الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ قوات الجيش تصل مشارف الحديدة.. وتصفية 4 قيادات حوثية
    تحرير الحديدة ومينائها الاستراتيجي هو "المسمار الأخير بنعش الانقلاب المدعوم إيرانياً"

    صحيفة امريكية تنفرد بكشف تفاصيل خطيرة : الحوثي يتخلى عن مقاتليه ويخطط للهرب إلى طهران بمساعدة قاسم سليماني

    نجاة قائد عسكري بارز من محاولة اغتيال بعدن

    إعصار "ماكونو" يصل مديرية شحن اليمنية

    بالصورة: الجيش الوطني يصل مشارف منطقة الجمرك مديرية حرض

  • عربية ودولية

    ï؟½ الرئيس اللبناني يكلف سعد الحريري بتشكيل الحكومة الجديدة
    قال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية إن الرئيس ميشال عون كلف سعد الحريري الخميس بتشكيل الحكومة الجديدة

    غارات "أميركية" تستهدف مواقع عسكرية تابعة للنظام السوري

    بومبيو: واشنطن تعمل على اتفاق لوقف تهديدات إيران

    للمرة السادسة.. نبيه بري رئيساً للبرلمان اللبناني

    ترامب يلوح باحتمال تأجيل أو إلغاء القمة مع كيم

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟
    أوضح المركز الإماراتي الوطني للأرصاد في بيان الخميس، أن إعصار مكونو المداري من الفئة الأولى يتحرك حالياً في ات

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تعرف علي المناطق السعودية التي ستتأثر بإعصار مكونو
    تعرف علي المناطق السعودية التي ستتأثر بإعصار مكونو

    تأشيرات إقامة جديدة بالإمارات 10 سنوات لهذه الفئات

    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

  • رياضة

    ï؟½ طبيب المنتخب المصري يكشف نتيجة صور الأشعة لمحمد صلاح
    كشف طبيب المنتخب المصري الدكتور محمد أبو العلا نتيجة صور الأشعة التي أجريت للاعب ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح

    بالصور.. راموس يصيب محمد صلاح ويبعده عن النهائي

    راموس يرفض مقارنة صلاح بميسي ورونالدو

    إيسكو ضحية خطة زيدان في نهائي دوري أبطال أوروبا

    زيدان يكشف الصداع المزعج قبل نهائي كييف

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 26/مايو/2018
    تعرف علي اسعار صرف الريال اليمني أمام العملات الأجنبية اليوم السبت 26/مايو/2018م
    <

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 25/مايو/2018م

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 24/مايو/2018

    أسعار النفط تتراجع.. وأوبك قد تزيد الإنتاج

    السعودية.. ريال معدني بدلا من الورقي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ خبراء يحذرون من برمجيات خبيثة في هواتف ذكية "رخيصة"
    خبراء يحذرون من برمجيات خبيثة في هواتف ذكية "رخيصة"

    6 حيل في واتساب نراهن أنك لا تعرفها!

    تحذير من "ثغرة خطيرة" في واتساب

    مفاجأت لـ"أبل" بشأن شاحن آيفون

    سامسونغ تكشف النقاب عن النسخة الخفيفة من هاتف Galaxy S8

  • جولة الصحافة

    ï؟½ أحدث تصنيف لـ"أقوى جوازات السفر".. دولة عربية الأسرع تقدما
    كشف تقرير حديث، أصدرته مؤسسة استشارية مختصة بالمواطنة والتخطيط، الثلاثاء، عن "أقوى وأفضل جوازات السفر

    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

علي هيثم الميسري
أبطال إخماد الإنقلاب الأخير في عدن 1
الجمعة 9 فبراير 2018 الساعة 16:11
علي هيثم الميسري

 

منذُ أن فقهنا في هذه الدنيا وبالتحديد منذُ أن دخلنا المدارس حتى تخرجنا منها ونحن نردد في الطابور الصباحي شعار تحقيق الوحده اليمنية، حتى أنها كانت حلم يراودنا في النوم واليقظة، وكان السواد الأعظم من شعب الجنوب يترقب اللحظة التي تلتحم فيه قلوب الشعبين الشمالي والجنوبي ويلتئم تمزقهم ويجتمع تشرذمهم بتحقيق الوحدة اليمنية . 

  كان 22 مايو 1990م هو اليوم الذي تحقق فيه حلم الشعب الجنوبي قبل الشعب الشمالي، ولكنه للأسف تحقق على أيادي شرذمة جنوبية فرت من فشلها في إدارة الدولة الجنوبية وإرتمت في أحضان عصابة شمالية وتوحدت معها بوحدة مركزية دون ضمانات تضمن حقوق الشعبين الجنوبي والشمالي، فكانت النهاية حتمية وهي الدخول في أتون حرب حصدت الآلاف من كلا الشعبين بالإضافة إلى كراهية شعب الجنوب لهذه الوحدة العشوائية مع بقاء حب الوحدة في قلوب كافة ابناء الشعب الشمالي، فدارت الأحداث منذُ إنتهاء حرب العام 1994م حتى اللحظة التي سنحت فيها تصحيح مسار أو لنقُل شكل الوحدة على يدي حامي حماها والذي إستعادها بعد أن كانت قاب قوسين أو أدنى من نهايتها وهو صاحب الفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، فرسم ملامح الوحدة اليمنية الجديدة تحت مسمى اليمن الإتحادي الذي سيضمن حقوق كل أبناء الشعب اليمني .

  ويا فرحة ما تمت فعندما أوشكنا أن نصل للحظة التي كان سيُعلن فيها قيام اليمن الاتحادي إنقلبت على هذا المشروع قوى إرتأت بأن قيام هذا المشروع العظيم للشعب اليمني سيفقدها مصالحها ومشاريعها الجهوية والفئوية والتي تريد أن تحكم اليمن من خلال هذه المشاريع الذي لا يمكن أن يقبلها الشعب اليمني بالمطلق، ولأجل ذلك زُهِقَت الأرواح وسُفِكَت الدماء في صفوف أحرار اليمن من مدنيين وعسكريين من خلال الإنقلاب العسكري .

   وعندما أوشكنا على القضاء الكلي لمليشيا الإنقلاب في صنعاء وبعد أن تحررت 85 ٪ من الأراضي اليمنية أينعت رؤوس بغيضة في الجنوب في العاصمة عدن وهم على صله وإرتباط وثيق بإنقلابيي صنعاء وهم عبارة عن مليشيا تطمع في إستلام السلطة في الجنوب وأفرادها مجموعة من الأقزام يُعَدُّون من أبناء وأحفاد تلك الشرذمة الجنوبية التي ادخلتنا في الوحدة المركزية العشوائية فسعت للعرقلة دون تحقيق الإنتصار الكامل بل وحاولت الإنقلاب على الشرعية مرتين كانت المرة الأولى في حادثة المطار وإستطاع صاحب الفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي أن يحتويه ويحقن دماء الكثير من أبناء الجنوب في عدن فأفشل الإنقلاب ويخمده في ليلتها .

  أما محاولة الإنقلاب الثانية فكانت بحجة إسقاط حكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر التي إدعت هذه المليشيا بأنها حكومة فاسدة، ولم تكُن محاولة الإنقلاب هذه إلا للتغطية على تواجد طارق عفاش في عدن بالإضافة إلى تحركات ونجاح معالي الدكتور أحمد عبيد بن دغر على كافة الأصعدة، ولكن مليشيا الإنقلاب فشلت فشلاً ذريعاً من تحقيق أجنداتها وإندحرت صاغرة إلى أوكارها، وكان السبب الرئيس لهذا الإنتصار على مليشيا الإنقلاب الثلاثي البطل وهم : فخامة المارشال هادي ونائب الرئيس الجنرال علي محسن وسعادة الدكتور أحمد عبيد بن دغر الذي حافظ على رباطة جأشه حينما كان مهدد بالتصفية، بالإضافة إلى آخرين كان لهم دور كبير بوأد الإنقلاب في مهده، وسيكون لنا لقاء آخر سنوضح فيه الكثير من الأسرار حول هذا الإنقلاب .

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً