الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بالتفاصيل.. هذا وضع المنظمات والناشطين الحقوقيين باليمن
    تستهدف ميليشيا الحوثي مراراً الصحفيين، عبر رفضها لحرية الرأي والتعبير في وسائل الإعلام اليمنية تجاه انتهاكاتها

    بالصور.. إتلاف ألغام بحرية جديدة زرعها الحوثيون

    محققون أمميون: هكذا يعرقل الحوثيون المساعدات الإنسانية

    تفاصيل لقاء محافظ المهرة مع منسقية الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية

    عسكر يناقش عدد من القضايا الإنسانية في البلاد مع نائب الرئيس

  • عربية ودولية

    ï؟½ السيسي: اقتنصنا الفرصة وسنصبح مركزا إقليميا للطاقة
    قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، إن بلاده وضعت قدمها على الطريق صوب أن تصبح مركزا إقليميا للطاقة

    من مجلس الأمن.. عباس يدعو لتطبيق مبادرة السلام العربية

    أشهر سجينة إيرانية: الأمن يسيطر على تفاصيل أحكام القضاء

    العثور على حطام الطائرة الإيرانية المفقودة بجبال زاغروس

    مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أوبريت نسائي احتفاءً بيوم المرأة في الرياض
    أوبريت_نسائي وطني بعنوان بنات_سلمان ومشاركات موسيقية لعازفات سعوديات يُطلق يوم_المرأة_السعودية، بمركز الملك فه

    مفتي السعودية يدعو السحيمي إلى التوبة

    الكويت تمهل المخالفين لقانون الإقامة شهرين إضافيين لإعفائهم من الغرامة

    السعودية تشهد حدثا لأول مرة في تاريخها خلال ساعات

    بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي

  • رياضة

    ï؟½ عثمان ديبملي لا يحظى بثقة مدرب برشلونة
    ماذا يحدث مع ديمبلي؟ بهذا التساؤل استهلت صحيفة "أس" الإسبانية تقريرا لها اليوم الأربعاء حول اللاعب ا

    تعادل ثمين لبرشلونة.. وخماسية للبايرن

    لاعب منتخب اليمن "السروري" ينضم رسمياً لنادي الوكرة القطري

    فريق رياضي سعودي.. مقتل 4 لاعبين وإصابة 6 آخرين بعد تعرضهم للدهس بمركبة

    برشلونة يضم "صاروخ غريميو" بـ40 مليون يورو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأربعاء 21/2/2018
    متوسط اسعار الذهب اليوم الأربعاء بأسواق المال في اليمن بالريال اليمني الوحدة

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 21/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/2/2018

    تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<
    كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<

    ما الفرق بين حذف حساب "فيسبوك" وإلغاء تنشيط الحساب؟

    قراصنة يستغلون ثغرة أمنية في تطبيق تيليجرام لنشر برمجيات خبيثة

    سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

علي هيثم الميسري
الشيخ عبدالعزيز المفلحي أملنا الوحيد بعد الله
الثلاثاء 8 أغسطس 2017 الساعة 02:28
علي هيثم الميسري

 

  الشهيد جعفر محمد سعد إن كان إمعه كما هو حال المحافظ المخلوع عيدروس الزبيدي كانت لن تطوله أيادي البطش، وكنا سنراه على قيد الحياه ينعم بالملايين، بل وكنا سنشاهد المخلوع الزبيدي أشعثاً أغبراً متسخاً يملأ رأسه القمل وجسده يملأه البق كما كان قبل تعيينه محافظاً لعدن .

 

 وبما أن الشهيد جعفر محمد سعد حراً أبياً يأبى أن يكون عبداً مملوكاً تُمَرر على يديه أجنداتهم التدميرية في عدن إغتالوه بدم بارد و علي أيادي جنوبية، نعم قلتها وسأقولها مراراً وتكراراً طالما وأن المحافظ الشيخ عبد العزيز المفلحي يمتلك نفس صفات الشهيد جعفر ويسير على خطاه، لذلك نستشعر الخطر المحدق من حوله .

 

  ما دعاني أن أكتب في هذا الموضوع هو إتصالي بأحد الأخوه المرافقين للمحافظ الشيخ عبد العزيز المفلحي أسأله عن أحواله وأحوال شيخنا العزيز المحافظ فأخبرني بألم وكان صوته مخنوقاً بأن شيخنا المحافظ تعرض لمحاولات تصفية كما تمت لإبن عدن البار الشهيد جعفر محمد سعد ولكن الله سلَّمه وعافاه، فإشتطت غضباً بما أخبرني به، وتذكرت تغريدة الأهطل لطفي شطارة معاتباً المحافظ الشيخ المفلحي بعد كلمته الشهيرة فاضحاً العفافيش: أعتقد المفلحي في وضع صعب وربما لن يستمر طويلاً بعد عبارته هذه وقد يتم إقالته .

 

  طبعاً قول الأهطل شطارة قد تتم إقالته هو يعلم أن إقالته لن تتم لأنه عمل لعدن مالم يعمله رئيس مجلسه العبد عيدروس الزبيدي، فإقالته يعني بها إغتياله، لذلك أناشد حكومتنا الموقرة وعلى الأخص فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي بالتحرك فوراً لتوفير الحماية اللازمة والحراسه المشددة و المدربة لمحافظ عدن الشيخ عبد العزيز المفلحي، فإن حصل مكروهاً لهذا الرجل الانسان الذي جاء لينتشل محافظة عدن من الحضيض ويعيد لها التاريخ المجيد ويعيد لأبنائها البسمة التي فقدوها منذُ زمن لاسيما زمن المحافظ المخلوع عيدروس الزبيدي فلن نسامحكم أبد الدهر .

 

  في الختام أوجه رسالتين إحداهن للمحافظ المخلوع عيدروس الزبيدي ومدير أمن محافظة عدن شلال شائع:  إن حدث مكروه لمحافظنا الحبيب الشيخ عبد العزيز المفلحي فلن يكون هناك غريم لنا غيركما، فأنتما الكائنين الوحيدين اللذين جيئَ بكما لتعبثا في أمن عدن وتعيثا بها فساداً، وأنتما المنفذان لكل أجندات القوى الظلامية .

 

  أما الرسالة الثانية أوجهها لأبناء إقليم عدن:  بما أن الشيخ عبد العزيز المفلحي هو الرجل الأكفأ والمرشح الوحيد لرئاسة إقليم عدن فعليكم الإلتفاف حوله وحمايته ولو بالكلمة من خلال وسائل التواصل الإجتماعي لتشدوا من أزره بالرد على كل الأبواق النشاز الذي تهاجمه وتصفه بأشد الأوصاف قبحاً وهو الرجل الذي تأبط كفنه لأجلكم ولأجلهم .

 

   وما يؤسفني و يحز في نفسي بأن الكثير من أصوات أبناء يافع تهاجمه ليلاً ونهاراً سراً وجهارا، في الوقت الذي فيه تطبل وتزمر وتغني للمخلوع عيدروس الزبيدي، أسأل الله الواحد الأحد الفرد الصمد العليم الحكيم أن يحفظ لنا محافظنا الحبيب الشيخ عبد العزيز المفلحي بعينه التي لاتنام ويرد عنه كيد الخونة والفجار، فهو أملنا الوحيد بعد الله عز وجل في الإرتقاء بالمحافظة عدن ورفع المعاناة عن أبنائها المكلومين .

 

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً