الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بعد عملية بحث واسعة .. استعادة 100 مليون نهبها جندي في عدن
    استعادت قوات الحزام الأمني 100 مليون ريال نهبها أحد جنودها منذ يومين في نقطة العلم على مدخل عدن جنوبي اليمن

    المملكة العربية السعودية تنفذ حكمً القصاص بمقيم يمني خنق سعوديًا حتى الموت

    ذمار .. كارثة اقتصادية محققة .. حقائق لأول مرة<

    صدور قرارات جمهورية جديدة

    نائب الرئيس يشيد بمواقف أعضاء مجلسي النواب والشورى

  • عربية ودولية

    ï؟½ من مجلس الأمن.. عباس يدعو لتطبيق مبادرة السلام العربية
    من مجلس الأمن.. عباس يدعو لتطبيق مبادرة السلام العربية

    أشهر سجينة إيرانية: الأمن يسيطر على تفاصيل أحكام القضاء

    العثور على حطام الطائرة الإيرانية المفقودة بجبال زاغروس

    مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين

    تونس.. اعتقال تكفيري حرض على استهداف تجمعات رياضية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الكويت تمهل المخالفين لقانون الإقامة شهرين إضافيين لإعفائهم من الغرامة
    أصدر نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الكويتي، خالد الجراح، اليوم الثلاثاء، قرارًا بتمديد المهلة المحددة لإعفاء

    السعودية تشهد حدثا لأول مرة في تاريخها خلال ساعات

    بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي

    السعودية تسمح للمرأة بمزاولة التجارة دون إذن ولي الأمر

    تعرف على أبرز الحيل التي يستخدمها المهربون للدخول إلى السعودية

  • رياضة

    ï؟½ لاعب منتخب اليمن "السروري" ينضم رسمياً لنادي الوكرة القطري
    وقع لاعب منتخب اليمن محمد عبدالحكيم السروري، اليوم الثلاثاء، الانضمام بشكل رسمي لنادي الوكرة القطري أحد أندية

    فريق رياضي سعودي.. مقتل 4 لاعبين وإصابة 6 آخرين بعد تعرضهم للدهس بمركبة

    برشلونة يضم "صاروخ غريميو" بـ40 مليون يورو

    بالأرقام.. زيدان يجد سلاحًا أكثر كفاءة من BBC

    مورينيو يستهدف عقد شراكة بين بوجبا ونجم ريال مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء
    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/2/2018

    تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 19/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأحد

  • تكنولوجيا

    ï؟½ قراصنة يستغلون ثغرة أمنية في تطبيق تيليجرام لنشر برمجيات خبيثة
    عثر باحثون في كاسبرسكي لاب على هجمات تُنفّذ عن طريق برمجية خبيثة جديدة من خلال استغلال ثغرة أمنية في تطبيق

    سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

    تحكم بقائمة أصدقائك على "فيسبوك" بـ5 طرق

    قريباً.. كاميرات المراقبة تتعرف على الوجوه وسط حشود من البشر (صور)

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

محمد قشمر
الشراكة والإخاء ..هادي والأمير الطموح
الاثنين 13 نوفمبر 2017 الساعة 16:57
محمد قشمر

اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي حمى مهووسة من قبل بعض المغرضين والحاقدين على ثبات الرئيس هادي وتمسكه بمواقفه التي نبعت اصلاً من الإجماع الوطني ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الدولية والتوافق الدولي حول شخصيته كرئيس شرعي وممثل وحيد لليمن على رأس الهرم السلطوي ، وزاد من تلك الأحقاد ما يلقاه من حفاوةٍ وإكرامٍ وتعاونٍ مشتركٍ من القيادة السعودية ومن الشعب السعودي الشقيق .


كانت الحملة العمياء تتركز حول وضع القيادة اليمنية في موضع الضعيف المرتهن او في موقف المأمور، تلك الحملة التي شنتها كثير من المواقع التي تمثل العداء لليمني وللشرعية وكانت تتدعى حباً لهادي وهي تسعى بكل الوسائل للنيل من شخصه ومن مكانته الوظيفية بشتى الطرق .


الحقيقة انها ليست المرة الأولى التي يتعرض لها هادي كرئيس لمثل هكذا حملات أو ضغوط على المستويين الداخلي الخارجي ، ولكنه دائماً كان صلباً يخرج بعدها أقوى وبخطوات عملية وأكثر فاعلية للقضية الوطنية. 


بعد الحملة الأخيرة التي غردت خارج الوطنية اليمنية تلك التي روجت بأن الرئيس تحت الإقامة الجبرية وذلك بعد القرارات الصارمة التي اتخذتها القيادة السعودية بخصوص مكافحة الفساد ، وحاول الإعلام المظلل أن يصطاد في المياه العكرة في محاولات يائسة لتشويه العلاقة المتزنة والمتوازية بين الوطن اليمني الحبيب والوطن السعودي الشقيق ، كل تلك الأبواق كانت بعيدة ً في فكرها وتفكيرها لأنها لا تبحث الا على شق الصف وبث الفرقة والنزاع والخصام بين الأخوة وفي كل المراحل والظروف .
 أتت بعد تلك الحملة تلك الزيارة المهمة والحساسة التي قام بها ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان لمقر إقامة الرئيس هادي والتي توجها الطرفان بمجموعة من النتائج التي اخرست كل الألسن التي نبحت بالحقد الدفين داخل القلوب المريضة .

 

من أهم تلك النتائج هي الوديعة التي تبلغ ملياري دولار لتوضع في البنك المركزي اليمني لمحاولةٍ جادةٍ لإنعاش الريال اليمني الذي ما زال الانقلابيون حتى اللحظة يحاولون قتله بكل ما أوتوا من قوة ، وتلك المحاولات الخبيثة تفاقم الوضع الإنساني والكارثي على المواطن اليمني البسيط الذي عاني الويلات بعد انقلابهم المشؤوم .ومن النتائج أيضا ً البدأ بوضع اللمسات الأولى لبرنامج الإعمار وغيرها من النتائج . ولكن الجميل في الأمر أن القيادة اليمنية شكلت لجنة لمتابعة تلك النتائج والسعي الى استيعابها والعمل على إنجاحها على أرض الواقع اليمني الصعب، 
هادي يدرك جيداً بأن الوضع ليس بالهين وأن المسؤولية ليست سهلة ولهذا سعى لتشكيل تلك اللجنة التي يجب أن تكون عند حسن ظن الوطن قيادةً وحكومةً وشعبا ، لأن الفشل في إدارة تلك النتائج الحساسة التي يحتاجها المواطن اليمني ستنقلب آثارها سلباً على الرئيس شخصياً وستكون كارثية على القضية اليمنية عموما ً وسيؤكد القائمين عليها بأنهم عاجزين عن قيادة وطن يمر بأخطر مراحله التاريخية.

 

المملكة العربية السعودية دائماً تجسد الإخاء بطرقٍ شتى، كيف لا وهي التي تحتضن بين جوانبها أكثر من مليون يمني مقيم يعملون على أراضيها ويساهمون في تخفيف الوطأة على ما لا يقل عن خمسة مليون يمني في الداخل المليء بالكوارث والفقر والجوع والمرض، المملكة التي تحتضن أكثر من ستمائة ألف يمني نازح من ظروف الحرب وهم يعيشون على الأرض المباركة ويعملون ويعينون أسر هي في أشد الحاجة للعون والمساعدة.


أقول لأولئك الأبواق التي تصرخ في أذن الوطن ماذا قدمتم للوطن وماذا قدمت إيران لليمن غير الموت والدمار والضياع الاجتماعي والأخلاقي. ماذا استفدتم من خطاب الكراهية التي تبثون سمومها ليل نهار في روح المواطن اليمني التي أصبح لا يسمع بل يرى الموت التي تقودونه إليهم في كل لحظه وساعة. 
أيها البائعين الموت في أزقة الخوف ودهاليز الألم لا تسوقوا فكرة الخيانة على غيركم وأنتم صناعها ولا تتهموا الوطن بالعمالة وأنتم عبيدٌ لها تحت عباءة الأئمة وغطاء العقيدة التي تهدم القيم وتبيع السلام.

*يمن فويس

إقراء ايضاً