الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ لماذا تكثر أمراض الجهاز التنفسي لدى الرضّع؟
    حدد العلماء العوامل الرئيسة التي تتسبب في أمراض الجهاز التنفسي لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن السنة.

    ميليشيا الحوثي تُلزم خطباء مساجد صنعاء بالدعوة للتجنيد

    بالوثائق.. شباب صنعاء يرفضون التجنيد مع ميليشيا الحوثي

    الأمين العام للتنظيم الناصري يبحث مع ولد الشيخ تطورات الأزمة اليمنية

    وزير الإعلام يدين الاعتداء الذي تعرضت له الناشطة امل القليصي على أيد المليشيات الحوثية

  • عربية ودولية

    ï؟½ العراق.. "مخاض عسير" لحسم موعد الانتخابات
    يبدو أن البت في موعد الانتخابات النيابية العراقية ينتظره مخاض عسير، وهو ما يشي به تأجيل الجلسة البرلمانية التي

    رايتس ووتش: أوضاع حقوق الإنسان مأساوية في إيران

    مصر.. الإعدام والمؤبد للمتهمين بقتل "طاحون"

    إنترنت مجاني في تلك الدولة العربية ..تفاصيل

    بالصور.. خروج مظاهرات عمالية في 3 محافظات إيرانية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ ماحقيقة وعد الملك سلمان إلى هذه الدولة العربية
    قدم العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الخميس 18 يناير/كانون الثاني، وعداً إلى إحدى الدول العربي

    تفاصيل 140 وظيفة نسائية عسكرية برتبة "جندي "بالجوازات

    السعودية تتيح للأجنبيات العمل في مهن المواطنين بشرط

    معلومات عن سجن الحائر الذي نقل إليه الامير الوليد بن طلال

    السلطات السعودية تعلن قائمة دول يحق لمواطنيها الحصول على التأشيرة السياحية ..تعرف عليها

  • رياضة

    ï؟½ "ثغرة" تقرب نيمار من ريال مدريد
    كشف أحد محاميي نيمار عن "ثغرة" في عقد موكله، قد تسمح لمهاجم باريس سان جرمان الفرنسي أغلى

    رونالدينيو ودع الملاعب برسالة لـ"صديقته المفضلة"

    منتخبنا الوطني يواجه اليوم منتخب الوكرة القطري

    ميسي يهدر ركلة جزاء وبرشلونة يتجرع طعم الخسارة بعد 29 مباراة

    ميسي يوجه رسالة عاطفية مؤثرة لرونالدينيو

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يتجه لأول خسارة أسبوعية في 6 أسابيع
    ارتفعت أسعار الذهب، الجمعة، بدعم من انخفاض الدولار وسط مخاوف بشأن إغلاق محتمل للإدارة الأميركية، لكن المعدن ال

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 19/1/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 18/1/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 17/1/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 16/1/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ رسميا.. إطلاق "واتساب بزنس"
    أطلق واتساب، رسميا تطبيقا منفصلا خاصا للأعمال في بعض الأسواق المختارة، حسبما أفاد موقع تك كرانش التقني، الخميس

    أبل تضع خيار “إبطاء” هاتفك في يدك

    7 مزايا "سيئة السمعة" لن تصدق وجودها في واتساب

    فيروس يسجل مكالمات “سكايب” ويسرق رسائل “واتس اب” من أجهزة أندرويد

    تطبيق ينهي "معضلة" نسيان كلمات المرور

  • جولة الصحافة

    ï؟½ اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن
    اختتمت حكومة أطفال اليمن بالسفارة اليمنية بالرياض اليوم دورة تدريبية بعنوان "اكساب الأطفال مهارات قيادية للقيا

    "علقة" من رئيس جامعة سودانية لطالبتين والسبب ؟

    مستشار ترامب في موقف محرج.. على الهواء مباشرة

    الجبير: موقف السعودية ثابت في اعتبار القدس عاصمة لفلسطين

    ماذا قال محمد بن زايد وحاكم دبي عن فوز منتخب عُمان بكأس الخليج؟

محمد القادري
هذا ما يحدث وسيحدث في إيران
الاثنين 1 يناير 2018 الساعة 17:19
 محمد القادري

 

ما تشاهدونه او تسمعونه عن الاحتجاجات في إيران ، ليس إلا جزء بسيط او يسير من الحقيقة ، فالذي يحدث في إيران حالياً براكين من الغضب الشعبي ضد النظام الملالي ، إيران ملتهبة داخلياً وهناك قمع وقتل تنكيل وتفجير منازل وترويع نساء وأطفال ، هناك جرائم جسيمة يمارسها النظام بحق المواطنين ، هناك مجازر هناك حرق هناك قصف لاحياء وتدميرها بكاملها وقتل كل من فيها وموتهم تحت الانقاض ، ولم يستطيع العالم ان يشاهد ما يحدث بسبب التعتيم الاعلامي الذي فرضه النظام الإيراني المعروف بأنه لم يمنح لشعب إيران استخدام مواقع التواصل الاجتماعي كالفيس بوك وتويتر وغيرها .

ما يحدث في إيران من احتجاجات هو مؤشر قوي كبير لسقوط نظام إيران .
إذا اردت ان تقيس توقعات  سقوط اي نظام حكم فعليك ان تنظر إلى الداخل ، فمن الداخل تسقط الانظمة بسرعة ، قد تواجه الانظمة وتصمد امام اي تحديات خارجية وتنتصر عليها ، ولكن التحديات التي تأتي من الداخل هي أخطر وأقوى وأشد من التي في الخارج .
إيران اليوم قد اندلعت فيها شرارة ثورة داخلية ، وهذه الشرارة هي اخطر على نظام إيران من تجمع العالم والمجتمع الدولي ضدها ، حتى ان قام نظام إيران بقمع تلك الاحتجاجات واخمادها فأنها ستعود مستقبلاً بأقوى ما كانت عليه ، فالعنف لا يولد إلا عنف ، وإذا كانت الاحتجاجات الآن سلمية فأنها مستقبلاً ستكون ثورة شعبية مسلحة .

 يجب على المجتمع الدولي ان يتدخل لإيقاف جرائم نظام إيران بحق المتظاهرين السلميين .
يجب الضغط على إيران للسماح بالدخول لمراسلي القنوات الفضائية والصحف العالمية لنقل الحقيقة وكسر حاجز التكتيم الإعلامي وكبت حرية الصحافة التي جعلت الوضع في إيران غامض عن العالم ومجهول .
يجب ارسال لجان دولية للتفتيش وللتحقيق ولرصد الانتهاكات .
يجب الوقوف مع مطالب المحتجين في إيران باعتبارها مطالب مشروعة.

 إذا اردتم ان تعرفوا حقيقة نظام إيران فعليكم ان تنظروا إلى جماعة الحوثي في صنعاء  ، الأخيرة نسخة من الأولى ، لا يغرنكم تصنيع إيران للسلاح او استقرارها اقتصادياً ، أو اجراء الانتخابات .
في إيران النظام عنصري طائفي يستفيد منه من يدعون انهم من آل البيت فقط وبقية شعب إيران متضررون منه يدفعون ولا يستلمون يتعبون ولا يرتاحون يزرعون ولا يجنون.
المواطن الإيراني الذي لا ينتمي لسلالة الملالي يعيش في مرتبة النقص ولا يتساوى مع تلك السلالة امام القانون ، فنظام إيران هو أسوأ الانظمة في العالم لأنه نظام عنصري طائفي ، بل ان إيران هي الوحيدة التي تريد ان تصدر انظمتها العنصرية للجزيرة العربية والشرق الأوسط ، نظام إيران يتمظهر بالنظام الجمهوري ويلبس قناع الانتخابات ، وهو في الحقيقة نظام عنصري ظالم تقتضي تركيبته العقائدية الطائفية على الظلم والتمييز  والتي من خلالها لن يستطيع ان يحقق اي عدالة او مساواة ، ونظام كهذا آيل للسقوط لا محالة ، وليس له مستقبل للديمومة والانتشار والاستمرار .
الثورة الإيرانية الداخلية ضد نظام الملالي قادمة لا محالة ، والسواد الاعظم من الشعب الإيراني سيقف معها.

الإيرانيون اليوم اصبحوا مجبورين على التخلص من نظام الملالي ، وذلك من اجل الانتصار لحقهم في العيش بكرامة واعتبار ومساواة ، ومواكبة عصر المجتمعات المتحضرة فكرياً وثقافياً والتخلص من ثقافة النظام الذي جعلهم يعيشون في عصور التخلف الثقافي القديمة .
الإيرانيون اليوم لا يريدون وطن متقدم عسكرياً بصناعة السلاح ، ولا وطن متقدم بالاقتصاد ، بل يريدون وطن متقدم بالثقافة والقانون يجعلهم يعيشون بكرامة ومساواة وعدالة بدون تمييز عرقي او تخلف فكري .
الإيرانيون اليوم يفضلون التخلص من النظام العنصري العرقي ، حتى لو كان  استبداله بنظام ملكي او ديكتاتوري ، فالانظمة الملكية والديكتاتورية لديها قانون يتساوى امامه جميع المواطنون ، وهو ما لا يجدوه في نظام الملالي العنصري الذي يعتبر أسوأ نظام حكم في العالم .

إقراء ايضاً