الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ حقيقة طلب الحكومة الشرعية بالغاء العقوبات على أحمد علي صالح
    حقيقة طلب الحكومة الشرعية بالغاء العقوبات على أحمد علي صالح

    رابطة أمهات المختطفين : 5347 مدنياً جرى اختطافهم في المناطق التي يسيطر عليها المسلحون الحوثيون

    عاصفة رملية عنيفة تضرب محافظة مأرب

    قوات الجيش الوطني تستعد لرفع العلم على جبال مران

    الحوثيون يبتلعون أموال تأمينات القطاع الخاص اليمني

  • عربية ودولية

    ï؟½ ارتفاع "كبير" في عدد ضحايا تفجيرين بالعاصمة الصومالية
    قتل ما لا يقل عن 38 شخصا، الجمعة، في اعتداءين بسيارتين مفخختين استهدفا القصر الرئاسي وفندقا في مقديشو عاصمة

    محمد بن سلمان وابن زايد وتميم يلتقون ترامب لهذا السبب؟

    مجلس الأمن يصوت على هدنة سوريا.. وروسيا تفرض تعديلاتها

    أول دولة عربية تمنع ”الحب والزواج ” مع المقيمين .. والعقوبة ”الترحيل” (وثيقة)

    السيسي: اقتنصنا الفرصة وسنصبح مركزا إقليميا للطاقة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ لأول مرة.. السعودية تقر نظاما للإفلاس والتعثر
    أقر مجلس الوزراء السعودي نظاما للإفلاس والتعثر المالي، لأول مرة، بهدف تحسين البيئة الاستثمارية في البلاد.

    حاكم دبي يعلن عن وظيفة جديدة بمكافأة مغرية ولكن بشروط!

    السعودية تفتح وظائف عسكرية للسيدات في 7 مناطق

    أوبريت نسائي احتفاءً بيوم المرأة في الرياض

    مفتي السعودية يدعو السحيمي إلى التوبة

  • رياضة

    ï؟½ ميسي محذراً مدربه: نجم برشلونة قد يصبح أردا توران آخر
    حذّر ليونيل ميسي نجم برشلونة مدربه إرنيستو فالفيردي وزملاءه من هبوط مستوى البرازيلي باولينيو، مبيناً أنه يخشى

    أسينسيو يغيب عن تدريبات ريال مدريد

    آرسنال يصطدم بميلان في أقوى مواجهات دور ال 16 للدوري الأوروبي

    تصريح "شجاع" من راموس: مستمرون بالقتال في الليغا

    عثمان ديبملي لا يحظى بثقة مدرب برشلونة

  • اقتصاد

    ï؟½ اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأحد
    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأحد

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد25/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم السبت

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 24/2/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 23/2/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ خيبة "آيفون X" تدفع سامسونغ لاتخاذ خطوة حاسمة
    ذكر موقع "ذي فيرج" أن شركة سامسونغ الكوية الجنوبية تخطط لتخفيض إنتاجها لشاشات "OLED"،

    مزايا تزيد "متعة" تطبيق فيسبوك ماسنجر

    كيف بات تطبيقٌ "واتساب" وسيطٌا تعليميا مهما في اليمن؟!

    هواتف من أبل "تستنجد" بالشرطة ذاتيا!!

    الموقع المباشر في واتساب.. المزايا وكيفية الاستخدام

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

محمد القادري
الرئيس هادي والتركيز على المعركة الهامة
السبت 13 يناير 2018 الساعة 17:37
 محمد القادري

 

لقاء فخامة الوالد الرئيس عبدربه منصور هادي حفظه الله ورعاه ، مع عدد من العلماء والدعاة اليمنيين ، كان لقاء هام يسلط الضوء ويركز على المعركة الهامة ، وهي المعركة الفكرية التي تعد أهم من المعركة السياسية والعسكرية ، فالذي يحدث في اليمن  بين الانقلاب التابع لإيران والدولة الشرعية المسنودة بالتحالف العربي  هي حرب فكرية وعلى اثرها اندلعت الحرب العسكرية والمواجهات  بين الطرفين .

جماعة الحوثي الطائفية تنطلق من منطلقات فكرية عقائدية في تعاملها مع اليمنيين ، انقلابها على الدولة ونهب الشعب واراقة الدماء ومصادرة الحقوق والتهميش والاقصاء ، وتفجير المنازل واعتقال وسجن كل من يعارضها ، كل ذلك نابع عن افكارها وعقيدتها الطائفية التي تتضمن حصر الحكم في ذو البطنين والتمييز بين طبقتها السلالية وبقية الطبقات التي لا تنتمي لسلالتها ، والتفضيل على حسب الانتماء العرقي .
 أهداف وخطة واستراتيجية المشروع الإيراني الساعية لاستهداف المنطقة العربية وتهديد أمنها والسيطرة على الخليج والشام واليمن ، لم تكن نابعة من منطلقات سياسية واقتصادية وتوسع للنفوذ والاحتلال ، وانما من منطلقات فكرية عقائدية طائفية تسعى لتغيير الهوية العربية وطمسها ، والقضاء على منهج وفكر الإسلام المعتدل والوسطي ، وانحراف  دور المقدسات والعبث بها ، واستعباد الشعوب العربية اذلالها وتركيعها واهانة كرامتها.

 العلماء والدعاة تقع على عاتقهم مهمة عظيمة ، وعليهم واجب يجب ان يقوموا به ويؤدوه في ما يتعلق بمحاربة الفكر المنحرف المتمثل بفكر المشروع الإيراني الطائفي والتصدي لأخطاره.
الفكر لا يواجه إلا بفكر ، والمعركة الفكرية يجب ان يقاس مدى تقدمها ويقيم واقعها ، تقدم الفكر الإيراني الطائفي في اي منطقة عربية وتحقيق نجاحات داخل اي بلد عربي ، يعتبر ذلك على فشل العلماء والدعاة في ذلك البلد واخفاقهم وعدم تأدية واجبهم والقيام بدورهم على أكمل وجه .
تقدم الفكر الحوثي في المجتمع اليمني وغزو عقول الشباب وغرس المفاهيم والتأثير على البيئة الاجتماعية ، يعتبر علامة على عدم قيام العلماء والدعاة بدورهم ، إذ لو قاموا بواجبهم لما انتشر ذلك الفكر المنحرف ، وهو ما يتطلب ويتوجب عليهم محاربته والحفاظ على عقول الشباب والناس وغرس الفكر المعتدل والوسطي ونشره وجعله هو السائد والمنتشر.

 العلماء والدعاة في اليمن يجب ان يوحدوا صفهم ويركز جهدهم حول محاربة الفكر الحوثي الإيراني الطائفي .
العلماء والدعاة المحسوبون على السنة المنتمون لاحزاب سياسية وجماعات عدة ، يجب ان يوحدوا صفهم لمحاربة فكر الحوثي .
يجب على العلماء ان لا ينشغلوا بالسياسة والخلافات في المسائل الداخلية بين اطراف التوجهات السنية ، دعوا السياسة للقيادات السياسية المتخصصة ، واتركوا الخوض في المسائل الخلافية الداخلية ، وركزوا جهدكم على محاربة الفكر المنحرف واجعلوه شغلكم الشاغل .

على العلماء والدعاة ان يعلموا ان القيام بدورهم لم يعد مقتصر او محصور بالقاء خطبة او محاضرة في مسجد او الظهور في قناة فضائية فقط ، هناك وسائل تجعلهم يتواصلون مع الناس بشكل دائم ومستمر وتوسع نطاق تواصلهم ، مع تقدم العالم في وسائل التواصل كمواقع التواصل الاجتماعي ، يجب على العلماء والدعاة ان يستغلوا هذه الوسائل في معركتهم الفكرية .
يجب على كل عالم وداعية ان يكون له منشور ومنشورات يومية متخصصة في الجانب الفكري ، ولا بد ان يكون موقعه متخصص في المجال الفكري دون الخوض في المجالات الاخرى.

 فخامة الرئيس هادي يعرف ويعي ويدرك  اهمية دور العلماء في محاربة فكر إيران الفارسي الذي يشكل خطر على عقيدة  الاسلام والهوية العربية ، ولذا اولى اهتمامه بالعلماء وحثهم على تأدية واجبهم .

على العلماء والدعاة ان يعرفوا ان امامهم قضيتين مهمة في المجتمع حالياً  بما يضمن تحقيق الامن والاستقرار ويعود بالفائدة والخير على الجميع.

الاولى :  دعوة ابناء المجتمع للاصطفاف خلف الرئيس هادي باعتباره ولي الأمر يجب طاعته .
القضية الثانية : محاربة الفكر المنحرف المتمثل بفكر جماعة الحوثي الطائفي وفكر اي جماعة ارهابية متطرفة اخرى.

إقراء ايضاً