الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الشريف يكشف عن تفاصيل جديدة لمخطط محاولة انقلاب المجلس الانتقالي على الشرعية بعدن
    الشريف يكشف عن تفاصيل جديدة لمخطط محاولة انقلاب المجلس الانتقالي على الشرعية بعدن

    غدا يوم صرف المرتبات عبر الكريمي لهذه الجهة الحكومية

    بريطانيا تعرب عن قلقها إزاء تسليح مليشيا الحوثي من قبل إيران

    بالتفاصيل ..إطلاق نار في الحي السياسي بصنعاء

    100 قتيل من جماعة الحوثي خلال 48 ساعة بينهم قيادات

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين
    أعلنت قناة الإخبارية السورية، الاثنين، أن قوات شعبية موالية للحكومة السورية ستدخل عفرين خلال ساعات
    <

    تونس.. اعتقال تكفيري حرض على استهداف تجمعات رياضية

    تقارب أميركي أوروبي بشأن اتفاق إيران.. مهلة ترمب تتناقص

    عملية سيناء.. الجيش يكشف "أرقام" اليوم التاسع

    ماتيس : إيران ضالعة في كافة أزمات المنطقة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي
    تداول ناشطون لمواقع التواصل الاجتماعي صوراً لمجموعة فتيات افترشن الأرض بالمسجد الحرام وقمن بلعب "السيكونس

    السعودية تسمح للمرأة بمزاولة التجارة دون إذن ولي الأمر

    تعرف على أبرز الحيل التي يستخدمها المهربون للدخول إلى السعودية

    إحصائية: هذه هي الأسماء الأكثر تداولا بين الذكور والإناث من مواليد السعودية

    حقيقة العاصفة الثلجية التي ستضرب الرياض

  • رياضة

    ï؟½ أرقام أسينسيو تحرج زيدان
    تألق ماركو أسينسيو، لاعب ريال مدريد، أمس في فوز الفريق الملكي على نظيره ريال بيتيس 5-3 ضمن مباريات الجولة الـ2

    صفقة جديدة على رادار برشلونة

    مشجعو ليفربول: سنعتنق الإسلام إذا استمر صلاح بالتألق

    برشلونة يهزم ايبار بثنائية ويواصل تصدره الدوري الإسباني

    صحيفة: نيمار يريد اللعب إلى جانب كريستيانو رونالدو في ريال مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين
    متوسط اسعار الذهب اليوم بأسواق المال في اليمن بالريال اليمني

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 19/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأحد

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 18/2/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 19/2/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون
    تترقب شركة “سامسونغ” تعرضها لخسائر كبيرة بسبب إفراطها في إنتاج شاشات هواتف “آيفون x”، باعتبارها المصدر المورد

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

    تحكم بقائمة أصدقائك على "فيسبوك" بـ5 طرق

    قريباً.. كاميرات المراقبة تتعرف على الوجوه وسط حشود من البشر (صور)

    أول تسريب عن غالاكسي "S10" قبل أيام من إطلاق "S9"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

طارق نجيب باشا
الحوار مشروع ومشروعية
الاثنين 20 نوفمبر 2017 الساعة 16:58
طارق نجيب باشا


أفرز الواقع السياسي اليمني بمعطياته المتفردة وكذا المتغيرات السياسية التي تسارعت وتيرتها منذ عام ٢٠١١ في اليمن عددا من المشاريع السياسية الهادفة لتحديد ملامح مستقبل اليمنيين -على حد قولهم- هذه المشاريع منها ماهو واضح المعالم ومنها ماهو غير ذلك وأصحابها إتخذوا من حالة الحرب حجة للسعي لفرض مشاريعهم كأمر واقع على منطقة معينة أو على نطاق معين بدلا من إقناع المجتمع بحيثيات وأهداف مشاريعهم


هذه الحقيقة جعلت السؤال الأهم لدى المجتمع هو (مع أي مشروع نقف؟ ) 


هناك عدد من المحددات التي تساعدنا على غربلة المشاريع السياسية المطروحة أمامنا والموجودة حاليا للوصول إلى الأنسب منها لمستقبلنا والمتواكبة مع تطلعاتنا كي نقف بعدها مع هذا المشروع أو ذاك ولو بالكلمة أو المناداة بإحقاقه، ومن أهم المحددات التي يجب أن نضعها في الحسبان عند الحديث عن أي مشروع سياسي هو تواكب هذا المشروع مع المكتسبات السياسية الموجودة أساسا في المجتمع والبناء عليها مثل (الديمقراطية) فالمشاريع السياسية من المفترض أنها وضعت كي تبني وتضيف لا أن تسلب مكتسباً ناضلت من أجله أجيال كي تحقه، وكذلك تماهي المشروع مع مبادئ حقوق الإنسان فأي مشروع مطروح على طاولة اليمنيين

 

يجب أن يرسخ هذه المبادئ ويعزز من وجودها في الدستور والقوانين القادمة ويضع قواعد لعدم تكرار الإنتهاكات الحقوقية التي حدثت سابقا، وكذا الإهتمام بالإستناد القانوني السليم للمشروع المطروح فالقانون هو أساس التماسك والوفاق بين المجتمع وعدم إعارة الإهتمام بذلك يؤسس للفرقة والعصبية فالمشروع الذي آتى على قاعدة (كل ما سبق مرفوض وسيتم تدميره) دون الإلتفات لجوانب القوة والأسس الإيجابية فيه لا يمكن له إحقاق نقلة نوعية في مستقبل البلد.

 


إن مثل هذه المحددات تساعدنا على معرفة ماهو المشروع السياسي الأمثل الذي يجب أن نقف خلفه في هذه المرحلة والتقارب معه وبالنظر إلى جميع المشاريع الواضحة على الساحة السياسية اليمنية 
فإن أغلب المحددات المذكورة سابقا موجودة في مشروع (اليمن الإتحادي) المتمثل بوثيقة مخرجات الحوار الوطني التي ترسخ لديمقراطية لا إقصاء فيها تؤدي إلى توزيع عادل للثروة والسلطة لا يظلم فيها أبناء منطقة معينة مقابل أخرى، كما أكدت الوثيقة على تعزيز مبادئ حقوق الإنسان عبر مئات المواد والبنود المتضمنة فيها والتي ترجمت لاحقا إلى باب كامل في مسودة الدستور القادم لتصبح مبادئ حقوق الإنسان محمية ومصانة بصون الدستور والأهم هنا هو الإستناد القانوني والسياسي السليم لهذا المشروع ولهذه الوثيقة مما جعل العالم أجمع يعترف بمشروعية الحوار ووثيقته كأساس سليم لبناء اليمن الجديد المنشود.
...
طارق نجيب باشا 
من عمود (حاء واو ألف راء) 
صحيفة ١٤ أكتوبر 
العدد الصادر يوم الإثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧

إقراء ايضاً