الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ رئيس مجلس الوزراء يلتقي القائمة بأعمال السفارة الأمريكية لدى اليمن
    ألتقى رئيس مجلس الوزراء، الدكتور أحمد عبيد بن دغر، اليوم، القائمة بأعمال السفارة الأمريكية لدى بلادنا كارن ساس

    توتر بعد إقامة معسكر تدريبي للحوثيين بمديرية أنس محافظة ذمار

    بالصور : الأمن السعودي يلقي القبض علي مقيم يمني ...تفاصيل

    20 غارة جوية للتحالف تدمّر 17 هدفاً حوثياً في صعدة

    مصرع قيادي إعلامي حوثي بارز بقصف للتحالف جنوب الحديدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ العثور على حطام الطائرة الإيرانية المفقودة بجبال زاغروس
    عثرت فرق البحث الإيرانية على حطام_الطائرة_الإيرانية المفقودة في جبال_زاغروس. بحسب ما أعلن متحدث باسم الحرس الث

    مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين

    تونس.. اعتقال تكفيري حرض على استهداف تجمعات رياضية

    تقارب أميركي أوروبي بشأن اتفاق إيران.. مهلة ترمب تتناقص

    عملية سيناء.. الجيش يكشف "أرقام" اليوم التاسع

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي
    تداول ناشطون لمواقع التواصل الاجتماعي صوراً لمجموعة فتيات افترشن الأرض بالمسجد الحرام وقمن بلعب "السيكونس

    السعودية تسمح للمرأة بمزاولة التجارة دون إذن ولي الأمر

    تعرف على أبرز الحيل التي يستخدمها المهربون للدخول إلى السعودية

    إحصائية: هذه هي الأسماء الأكثر تداولا بين الذكور والإناث من مواليد السعودية

    حقيقة العاصفة الثلجية التي ستضرب الرياض

  • رياضة

    ï؟½ بالأرقام.. زيدان يجد سلاحًا أكثر كفاءة من BBC

    يخطط زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، للاستغناء عن الثلاثي الهجومي جاريث بيل وكر

    مورينيو يستهدف عقد شراكة بين بوجبا ونجم ريال مدريد

    أرقام أسينسيو تحرج زيدان

    صفقة جديدة على رادار برشلونة

    مشجعو ليفربول: سنعتنق الإسلام إذا استمر صلاح بالتألق

  • اقتصاد

    ï؟½ اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء
    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/2/2018

    تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 19/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأحد

  • تكنولوجيا

    ï؟½ قراصنة يستغلون ثغرة أمنية في تطبيق تيليجرام لنشر برمجيات خبيثة
    عثر باحثون في كاسبرسكي لاب على هجمات تُنفّذ عن طريق برمجية خبيثة جديدة من خلال استغلال ثغرة أمنية في تطبيق

    سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

    تحكم بقائمة أصدقائك على "فيسبوك" بـ5 طرق

    قريباً.. كاميرات المراقبة تتعرف على الوجوه وسط حشود من البشر (صور)

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

علي هيثم الميسري
رخاء الشعوب في ظل نظام إتحادي
الخميس 16 نوفمبر 2017 الساعة 00:43
علي هيثم الميسري

 

  نظام المركزية في بعض دول العالم تعاني شعوبها الذل والهوان والفقر والجوع والمرض حتى وإن كانت هذه الدول تمتلك من الثروات ما لا يُعد ولا يُحصى كما هو الحال في يمننا الحبيب، لاسيما إن كان من يحكمها عصابة زعيمها ديكتاتور أيضاً كما هو الحال في يمننا الحبيب أبان عهد المخلوع علي عبدالله صالح .

  والشعوب التي تعيش الرغد والرخاء فهي تلك التي تستظل تحت مظلة نظام إتحادي أو فيدرالي سواءً كانت إمارات أو ولايات أو إقاليم، والنماذج في هذا الشأن كثيرة جداً لا حصر لها كالولايات المتحده الأمريكية وكندا والكثير من دول القارة الصفراء، ونسبة الفقر تكاد تكون معدومة والتي قد تصل لصفر في المائة .

  الملفت للنظر بأن حكام المركزية يُخلّٓدون في حكمهم لطالما بقيت أرواحهم في أجسادهم، وعند وفاتهم يرث أبنائهم الحكم من بعدهم إلا إذا قامت فئة في حكومته بحركة إنقلابية ضدهم فتطيح بهم وتحكم بإعدامهم أو بزجهم في معتقلات إلى أن يلقون الله، صحيح أن هناك إنتخابات وصناديق إقتراع ولكننا نعلم مايدور خلف الكواليس في هذه الإنتخابات، وعلى العكس من ذلك في الدول اللامركزية كيف يتم التداول السلمي للسلطة عبر الانتخابات التي تتم بأريحية مطلقة ودون ضجيج، وتُسَلِّم السلطة من قِبَل الرئيس السلف لخلفه بإبتسامه عريضة على شفتيه .

  بعد ثورة الشباب التي أطاحت بديكتاتور اليمن وعصابته المتمردة توافقت قوى الداخل والخارج على رجل واحد وإنتخبه 8 مليون مواطن يمني جُلَّهم من المحافظات الشمالية، كان هذا الرجل قد أختاره الله جَلَّ في علاه قبل أن تتوافق عليه جميع القوى وقبل أن ينتخبه الثمانية مليون ناخب رحمة ورأفة منه جلت رحمته لهذا الشعب العظيم، فكان إختيار الله عز وجل لهذا الرجل ليست عبثية بل لعلمه أنه يمتلك من الإمكانيات التي لا يضاهيه أحداً بها، فهذا الرجل يمتلك الحنكة العسكرية والدهاء السياسي والشجاعة والإقدام وزاد على ذلك إمتلاكه قلب تملأهُ الرحمة لكافة أبناء الشعب اليمني .. إنه داهية العرب وفارس اليمن فخامة الرئيس الوالد عبدربه منصور هادي .

  بعد أن تَرَبَّعَ فخامته كرسي السلطة أخذ على عاتقه مآسي الشعب اليمني الذي كان يعيشها هذا الشعب المكلوم منذُ عقود من الزمن، فكان بالفعل الرجل المناسب في المكان المناسب، ونستطيع أن نطلق عليه رجل المرحلة ورمز التغيير، فإرتأى أن لا حل لكل المشاكل التي صنعها سلفه المخلوع خلال كل تلك العقود هو تغيير نظام الحكم من مركزي إلى نظام إتحادي من ستة أقاليم، وغير ذلك فهو عبث ومضيعة للوقت وإستمرار لمآسي الشعب اليمني المكلوم .

  مشروع اليمن الإتحادي الذي رسم ملامحه فخامة الرئيس الوالد عبدربه منصور هادي أغضب بعض القوى الظلامية في الداخل اليمني وخارجه، ولم تكُن هذه الحرب التي نعيش وطأتها إلّٓا بسبب هذا المشروع، أما فئة الشعب التي ذاقت ويلات المركزية بحاكمها الديكتاتوري فقد أَسَرّٓتها رؤية ملامح هذا المشروع الإتحادي وقد لاحت في الأفق، ولكن ياللأسف يافرحة ماتمت حينها، ولكنها ستتم بإذن الله تعالى قريباً جداً وليس آجل، فلم يأتي لنا الله عز وجل برجل ملأ قلبه الرحمة إلّٓا لأجل هذا المشروع، ومن كان بقدرته خلع ديكتاتور يمتلك أسلحة فتاكة تقدر بمئات المليارات ويأتي بدلاً عنه برجل المرحلة ورمز التغيير أيضاً بقدرته يستطيع أن يحقق حلم الشعب اليمني بإعلان اليمن دولة إتحادية .

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً