الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الحوثي يتكبد خسائر فادحة في باقم بمحافظة صعدة
    أفادت مصادر عسكرية يمنية بمقتل وإصابة 20 من عناصر ميليشيا الحوثي بينهم اثنان من القيادات الميدانية وأسر 4

    إعصار بحر العرب يضرب عُمان واليمن السبت

    شاهد.. جزيرة سقطرى تحت رحمة إعصار عنيف

    السودان: سنواصل دورنا في اليمن حتى عودة الشرعية

    الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخا حوثيا أطلق نحو جازان

  • عربية ودولية

    ï؟½ غارات "أميركية" تستهدف مواقع عسكرية تابعة للنظام السوري
    غارات "أميركية" تستهدف مواقع عسكرية تابعة للنظام السوري

    بومبيو: واشنطن تعمل على اتفاق لوقف تهديدات إيران

    للمرة السادسة.. نبيه بري رئيساً للبرلمان اللبناني

    ترامب يلوح باحتمال تأجيل أو إلغاء القمة مع كيم

    إيران تتحدى روسيا وسط الضربات.. ماذا يحدث في سوريا؟

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق
    سقطت مساء اليوم الأحد، ذراع رافعة متحركة داخل منطقة مخصصة للعمل في المسجد الحرام بمكة، وأصيب سائق الرافعة

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

    الروهينغا.. الهروب من الموت إلى فخ الأعاصير

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تأشيرات إقامة جديدة بالإمارات 10 سنوات لهذه الفئات
    ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن مجلس الوزراء وافق على خطوات تسمح بـ تملك المستثمرين الأجانب شركات مقرها الإ

    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

    4 مؤذنين جدد يرفعون الأذان بالحرم المكي في رمضان

  • رياضة

    ï؟½ آرسنال يفتح خزائنه لمدربه الجديد إيمري

    كشفت إدارة نادي آرسنال الإنجليزي عن خبر سعيد للجماهير، وذلك بعد تعيين الإسباني أوناي إيمري مديرا فنيًا ل

    رونالدو ينفجر ضاحكا بعد سؤاله عن نيمار

    ديمبلي يحسم مصيره مع برشلونة

    برشلونة يثق في قرار جريزمان

    صلاح يجهز أرنولد لمواجهة كريستيانو رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار النفط تتراجع.. وأوبك قد تزيد الإنتاج
    تراجعت أسعار النفط، الخميس، لتوقعات بأن أعضاء أوبك سيرفعون الإنتاج في مواجهة بواعث القلق بشأن المعروض من فنزوي

    السعودية.. ريال معدني بدلا من الورقي

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 23/مايو/2018

    للمرة الأولى.. إيران تخفض قيمة الريال

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 22/مايو/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تحذير من "ثغرة خطيرة" في واتساب
    حذر خبراء من ثغرة خطيرة في تطبيق التواصل الفوري "واتساب"، تتيح للأشخاص المحجوبين توجيه رسائل

    مفاجأت لـ"أبل" بشأن شاحن آيفون

    سامسونغ تكشف النقاب عن النسخة الخفيفة من هاتف Galaxy S8

    6 نصائح على جميع مستخدمي "جيميل" معرفتها!

    روسيا تكشف عن أول محطة نووية عائمة في العالم

  • جولة الصحافة

    ï؟½ أحدث تصنيف لـ"أقوى جوازات السفر".. دولة عربية الأسرع تقدما
    كشف تقرير حديث، أصدرته مؤسسة استشارية مختصة بالمواطنة والتخطيط، الثلاثاء، عن "أقوى وأفضل جوازات السفر

    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

محمد قشمر
كارثة حوثية من نوعٍ آخر
الأحد 13 مايو 2018 الساعة 18:31
محمد قشمر


أصبحت المآسي الإنسانية في اليمن شيء كارثي والسبب الرئيسي يعود الى الأطماع الشخصية التي قادت الانقلابين لتدمير كل شيء من أجل أن يحظوا بالسيادة على الاطلال . 
لم تكتمل لهم السيادة ولم يدم الوطن بخير ، تكسرت كثر من الآمال التي عقدها اليمنيون في كافة مجالاتهم الحياتية وهذا الكلام ليس تشائم بقدر ما هو توصيف للواقع .لا يمكن أن نتحدث عن الجرائم الحوثية التي انتهكوا فيها كل القيم والمبادئ والمعاهدات والمواثيق الدولية والإقليمية والمحلية ونستطيع أن نوفيها حقها من التفصيل ، لأن ما ارتكبوه فاق ما كان يتوقعه الجميع سواءً في الداخل أو الخارج ولهذا أصبحت الجماعة الحوثية هي الأبشع والأخطر في قلوب اليمنيين بالإجماع ، حتى أولئك التابعين البسطاء الحمقى الضعفاء الذين يمضون في طريقهم خلف الكارثة الحوثية أتوقع أن يثوروا على انفسهم في يوم ٍ من الأيام لأنه لا يمكن أن تكون بشرياً وتتبع جماعة كهنوتية لا تحترم فيك ولو مثقال ذرة من الاحترام الذي يجب أن تحظى به .


الكوارث الحوثية الإجرامية كثيرة وانا اليوم اتحدث عن كارثة حوثية من نوع آخر طالت وتطال شريحة فكرية وعلمية متمثلة بأصحاب العقول الاحرار الأعزاء من حملوا مشاعل التعليم والتنوير الفكري المتزن وقدموا خلاصة أرواحهم وأفكارهم من أجل خدمة المجتمع اليمني.
هناك الكثير من العلماء اليمنين الحاصلين على أعلى الشهادات من الجامعات العالمية المختلفة أصبحوا يتذوقوا مرارة اليأس والحرمان في ظل الحكم الإنقلابي الذي لا يقدر العلم ولا أصحاب العلم والقائمين عليه. 


البروفيسور فلان يموت في بيته من الجوع، هكذا وصلت الينا الأخبار، كما أن البروفيسور فلان أصبح يحمل الأحجار على ظهره كعامل بناء في إحدى الفلل التابعة للمشرف الحوثي زعطان الذي لا يجيد القراءة والكتابة بقدر إجادته للقتل، ليحصل البروفيسور من ذلك العمل على أجرةٍ هينةٍ ليدفع إيجار منزله الذي قد باع فيه كل شيء والحصول على أقل القليل من الطعام من أجل أن يسد به رمق اهله. 
تفاعل التربويين خاصة والمواطنين عامة وخصوصاً في محافظة تعز بقدر مشرف رغم الألم مع حالة التربوي الشريف الذي قاد واحدة من أهم وأفضل المدارس في تعز وفي الجمهورية اليمنية وأصبح مديراً عاماً وكيلاً لوزارة التربية والتعليم ذلك التربوي الذي لم يجد أدنى رعاية له بعد أن أصابه الوهن وكبر في السن وأنهكه المرض ليسجل صورةً أخرى من الألم والخوف بعد أن وصل الحال بهؤلاء الأشراف الى ما هم عليه.


الإحصائيات تؤكد أن إيرادات الحوثيين خلال تسعة أشعر فقط وصلت الى ستمائة وخمسين مليار وسبعمائة مليون ريال. تخيلوا أن هذا المبلغ المهول إيرادات لتسعة أشهر فقط والمجتمع اليمني يموت من الجوع تحت قبضة الحوثين الخبيثة. 
أصبح العلماء والتربويين والمفكرين جزء من الوقود التي يحرقهم الحوثي بفكره النتن، فكيف له أن يجعل لهم مكانة وهو يعلم أنهم يعرونه أمام نفسه وجهله ومجتمعه المحيط الذي عاد لعبادة الأصنام البشرية ويقتل نفسه من أجلها .


 أتساءل متى سينفجر الأحرار بتلك المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين من أجل أن يستردوا شيئاً من كرامتهم  التي نهبها الحوثي ومشرفيه الذين لا يعرفون معنا ً واضحاً للكرامة أو للإنسانية .
التعدي والاعتداء الصارخ على الهامات التربوية والتعليمية وحرمانهم من جزء يسير من حقوقهم التي يجب أن يحظوا بها هو نوع آخر من الكوارث الحوثية التي طالت كل شيء ولم تبقي جميلاً الا دنسته بقبحها ولا عزيزاً الا كسرت وجوده بعنجهيتها المفرغة من الشرف .

إقراء ايضاً