الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ رئيس مجلس الوزراء يلتقي القائمة بأعمال السفارة الأمريكية لدى اليمن
    ألتقى رئيس مجلس الوزراء، الدكتور أحمد عبيد بن دغر، اليوم، القائمة بأعمال السفارة الأمريكية لدى بلادنا كارن ساس

    توتر بعد إقامة معسكر تدريبي للحوثيين بمديرية أنس محافظة ذمار

    بالصور : الأمن السعودي يلقي القبض علي مقيم يمني ...تفاصيل

    20 غارة جوية للتحالف تدمّر 17 هدفاً حوثياً في صعدة

    مصرع قيادي إعلامي حوثي بارز بقصف للتحالف جنوب الحديدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ العثور على حطام الطائرة الإيرانية المفقودة بجبال زاغروس
    عثرت فرق البحث الإيرانية على حطام_الطائرة_الإيرانية المفقودة في جبال_زاغروس. بحسب ما أعلن متحدث باسم الحرس الث

    مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين

    تونس.. اعتقال تكفيري حرض على استهداف تجمعات رياضية

    تقارب أميركي أوروبي بشأن اتفاق إيران.. مهلة ترمب تتناقص

    عملية سيناء.. الجيش يكشف "أرقام" اليوم التاسع

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي
    تداول ناشطون لمواقع التواصل الاجتماعي صوراً لمجموعة فتيات افترشن الأرض بالمسجد الحرام وقمن بلعب "السيكونس

    السعودية تسمح للمرأة بمزاولة التجارة دون إذن ولي الأمر

    تعرف على أبرز الحيل التي يستخدمها المهربون للدخول إلى السعودية

    إحصائية: هذه هي الأسماء الأكثر تداولا بين الذكور والإناث من مواليد السعودية

    حقيقة العاصفة الثلجية التي ستضرب الرياض

  • رياضة

    ï؟½ مورينيو يستهدف عقد شراكة بين بوجبا ونجم ريال مدريد
    تحدثت تقارير صحفية مجددا عن رغبة جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنجليزي في دعم وسط ميدان فريقه

    أرقام أسينسيو تحرج زيدان

    صفقة جديدة على رادار برشلونة

    مشجعو ليفربول: سنعتنق الإسلام إذا استمر صلاح بالتألق

    برشلونة يهزم ايبار بثنائية ويواصل تصدره الدوري الإسباني

  • اقتصاد

    ï؟½ اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء
    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/2/2018

    تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 19/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأحد

  • تكنولوجيا

    ï؟½ قراصنة يستغلون ثغرة أمنية في تطبيق تيليجرام لنشر برمجيات خبيثة
    عثر باحثون في كاسبرسكي لاب على هجمات تُنفّذ عن طريق برمجية خبيثة جديدة من خلال استغلال ثغرة أمنية في تطبيق

    سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

    تحكم بقائمة أصدقائك على "فيسبوك" بـ5 طرق

    قريباً.. كاميرات المراقبة تتعرف على الوجوه وسط حشود من البشر (صور)

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

علي هيثم الميسري
فاقد الشيء لا يعطيه يا إمارات الخير
الأحد 4 يونيو 2017 الساعة 02:28
علي هيثم الميسري
 
 
  إستطاعت دولة الإمارات أن تجد في مصر رئيس مهرج بدلاً عن الأخوان ينفذ لها ما تريده في مصر فدعمته بمليارات الدولارات، ولكنها لم تجد شعب مرتزق يطبل لها في كل محفل ولو حتى بعبارة قصيرة: شكراً إمارات الخير كما هو حاصل في جنوب اليمن، على الرغم من أن الدعم الإماراتي في الجنوب لا يتعدى بضعة ملايين للقيادات المرتزقة من الحراك الجنوبي الإيراني وبضعة براميل من الطلاء في المدارس .
 
 
  في مصر كان الدعم الإماراتي بالمليارات كما أسلفت، ناهيك عن تلك المشاريع والإستثمارات التي أقامتها والتي تُعد أيضاً بالمليارات، ولم تأخذ من الأراضي المصرية ولو حتى شجرة برتقال واحدة، أما في جنوب اليمن فقد إستثمرت هذه الدولة تواجد الكثير من المرتزقة والمتسلقين والباحثين عن المال والسلطة، فإستغلت هوسهم بالسلطة والمال وأوهمتهم بأنها هي من ستسلمهم السلطة في الجنوب بعد أن منحتهم ملايين الدراهم، وماساعدها في ذلك أيضاً هي تلك الأزمة التي يعاني منها وطننا الحبيب التي صنعتها المليشيات الانقلابية وبدعم مادي ولوجيستي من هذه الدولة البغيضة .
 
 
  إستطاعت دولة الإمارات أن تجد في جنوبنا الحبيب مهرج يمني ينفذ لها أجنداتها وهو المخلوع عيدروس الزبيدي الذي لا يفقه في السياسة شيء، حتى تصريحاته لا نفهم منها شيء إلا قوله طبعاً طبعاً، أما ماتبقى من كلامه فهو طلاسم لا تُفهَم، وفي ذات الحين لديها دمية في الشمال محتفظة به منذُ زمن وهو حمادة علي عفاش والتي تدَّعي بأنه تحت الإقامة الجبرية وهو يعيش في أراضيها عيشة الملوك .
 
 
  الإنقسام في الشارع الجنوبي وعلى وجه التحديد في العاصمة عدن إستثمرته القيادة الإماراتية لصالحها في تنفيذ أجنداتها، فزادت على ذلك أن أشعلت نار الفتنة فإستقطبت مجاميع كبيرة من المرتزقة وجندتهم في حزامها الأمني وجعلت منهم جيشاً لها، وفي مديرية الأمن لديها دميتها البلهاء شلال شائع وجعلته جندي لها تحت الطلب بعد أن دعمته بمرتزقة آخرين من بني جلدته، وهذا الدمية البلهاء سلمته مطار عدن الدولي بعد أن أخرجت فيلماً قبل أيام بنشوب صراع بين القائد التابع لها ونائبه، فتدخلت لفض الصراع لتأتي بالدمية البلهاء شلال شائع وتسلمه المطار، وهذا الأخير قام على الفور بتعيين قائد المطار من بني جلدته، وهكذا إنتهى الفيلم بسيطرة إماراتية كاملة على مطار عدن الدولي .
 
  بعد إكتمال السيطرة الإماراتية لمطار عدن الدولي سنسمع قريباً بأن هناك الكثير من الحوثة والعفافيش غادروا من مطار عدن الدولي إلى الخارج، وهذا ما تسعى إليه القيادة الإماراتية كما تسعى أيضاً أن يتم إدخال أسلحة لزبانيتها في الشمال والجنوب دون علم دول التحالف والحكومة الشرعية بعد تسييرها لرحلات عبر طيرانها من وإلى عدن ومطارات أجنبية أخرى .
 
  تهدف القيادة الإماراتية بأفعالها الصبيانية لأحد أمرين أولاهما: فصل الجنوب عن الشمال فتسلم الجنوب للحراك الإيراني الذي يتزعمه المخلوع الجنوبي عيدروس الزبيدي، وتسلم الشمال لإبن المخلوع الشمالي أحمد علي عفاش. وثانيهما تحويل اليمن إلى إقليمين شمالي وجنوبي، فالإقليم الشمالي يترأسه إبن المخلوع الشمالي والإقليم الجنوبي يترأسه المخلوع الجنوبي .
 
 
  في رأيي المتواضع لن أصدق بأن هذه الدولة القزم وقياداتها الأقزام أنهم يستطيعوا أن يحققوا أحلامهم هذه إلا بعد أن يحرروا جزرهم الثلاث طنب الكبرى والصغرى وأبو موسى، وهذا لن يحصل حتى قيام الساعة، ففاقد الشيء لا يعطيه يا إمارات الخير.
إقراء ايضاً