الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بالتفاصيل.. هذا وضع المنظمات والناشطين الحقوقيين باليمن
    تستهدف ميليشيا الحوثي مراراً الصحفيين، عبر رفضها لحرية الرأي والتعبير في وسائل الإعلام اليمنية تجاه انتهاكاتها

    بالصور.. إتلاف ألغام بحرية جديدة زرعها الحوثيون

    محققون أمميون: هكذا يعرقل الحوثيون المساعدات الإنسانية

    تفاصيل لقاء محافظ المهرة مع منسقية الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية

    عسكر يناقش عدد من القضايا الإنسانية في البلاد مع نائب الرئيس

  • عربية ودولية

    ï؟½ السيسي: اقتنصنا الفرصة وسنصبح مركزا إقليميا للطاقة
    قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، إن بلاده وضعت قدمها على الطريق صوب أن تصبح مركزا إقليميا للطاقة

    من مجلس الأمن.. عباس يدعو لتطبيق مبادرة السلام العربية

    أشهر سجينة إيرانية: الأمن يسيطر على تفاصيل أحكام القضاء

    العثور على حطام الطائرة الإيرانية المفقودة بجبال زاغروس

    مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أوبريت نسائي احتفاءً بيوم المرأة في الرياض
    أوبريت_نسائي وطني بعنوان بنات_سلمان ومشاركات موسيقية لعازفات سعوديات يُطلق يوم_المرأة_السعودية، بمركز الملك فه

    مفتي السعودية يدعو السحيمي إلى التوبة

    الكويت تمهل المخالفين لقانون الإقامة شهرين إضافيين لإعفائهم من الغرامة

    السعودية تشهد حدثا لأول مرة في تاريخها خلال ساعات

    بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي

  • رياضة

    ï؟½ عثمان ديبملي لا يحظى بثقة مدرب برشلونة
    ماذا يحدث مع ديمبلي؟ بهذا التساؤل استهلت صحيفة "أس" الإسبانية تقريرا لها اليوم الأربعاء حول اللاعب ا

    تعادل ثمين لبرشلونة.. وخماسية للبايرن

    لاعب منتخب اليمن "السروري" ينضم رسمياً لنادي الوكرة القطري

    فريق رياضي سعودي.. مقتل 4 لاعبين وإصابة 6 آخرين بعد تعرضهم للدهس بمركبة

    برشلونة يضم "صاروخ غريميو" بـ40 مليون يورو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأربعاء 21/2/2018
    متوسط اسعار الذهب اليوم الأربعاء بأسواق المال في اليمن بالريال اليمني الوحدة

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 21/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/2/2018

    تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<
    كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<

    ما الفرق بين حذف حساب "فيسبوك" وإلغاء تنشيط الحساب؟

    قراصنة يستغلون ثغرة أمنية في تطبيق تيليجرام لنشر برمجيات خبيثة

    سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

علي هيثم الميسري
لن نبخل عليك أيها الرئيس الوالد
الاربعاء 27 سبتمبر 2017 الساعة 15:12
علي هيثم الميسري

لم ينسى فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وهو في الأجواء أن يهنئ الشعب اليمني بالذكرى الخامسة والخمسون لثوره 26 سبتمبر، فخلال دقيقة واحدة وخمسة عشرة ثانية خاطب فخامته 30 مليون يمني وطلب منهم أن يحتفلوا في كل قريه وفي كل بيت وفي كل مدينة بهذه الذكرى العظيمة الذي دفع الشعب اليمني أغلى ماعنده وهي حياته للدفاع عنها .

 

  كان حديث داهية العرب وفارس اليمن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي من القلب إلى القلب، وشعرنا بأن فخامته وكأنه يتحدث إلى أبنائه وليس لشعب، فرجل عظيم بحجم فخامته وبحجم تضحياته ليس بغريب عليه أن يتعامل مع أبناء هذا الشعب وكأنهم أبنائه، إذاً أليس من حقه علينا أن نحترمه ونَجِلَّهُ وأن نلتف من حوله وندعمه ونسانده ونكون عوناً له للقضاء على أعدائنا من المليشيات الإنقلابية حتى يصل بسفينة الوطن إلى بر الأمان ? وأليس من حق فخامته أن نخاطبه بالرئيس الوالد  .

 

  أما في الجانب الآخر وعلى وجه التحديد في صنعاء الحبيبة يطل علينا برأسه ثعبان خبيث يعيش آخر أيامه يدعى علي عفاش مستغلاً هذه المناسبة ليس ليهنئ الشعب اليمني الذي نكَّلَ به وأهان كرامته بل ليصب جام غضبه على فخامة الرئيس الوالد عبدربه منصور هادي وعلى المملكة العربية السعودية الشقيقة، وكعادته في كل خطاب يطل علينا ليبدي ما بداخله من غل وحقد وبغضاء تجاه ولي أمرنا، أوليس هو من نسف حلمه بمشروعه العائلي ? ألم يكُن فخامة الرئيس الوالد عبدربه منصور هادي هو من أنهى تاريخ هذا الديكتاتور الطاغية علي عفاش? ألم يكُن فخامته هو من جعله يعيش متنقلاً من جحر إلى آخر خوفاً وهلعاً من إستهدافه وإصطياده ? أوليس فخامته جعله مطلوباً لكونه معرقلاً للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومعرقلاً لمخرجات الحوار الوطني وإستصدار قرار دولي بهذا الشأن  .

 

  خطب المخلوع علي صالح بالشعب اليمني وليس لديه أي صفة يخاطب بها هذا الشعب العظيم، وبخطابه بدأ مهزوزاً مهزوماً ضعيفاً يهدد ويتوعد فخامة رئيس الجمهوريه والمملكة العربية السعودية الشقيقة والعائلة المالكة، بخطابه الذي إستمر لحوالي عشر دقائق كانت كلمات التهنئة مقتضبه وسريعة، وتطرق بما تبقى من خطابه إلى إتهام المملكة العربية السعودية بعدوانها وقتلها للشعب اليمني، وتغاضى عن ذكر حليفته دولة الإمارات العربية المتحدة التي أكرمت إبنه أحمد في أراضيها وأكرمت نزله، وكعادته أيضاً قال لرئيسنا الوالد: لن تعود يا هادي رئيساً، ولم يقُل في خطابه لأبناء الشعب اليمني العظيم كما قال الرئيس عبدربه منصور هادي: إحتفلوا في كل قرية وكل بيت وكل مدينة .

 

  وهنا يكمُن الفرق بين رئيس ضحى بنفسه وبأفراد أسرته الذين أستشهد منهم 11 فرداً لأجل ان يعيش الشعب اليمني حراً أبياً كريماً ، وبين رجل حينما كان رئيساً ضحى بأبناء شعبه ليحيا هو وأفراد أسرته، إذاً هل سنبخل على رجل عظيم ضحى لأجلنا بأن ندعوه بالرئيس الوالد ? .. لا لن نبخل عليك أيها الرئيس الوالد .

إقراء ايضاً