعد طول انتظار (صور)

    التطبيق "قاتل البطارية" يتعهد بحل مشكلته مع أبل

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لماذا أخفى الأمن الإيراني وصية هاشمي رفسجاني؟
    لدى الرئيس الإيراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني عبارتان حول وصيته المهمة، كان يرددها أمام مقربيه ومنهم مستش

    أدفانس تستكمل التجهيزات اللازمة لمشروع المساحات الآمنة والصديقة للنساء النازحات

    ما حقيقة افتتاح كنيسة في السعودية؟

    كيف سيؤثر اعتقال العمودي على مشروع “سد النهضة” الإثيوبي؟

    شاهد الفرق بين استقبال أوباما وترامب في الصين

«فريق تقييم الحوادث» يفنّد ادعاءات تورط التحالف في انتهاكات باليمن
الاربعاء 13 سبتمبر 2017 الساعة 07:17
يمن فويس - متابعة :

فنّد الفريق المشترك الخاص بتقييم الحوادث التي تجري على الأراضي اليمنية، ادعاءات مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، الذي اتهم قوات تحالف دعم الشرعية بارتكاب انتهاكات بحق المدنيين في اليمن، وذلك بعد ساعات من صدور تلك الاتهامات.


 

وقال منصور المنصور، المستشار القانوني والمتحدث باسم فريق تقييم الحوادث، إن التحقيقات التي أجراها الفريق لم تتوصل إلى وجود انتهاكات جسيمة ومتعمدة ارتكبها التحالف ضد المدنيين، خلافا لسقوط مدنيين في حوادث عرضية تم التحقيق بشأنها.

 

 

وخلال الأسابيع الماضية، أجرى الفريق المشترك لتقييم الحوادث تحقيقات في 15 حالة ادعاء رفعت ضد قوات تحالف دعم الشرعية من عدد من المنظمات الدولية وغير الدولية، غالبيتها وردت في التقرير السنوي لمفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن الأوضاع في اليمن الصادر في أغسطس (آب) 2016.

 

 

وعلى نحو عام، تأكد لفريق تقييم الحوادث، سلامة الإجراءات التي اتبعها التحالف في غالبية الادعاءات التي تم التحقيق بشأنها، فيما طلب الفريق من التحالف تعويض المتضررين من 3 حالات استهداف غير مقصودة؛ الأول بحق حفارة آبار في محيط منطقة أرحب الزراعية مشابهة إلى حد كبير لمنصة إطلاق الصواريخ الباليستية؛

 

حيث كان ذلك ردا على التهديد الباليستي الموجه للسعودية فجر يوم عرفة بموسم حج العام ما قبل الماضي.

 

والثاني كان من نصيب أحد مرافق «جامعة سبأ» كان قريباً من هدف مشروع يتمثل بمنزل مهجور استخدم في تخزين الأسلحة والذخائر. والثالث للاستهداف بالخطأ منزلا في حي السبعين، وكان موجها لمقر أحد القيادات الحوثية المخطط للهجمات الصاروخية بحق السعودية، وتسبب خطأ تقني في أنظمة الطائرة بانحراف القنبلة عن هدفها، حيث كان المنزل المتضرر يبعد مسافة تقدر بـ85 مترا عن الهدف الأصلي.

 

ولم تغب الحادثة التي وقعت في منطقة فج عطان بالعاصمة صنعاء، عن مجريات المؤتمر الصحافي الذي عقده فريق تقييم الحوادث في «قاعدة الملك سلمان الجوية» بالرياض أمس.

 

وقال المتحدث إن الفريق باشر إجراءات التحقيق في تلك الواقعة على الفور، إضافة إلى حادثة استهداف فندق يقع في شمال العاصمة اليمنية، واعدا بالكشف عن النتائج فور اكتمال التحقيقات.

 

ومن خلال مراجعة الادعاءات الواردة إلى فريق تقييم الحوادث، يلاحظ أن الميليشيات الحوثية وأتباع الرئيس السابق علي عبد الله صالح، استغلوا عدداً من «الأعيان المدنية» وحوّلوها إلى ثكنات عسكرية لدعم المجهود الحربي، حيث لم تسلم المجمعات التعليمية والمصانع من ذلك الاستغلال.

 

وطبقا للتفاصيل التي أوردها فريق تقييم الحوادث أمس، فقد حوّلت ميليشيات الحوثيين «مجمع شيماء التربوي» في مدينة الحديدة إلى مركز تجمع وقيادة وسيطرة، مما أسقط عنه الحماية المدنية، وهو ما دفع بالتحالف إلى استهدافه مرتين في يومين مختلفين، حيث تم تعليق طلعة الاستهداف الجوية الأولى التي وقعت في 25 أغسطس 2015 لوجود تجمعات مدنية قريبة من الموقع، قبل أن يتم استئناف العمل بعدها بيومين عقب تأكد قائد التشكيل الجوي من عدم وجود مدنيين حول المبنى، حيث تم تدميره بالكامل.

 

وادعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة «هيومن رايتس ووتش»، أن التحالف قصف مصنعا للمشروبات الغازية يقع شمال ضواحي صنعاء أواخر ديسمبر (كانون الأول) 2015، غير أن إجراءات التحقيق التي أفصح عنها المستشار القانوني في فريق تقييم الحوادث، أوضحت أن ميليشيات الحوثي استولت على المصنع واستخدمته في تخزين منصات إطلاق صواريخ باليستية، مما أسقط عنه الحماية المدنية.

 

وفنّد فريق تقييم الحوادث ادعاء المتحدث باسم الأمم المتحدة حيال دعوة الأمين العام السابق بان كي مون لإجراء تحقيق حول تعرض المكتب الإنمائي التابع للمنظمة في عدن لقصف جوي في يونيو (حزيران) 2015، حيث قال المتحدث الرسمي باسم الفريق، إن التحالف لم يقصف المكتب الأممي، وإنه استهدف مبنى توجد به الميليشيات الحوثية ويبعد عن المكتب مسافة 11 كيلومترا، وإنها تعد مسافة آمنة، فضلا عن استخدامه قنابل دقيقة الإصابة في ذلك الهجوم.

 

ومقابل مزاعم المفوض السامي لحقوق الإنسان في اليمن بأن قوات التحالف استهدفت مصنعا للألبان والمشروبات في مارس (آذار) 2015، توصلت التحقيقات في ذلك إلى عدم صحة ذلك الادعاء، حيث كان الاستهداف موجها لهدف عسكري يبعد مسافة مائتي متر، وهي مسافة آمنة لتجنب إصابة أي من الأعيان أو المباني القريبة من الهدف.

 

وشملت الادعاءات التي حقق بها فريق تقييم الحوادث، مزاعم باستهداف التحالف منازل مدنيين في 15 سبتمبر (أيلول) 2015 وفي 24 يناير (كانون الثاني) 2016.

 

في وقت كشفت فيه نتائج التحقيقات والصور الفضائية التي التقطت للموقعين محل الادعاء عدم صحة تعرض المنازل القريبة من الأهداف الحوثية لأي أضرار.

 

وحمل التقرير السنوي لمفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان المؤرخ في أغسطس 2016، ادعاء بقصف التحالف سيارة إسعاف رغم تمييزها بشكل واضح.

 

8ورداً على ذلك، قال المتحدث باسم فريق تقييم الحوادث إن التحقيقات كشفت استغلال الميليشيات الحوثية تلك المركبة في نقل الأسلحة والذخائر من مصنع في مدينة ضحيان بصعدة لدعم العمليات الموجهة للحدود الدولية للسعودية، لافتا إلى أن ادعاء المفوض بأن سيارة الإسعاف تم تمييزها غير صحيح، حيث لم يتبيّن وجود أي علامات أو إشارات الحماية الدولية المتعارف عليها على المركبة المستهدفة، والتي كانت هدفا مشروعا، موضحا أنه خلال عملية الاستهداف حدثت انفجارات ثانوية، وهو الأمر الذي يؤكد أن المركبة كانت محملة بالذخائر.

 

 

وتسبب استيلاء ميليشيات الحوثيين على مركز «دار النور لرعاية وتأهيل المكفوفين» في صنعاء، في جعله هدفاً مشروعاً لقوات التحالف التي نفذت عملية الاستهداف في يناير (كانون الثاني) 2016، بعد تأكدها من إخلائه من قاطنيه واستغلال الميليشيات الحوثية له لدعم مجهودهم الحربي، لافتا إلى أنه لم يتعرض أي من ذوي الاحتياجات الخاصة لأي أذى نتيجة تلك الغارة.

 

و«امتد العبث الحوثي للاستيلاء على (مركز الحياة الطبي) في مديرية ساقين بمحافظة صعدة، الذي تم تحويله إلى ثكنة عسكرية، مما أسقط عنه الحماية المدنية، حيث تم استهدافه بنسبة أضرار لا تتجاوز 30 في المائة، خلافا لادعاء مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الذي زعم أنه تم تدميره بالكامل».

 

 

ومقابل مزاعم المفوض ذاته التي تحدث فيها عن استهداف التحالف «مدرسة القادسية» في مديرية حيس بالحديدة رغم عدم وجود أي أهداف عسكرية؛ أوضحت التحقيقات - وفقا لمنصور المنصور - أنه تبين وجود تجمعات للحوثيين في 3 مواقع بتلك المنطقة؛ منها المدرسة المستهدفة، كانت تستعد لتنفيذ هجوم على محافظة تعز، مما دفع بالتحالف لاستهدافها في صباح 7 أغسطس (آب) 2015، وليس كما ذكر المفوض في اليوم الثامن من الشهر نفسه.

 

 

ونفى المتحدث الرسمي باسم فريق تقييم الحوادث أن يكون تحالف دعم الشرعية قد نفذ أي غارات جوية ضد الأحياء السكنية بمديرية مكيراس في سبتمبر (أيلول) 2015، موضحا أن جميع العمليات المنفذة؛ وعددها 4، كانت مهام إسناد جوية للحكومة الشرعية هناك، وخارج محيط النطاق العمراني، وجميعها ضد أهداف مشروعة، لافتا إلى أن أقرب الأهداف كان يبعد مسافة تقدر باثنين من الكيلومترات عن النطاق العمراني.

 

 

وشدد فريق تقييم الحوادث على سلامة الإجراءات التي اتخذها التحالف في قصفه مبنى نقابة المعلمين الكائن في مدينة عمران بمحافظة عمران، حيث جاء ذلك الاستهداف نتيجة تحويل المبنى إلى مقر للقيادات الحوثية.

إقراء ايضاً