الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بالتفاصيل.. هذا وضع المنظمات والناشطين الحقوقيين باليمن
    تستهدف ميليشيا الحوثي مراراً الصحفيين، عبر رفضها لحرية الرأي والتعبير في وسائل الإعلام اليمنية تجاه انتهاكاتها

    بالصور.. إتلاف ألغام بحرية جديدة زرعها الحوثيون

    محققون أمميون: هكذا يعرقل الحوثيون المساعدات الإنسانية

    تفاصيل لقاء محافظ المهرة مع منسقية الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية

    عسكر يناقش عدد من القضايا الإنسانية في البلاد مع نائب الرئيس

  • عربية ودولية

    ï؟½ السيسي: اقتنصنا الفرصة وسنصبح مركزا إقليميا للطاقة
    قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، إن بلاده وضعت قدمها على الطريق صوب أن تصبح مركزا إقليميا للطاقة

    من مجلس الأمن.. عباس يدعو لتطبيق مبادرة السلام العربية

    أشهر سجينة إيرانية: الأمن يسيطر على تفاصيل أحكام القضاء

    العثور على حطام الطائرة الإيرانية المفقودة بجبال زاغروس

    مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أوبريت نسائي احتفاءً بيوم المرأة في الرياض
    أوبريت_نسائي وطني بعنوان بنات_سلمان ومشاركات موسيقية لعازفات سعوديات يُطلق يوم_المرأة_السعودية، بمركز الملك فه

    مفتي السعودية يدعو السحيمي إلى التوبة

    الكويت تمهل المخالفين لقانون الإقامة شهرين إضافيين لإعفائهم من الغرامة

    السعودية تشهد حدثا لأول مرة في تاريخها خلال ساعات

    بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي

  • رياضة

    ï؟½ عثمان ديبملي لا يحظى بثقة مدرب برشلونة
    ماذا يحدث مع ديمبلي؟ بهذا التساؤل استهلت صحيفة "أس" الإسبانية تقريرا لها اليوم الأربعاء حول اللاعب ا

    تعادل ثمين لبرشلونة.. وخماسية للبايرن

    لاعب منتخب اليمن "السروري" ينضم رسمياً لنادي الوكرة القطري

    فريق رياضي سعودي.. مقتل 4 لاعبين وإصابة 6 آخرين بعد تعرضهم للدهس بمركبة

    برشلونة يضم "صاروخ غريميو" بـ40 مليون يورو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأربعاء 21/2/2018
    متوسط اسعار الذهب اليوم الأربعاء بأسواق المال في اليمن بالريال اليمني الوحدة

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 21/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/2/2018

    تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<
    كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<

    ما الفرق بين حذف حساب "فيسبوك" وإلغاء تنشيط الحساب؟

    قراصنة يستغلون ثغرة أمنية في تطبيق تيليجرام لنشر برمجيات خبيثة

    سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

عبدالناصر العوذلي
صالح والحوثيون .. جمعهما الحقد وتفرقهما المصالح
الاربعاء 23 أغسطس 2017 الساعة 03:07
عبدالناصر العوذلي
 
الحوثيون وصالح خصمان جمعتهما الأحقاد وستفرقهما  المصالح إئتلفا مرحليا وكل منهما يضمر في بواطنه  حقدا" على الآخر  إستخدم صالح الحوثيون للتخلص من خصوم 11 فبراير  وإسقاط حكومة الوفاق  وسهل للحوثيين الوصول إلى صنعاء بل لقد شاركهم في حربهم من دماج وصولا" الى عمران  حتى مكنهم من  الإطباق على صنعاء وكانت  خطة صالح أن  الحوثيون شراذم يسهل بعد ذلك التخلص منهم ولكن بعد أن يتخلص من كل الذين قالوا له يوما  في ساحات التغيير (إرحل  إرحل  إرحل)
 
 
فسلم صالح السلطة   إثر ثورة شعبية  ظنا منه أنه سيعود بعد عامين نظرا لتزمين المبادرة  الخليجية  التي أعطت هادي عامين بعد ذلك ستدخل البلاد في انتخابات  أعد صالح لها العدة وجهز لها أحمد وما أدراك ما أحمد !!
 
 ولكن عندما تم التمديد لهادي خمسة أعوام أخرى من قبل الأحزاب السياسية جن جنون  صالح وتحالف مع الشيطان متمثلا في إيران إيران والحوثيين نكاية بالمملكة التي ظن أنها هي التي أسهمت في إقصائه فمد يده إلى صبي الكهف  ظنا منه أنه قادر بعد ذلك على تطويعهم  وتحجيمهم بعد أن يحقق بهم  مآربه غير مدرك أنه يرتكب أكبر خطأ وأكبر حماقة  سيكتبها التاريخ في سود صفحاته  إذ أنه  يسقط البلاد جراء حقده الدفين  على خصومه السياسيين في يد طائفية ترى أن لها حقا" إلهيا " وإرثا نبويا
 
 وبالتالي فهو يقتل بهم أهداف الثورة والجمهورية  ويمكن 
 لجماعة فكرية عقدية لاتقر بالشراكة ولا بالتعددية ولا تقر بالديمقراطية جماعة ستختزل الوطن في الطائفة التي  تدعي نسبا  هاشميا  وتعتقد يقينا أن الحاكمية لاتجوز إلا في أحد البطنين وهذه عقيدة ترسخت عند هذه الجماعة منذ  أن قام بن سبأ بدعوته إلى التشيع  حين قال أن عليا"  هو الوصي لرسول الله صلى الله عليه وسلم وأنه مثل يوشع بن نون   عند اليهود
 
وهانحن اليوم نرى أن هذه الجماعة الحوثية تريد الإطاحة بصالح  بعد أن رأت أنها وصلت إلى قوة  ومنعة ولذلك بدأت مليشياتهم في التصدي لأي فعالية  يزعم صالح فيها أنه مازال قويا وهاهم اليوم يقفون على مداخل صنعاء لمنع انصار المؤتمر من الوصول إلى السبعين في إحياء فعالية ذكرى تأسيسه 
 
 
 والمواجهات تنذر بإن الوضع قد آل إلى  مالايحمد عقباه  وبالتالي فصنعاء ستقرر لمن تعطي قلبها  وهي العاشقة لغيرهما فقد عرفتهما على مدى سنوات  ولكنهما سيتنافسان عليها  وستكون سجالا  بينهما والقوي من يزيح الآخر فأما أن تكون الغلبة لصالح وبغلبته سينتهي المشروع السلالي الهاشمي إلى أبد الآبدين  ولن تقوم له بعد ذلك قائمة  إذ ستكون هذه نهاية لإحلام  التيار السياسي الهاشمي  بل أنه سيكون ذبحهم في كل ركن وفي كل شارع ﻷن  هذه الجماعة أوغلت وسفكت الدماء في كل بيت وبالتالي فقد زرعت خصومة بينها وبين كل قبائل اليمن  وكل قرية  وكل مدينة لها معهم ثأر وسيعود بنا التاريخ إلى محاكم التفتيش الاسبانية في الأندلس والتصفيات ستكون جماعية  ذق إنك العزيز الحكيم   !!!
 
 ولكن إذا في المقابل إذا انتصر الحوثيون على علي صالح  فبذلك سيسقط حزب المؤتمر وستصفى رموزه بتهم الخيانة  والحوثيون يجيدون وصف خصومهم بالخيانة  وهي كلمة مطاطية تستخدم لتبرير القتل -
 
 
مشهد دراماتيكيا تشهده صنعاء  ينذر بانفجار عنيف  في وقت الشعب يعاني فيه من الجوع والمرض  في ظل تفشي الأوبئة وفي ظل عدم صرف مرتبات الموظفين وهاهي اليوم صنعاء على صفيح ساخن وعلى شفأ جرف هار  اللهم الطف بالضعفاء والمساكين الذين لاناقة لهم في هذا المعترك  ولا جمل  صراع  الطغاة  سيدفع ثمنه الأبرياء والمواطنين الآمنين 
إقراء ايضاً