الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بيان صادر عن وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بشان اليمن
    بيان صادر عن وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بشان اليمن

    مركز الملك سلمان يوزع 3.5 طن من التمور على السكان في الجوف

    البنك المركزي يصدر تعميما بأسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الأحد.. سعر الصرف

    الجيش الوطني يدمر زوارق حوثية ومقتل 5 خبراء

    مقتل خمسة من المليشيات الحوثية في البيضاء ..آخر التطورات

  • عربية ودولية

    ï؟½ الجيش السوري الحر يبدأ عملية عسكرية بعفرين بدعم تركي
    قالت وسائل إعلام تركية، الأحد، إن الجيش السوري الحر بدأ عملية عسكرية في عفرين الخاضعة لسيطرة حزب الاتحاد الديم

    بالفيديو : السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

    العراق.. "مخاض عسير" لحسم موعد الانتخابات

    رايتس ووتش: أوضاع حقوق الإنسان مأساوية في إيران

    مصر.. الإعدام والمؤبد للمتهمين بقتل "طاحون"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الملك سلمان يصدر أمرا عاجلا بشأن احد المواطنين "نصه"
    الملك سلمان يصدر أمرا عاجلا بشأن احد المواطنين "نصه"

    وزارة الداخلية السعودية تصدر توجيها جديدا متعلقا بالمقيمين على أراضيها ..تفاصيل

    الوليد بن طلال يقدم عرضا للسلطات السعودية مقابل الإفراج عنه

    السعودية تكشف عن هوية قاتل الداعية "التويجري"

    توجيهات عاجلة من الملك سلمان لجميع الجهات والمصالح الحكومية

  • رياضة

    ï؟½ كريم بنزيمة: اسألكم الرحيلا
    ذكرت شبكة "دونبالون" الإسبانية المقربة من نادي ريال مدريد إن المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة طالب بنفسه

    قادة ريال مدريد يطلبون التعاقد مع نيمار

    ريال مدريد يخطف لاعبًا جديدًا من نادي برشلونة (صورة)

    "ثغرة" تقرب نيمار من ريال مدريد

    رونالدينيو ودع الملاعب برسالة لـ"صديقته المفضلة"

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار الذهب في اليمن ( أسعار البيع والشراء بالريال ) اليمني اليوم الأحد21 / يناير /2018)
    أسعار الذهب في اليمن ( أسعار البيع والشراء بالريال ) اليمني اليوم الأحد21 / يناير /2018)

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 21/1/2018

    بعد انخفاض لسعر العملات الأجنبية مقابل العملة اليمنية ..تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم السبت

    بنوك السعودية تحتفظ بـ 95.5 مليار ريال ودائع نظامية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 20/1/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ إليك حيلة لقراءة رسائل مسنجر.. دون "فضحك"
    يقدم تطبيق فيسبوك مسنجر عدة طرق مجانية للتواصل مع الأصدقاء والعائلة، فهو يتيح التواصل عن طريق الاتصال أو مكالم

    كل ما تحتاج معرفته عن تطبيق واتساب الجديد

    بدقة 3.2 غيغابكسل.. شاهد أكبر كاميرا رقمية على الأرض (صور)

    رسميا.. إطلاق "واتساب بزنس"

    أبل تضع خيار “إبطاء” هاتفك في يدك

  • جولة الصحافة

    ï؟½ اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن
    اختتمت حكومة أطفال اليمن بالسفارة اليمنية بالرياض اليوم دورة تدريبية بعنوان "اكساب الأطفال مهارات قيادية للقيا

    "علقة" من رئيس جامعة سودانية لطالبتين والسبب ؟

    مستشار ترامب في موقف محرج.. على الهواء مباشرة

    الجبير: موقف السعودية ثابت في اعتبار القدس عاصمة لفلسطين

    ماذا قال محمد بن زايد وحاكم دبي عن فوز منتخب عُمان بكأس الخليج؟

طارق نجيب باشا
الُلحمة الوطنية برباط (وثيقة مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل)
الاربعاء 10 يناير 2018 الساعة 19:34
طارق نجيب باشا


 تتغير المعطيات السياسية الداخلية والخارجية المؤثرة على الساحة اليمنية بشكل دراماتيكي خاصة مع تسارع الأحداث المحورية التي حدثت في صنعاء خلال الأسابيع الماضية، وأبرز المحاور التي تجول في عقول وأحاديث الجميع (ساسة ومجتمع) على الصعيدين المحلي و الإقليمي الدولي هي محور التحالفات السياسية التي يمكن لها أن تتبدل أو تنشأ نتيجة لهذه الأحداث .
وإجمالاً فإن كل التحالفات التي تنشأ في عالم السياسية مبنية على أهداف مشتركة يعززها تقاطع المصالح فيما بين المتحالفين، وتختلف هذه الأهداف والمصالح بإختلاف الواقع و تنوع الدوافع للأطراف القائمة على التحالف.


وفي زمن الحروب يسعى كل طرف سياسي وإجتماعي لبناء تحالفاته ليعزز من فرص إنتصاره في الحرب مما يفضي إلى تحقيق أهدافه وإحقاق مصالحه وفرض سيطرته.
وفي الحالة اليمنية، الحرب تتلخص بين طرفين أحدهم لديه مشروع سياسي يتطلع للحكم ويختلف تماما عن تطلعات المجتمع ويدحض نضالات الشعب التي كانت على مدى العقود الماضية، لذلك أطلق السواد الأعظم من اليمنيين على هذا المشروع صفة الرجعية الكهنوتية لأنه يعتبر نهج الإمامة روح له.


وهناك طرف أخر يمثل مشروعاً مناقضاً للمشروع الآنف الذكر، فله أسس قانونية وسياسية لتمثيل تطلعات الشعب، كما له مظلة جامعة هي المشروع السياسي الواضح لهذا الطرف والمتمثلة في (وثيقة مخرجات الحوار الوطني الشامل) التي صاغتها جميع الاطراف والقوى الفاعلية سياسياً وإجتماعياً في اليمن بدعم إقليمي وبرعاية دولية وبمدة قاربت العام، وبذلك تعتبر الوثيقة هي المشروع الرئيسي لجميع اليمنيين، حتى أن هذه الحرب يمكن التعبير عنها بطرفين هما طرف مع هذا المشروع وطرف ضده أو بالأصح طرف إنقلب عليه، طالما وأن اليمنيين جميعا قد توافقوا على هذا المشروع أثناء مؤتمر الحوار. 


وبتجرد فهذا المهم هنا، معرفتنا (بالمشروع السياسي لكل طرف في أي حرب)
فذلك يساعدنا على إتخاذ القرارات الشخصية بالدعم والموافقة أو الرفض والمجابهة لأحد المشاريع ومن خلفها من القادة والأطراف في الحرب.


واليوم أغلب اليمنيين يقفون في كفة (وثيقة مخرجات الحوار الوطني) ويرجحونها لوضوح مشروع المستقبل فيها، ويدعمون قادتها لأهمية هذه الوثيقة للمستقبل اليمني ويتغاضون كثيراً عن اي اختلال او سوء إدارة وتخطيط منهم تحت مبدأ (طالما ان الهدف واضح فلا خلاف جوهري على درب الوصول) خاصة وأننا في زمن الحرب.


وعليه فالتوحد و(اللحمة الوطنية) يجب أن تكون برباط الأهداف المشتركة الممثلة بالمشروع الوطني المحدد وواضح المعالم وبالنسبة لليمنيين فإن (وثيقة مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل) هي المشروع الوحيد واضح المعالم ومحدد التفاصيل مقارنة بكل المشاريع السياسية المطروحة على الطاولة اليمنية -حتى الآن- 
أما التوحد خلف راية محاربة عدو مشترك وفقط دون التأكيد على المشروع الجامع (للحمة الوطنية) سوف يخلق مكامن صراعات جديدة مستقبلية متمثلة بمحاولة فرض كل طرف لمشروعه على أرض الواقع بعد القضاء على العدو،


وعلينا قراءة رسائل التاريخ النابعة من الحروب الداخلية التي حدثت في العالم وعبره الداعية للتوحد وفقاً لمشروع جامع لا (عدو مشترك وفقط) كي لا ننهي حرباً ونبدأ أخرى.
هذه رسالة لكل من يهدف لبناء دولة مدنية حديثة في اليمن، بناء جمهورية نظام وقانون ومؤسسات وديمقراطية، جمهورية مواطنة متساوية تحترم حقوق الإنسان وحرياته العامه.

إقراء ايضاً