الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ التحالف يشن عدة غارات جوية بمنطقة كرش محافظة لحج
    التحالف يشن عدة غارات جوية بمنطقة كرش محافظة لحج

    بالصور : بحضور بن دغر ومحافظ حضرموت مدينة المكلا تشهد عرضا عسكريا

    رئيس الوزراء يتفقد سير العمل في عقبة عبدالله غريب ويضع حجر الأساس لمشروع الطوب الاحمر

    اليمن في المركز الاول في عدد جوائز التميز الاعلامي العربي للجامعة العربية

    طيران التحالف يشن غارات على تجمعات للميليشيا بمحافظة البيضاء

  • عربية ودولية

    ï؟½ الحريري وميقاتي.. اتهامات تتجدد قبل الانتخابات
    مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية اللبنانية ترتفع حدة السجالات الانتخابية وتبادل الاتهامات ويظهر جليا التنا

    ميليشيا حزب الله تعتدي بالضرب على المرشح علي الأمين

    الغضب الإيراني يتصاعد.. والنظام يلجأ لمناورة جديدة

    وزارة الداخلية الإيرانية تحقق بفيديو لسحل فتاة علي أيدي الشرطة العسكرية

    البنتاغون: نظام الأسد ما زال قادرا على الهجوم بالكيماوي

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مدمرات صينية ومقاتلات "تروّع" تايوان.. وبكين تستعرض في فيديو
    أبحرت سفن حربية صينية في المياه جنوبي تايوان وأجرت تدريبات عسكرية في غرب المحيط الهادي، ضمن سلسلة مناورات

    ماذا تعرف عن رئيس كوبا الجديد؟

    هذه أسباب إقالة وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور

    من هم الزعماء أل 6 الذين تغيبوا عن حضور القمة العربية أل 29 ...تفاصيل

    البنتاغون:استهدفنا المنشآت الخاصة بسلاح الأسد الكيمياوي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ ما هو مشروع "الـقديـة" الذي سيدشنه العاهل السعودي؟
    يـدشـن العاهل السعودي، الـملك سـلمان بن عبد العزيز، السبت المقبل، مشـروع "القدية"، الوجھة الترفيھية

    الملك سلمان يشكر وزير الداخلية عن أداء الأجهزة الأمنية

    هذا ماحدث في حي الخزامي بمدينة الرياض ...تفاصيل

    السعودية: استشهاد 3 رجال أمن بإطلاق النار في عسير

    ولي العهد يوافق على إطلاق اسمه على كلية الأمن السيبراني

  • رياضة

    ï؟½ صلاح.. أفضل صفقة بتاريخ ليفربول ويستحق الكرة الذهبية
    أكدت صحيفة "ميرور" البريطانية أن النجم المصري محمد صلاح هو أفضل صفقة قام بها نادي ليفربول

    صلاح ودي بروين وراء تمسك تشيلسي ببقاء موراتا وباكايوكو

    جوارديولا يستعد للتضحية بقلب دفاعه

    تقرير: روما يخشى عادة محمد صلاح القاتلة

    محمد صلاح يفوز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 25/أبريل/2018
    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 25 / أبريل /2018م <

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 23/أبريل/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية مساء اليوم الأثنين 23/أبريل/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية مساء اليوم الأحد 22/أبريل/2018

    اقتراب رفع الفائدة الأميركية يمنح الدولار قفزة قوية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ قرار صادم من واتساب.. فئات عمرية لن يسمح لها باستخدامه
    قرر تطبيق واتساب عدم إتاحة خدمة التراسل الفوري للمراهقين تحت سن محدد في أوروبا، وسيطلب منهم تأكيد أعمارهم

    كيف تحمي محادثات "واتساب" من أعين المتطفلين؟

    حذف حسابات فيسبوك لن يوقف تتبعها لك!

    "غوغل" تطلق تطبيقا لتعليم البرمجة بأمتع طريقة ممكنة

    آبل تستبدل بطاريات بعض أجهزة “ماك بوك برو” بسبب خلل فني

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة
    كشف القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس الهيئة العامة للرياضة، محمد خلفان الرميثي، عن اعتماد مجلس الوزراء القانون

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

    المثابرة على الإصلاح والانفتاح وتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك

    بحث إمكانية مساهمة الولايات المتحدة في دعم صندوقي الرعاية الاجتماعية وتأهل المعاقين

    14 أبريل.. الضربات على سوريا تجدد "ذكريات تاريخية"

علي هيثم الميسري
المنصور الهادي سيعيدكم لباب اليمن فاتحين منصورين
الجمعة 12 يناير 2018 الساعة 20:13
علي هيثم الميسري

 

  وأخيراً ظهر البطل الهمام طارق صالح بعد هالة إعلامية مفتعلة لازمته وسبقت ظهوره عن مكان تواجده وتحركاته، والغريب في الأمر أن ظهوره كان في الأرض الجنوبية التي كان أبناءها يتقاذفونه وعمه وإبن عمه وكافة أفراد المخلوع الراحل علي صالح بشتى أنواع الشتائم ومختلف أنواع الإستهجان لما إرتكبته هذه الأسرة الأحمرية من جرائم وإنتهاكات في أرض الجنوب .

 

  كان ظهور طارق صالح في شبوة بحجة تقديم العزاء لآل الزوكا، وحسب ظني كان واجب العزاء تريد من خلاله دويلة الإحتلال التي إهتمت بأمره وتكفلت بحمايته وتنقلاته إيصال رسالة للقاصي والداني بأن علي صالح لم يمُت بل يعيش بأفراد أسرته أنصاف الرجال، وبالتأكيد أن هؤلاء أنصاف الرجال هم من سيعيدوننا إلى المربع الأول قبل مقتل المخلوع الراحل علي صالح وعلى الأحرى قبل إعلانه فك الإرتباط عن شركائه في الإنقلاب مليشيا الحوثي المجوسية .

 

  كان البعض يراهنون على المخلوق الإمعه طارق صالح بأنه البطل الهمام الذي سيغير مجريات الأمور أولاً في أرض المعركة ثم على المعترك السياسي، فجاء تصريحه المتخاذل الذي فاجأ الجميع مخيباً لآمال أولئك المراهنين عليه حيث قال : نطالب بوقف الحرب والحوار مع السعودية، فلم يأتي بجديد عن ماكان يردده عمه المخلوع الراحل علي صالح .

  إنعدمت الشجاعة في هذا الإمعه ولم يذكر موقف عمه قبل مقتله في فض الشراكة مع مليشيا الحوثي الإنقلابية والإنتفاضة ضدها، فكان موقفه كموقف إبن عمه الإمعه الآخر أحمد علي صالح الذي سبقه بذات الموقف وذات التصريح، فلم يذكر هذين الإمعتين جرائم الحوثي ولم يشيرا لا من قريب ولا من بعيد عن ثأرهما من مليشيا الحوثي بقتلها المخلوع الراحل علي صالح .

 

  هناك أسئلة تتبادر لأذهاننا وهي : هل تصريحات وتحركات ومواقف أسرة المخلوع الراحل بأوامر من قيادة دويلة الإحتلال التي تريد أن يستمر الوضع في اليمن على ما كان عليه في حياة المخلوع الراحل ؟ وما هو الهدف من إستمرار هذا الوضع ؟ وهل هؤلاء الإمعات سواءاً أنصاف الرجال في الشمال والدمى أعضاء المجلس الإنتقالي في الجنوب يعلمون بأن دويلة الإحتلال تستخدمهم للضغط على حكومتنا الشرعية لتمرير أجنداتها وأطماعها في اليمن ؟ وهل أولئك الإمعات وتلك الدمى يدركون بأنهم أدوات وسلموا الأمر بذلك أم أنهم واهمين بأنهم هم من سيحكموا الشعب شمالاً وجنوباً وأن دويلة الإحتلال هي من ستحقق لهم أحلام يقظتهم ؟ .

 

  وفي الختام أود أن أقول لمؤيدي المجلس الإنتقالي الواهمين بأن هذا المجلس سيعيد لهم دولتهم الجنوبية : لقد أكثرتوا من هجومكم المبالغ فيه ضد داهية العرب وفارس اليمن المنصور هادي بل وتجاوزتوا الحد في خصومتكم له، وقلتوا عنه أنه يسعى لإعادتكم إلى باب اليمن ، وبالمقابل تغنيتوا بمجلسكم الإنتقالي الذي أوهمكم بأنه يسعى لإستعادة دولتكم الجنوبية المنتهية الصلاحية، وخذوها مني أنا علي هيثم الميسري كلمة والتي ستتحول لحكمة وأنا مسؤول عن ما أقول بأن فخامة المنصور هادي نعم سيعيدكم لباب اليمن وأثق بذلك ولكنه سيعيدكم فاتحين منصورين حاكمين ومرفوعي الرأس ومكللين بعزتكم وكرامتكم، أما المجلس الإنتقالي يسعى لأجل مصالح دنيوية دنيئة لإعادتكم لباب اليمن مهزومين محكومين مطأطئي رؤوسكم تجرون خلفكم الذل والمهانة، وقادم الأيام ستثبت لكم صحة كلامي .

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً