الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ استشهاد قائد الكتيبة الأولى في معارك تحرير جبال الظهرة بالجوف
    أفادت مصادرميدانية باستشهاد العقيد عمار صالح الغشمي، قائد الكتيبة الأولى في اللواء التاسع حرس حدود، بمعارك تحر

    خسائر فادحة للحوثيين في جبهة الساحل الغربي

    مقتل عشرات الحوثيين بحجة.. وغارات على صعدة

    التحالف: تحرير 85% من اليمن وانهيار في صفوف الحوثي

    بالصور.. ارتفاع حصيلة ضحايا مجزرة الحوثيين في مأرب

  • عربية ودولية

    ï؟½ إيران تتحدى روسيا وسط الضربات.. ماذا يحدث في سوريا؟
    أكدت تصريحات الخارجية الإيرانية بشأن قواتها في سوريا، الخلافات غير المعلنة بين طهران وموسكو على الساحة السورية

    تونس.. وفاة أشرس امرأة وقفت بوجه بن علي

    البرلمان العراقي يناقش تداعيات نتائج الانتخابات

    الجبير: نقل سفارة أميركا للقدس مخالف للقوانين الدولية

    8 قتلى بهجوم انتحاري استهدف مجلس عزاء شمال بغداد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق
    سقطت مساء اليوم الأحد، ذراع رافعة متحركة داخل منطقة مخصصة للعمل في المسجد الحرام بمكة، وأصيب سائق الرافعة

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

    الروهينغا.. الهروب من الموت إلى فخ الأعاصير

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تأشيرات إقامة جديدة بالإمارات 10 سنوات لهذه الفئات
    ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن مجلس الوزراء وافق على خطوات تسمح بـ تملك المستثمرين الأجانب شركات مقرها الإ

    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

    4 مؤذنين جدد يرفعون الأذان بالحرم المكي في رمضان

  • رياضة

    ï؟½ زيدان: ليفربول ليس أكثر جوعًا من ريال مدريد
    زيدان: ليفربول ليس أكثر جوعًا من ريال مدريد

    إيمري يتسلم قيادة آرسنال خلال أيام

    هجوم جماهير أتلتيكو مدريد يهدد مفاجأة جريزمان

    هل تسمح سلطنة عمان باعتبار اللاعب اليمني “مقيمًا”؟

    بوجبا يحسم موقفه من الانضمام لسان جيرمان

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 22/مايو/2018
    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية مساء اليوم الثلاثاء 22/ مايو /2018م

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 21/مايو/2018

    الذهب إلى أدنى مستوى في 5 أشهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 20/مايو/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 19/مايو/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ سامسونغ تكشف النقاب عن النسخة الخفيفة من هاتف Galaxy S8

    أطلقت شركة سامسونغ الكورية الجنوبيةنسخة جديدة مخففة من هاتفها الرائد للعام الماضي Galaxy S8.

    6 نصائح على جميع مستخدمي "جيميل" معرفتها!

    روسيا تكشف عن أول محطة نووية عائمة في العالم

    3 مزيا جديدة من فيسبوك تحافظ على مساحة تخزين هاتفك

    واتساب يضيف خصائص جديدة للمجموعات.. تعرف عليها

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات
    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

    المثابرة على الإصلاح والانفتاح وتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك

محمد القادري
هؤلاء أكبر من خدموا الانقلاب
الثلاثاء 11 يوليو 2017 الساعة 17:17
 محمد القادري
 
 
الاجتماع الاخير الذي عقدته قيادات الانقلاب في محافظة إب مع من يسمونهم علماء إب ، يكشف عن اخطر طريقة يتم فيها استخدام الدين لخدمة الانقلاب وشرعنة انتهاكاته وتبرير جرائمه ، فأولئك من يسمون انفسهم علماء قد دعوا ابناء إب للالتفات حول الانقلاب ودعمه ومساندة ورفد جبهاته بالمال والرجال ، متجاهلين خطورة هذه الدعوات وإثمها وعقوبتها الوخيمة وآثارها السيئة على الفرد والمجتمع ، بل انها في الاصل انتهاك صارخ لأصول الدين وشرائع الاسلام الذي يدعو للمحبة والسلام والتسامح والصلح وطاعة ولي الامر وعدم الخروج عليه كما فعل الانقلابيون .
 
 
تمارس جماعة الحوثي اسوء الانتهاكات ، وتقترف ابشع الجرائم بحق ابناء إب ولا يستنكر اولئك العلماء اي جريمة .
 
 
وفي عيد الفطر المبارك قامت عناصر من ميليشيات بقتل احد ابناء إب امام زوجته واطفاله واستنكر تلك الجريمة كل ابناء إب ماعدا من يسمون انفسهم علماء إب لم يحركوا ساكناً ولم نسمع لهم صوت ، ولكنهم يأتون يدعون ابناء إب لمساندة الانقلاب ودعم جبهاته والقتال معه ،، فبالله عليكم اي علماء هؤلاء ؟!
 
 
واي دين او شريعة تأمرنا بالسكوت عن الجريمة ومناصرة المجرمين ؟!
 
 اولئك من يسمون انفسهم علماء إب هم شلة مكونة من شخصيات تنتمي لحزب الاصلاح وعلى راسهم عبده عبدالله الحميدي رئيس مجلس شورى إصلاح إب ولكنه خالف حزبه وأيد الانقلاب ، ومنهم من ينتمي للجماعة السلفية على رأسهم الشيخ محمد المهدي رئيس جمعية الحكمة اليمانية السلفية ، ومنهم من ينتمي للمؤتمر جناح صالح ، وهؤلاء جميعاً هم أكثر من خدموا الانقلاب في إب ووقفوا ضد تحريرها وضد  المقاومة والجيش الوطني ، واصدروا البيانات وعقدوا اللقاءات وخطبوا الجمعة والقوا المحاضرات يدعون الناس للوقوف مع الانقلاب والقتال معه والتبرع بالمال ، وكانوا في نفس الوقت سبب رئيسي لتمادي جماعة الحوثي في الانتهاكات بحق ابناء إب من قتل وتدمير للمنازل ونهب للمال العام والبسط على الاراضي والممتلكات الاهلية ، فالفتوى والبيان التي تأتي لمساندة الحوثي باستخدام ورقة الدين هي من منحتهم السند القوي والاستمرار في الجريمة والديمومة في الانتهاكات .
 
 العالم الاصلاحي الحميدي يدعو الناس لمساندة الانقلاب وقد اثنى قبل فترة على القيادي الاصلاحي الشهيد امين الرجوي ، متناسياً ان الرجوي قتله الحوثيون في مذبحة هران عندما اختطفوه وضعوه في مخزن سلاح وقصفه التحالف ، فالمساندة للحوثي هو مساندة لقتل الرجوي ايها الشيخ الحميدي ، فلا تتناقض وتساند الحوثية من باب وتثني علي الرجوي من باب آخر ، فهذه مهزلة وقلة حياء ونفاق لا غير .
 
 
اما الشيخ السلفي محمد المهدي ، فهو رجل يمتلك رصيد قدره اربعمائة مليون ريال في بنك التضامن الاسلامي ، ويدعي ان وقوفه مع الجماعة الحوثية هو من باب وقوف جماعته ومنهجها ضد الدماء ، فبالله عليك ايها الشيخ المهدي هل قتل الحوثيين لابناء إب وتفجير منازلهم لا يتطلب منك ان تقف ضدهم كون ذلك هو اراقة للدماء ، ام ان قيام جماعة الحوثية بهدر دماء ابناء إب وتفجير منازلهم وتشريدهم خارج محافطتهم والتعدي على حقوقهم حلال وجائز في منهج سلفية إب وحرام على ابناء إب ان يدافعوا عن كرامتهم وعرضهم واموالهم ؟! 
افتنا ايها الشيخ المهدي السلفي حفظك الله .
 
 
 هناك عدة علماء من ابناء إب يناصرون الشرعية ويقفون ضد الانقلاب وهم مشردين خارج إب كعبدالسلام الخديري وعبدالله بن غالب الحميري وغيرهم ، ولكن للأسف دور هؤلاء العلماء سلبي ، ولم يقوموا بدورهم المطلوب تجاه توعية ابناء إب وحثهم على الوقوف مع الشرعية ضد الانقلاب من اجل صون الكرامة والدفاع عن العرض والعقيدة والحقوق والاخلاق والقيم والفكر الوسطي والمعتدل ، فياترى متى يقوم اولئك بدورهم ويدركوا المسؤولية الملقاة على عاتقهم ويستخدموا كل طرق التواصل الاعلامية لينشروا فيهم بياناتهم وفتاويهم ووعظهم وارشاداتهم وايصالها لابناء إب بالشكل المطلوب .
إقراء ايضاً