الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ صحيفة امريكية تنفرد بكشف تفاصيل خطيرة : الحوثي يتخلى عن مقاتليه ويخطط للهرب إلى طهران بمساعدة قاسم سليماني
    هناك ترتيبات لهروب زعيم الميليشيا الإرهابية المدعومة من إيران، عبدالملك الحوثي من اليمن إلى طهران خلال 3 أيام

    نجاة قائد عسكري بارز من محاولة اغتيال بعدن

    إعصار "ماكونو" يصل مديرية شحن اليمنية

    بالصورة: الجيش الوطني يصل مشارف منطقة الجمرك مديرية حرض

    هذا ما عممته مليشيا الحوثي لخطباء المساجد يوم الجمعة ...تفاصيل

  • عربية ودولية

    ï؟½ الرئيس اللبناني يكلف سعد الحريري بتشكيل الحكومة الجديدة
    قال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية إن الرئيس ميشال عون كلف سعد الحريري الخميس بتشكيل الحكومة الجديدة

    غارات "أميركية" تستهدف مواقع عسكرية تابعة للنظام السوري

    بومبيو: واشنطن تعمل على اتفاق لوقف تهديدات إيران

    للمرة السادسة.. نبيه بري رئيساً للبرلمان اللبناني

    ترامب يلوح باحتمال تأجيل أو إلغاء القمة مع كيم

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟
    أوضح المركز الإماراتي الوطني للأرصاد في بيان الخميس، أن إعصار مكونو المداري من الفئة الأولى يتحرك حالياً في ات

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تعرف علي المناطق السعودية التي ستتأثر بإعصار مكونو
    تعرف علي المناطق السعودية التي ستتأثر بإعصار مكونو

    تأشيرات إقامة جديدة بالإمارات 10 سنوات لهذه الفئات

    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

  • رياضة

    ï؟½ طبيب المنتخب المصري يكشف نتيجة صور الأشعة لمحمد صلاح
    كشف طبيب المنتخب المصري الدكتور محمد أبو العلا نتيجة صور الأشعة التي أجريت للاعب ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح

    بالصور.. راموس يصيب محمد صلاح ويبعده عن النهائي

    راموس يرفض مقارنة صلاح بميسي ورونالدو

    إيسكو ضحية خطة زيدان في نهائي دوري أبطال أوروبا

    زيدان يكشف الصداع المزعج قبل نهائي كييف

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 26/مايو/2018
    تعرف علي اسعار صرف الريال اليمني أمام العملات الأجنبية اليوم السبت 26/مايو/2018م
    <

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 25/مايو/2018م

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 24/مايو/2018

    أسعار النفط تتراجع.. وأوبك قد تزيد الإنتاج

    السعودية.. ريال معدني بدلا من الورقي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ خبراء يحذرون من برمجيات خبيثة في هواتف ذكية "رخيصة"
    خبراء يحذرون من برمجيات خبيثة في هواتف ذكية "رخيصة"

    6 حيل في واتساب نراهن أنك لا تعرفها!

    تحذير من "ثغرة خطيرة" في واتساب

    مفاجأت لـ"أبل" بشأن شاحن آيفون

    سامسونغ تكشف النقاب عن النسخة الخفيفة من هاتف Galaxy S8

  • جولة الصحافة

    ï؟½ أحدث تصنيف لـ"أقوى جوازات السفر".. دولة عربية الأسرع تقدما
    كشف تقرير حديث، أصدرته مؤسسة استشارية مختصة بالمواطنة والتخطيط، الثلاثاء، عن "أقوى وأفضل جوازات السفر

    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

علي هيثم الميسري
فاقد الشيء لا يعطيه يا إمارات الخير
الأحد 4 يونيو 2017 الساعة 02:28
علي هيثم الميسري
 
 
  إستطاعت دولة الإمارات أن تجد في مصر رئيس مهرج بدلاً عن الأخوان ينفذ لها ما تريده في مصر فدعمته بمليارات الدولارات، ولكنها لم تجد شعب مرتزق يطبل لها في كل محفل ولو حتى بعبارة قصيرة: شكراً إمارات الخير كما هو حاصل في جنوب اليمن، على الرغم من أن الدعم الإماراتي في الجنوب لا يتعدى بضعة ملايين للقيادات المرتزقة من الحراك الجنوبي الإيراني وبضعة براميل من الطلاء في المدارس .
 
 
  في مصر كان الدعم الإماراتي بالمليارات كما أسلفت، ناهيك عن تلك المشاريع والإستثمارات التي أقامتها والتي تُعد أيضاً بالمليارات، ولم تأخذ من الأراضي المصرية ولو حتى شجرة برتقال واحدة، أما في جنوب اليمن فقد إستثمرت هذه الدولة تواجد الكثير من المرتزقة والمتسلقين والباحثين عن المال والسلطة، فإستغلت هوسهم بالسلطة والمال وأوهمتهم بأنها هي من ستسلمهم السلطة في الجنوب بعد أن منحتهم ملايين الدراهم، وماساعدها في ذلك أيضاً هي تلك الأزمة التي يعاني منها وطننا الحبيب التي صنعتها المليشيات الانقلابية وبدعم مادي ولوجيستي من هذه الدولة البغيضة .
 
 
  إستطاعت دولة الإمارات أن تجد في جنوبنا الحبيب مهرج يمني ينفذ لها أجنداتها وهو المخلوع عيدروس الزبيدي الذي لا يفقه في السياسة شيء، حتى تصريحاته لا نفهم منها شيء إلا قوله طبعاً طبعاً، أما ماتبقى من كلامه فهو طلاسم لا تُفهَم، وفي ذات الحين لديها دمية في الشمال محتفظة به منذُ زمن وهو حمادة علي عفاش والتي تدَّعي بأنه تحت الإقامة الجبرية وهو يعيش في أراضيها عيشة الملوك .
 
 
  الإنقسام في الشارع الجنوبي وعلى وجه التحديد في العاصمة عدن إستثمرته القيادة الإماراتية لصالحها في تنفيذ أجنداتها، فزادت على ذلك أن أشعلت نار الفتنة فإستقطبت مجاميع كبيرة من المرتزقة وجندتهم في حزامها الأمني وجعلت منهم جيشاً لها، وفي مديرية الأمن لديها دميتها البلهاء شلال شائع وجعلته جندي لها تحت الطلب بعد أن دعمته بمرتزقة آخرين من بني جلدته، وهذا الدمية البلهاء سلمته مطار عدن الدولي بعد أن أخرجت فيلماً قبل أيام بنشوب صراع بين القائد التابع لها ونائبه، فتدخلت لفض الصراع لتأتي بالدمية البلهاء شلال شائع وتسلمه المطار، وهذا الأخير قام على الفور بتعيين قائد المطار من بني جلدته، وهكذا إنتهى الفيلم بسيطرة إماراتية كاملة على مطار عدن الدولي .
 
  بعد إكتمال السيطرة الإماراتية لمطار عدن الدولي سنسمع قريباً بأن هناك الكثير من الحوثة والعفافيش غادروا من مطار عدن الدولي إلى الخارج، وهذا ما تسعى إليه القيادة الإماراتية كما تسعى أيضاً أن يتم إدخال أسلحة لزبانيتها في الشمال والجنوب دون علم دول التحالف والحكومة الشرعية بعد تسييرها لرحلات عبر طيرانها من وإلى عدن ومطارات أجنبية أخرى .
 
  تهدف القيادة الإماراتية بأفعالها الصبيانية لأحد أمرين أولاهما: فصل الجنوب عن الشمال فتسلم الجنوب للحراك الإيراني الذي يتزعمه المخلوع الجنوبي عيدروس الزبيدي، وتسلم الشمال لإبن المخلوع الشمالي أحمد علي عفاش. وثانيهما تحويل اليمن إلى إقليمين شمالي وجنوبي، فالإقليم الشمالي يترأسه إبن المخلوع الشمالي والإقليم الجنوبي يترأسه المخلوع الجنوبي .
 
 
  في رأيي المتواضع لن أصدق بأن هذه الدولة القزم وقياداتها الأقزام أنهم يستطيعوا أن يحققوا أحلامهم هذه إلا بعد أن يحرروا جزرهم الثلاث طنب الكبرى والصغرى وأبو موسى، وهذا لن يحصل حتى قيام الساعة، ففاقد الشيء لا يعطيه يا إمارات الخير.
إقراء ايضاً