الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ 12 جريحا أثر سقوط صاروخ كاتوشيا علي محافظة مأرب من قبل ميليشيا الإنقلاب
    سقط جرحى بعضهم حالتهم خطيرة، جراء سقوط صاروخ اطلقته مليشيات الحوثي الانقلابية على الاحياء السكنية بمدينة مأرب

    المالكي يتهم الميليشيا بقصف سفينة القمح التركية في ميناء الحديدة

    بن دغر يلتقي السفير الامريكي ويؤكد أن مليشيات الحوثي لن تجنح للسلم

    الملك سلمان وولي عهده محمد يبعثان برسالة تهنئة إلى الرئيس هادي بمناسبة العيد الوطني أل 28

    مقاتلات التحالف تشن غارات جوبة علي مديرية الصلو بمحافظة تعز

  • عربية ودولية

    ï؟½ إيران تتحدى روسيا وسط الضربات.. ماذا يحدث في سوريا؟
    أكدت تصريحات الخارجية الإيرانية بشأن قواتها في سوريا، الخلافات غير المعلنة بين طهران وموسكو على الساحة السورية

    تونس.. وفاة أشرس امرأة وقفت بوجه بن علي

    البرلمان العراقي يناقش تداعيات نتائج الانتخابات

    الجبير: نقل سفارة أميركا للقدس مخالف للقوانين الدولية

    8 قتلى بهجوم انتحاري استهدف مجلس عزاء شمال بغداد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق
    سقطت مساء اليوم الأحد، ذراع رافعة متحركة داخل منطقة مخصصة للعمل في المسجد الحرام بمكة، وأصيب سائق الرافعة

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

    الروهينغا.. الهروب من الموت إلى فخ الأعاصير

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تأشيرات إقامة جديدة بالإمارات 10 سنوات لهذه الفئات
    ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن مجلس الوزراء وافق على خطوات تسمح بـ تملك المستثمرين الأجانب شركات مقرها الإ

    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

    4 مؤذنين جدد يرفعون الأذان بالحرم المكي في رمضان

  • رياضة

    ï؟½ إيمري يتسلم قيادة آرسنال خلال أيام
    أجمعت العديد من وسائل الإعلام الأوروبية، على تعيين آرسنال لمدرب إسباني، بمقعد الفرنسي  آرسين فينجر، خلال

    هجوم جماهير أتلتيكو مدريد يهدد مفاجأة جريزمان

    هل تسمح سلطنة عمان باعتبار اللاعب اليمني “مقيمًا”؟

    بوجبا يحسم موقفه من الانضمام لسان جيرمان

    ولي العهد يقدم دعماً مالياً غير مسبوق للأندية السعودية

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 21/مايو/2018
    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية مساء اليوم الأثنين 21/ مايو /2018م

    الذهب إلى أدنى مستوى في 5 أشهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 20/مايو/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 19/مايو/2018

    الدولار يصعد واليورو يسجل خامس خسارة أسبوعية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 6 نصائح على جميع مستخدمي "جيميل" معرفتها!
    قامت غوغل بإصلاح جيميل GMailوأعادت إظهاره بشكل جديد. كما أضافت مجموعة من المزايا الجديدة بما في ذلك

    روسيا تكشف عن أول محطة نووية عائمة في العالم

    3 مزيا جديدة من فيسبوك تحافظ على مساحة تخزين هاتفك

    واتساب يضيف خصائص جديدة للمجموعات.. تعرف عليها

    تعرف على خصائص "واتساب" الجديدة للدردشة الجماعية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات
    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

    المثابرة على الإصلاح والانفتاح وتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك

محمد القادري
الرئيس هادي والتركيز على المعركة الهامة
السبت 13 يناير 2018 الساعة 17:37
 محمد القادري

 

لقاء فخامة الوالد الرئيس عبدربه منصور هادي حفظه الله ورعاه ، مع عدد من العلماء والدعاة اليمنيين ، كان لقاء هام يسلط الضوء ويركز على المعركة الهامة ، وهي المعركة الفكرية التي تعد أهم من المعركة السياسية والعسكرية ، فالذي يحدث في اليمن  بين الانقلاب التابع لإيران والدولة الشرعية المسنودة بالتحالف العربي  هي حرب فكرية وعلى اثرها اندلعت الحرب العسكرية والمواجهات  بين الطرفين .

جماعة الحوثي الطائفية تنطلق من منطلقات فكرية عقائدية في تعاملها مع اليمنيين ، انقلابها على الدولة ونهب الشعب واراقة الدماء ومصادرة الحقوق والتهميش والاقصاء ، وتفجير المنازل واعتقال وسجن كل من يعارضها ، كل ذلك نابع عن افكارها وعقيدتها الطائفية التي تتضمن حصر الحكم في ذو البطنين والتمييز بين طبقتها السلالية وبقية الطبقات التي لا تنتمي لسلالتها ، والتفضيل على حسب الانتماء العرقي .
 أهداف وخطة واستراتيجية المشروع الإيراني الساعية لاستهداف المنطقة العربية وتهديد أمنها والسيطرة على الخليج والشام واليمن ، لم تكن نابعة من منطلقات سياسية واقتصادية وتوسع للنفوذ والاحتلال ، وانما من منطلقات فكرية عقائدية طائفية تسعى لتغيير الهوية العربية وطمسها ، والقضاء على منهج وفكر الإسلام المعتدل والوسطي ، وانحراف  دور المقدسات والعبث بها ، واستعباد الشعوب العربية اذلالها وتركيعها واهانة كرامتها.

 العلماء والدعاة تقع على عاتقهم مهمة عظيمة ، وعليهم واجب يجب ان يقوموا به ويؤدوه في ما يتعلق بمحاربة الفكر المنحرف المتمثل بفكر المشروع الإيراني الطائفي والتصدي لأخطاره.
الفكر لا يواجه إلا بفكر ، والمعركة الفكرية يجب ان يقاس مدى تقدمها ويقيم واقعها ، تقدم الفكر الإيراني الطائفي في اي منطقة عربية وتحقيق نجاحات داخل اي بلد عربي ، يعتبر ذلك على فشل العلماء والدعاة في ذلك البلد واخفاقهم وعدم تأدية واجبهم والقيام بدورهم على أكمل وجه .
تقدم الفكر الحوثي في المجتمع اليمني وغزو عقول الشباب وغرس المفاهيم والتأثير على البيئة الاجتماعية ، يعتبر علامة على عدم قيام العلماء والدعاة بدورهم ، إذ لو قاموا بواجبهم لما انتشر ذلك الفكر المنحرف ، وهو ما يتطلب ويتوجب عليهم محاربته والحفاظ على عقول الشباب والناس وغرس الفكر المعتدل والوسطي ونشره وجعله هو السائد والمنتشر.

 العلماء والدعاة في اليمن يجب ان يوحدوا صفهم ويركز جهدهم حول محاربة الفكر الحوثي الإيراني الطائفي .
العلماء والدعاة المحسوبون على السنة المنتمون لاحزاب سياسية وجماعات عدة ، يجب ان يوحدوا صفهم لمحاربة فكر الحوثي .
يجب على العلماء ان لا ينشغلوا بالسياسة والخلافات في المسائل الداخلية بين اطراف التوجهات السنية ، دعوا السياسة للقيادات السياسية المتخصصة ، واتركوا الخوض في المسائل الخلافية الداخلية ، وركزوا جهدكم على محاربة الفكر المنحرف واجعلوه شغلكم الشاغل .

على العلماء والدعاة ان يعلموا ان القيام بدورهم لم يعد مقتصر او محصور بالقاء خطبة او محاضرة في مسجد او الظهور في قناة فضائية فقط ، هناك وسائل تجعلهم يتواصلون مع الناس بشكل دائم ومستمر وتوسع نطاق تواصلهم ، مع تقدم العالم في وسائل التواصل كمواقع التواصل الاجتماعي ، يجب على العلماء والدعاة ان يستغلوا هذه الوسائل في معركتهم الفكرية .
يجب على كل عالم وداعية ان يكون له منشور ومنشورات يومية متخصصة في الجانب الفكري ، ولا بد ان يكون موقعه متخصص في المجال الفكري دون الخوض في المجالات الاخرى.

 فخامة الرئيس هادي يعرف ويعي ويدرك  اهمية دور العلماء في محاربة فكر إيران الفارسي الذي يشكل خطر على عقيدة  الاسلام والهوية العربية ، ولذا اولى اهتمامه بالعلماء وحثهم على تأدية واجبهم .

على العلماء والدعاة ان يعرفوا ان امامهم قضيتين مهمة في المجتمع حالياً  بما يضمن تحقيق الامن والاستقرار ويعود بالفائدة والخير على الجميع.

الاولى :  دعوة ابناء المجتمع للاصطفاف خلف الرئيس هادي باعتباره ولي الأمر يجب طاعته .
القضية الثانية : محاربة الفكر المنحرف المتمثل بفكر جماعة الحوثي الطائفي وفكر اي جماعة ارهابية متطرفة اخرى.

إقراء ايضاً