الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بن دغر يطلع مع محافظ تعز جهود تطبيع الأوضاع بالمناطق المحررة
    اطلع رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، اليوم،على مستجدات محافظة تعز وجهود تطبيع الأوضاع في المناطق

    عاجل : مقتل أحد أفراد حراسة وزير الداخلية بظروف غامضة بالعاصمة المؤقتة عدن

    الحوثيون يفشلون في استقطاب قبائل طوق لتشكيل لواء عسكري باسم صالح الصماد

    ميليشيا الحوثي تهجّر 44 أسرة قسريا الشهر الماضي بتعز

    تعز.. كتائب أبي العباس تفرج عن جميع المعتقلين لديها وتفتح الطرقات

  • عربية ودولية

    ï؟½ ترامب يلوح باحتمال تأجيل أو إلغاء القمة مع كيم
    قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الثلاثاء، إن البيت الأبيض يواصل التجهيز للقمة المرتقبة التي تجمعه بزعيم كوري

    إيران تتحدى روسيا وسط الضربات.. ماذا يحدث في سوريا؟

    تونس.. وفاة أشرس امرأة وقفت بوجه بن علي

    البرلمان العراقي يناقش تداعيات نتائج الانتخابات

    الجبير: نقل سفارة أميركا للقدس مخالف للقوانين الدولية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق
    سقطت مساء اليوم الأحد، ذراع رافعة متحركة داخل منطقة مخصصة للعمل في المسجد الحرام بمكة، وأصيب سائق الرافعة

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

    الروهينغا.. الهروب من الموت إلى فخ الأعاصير

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تأشيرات إقامة جديدة بالإمارات 10 سنوات لهذه الفئات
    ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن مجلس الوزراء وافق على خطوات تسمح بـ تملك المستثمرين الأجانب شركات مقرها الإ

    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

    4 مؤذنين جدد يرفعون الأذان بالحرم المكي في رمضان

  • رياضة

    ï؟½ صلاح يجهز أرنولد لمواجهة كريستيانو رونالدو
    كشف الشاب ترينت أليكسندر أرنولد، ظهير أيمن ليفربول الانجليزي، أنه يستعين بزميله المصري محمد صلاح، من أجل الاست

    زيدان: ليفربول ليس أكثر جوعًا من ريال مدريد

    إيمري يتسلم قيادة آرسنال خلال أيام

    هجوم جماهير أتلتيكو مدريد يهدد مفاجأة جريزمان

    هل تسمح سلطنة عمان باعتبار اللاعب اليمني “مقيمًا”؟

  • اقتصاد

    ï؟½ للمرة الأولى.. إيران تخفض قيمة الريال
    للمرة الأولى.. إيران تخفض قيمة الريال

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 22/مايو/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 21/مايو/2018

    الذهب إلى أدنى مستوى في 5 أشهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 20/مايو/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ سامسونغ تكشف النقاب عن النسخة الخفيفة من هاتف Galaxy S8

    أطلقت شركة سامسونغ الكورية الجنوبيةنسخة جديدة مخففة من هاتفها الرائد للعام الماضي Galaxy S8.

    6 نصائح على جميع مستخدمي "جيميل" معرفتها!

    روسيا تكشف عن أول محطة نووية عائمة في العالم

    3 مزيا جديدة من فيسبوك تحافظ على مساحة تخزين هاتفك

    واتساب يضيف خصائص جديدة للمجموعات.. تعرف عليها

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات
    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

    المثابرة على الإصلاح والانفتاح وتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك

محمد القادري
الحرس الجمهوري والحل الوحيد أمام الحوثي
الاثنين 4 سبتمبر 2017 الساعة 16:45
 محمد القادري
 
 
أصبحت قوات الحرس الجمهوري الموالية لصالح ضعيفة جداً ، غير قادرة بمفردها على تحقيق انتصار عند مواجهتها للحوثي وحسم معركة امامه ، واسباب ذلك الضعف يعود للطرق الممنهجة التي اتخذها الحوثي لاضعاف الحرس الجمهوري منذ سيطرته على صنعاء تمثلت في تفكيك هذه المنظومة ونهب مخازن الاسلحة ونقلها إلى صعدة ، وهذا ما جعل جندي الحرس الذي لم يعد يمتلك غير الكلاشينكوف والمسدس الكلوك غير قادر على مواجهة جماعة الحوثي التي تمتلك الاسلحة الكبيرة والتي ستستطيع القضاء على الحرس باستخدام الاسلحة التي نهبتها من المخازن التي تتبعه .
ودعوة صالح لما تبقى من الحرس الذين رفضوا القتال مع الحوثي ، لكي يستخدمهم في مواجهة الحوثي وحمايته في صنعاء ، إنما هو يريد ان يزج بما تبقى من الحرس في معركة خاسرة يلقون فيها مصرعهم بسرعة وينهزمون بوقت مبكر  .
 
 
ليس هناك إلا حل وحيد للحرس الجمهوري ، وهو الانضمام إلى الشرعية والجيش الوطني والتوجه إلى جبهاتها للقتال في صفوفها ضد الحوثي ، ففي هذه الحالة سيكون مشارك في المعركة المنتصرة التي ستمنحه المشاركة في تحقيق ذلك النصر على جماعة الحوثي والتخلص منها في صنعاء وبقية المحافظات التي تسيطر عليها ، وبغير هذه الطريقة لن يستطيع الحرس بمفرده ان يصمد امام الحوثي او ينتصر ، فأي مكون بمفرده غير قادر للتصدي للحوثي في صنعاء ، صالح وانصاره والحرس الذي يتبعه غير قادرين على مواجهة الحوثي ، والحل هو انضمامهم للشرعية والمشاركة معها جميعاً ضد الحوثي .
 
كان باستطاعة الحرس ان يواجه كثيراً ويحقق نوعاً من الانتصار في صنعاء بمفرده  ، وذلك في حالة حصوله على اسلحة كافية للمواجهة في المعركة ، وحصوله على الاسلحة لن يتم إلا في حالة التنسيق مع الشرعية التي ستمده بذلك عبر طيران التحالف العربي ، اما حصوله على اسلحة من اي طرف دولي آخر عبر التهريب ، فلن يستطيع لأن جماعة الحوثي مضيقة الخناق عليه في صنعاء من جميع الاتجاهات ومسيطرة على جميع منافذ التهريب براً وبحراً في المناطق التي لازالت تحت سيطرة الانقلاب .
 
 
جماعة الحوثي عندما تسيطر على اي منطقة ، تركز على نهب الاسلحة بهدف ضمانة عدم قيام اي مقاومة ضدها ، فكان اول هدف لها هو تجريد الجيش والشعب من السلاح ونهبه إلى مخازنها الخاصة ، فنهبت كل مخازن الحرس الجمهوري والامن المركزي والقوات الخاصة والقوات المسلحة في صنعاء وعمران وذمار والحديدة وغيرها ، ولم يعد يتبقى مع صالح سوى اسلحة قليلة في سنحان وصنعاء غير كافية وقادرة للمواجهة امام الحوثي ، الحرس اصبح بلا سلاح ، وكما قال احد مشائخ اليمن " الذي ما معه سلاح هو واخته سواء " ، اي ان الرجل الذي لا يمتلك سلاح ليس هناك فرق بينه وبين المرأة التي تعمل في المطبخ وتختفي داخل البيت ، والحرس الجمهوري الذي جرده الحوثي من اسلحته اصبح لا فرق بينه وبين نساء المطابخ ، فخبرة الجندي والضابط ومؤهلاته وتدريباته ومهارته وجثته وعضلاته لا تنفع إذا كان لا يوجد معه سلاح يكافئ اسلحة خصمه ، فالمعركة عسكرية وليست سياسية او إعلامية .
 
 
 إذا نظرنا إلى الواقع العسكري حالياً للحرس الجمهوري وجماعة الحوثي ، سنجد التساوي بين الطرفين من حيث الخبرة والمهارات ، فالحرس يمتلك الخبرة والمهارة من خلال التدريب الذي تلقاه في عهد قيادة نجل صالح ، وجماعة الحوثي تمتلك الخبرة والمهارة في القنص والهجوم من خلال نشأتها على الدموية والقتال في الحروب الست وخروجها الانقلابي من صعدة حتى وصولها عدن والجبهات التي لا زالت تقاتل فيها حتى اليوم ، بالاضافة إلى تلقي ميليشياتها تدريبات على ايدى خبراء من إيران وحزب الله .
واما في جانب العتاد والسلاح فجماعة الحوثي تمتلك الاسلحة الثقيلة والمتوسطة بشكل كبير ، والحرس لم يعد يمتلك سوى اسلحة افراده الشخصية وقلة من بقية الاسلحة ، وهنا سيتضح لنا من خلال المقارنة بين الموارد البشرية والعسكرية لدى الطرفين في حالة المواجهة بينهما ان الحوثي منتصر لا محالة والحرس مهزوم لا محالة .
 
 
مشكلة الحرس الجمهوري انه لم يحترم اسمه الذي يحمله ويحرس الجمهورية التي اعتدى عليها واغتصبها الانقلاب ، ومشكلته الثانية انه لم يحرس اسلحته العسكرية في مخازن الالوية والمعسكرات من نهب ومصادرة الحوثي ، وسكوته وصمته وتواطؤه على مصادرة الجمهورية والدولة والسلاح العسكري العام جعله  غير قادر على حراسة صالح وحراسة نفسه من الحوثي .
 
 
حقيقة : الحرس الان غير قادر على حراسة نفسه .
 
الحوثي نجح في تحقيق اهدافه الثلاثة في المناطق التي يسيطر عليها الانقلاب ، مما جعله قوياً جداً وجعل اي طرف كصالح ومن معه ضعفاء جداً غير قادرون على مواجهته .
 
فقد حقق الحوثي هدفه الاول وهو التأمين العسكري الذي يتمثل في نهب كل سلاح الجيش والدولة في الالوية والوحدات  وتجريد غيره من الشخصيات والمشائخ من السلاح .
ثم انتقل بعد ذلك للهدف الثاني وهو التأمين المالي الذي يتمثل في نهب كل اموال الدولة العام في البنوك ومصادرة الايرادات الاخرى وتجريد غيره من المال .
 
 
ثم انتقل لتحقيق الهدف الثالث وهو التأمين البشري من خلال تجنيد العديد من العناصر كميليشيات وضمانة ولاء الكثير من الشخصيات الاجتماعية .
وهذا ما جعل اي طرف في صنعاء غير  قادر على مواجهة الحوثي  الذي  يملك متطلبات الانتصار الكاملة في المعركة السلاح والمال والرجال .
 
 
 يجب على صالح ومن تبقى معه ان يعلموا انهم اذا واجهوا الحوثي بمفردهم انما يسوقون انفسهم للهلاك في معركة سيخسرون فيها بسرعة وسيسحقون وينتهون ويهزمون ويحصلون على السخرية والاستهانة ويفقدون ماء وجوههم بسبب فشلهم السريع عدم صمودهم .
واذا لم يواجهوا الحوثي فإنه لن يتركهم ويسالمهم ويصمت عنهم ، فالحوثي قد اتخذ قرار القضاء على الحرس الموالي لصالح بشكل تام وكلي ، سواءً واجهه الحرس ام لم يواجهه.
 
والحل هو انضمام الحرس الجمهوري لصفوف الشرعية وليس غيره من حلول .
انضموا أيها الحرس للشرعية قبل ان لا تستطيعوا ان تنضموا .
انضموا للشرعية كي تستطيعوا القضاء على الحوثي قبل ان يقضي عليكم .
انضموا للشرعية واعتذروا للجمهورية وكفروا اخطاءكم المتمثلة في مساندة الانقلاب .
لديكم فرصة اخيرة اغتنموها ، انقذوا انفسكم من الحوثي وإيران عبر التوجه نحو صفوف الدولة الشرعية التي يقود لواءها  فخامة الرئيس  عبدربه منصور هادي  وتحالف اشقاءكم العرب الذي تقوده المملكة العربية السعودية .
إقراء ايضاً