الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ عشرات القتلى من الحوثيين.. ومعارك طاحنة جنوبي الحديدة
    قتل 32 مسلحا من ميليشيات الحوثي الموالية لإيران على الأقل، وأُصيب أكثر من 40 آخرين، في مواجهات مع المقاومة الش

    غارات عنيفة تهز العاصمة صنعاء ...تفاصيل

    الجيش الوطني يفشل هجوم لمليشيا الحوثي بمديرية الصلو محافظة تعز

    عسكر يكشف عن الوثائق التي سيعرضها على الجهات الدولية

    صدور قرار جمهوري جديد

  • عربية ودولية

    ï؟½ تونس.. وفاة أشرس امرأة وقفت بوجه بن علي
    عن عمر يناهز 58 عاما، توفيت في تونس اليوم السبت، السياسية والحقوقية ميّة الجريبي، أشرس وأشهر امرأة تونسية عارض

    البرلمان العراقي يناقش تداعيات نتائج الانتخابات

    الجبير: نقل سفارة أميركا للقدس مخالف للقوانين الدولية

    8 قتلى بهجوم انتحاري استهدف مجلس عزاء شمال بغداد

    مصر.. إحباط هجوم إرهابي بكمية ضخمة من المتفجرات

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق
    سقطت مساء اليوم الأحد، ذراع رافعة متحركة داخل منطقة مخصصة للعمل في المسجد الحرام بمكة، وأصيب سائق الرافعة

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

    الروهينغا.. الهروب من الموت إلى فخ الأعاصير

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"
    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

    4 مؤذنين جدد يرفعون الأذان بالحرم المكي في رمضان

    الملك سلمان يشدد علي ضرورة الحفاظ علي جودة ماء زمزم

  • رياضة

    ï؟½ ولي العهد يقدم دعماً مالياً غير مسبوق للأندية السعودية
    قدم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، دعماً مالياً غير مسبوق للاعبي المنتخب السعودي في كأس العالم

    كريستيانو رونالدو يتفوق على نفسه مجددًا

    كلوب: كريستيانو رونالدو يسبق محمد صلاح ب15 عاما

    والد نيمار يكثف اتصالاته لتحقيق رغبة نجله

    بالصور: برشلونة يكشف عن قميصه الجديد

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 20/مايو/2018
    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية مساء اليوم الأحد 20/ مايو /2018م

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 19/مايو/2018

    الدولار يصعد واليورو يسجل خامس خسارة أسبوعية

    تراجع في أسعار الذهب وارتفاع الدولار

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 18/مايو/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 6 نصائح على جميع مستخدمي "جيميل" معرفتها!
    قامت غوغل بإصلاح جيميل GMailوأعادت إظهاره بشكل جديد. كما أضافت مجموعة من المزايا الجديدة بما في ذلك

    روسيا تكشف عن أول محطة نووية عائمة في العالم

    3 مزيا جديدة من فيسبوك تحافظ على مساحة تخزين هاتفك

    واتساب يضيف خصائص جديدة للمجموعات.. تعرف عليها

    تعرف على خصائص "واتساب" الجديدة للدردشة الجماعية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات
    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

    المثابرة على الإصلاح والانفتاح وتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك

عبدالناصر العوذلي
صالح والحوثيون .. جمعهما الحقد وتفرقهما المصالح
الاربعاء 23 أغسطس 2017 الساعة 03:07
عبدالناصر العوذلي
 
الحوثيون وصالح خصمان جمعتهما الأحقاد وستفرقهما  المصالح إئتلفا مرحليا وكل منهما يضمر في بواطنه  حقدا" على الآخر  إستخدم صالح الحوثيون للتخلص من خصوم 11 فبراير  وإسقاط حكومة الوفاق  وسهل للحوثيين الوصول إلى صنعاء بل لقد شاركهم في حربهم من دماج وصولا" الى عمران  حتى مكنهم من  الإطباق على صنعاء وكانت  خطة صالح أن  الحوثيون شراذم يسهل بعد ذلك التخلص منهم ولكن بعد أن يتخلص من كل الذين قالوا له يوما  في ساحات التغيير (إرحل  إرحل  إرحل)
 
 
فسلم صالح السلطة   إثر ثورة شعبية  ظنا منه أنه سيعود بعد عامين نظرا لتزمين المبادرة  الخليجية  التي أعطت هادي عامين بعد ذلك ستدخل البلاد في انتخابات  أعد صالح لها العدة وجهز لها أحمد وما أدراك ما أحمد !!
 
 ولكن عندما تم التمديد لهادي خمسة أعوام أخرى من قبل الأحزاب السياسية جن جنون  صالح وتحالف مع الشيطان متمثلا في إيران إيران والحوثيين نكاية بالمملكة التي ظن أنها هي التي أسهمت في إقصائه فمد يده إلى صبي الكهف  ظنا منه أنه قادر بعد ذلك على تطويعهم  وتحجيمهم بعد أن يحقق بهم  مآربه غير مدرك أنه يرتكب أكبر خطأ وأكبر حماقة  سيكتبها التاريخ في سود صفحاته  إذ أنه  يسقط البلاد جراء حقده الدفين  على خصومه السياسيين في يد طائفية ترى أن لها حقا" إلهيا " وإرثا نبويا
 
 وبالتالي فهو يقتل بهم أهداف الثورة والجمهورية  ويمكن 
 لجماعة فكرية عقدية لاتقر بالشراكة ولا بالتعددية ولا تقر بالديمقراطية جماعة ستختزل الوطن في الطائفة التي  تدعي نسبا  هاشميا  وتعتقد يقينا أن الحاكمية لاتجوز إلا في أحد البطنين وهذه عقيدة ترسخت عند هذه الجماعة منذ  أن قام بن سبأ بدعوته إلى التشيع  حين قال أن عليا"  هو الوصي لرسول الله صلى الله عليه وسلم وأنه مثل يوشع بن نون   عند اليهود
 
وهانحن اليوم نرى أن هذه الجماعة الحوثية تريد الإطاحة بصالح  بعد أن رأت أنها وصلت إلى قوة  ومنعة ولذلك بدأت مليشياتهم في التصدي لأي فعالية  يزعم صالح فيها أنه مازال قويا وهاهم اليوم يقفون على مداخل صنعاء لمنع انصار المؤتمر من الوصول إلى السبعين في إحياء فعالية ذكرى تأسيسه 
 
 
 والمواجهات تنذر بإن الوضع قد آل إلى  مالايحمد عقباه  وبالتالي فصنعاء ستقرر لمن تعطي قلبها  وهي العاشقة لغيرهما فقد عرفتهما على مدى سنوات  ولكنهما سيتنافسان عليها  وستكون سجالا  بينهما والقوي من يزيح الآخر فأما أن تكون الغلبة لصالح وبغلبته سينتهي المشروع السلالي الهاشمي إلى أبد الآبدين  ولن تقوم له بعد ذلك قائمة  إذ ستكون هذه نهاية لإحلام  التيار السياسي الهاشمي  بل أنه سيكون ذبحهم في كل ركن وفي كل شارع ﻷن  هذه الجماعة أوغلت وسفكت الدماء في كل بيت وبالتالي فقد زرعت خصومة بينها وبين كل قبائل اليمن  وكل قرية  وكل مدينة لها معهم ثأر وسيعود بنا التاريخ إلى محاكم التفتيش الاسبانية في الأندلس والتصفيات ستكون جماعية  ذق إنك العزيز الحكيم   !!!
 
 ولكن إذا في المقابل إذا انتصر الحوثيون على علي صالح  فبذلك سيسقط حزب المؤتمر وستصفى رموزه بتهم الخيانة  والحوثيون يجيدون وصف خصومهم بالخيانة  وهي كلمة مطاطية تستخدم لتبرير القتل -
 
 
مشهد دراماتيكيا تشهده صنعاء  ينذر بانفجار عنيف  في وقت الشعب يعاني فيه من الجوع والمرض  في ظل تفشي الأوبئة وفي ظل عدم صرف مرتبات الموظفين وهاهي اليوم صنعاء على صفيح ساخن وعلى شفأ جرف هار  اللهم الطف بالضعفاء والمساكين الذين لاناقة لهم في هذا المعترك  ولا جمل  صراع  الطغاة  سيدفع ثمنه الأبرياء والمواطنين الآمنين 
إقراء ايضاً