الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ العقيد تركي المالكي: المساعدات ستصل سقطرى اليوم
    أكد المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد تركي المالكي أن المساعدات الإغاثية ستصل إلى سقطر صباح الجمع

    الحوثيون يفرون ويبيعون أسلحتهم بجبهة الساحل الغربي

    السفير السعودي لدي اليمن: بدأنا رفع أضرار الإعصار بسقطرى

    سقطرى.. إجلاء عشرات الأسر لحمايتهم من "ماكونو"

    المقاومة الشعبية تسيطر على طريق استراتيجي بالساحل الغربي

  • عربية ودولية

    ï؟½ الرئيس اللبناني يكلف سعد الحريري بتشكيل الحكومة الجديدة
    قال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية إن الرئيس ميشال عون كلف سعد الحريري الخميس بتشكيل الحكومة الجديدة

    غارات "أميركية" تستهدف مواقع عسكرية تابعة للنظام السوري

    بومبيو: واشنطن تعمل على اتفاق لوقف تهديدات إيران

    للمرة السادسة.. نبيه بري رئيساً للبرلمان اللبناني

    ترامب يلوح باحتمال تأجيل أو إلغاء القمة مع كيم

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟
    أوضح المركز الإماراتي الوطني للأرصاد في بيان الخميس، أن إعصار مكونو المداري من الفئة الأولى يتحرك حالياً في ات

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تعرف علي المناطق السعودية التي ستتأثر بإعصار مكونو
    تعرف علي المناطق السعودية التي ستتأثر بإعصار مكونو

    تأشيرات إقامة جديدة بالإمارات 10 سنوات لهذه الفئات

    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

  • رياضة

    ï؟½ رونالدو: أنا لست مثل صلاح
    قال النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد الإسباني، إن مقارنته بالنجم المصري محمد صلاح، لاعب ليف

    قائمة ريال مدريد بالقوة الضاربة في نهائي الأبطال

    آرسنال يفتح خزائنه لمدربه الجديد إيمري

    رونالدو ينفجر ضاحكا بعد سؤاله عن نيمار

    ديمبلي يحسم مصيره مع برشلونة

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 24/مايو/2018
    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية مساء اليوم الخميس 24/ مايو /2018م

    أسعار النفط تتراجع.. وأوبك قد تزيد الإنتاج

    السعودية.. ريال معدني بدلا من الورقي

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 23/مايو/2018

    للمرة الأولى.. إيران تخفض قيمة الريال

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تحذير من "ثغرة خطيرة" في واتساب
    حذر خبراء من ثغرة خطيرة في تطبيق التواصل الفوري "واتساب"، تتيح للأشخاص المحجوبين توجيه رسائل

    مفاجأت لـ"أبل" بشأن شاحن آيفون

    سامسونغ تكشف النقاب عن النسخة الخفيفة من هاتف Galaxy S8

    6 نصائح على جميع مستخدمي "جيميل" معرفتها!

    روسيا تكشف عن أول محطة نووية عائمة في العالم

  • جولة الصحافة

    ï؟½ أحدث تصنيف لـ"أقوى جوازات السفر".. دولة عربية الأسرع تقدما
    كشف تقرير حديث، أصدرته مؤسسة استشارية مختصة بالمواطنة والتخطيط، الثلاثاء، عن "أقوى وأفضل جوازات السفر

    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

محمد القادري
هكذا يجب ان تكون علاقة العرب مع السعودية
الاثنين 29 مايو 2017 الساعة 01:27
 محمد القادري
اعتبارها الأم التي يجب طاعتها ، واعتبارها الأخت الكبرى التي يجب احترامها وتقديرها 
 
علاقة اخاء ومودة وتآلف وثقة وجعلها من تتصدر طليعة الصف وتمثل الجميع ، واعطاءها اتخاذ القرار بعد تقديم الرأي والمشورة ، والتعاون معها والسير وراءها ، وتقديم الشكاوي إليها وتحكيمها في حل المشاكل ، وتوكيلها في التحدث ومنحها المرجعية لكل مايحدث ويدور .
 
 
هكذا يجب أن علاقة الدول العربية مع المملكة العربية السعودية ، بأعتبارها الأم لدول العرب والأخت الكبرى ، لما تمتلكه الشقيقة السعودية من مقومات ومؤهلات دينية وقومية واقتصادية وسياسية وجغرافية واستراتيجية وتأريخية ، فموقعها الجغرافي ، ورصيدها السياسي  ، وثروتها الاقتصادية ، ومركزها الاستراتيجي ، ومقامها التأريخي ، ومكانتها الدينية ، تجعلها في موقع عريف الصف العربي ، وممثل البلدان العربية وعاقلتها ومرجعيتها ومصدرة سياستها وموجهتها وقائدتها .
 
 
 
 الوحدة العربية لا يمكن ان تتحقق إلا في حالة اذا عرفت الدول العربية ماهي العلاقة التي تجب تجاه الشقيقة السعودية ، وبغير الالتزام بتلك العلاقة فلن تحدث اي وحدة لدول العرب ، بل ان الدول العربية تحارب بعضها بعضا ولا تحترم كبيرها وتسعى لمحاربة بعضها لتخدم اطراف خارجية هي من تخدمها بالفعل ولم تخدم العروبة ككل او كجزء .
 
 
المخططات التي تحاك ضد الشقيقة السعودية ليست بسهلة ، فجميع الانظار العالمية تتجه إليها بإعتبارها ممتلكة مقومات الدولة العظمى والقادرة على جمع العرب حولها والتفافهم بجانبها ، ولن يتم محاربة السعودية من تحقيق المستقبل العالمي العظيم لها ولشقيقاتها إلا بمحاربتها من داخل الوطن العربي ، من خلال تشجيع دول عربية تتجاوز مكانتها وتستهدف المملكة بحرب سياسية وإعلامية وعلاقات أخرى داخل الجزيرة العربية .
 
 
ليس هناك مانع ان تكون السعودية دولة عظمى وتكون الدول العربية سنداً لها ومعيناً وجنوداً وعتاداً ، فالمملكة ممثلة العرب وتفوقها في اي مجال من المجالات يشرف العرب جميعهم ، ولكن المانع هو ان تسعى بعض دول العرب لاستهداف تقدم وتفوق شيقتهم الكبرى ، وتجاوزها وتشكيل الخطر عليها ومحاربتها ، فبهذه الطريقة لن تستفيد منها دول العرب ولن يخدم سوى طرف آخر يعتبر عدو الجميع .
 
 توحدت أمريكا وعددها 55 ولاية واصبحت موحدة اقتصادياً وعسكرياً وسياسياً ، وتحقق الاتحاد الاوروبي اقتصادياً الذي يضم اكثر من عشرين دولة كبرى في قارة اوروبا .
 
 
ونحن في الوطن العربي نمتلك مقومات وثوابت واواصر اكثر من امريكا واوروبا ، فلغتنا واحدة وديننا واحد ونسبنا واحد واصلنا واحد ، ولكن ما استطعنا ان نتوحد او نحقق وحدة عربية ونشكل دول الاتحاد العربي التي ستكون اقوى من ولايات امريكيا واتحاد اوروبا ، والسبب ان دولنا العربية تنظر لبعضها وتستهدف بعضها وتريد ان تكون هي الاكبر ولم تعقل بعضها وتسير وراءها ، ولو عرف العرب ان السعودية هي الأخت التي يجب ان يقفوا وراءها ويمضوا معها لتحقق اتحاد عربي ليس له في التأريخ من مثيل .
 
 
المخططات الخارجية التي تستهدف وحدة العربية ، روجت للشعوب العربية ان السعودية هي عدو العرب وشجعت بعض دول العرب لاستهدافها ومحاربتها بوهم منافستها والاحلال محلها ، وهذا هو ما يعاني منه الموطن العربي حالياً .
 
 الشقيقة السعودية تمتلك مؤهلات ما يحقق اتحاد عربي يشمل قارة افريقيا وآسيا  ، وتمتلك ايضاً مقومات ومؤهلات ما يحقق اتحاد اسلامي لاكثر من ستين دولة إسلامية تشمل قارة آسيا واوروبا وافريقيا  ، فما على دول الوطن العربي الا الاصطفاف وراءها والالتفاف حولها ان كانت فعلاً تريد مصلحة العرب ككل ، وما على الدول الاسلامية الا الوقوف معها والانضمام تحت لواءها ان كانت بالفعل تريد مصلحة العالم الإسلامي .
 
من يحارب السعودية ليس بعربي ولا يريد مصلحة العرب ، بل هو دخيل على العروبة وعدو لها من داخلها وطاعنها من الخلف  وعميل لاعداءها .
إقراء ايضاً