الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بالتفاصيل.. هذا وضع المنظمات والناشطين الحقوقيين باليمن
    تستهدف ميليشيا الحوثي مراراً الصحفيين، عبر رفضها لحرية الرأي والتعبير في وسائل الإعلام اليمنية تجاه انتهاكاتها

    بالصور.. إتلاف ألغام بحرية جديدة زرعها الحوثيون

    محققون أمميون: هكذا يعرقل الحوثيون المساعدات الإنسانية

    تفاصيل لقاء محافظ المهرة مع منسقية الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية

    عسكر يناقش عدد من القضايا الإنسانية في البلاد مع نائب الرئيس

  • عربية ودولية

    ï؟½ السيسي: اقتنصنا الفرصة وسنصبح مركزا إقليميا للطاقة
    قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، إن بلاده وضعت قدمها على الطريق صوب أن تصبح مركزا إقليميا للطاقة

    من مجلس الأمن.. عباس يدعو لتطبيق مبادرة السلام العربية

    أشهر سجينة إيرانية: الأمن يسيطر على تفاصيل أحكام القضاء

    العثور على حطام الطائرة الإيرانية المفقودة بجبال زاغروس

    مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أوبريت نسائي احتفاءً بيوم المرأة في الرياض
    أوبريت_نسائي وطني بعنوان بنات_سلمان ومشاركات موسيقية لعازفات سعوديات يُطلق يوم_المرأة_السعودية، بمركز الملك فه

    مفتي السعودية يدعو السحيمي إلى التوبة

    الكويت تمهل المخالفين لقانون الإقامة شهرين إضافيين لإعفائهم من الغرامة

    السعودية تشهد حدثا لأول مرة في تاريخها خلال ساعات

    بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي

  • رياضة

    ï؟½ عثمان ديبملي لا يحظى بثقة مدرب برشلونة
    ماذا يحدث مع ديمبلي؟ بهذا التساؤل استهلت صحيفة "أس" الإسبانية تقريرا لها اليوم الأربعاء حول اللاعب ا

    تعادل ثمين لبرشلونة.. وخماسية للبايرن

    لاعب منتخب اليمن "السروري" ينضم رسمياً لنادي الوكرة القطري

    فريق رياضي سعودي.. مقتل 4 لاعبين وإصابة 6 آخرين بعد تعرضهم للدهس بمركبة

    برشلونة يضم "صاروخ غريميو" بـ40 مليون يورو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأربعاء 21/2/2018
    متوسط اسعار الذهب اليوم الأربعاء بأسواق المال في اليمن بالريال اليمني الوحدة

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 21/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/2/2018

    تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<
    كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<

    ما الفرق بين حذف حساب "فيسبوك" وإلغاء تنشيط الحساب؟

    قراصنة يستغلون ثغرة أمنية في تطبيق تيليجرام لنشر برمجيات خبيثة

    سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

علي هيثم الميسري
دولة رئيس الوزراء وزيارته التاريخية لإقليم حضرموت
الأحد 24 سبتمبر 2017 الساعة 23:10
علي هيثم الميسري

 تزينت محافظة مأرب بصور فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وبعلم الجمهورية اليمنية الذي رأيناه يرفرف عالياً في سمائها، وذلك لترتيب وتجهيز إحتفالية ذكرى ثورتي السادس والعشرين من سبتمبر والرابع عشر من أكتوبر المجيدتين، وهذا ليس بغريب على محافظ محافظة مأرب الأخ سلطان العرادة ولا على أبنائها الأبطال، فالوطنية وحب اليمن تجريان في شرايينهم مجرى الدم .

 

  وفي العاصمه عدن نرى مشاهد تشمئز منها الأبصار والقلوب، فلم نرى أي معالم أو مشاهد للتجهيز لهذه الإحتفالية، ولم نرى إلا رايات إنتهت تاريخ صلاحيتها في الثاني والعشرين من مايو لعام 1990م عندما رُفِع علم الوحدة اليمنية، والذي رفعه الطاغية الديكتاتور المخلوع علي صالح، فخرج هذا الطاغية من قلوبنا بعد أن جعلنا منه بطلاً قومياً، ولم يبقى الا علم الجمهورية اليمنية متربعاً في قلوبنا .

 

 سبأ مأرب تزينت شوارعها ومبانيها بصور لحامي حمى الوحدة اليمنية وداهية العرب وفارس اليمن فخامة المارشال عبدربه منصور هادي، أما في عدن فقد شاهدنا جدران المدارس و بعض المباني وقد تلطخت بأعلام دولة الإحتلال الإستحماراتية وصور حكامها، وفي هذا الشأن لا ندري أنلقي العتب على حكومتنا الشرعية التي لم تحرك ساكن لهذه الظاهرة المقيتة والإستفزازية ? أم نعتب على المرتزقة والخونة والعملاء ? الذين قووا شوكة هذه الدولة الإحتلالية البغيضة، فلولاهم لما قويت شوكتها الرخوة، ولما إستعلت وتجبًّرت وتكبَّرت في العاصمه عدن .

 

  تحررت محافظة عدن من وطأة المليشيا الإنقلابية ولكنها عادت لِتُحتَل مجدداً وفي غفلة عن حكومتنا الشرعية من قِبَل دولة حليفة جاءت لتدعم وتساند حكومتنا الشرعية للقضاء على المليشيات الإنقلابيه، وإتضح لنا ذلك جلياً من خلال ممارساتها في العاصمة عدن، ما يوحي للقاصي والداني بأن تلك الممارسات لا يمارسها إلا محتل، وبما أن الأمر كذلك سنتركها لبعض الوقت، ولكن فلتعي جيداً بأن ممارساتها اللا أخلاقية تُدَوَّن لحظةً بلحظة في ملفات ستُدينها في المستقبل القريب أمام مجلس الأمن ومحكمة الجنايات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان، وحينها سَتَعُضُّ أصابع الندم على ما إقترفته من ممارسات إحتلالية وقمعية وإنتهاكات ضد الكثير من أبناء الجنوب بقتلها لبعضهم ولإخفائها قسراً للبعض الآخر في سجونها ومعتقلاتها السرية بمساعدة المرتزقة والخونة والعملاء من بنو جلدتنا .

 

  وفي الختام أرفع صوتي منادياً فخامة الرئيس الوالد عبدربه منصور هادي كوني أحد أبناء هذا الوطن الغالي الكبير وأطالبه بتسمية محافظة حضرموت عاصمة مؤقتة لليمن الإتحادي لا سيما بأنها مهيأة لأن تكون عاصمة للبلاد وخصوصاً بعد تلك الزيارة التاريخية التي قام بها دولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر لإقليم حضرموت، وما رأيناه من مظاهر تنموية بإعتماده للكثير من المشاريع التي تم إفتتاحها ووضع حجر الأساس لها، ومن ثم فلتعود الحكومة الشرعية بكل وزرائها ومسؤوليها لممارسة أعمالهم من العاصمة حضرموت .

إقراء ايضاً