الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ 12 جريحا أثر سقوط صاروخ كاتوشيا علي محافظة مأرب من قبل ميليشيا الإنقلاب
    سقط جرحى بعضهم حالتهم خطيرة، جراء سقوط صاروخ اطلقته مليشيات الحوثي الانقلابية على الاحياء السكنية بمدينة مأرب

    المالكي يتهم الميليشيا بقصف سفينة القمح التركية في ميناء الحديدة

    بن دغر يلتقي السفير الامريكي ويؤكد أن مليشيات الحوثي لن تجنح للسلم

    الملك سلمان وولي عهده محمد يبعثان برسالة تهنئة إلى الرئيس هادي بمناسبة العيد الوطني أل 28

    مقاتلات التحالف تشن غارات جوبة علي مديرية الصلو بمحافظة تعز

  • عربية ودولية

    ï؟½ إيران تتحدى روسيا وسط الضربات.. ماذا يحدث في سوريا؟
    أكدت تصريحات الخارجية الإيرانية بشأن قواتها في سوريا، الخلافات غير المعلنة بين طهران وموسكو على الساحة السورية

    تونس.. وفاة أشرس امرأة وقفت بوجه بن علي

    البرلمان العراقي يناقش تداعيات نتائج الانتخابات

    الجبير: نقل سفارة أميركا للقدس مخالف للقوانين الدولية

    8 قتلى بهجوم انتحاري استهدف مجلس عزاء شمال بغداد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق
    سقطت مساء اليوم الأحد، ذراع رافعة متحركة داخل منطقة مخصصة للعمل في المسجد الحرام بمكة، وأصيب سائق الرافعة

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

    الروهينغا.. الهروب من الموت إلى فخ الأعاصير

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تأشيرات إقامة جديدة بالإمارات 10 سنوات لهذه الفئات
    ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن مجلس الوزراء وافق على خطوات تسمح بـ تملك المستثمرين الأجانب شركات مقرها الإ

    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

    4 مؤذنين جدد يرفعون الأذان بالحرم المكي في رمضان

  • رياضة

    ï؟½ إيمري يتسلم قيادة آرسنال خلال أيام
    أجمعت العديد من وسائل الإعلام الأوروبية، على تعيين آرسنال لمدرب إسباني، بمقعد الفرنسي  آرسين فينجر، خلال

    هجوم جماهير أتلتيكو مدريد يهدد مفاجأة جريزمان

    هل تسمح سلطنة عمان باعتبار اللاعب اليمني “مقيمًا”؟

    بوجبا يحسم موقفه من الانضمام لسان جيرمان

    ولي العهد يقدم دعماً مالياً غير مسبوق للأندية السعودية

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 21/مايو/2018
    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية مساء اليوم الأثنين 21/ مايو /2018م

    الذهب إلى أدنى مستوى في 5 أشهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 20/مايو/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 19/مايو/2018

    الدولار يصعد واليورو يسجل خامس خسارة أسبوعية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 6 نصائح على جميع مستخدمي "جيميل" معرفتها!
    قامت غوغل بإصلاح جيميل GMailوأعادت إظهاره بشكل جديد. كما أضافت مجموعة من المزايا الجديدة بما في ذلك

    روسيا تكشف عن أول محطة نووية عائمة في العالم

    3 مزيا جديدة من فيسبوك تحافظ على مساحة تخزين هاتفك

    واتساب يضيف خصائص جديدة للمجموعات.. تعرف عليها

    تعرف على خصائص "واتساب" الجديدة للدردشة الجماعية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات
    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

    المثابرة على الإصلاح والانفتاح وتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك

محمد القادري
الشهيد صالح ثلاثة أيام فقط
الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 الساعة 17:58
 محمد القادري

 

آخر ثلاثة أيام في حياة الشهيد علي عبدالله صالح الرئيس السابق ، هي العمر الحقيقي الذي عاشه وسجل فيه موقفاً اكبر من مواقف ثلاثين سنة ، وسطر فيه تأريخاً أعظم من تأريخ ثلاثة عقود ، فمنذ إعلان الشهيد صالح تخليه عن الشراكة مع الحوثي ورفضه لمشروع إيران وعودته لفضاء العروبة ، دخل حياة جديدة في آخر عمره كتبها التأريخ بحروف من ذهب على صفحات من نور ، فالشهيد قد سلك درباً مميزاً ونال شرفاً عظيماً من خلال الوقوف ضد مشروع إيران في اليمن ومواجهة جماعة الحوثي حتى نال الشهادة وارتقى إلى ربه شهيداً ، لتصبح آخر ثلاثة أيام في حياة صالح كافية على اصدار الاحكام عليه ، لأن العبرة في النهاية وليست في البداية ، ونهاية صالح كانت عربية وحدوية قومية مقاومة استشهادية .

 

 كنت من قبل تخلي صالح عن الحوثي ، أخاف من ان تقوم دول التحالف والشرعية بالحسم وتحرير صنعاء في ظل توحد طرفي الانقلاب ، لأني كنت انظر إلى الجانب الفكري وليس للجانب العسكري والاداري ، فعندما تكون نهاية صالح وهزيمته على ايدي التحالف العربي والشرعية فأن انصار صالح سيتمسكون بالفكر الحوثي وسيترسخ في قلوبهم حب إيران وسيكونوا اصحاب ميول كبير نحو المشروع الفارسي ، ولكن عندما يختلف صالح مع الحوثي او تكون نهايته على أيديهم فإنه في هذه الحالة سينقذ انصاره الذي ساندوا الحوثي وتأثروا بفكره بسبب موقف صالح السياسي وتحالفه معهم ، وسيعود اتباعه لجادة الصواب ويختلفون مع مشروع إيران ويعادون جماعته الطائفية ويساندون الدولة الشرعية ذات الهوية اليمنية و القومية العربية .

 

 الشهيد صالح الذي بتحالفه مع الحوثيين أرتكب أسوأ خطأ جعل انصاره اصدقاء لإيران وسنداً لجماعتها الشيطانية التي استغلت ذلك التحالف والتقارب  لنشر سمومها الفكرية في أوساطهم .
والشهيد صالح الذي اعلن تخليه عن الحوثي قد عاد بذلك إلى جادة الصواب وأنقذ نفسه وأنقذ انصاره من الخطأ الفادح ، واعلن التوبة التي من خلالها كشف الوجه القبيح والسيئ لجماعة الحوثي التي اعتبرت توبته خيانة وارتكبت بحقه أبشع جريمة .

 

انا اعتبر خلاف صالح مع الحوثي هو حباً من الله لليمن وتدخل إلاهي لانقاذها.
واعتبر ايضاً موت صالح شهيداً هو حباً من الله لصالح الذي نال الشهادة وهو مواجهاً لجماعة الحوثي التي ابتهجت بمقتله وعزرت بجثته ، وهذا افضل من ان يموت على فراشه وهو متحالفاً مع جماعة الحوثي التي ستصدر بيان تنعيه وتعزي اهله وانصاره .
فالشهيد صالح قد منحه الله خاتمة حسنة والأعمال بالخواتيم ....

 

رحم الله الشهيد علي عبدالله صالح .

إقراء ايضاً