الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ حقيقة طلب الحكومة الشرعية بالغاء العقوبات على أحمد علي صالح
    حقيقة طلب الحكومة الشرعية بالغاء العقوبات على أحمد علي صالح

    رابطة أمهات المختطفين : 5347 مدنياً جرى اختطافهم في المناطق التي يسيطر عليها المسلحون الحوثيون

    عاصفة رملية عنيفة تضرب محافظة مأرب

    قوات الجيش الوطني تستعد لرفع العلم على جبال مران

    الحوثيون يبتلعون أموال تأمينات القطاع الخاص اليمني

  • عربية ودولية

    ï؟½ ارتفاع "كبير" في عدد ضحايا تفجيرين بالعاصمة الصومالية
    قتل ما لا يقل عن 38 شخصا، الجمعة، في اعتداءين بسيارتين مفخختين استهدفا القصر الرئاسي وفندقا في مقديشو عاصمة

    محمد بن سلمان وابن زايد وتميم يلتقون ترامب لهذا السبب؟

    مجلس الأمن يصوت على هدنة سوريا.. وروسيا تفرض تعديلاتها

    أول دولة عربية تمنع ”الحب والزواج ” مع المقيمين .. والعقوبة ”الترحيل” (وثيقة)

    السيسي: اقتنصنا الفرصة وسنصبح مركزا إقليميا للطاقة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ لأول مرة.. السعودية تقر نظاما للإفلاس والتعثر
    أقر مجلس الوزراء السعودي نظاما للإفلاس والتعثر المالي، لأول مرة، بهدف تحسين البيئة الاستثمارية في البلاد.

    حاكم دبي يعلن عن وظيفة جديدة بمكافأة مغرية ولكن بشروط!

    السعودية تفتح وظائف عسكرية للسيدات في 7 مناطق

    أوبريت نسائي احتفاءً بيوم المرأة في الرياض

    مفتي السعودية يدعو السحيمي إلى التوبة

  • رياضة

    ï؟½ ميسي محذراً مدربه: نجم برشلونة قد يصبح أردا توران آخر
    حذّر ليونيل ميسي نجم برشلونة مدربه إرنيستو فالفيردي وزملاءه من هبوط مستوى البرازيلي باولينيو، مبيناً أنه يخشى

    أسينسيو يغيب عن تدريبات ريال مدريد

    آرسنال يصطدم بميلان في أقوى مواجهات دور ال 16 للدوري الأوروبي

    تصريح "شجاع" من راموس: مستمرون بالقتال في الليغا

    عثمان ديبملي لا يحظى بثقة مدرب برشلونة

  • اقتصاد

    ï؟½ اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأحد
    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأحد

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد25/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم السبت

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 24/2/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 23/2/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ خيبة "آيفون X" تدفع سامسونغ لاتخاذ خطوة حاسمة
    ذكر موقع "ذي فيرج" أن شركة سامسونغ الكوية الجنوبية تخطط لتخفيض إنتاجها لشاشات "OLED"،

    مزايا تزيد "متعة" تطبيق فيسبوك ماسنجر

    كيف بات تطبيقٌ "واتساب" وسيطٌا تعليميا مهما في اليمن؟!

    هواتف من أبل "تستنجد" بالشرطة ذاتيا!!

    الموقع المباشر في واتساب.. المزايا وكيفية الاستخدام

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

محمد القادري
صالح والتنبؤ بالحنش الذي سيقضي عليه
الجمعة 28 يوليو 2017 الساعة 17:34
 محمد القادري
 
 
قبل ان اتحدث عن الدلائل والتنبؤات التي تشير على ان نهاية الرئيس السابق علي عبدالله صالح ستكون عبر لدغة ثعبان او حنش ، احب اقول اننا لو نظرنا إلى تأريخ حياة  صالح منذ بداية ظهوره كقائد عسكري ثم الوصول للحكم والخروج من السلطة حتى اليوم ، سنجد ان هذا الشخص يتقن طريقة وعملية  وهي "الانقلاب"
 
وتنقسم هذه الطريقة إلى قسمين :
 
 
الأول : الانقلاب على الحكام الذين قبله والذين جاءوا بعده ، وهذا يهدف للوصول إلى الحكم قبل ان يصل إليه ، والعودة للحكم بعد خروجه منه.
فصالح تحالف مع الغشمي للانقلاب على الحمدي ، ثم تخلص من الغشمي ووصل إلى السلطة ونجح في ذلك ، وبعد خروجه من السلطة استخدم نفس الطريقة للعودة للحكم ، عبر تحالفه مع الحوثي للانقلاب على الرئيس هادي ، وكان يخطط بعدها للانقلاب على الحوثي والقضاء عليه  في حالة النجاح ، ولكنه لم يستطع القضاء على الرئيس هادي والتخلص منه بالطريقة التي كان يريدها ، ولم ينجح في تحقيق اهدافه كاملة ،وهذا ما يعني فشل صالح في العودة للحكم .
 
 
 القسم الثاني : الانقلاب على حلفاءه وشركاءه في الحكم اثناء فترة حكمه ، بهدف الاستحواذ على الحكم وبقاءه الدائم  فيه وتوريثه ، وقد افرزت مرحلة حكم صالح ثلاثة حلفاء وشركاء رئيسين له في الحكم .
 
 
الشريك الأول : الحزب الاشتراكي  اليمني الذي تحالف مع صالح وتشاركا في صنع حدث الوحدة اليمنية والسلطة ، ثم انقلب صالح عليه واتخاذ معاملات فرضت عليه العودة لمربع الانفصال الذي وجد صالح من خلاله مدخلاً لشن الحرب العسكرية والقضاء عليه.
الشريك الثاني : حزب التجمع اليمني للاصلاح ، الذي تحالف وتشارك مع صالح منذ بداية حكمه عسكرياً وادارياً من خلال  تواجده السلطة في الثمانينات قبل الوحدة بشكل غير ظاهر  ينضوي تحت حزب المؤتمر الشعبي العام الذي قام الطرفان بتأسيسه ، وبعد الوحدة بشكل ظاهر في الائتلاف بالحكومة والمشاركة في حرب 94 الذي انتهت بتخلص صالح من احد الشركاء وهو الحزب الاشتراكي ، ثم اتجه بعدها للتخلص من الحليف الثاني هو حزب الاصلاح عبر طرق اقصاءية من السلطة باسلوب السياسة والتهميش والابعاد التدريجي .
 الشريك الثالث : القوى التقليدية ، التي تحالف معها صالح على اساس مناطقي وقبلي ، وقد وقفت هذه القوى معه بموقف موحد منذ بداية حكمه حتى قبل مغادرته بسنوات قليله ، وهي السنوات التي قام فيها صالح بالانقلاب على ذلك الحليف من اجل افساح المجال لتوريث نجله ، وحاربها اجتماعياً وسياسياً واستخدم اسلوب الاقصاء والتهميش وتقليص الصلاحيات وتضييق نفوذها شيئاً فشيئاً .
 
 
 صالح خلال فترة حكمه تعامل مع حلفاءه وشركاءه في الحكم على اساس انهم ثعبانين او حنشان ، وقد صرح عدة مرات بذلك ،   ومادام ان صالح يتعامل مع اي حليف معه كأنه ثعبان او حنش يستخدمه ويستدرجه للمكان المطلوب والوقت المناسب ليقضي عليه ، فهذا يدل على ان نهاية صالح ستكون على يد حليف جديد الذي يعتبره  ثعبان آخر  غير الحلفاء السابقين الذين اعتبرهم ثعابين وحنشان وقضى عليهم ، وهذا الحنش او الثعبان الذي سيقضي على صالح هو "الحوثي" ، والكل يعرف ان تحالف صالح مع الحوثي لم ينسجم ويتوائم بالشكل المطلوب ، فالخلافات مستمرة وتتفاقم يوماً فيوم ، والوضع مرشح للانفجار والتصادم بين الحليفين .
 
ولا ننسى المثل الشعبي الذي يقول "نهاية المحنش للحنش" ، اي ان نهاية الشخص الذي يمارس استدراج الثعابين والقبض والقضاء عليها ، ستكون عبر ثعبان يلدغه فيقضي عليه .
 
صالح الذي عاش  حياته كلها انقلابات ، ستكون نهايته عبر انقلاب ، وادلة الواقع تؤكد وتشير ان نهايته ستكون على يد حليفه الحوثي ، فصالح الذي انقلب على حلفاءه السابقين وقضى عليهم ، سينقلب عليه حليف لاحق ويقضي عليه ، و الجزاء من جنس العمل  ، وكما تدين تدان ، ونهاية المحنش للحنش !!
إقراء ايضاً