الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بالتفاصيل.. هذا وضع المنظمات والناشطين الحقوقيين باليمن
    تستهدف ميليشيا الحوثي مراراً الصحفيين، عبر رفضها لحرية الرأي والتعبير في وسائل الإعلام اليمنية تجاه انتهاكاتها

    بالصور.. إتلاف ألغام بحرية جديدة زرعها الحوثيون

    محققون أمميون: هكذا يعرقل الحوثيون المساعدات الإنسانية

    تفاصيل لقاء محافظ المهرة مع منسقية الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية

    عسكر يناقش عدد من القضايا الإنسانية في البلاد مع نائب الرئيس

  • عربية ودولية

    ï؟½ السيسي: اقتنصنا الفرصة وسنصبح مركزا إقليميا للطاقة
    قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، إن بلاده وضعت قدمها على الطريق صوب أن تصبح مركزا إقليميا للطاقة

    من مجلس الأمن.. عباس يدعو لتطبيق مبادرة السلام العربية

    أشهر سجينة إيرانية: الأمن يسيطر على تفاصيل أحكام القضاء

    العثور على حطام الطائرة الإيرانية المفقودة بجبال زاغروس

    مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أوبريت نسائي احتفاءً بيوم المرأة في الرياض
    أوبريت_نسائي وطني بعنوان بنات_سلمان ومشاركات موسيقية لعازفات سعوديات يُطلق يوم_المرأة_السعودية، بمركز الملك فه

    مفتي السعودية يدعو السحيمي إلى التوبة

    الكويت تمهل المخالفين لقانون الإقامة شهرين إضافيين لإعفائهم من الغرامة

    السعودية تشهد حدثا لأول مرة في تاريخها خلال ساعات

    بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي

  • رياضة

    ï؟½ عثمان ديبملي لا يحظى بثقة مدرب برشلونة
    ماذا يحدث مع ديمبلي؟ بهذا التساؤل استهلت صحيفة "أس" الإسبانية تقريرا لها اليوم الأربعاء حول اللاعب ا

    تعادل ثمين لبرشلونة.. وخماسية للبايرن

    لاعب منتخب اليمن "السروري" ينضم رسمياً لنادي الوكرة القطري

    فريق رياضي سعودي.. مقتل 4 لاعبين وإصابة 6 آخرين بعد تعرضهم للدهس بمركبة

    برشلونة يضم "صاروخ غريميو" بـ40 مليون يورو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأربعاء 21/2/2018
    متوسط اسعار الذهب اليوم الأربعاء بأسواق المال في اليمن بالريال اليمني الوحدة

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 21/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/2/2018

    تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<
    كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<

    ما الفرق بين حذف حساب "فيسبوك" وإلغاء تنشيط الحساب؟

    قراصنة يستغلون ثغرة أمنية في تطبيق تيليجرام لنشر برمجيات خبيثة

    سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

علي هيثم الميسري
ثمة ملاذ مغري لمرتزقة المجلس الإنقلابي
الثلاثاء 16 مايو 2017 الساعة 23:12
علي هيثم الميسري
هناك ظاهرة خطيرة في أوساط بعض من منحهم الرئيس هادي الثقة كمحافظين ووزراء وقادة ألوية في ميولهم وإستهوائهم لممارسة مهنة الخيانة والإسترزاق، بالإضافة لنكث الإيمان المغلظة التي قطعوها أمام الله والقيادة السياسية، ولا أجد تفسيراً منطقياً ووجيهاً لتلك المهزلة والنزيف الأخلاقي سوى أن هناك ملاذ آمن جاذب ومغري لهؤلاء المرتزقة الأوباش .
 
 
  أن تعلن تمردك على الشرعية والقيادة السياسية فأنت موعود بموقع جديد في المجلس الإنتقالي والإنقلابي الناسف، زائد زيارة بروتوكولية تشجيعية لتأخذ صورة تذكارية في أبو ظبي أو دبي، والأهم من ذلك كله مبلغاً سخياً، وڤيللا  في أرض الاحلام .
 
 
   سر التساقط المغري هو من يقف مانعاً ومعيقاً أمام توجه الحزم السلماني وإرادة الهادي المنصور، ولذا يجب أن تكون هناك مواقف حاسمة وشجاعة، ومكاشفة بأن من شأن مصداقية بعض دول التحالف في عاصفة الحزم الإمارات على وجه التحديد، أن لا توفر ملاذاً آمناً ومغرياً لمن يبحث عن نفسه ومشاريعه الخاصة لقاء التمرد وممارسة التخريب، فهي بذلك تدفع نحو الإنقلاب وتسيل لعابه، إذ لا سبيل لدحر انقلاب عفاش الحوثي المدعوم إيرانياً، ونحن نغري ونشجع إنقلاباً أنكى وأخطر في عمق الشرعية، ونمارس خرق سفينتها.
 
 
فهذا دعم مكشوف لإنقلاب صنعاء وممارسة بعض الضغوط على الشرعية لا سبيل لدحض معطياتها. خصوصاً وولد الشيخ يبحث عن أي ثغرة ينفذ من خلالها لإنتزاع بعض التنازلات التي لن تخدم القضية الجنوبية بقدر ما تفك بعض الضائقة على الإنقلابيين في صنعاء .
   إيران الضاحية الجنوبية للأسف شريك التحالف الضار ممثلةً بالإمارات، كلها مراكز جذب تشجع لممارسة الزعرنة الإنقلابية والنباح التدميري.  يجب أن نبحث عن مركز الإستنزاف المغري، وبأي درجات إغرائية يضرب هؤلاء المرتزقة من ضعاف النفوس .  
 
 
     الدليل على أن هناك موقع جذب مغري يتنازع هؤلاء من أشباه الرجال وأنصاف المواقف، عندما يخرج على الناس في فعالياتهم يريدأن يبقي خيار رجعة بأنصاف تصريحات، أو بلغة حمالة أوجه، فيردد بلغة عفى عليها الزمن أنا مع المجلس السياسي الناسف ومع الشرعية، أنا مع الشرعية ومع الملاذ المغري، وأنا مع المنصب ومع الرصيد .
 
 
    شتان أيها المرتزقة يا أصحاب الوجوه "الملساء" و"البريكية" و"العيدروسية" ياضروب عبده الجندي ومن على شاكلته ولف لفه، إما أن تكونوا سالباً أو موجباً، وإما أن تكونوا أبيضاً أو أسوداً، يعني ذلك هو أن تكونوا في صف الوطن وشرعيته الواحدة أو في صف العمالة والإسترزاق، في مشروع الوطن الكبير ومشروعه العظيم، أو في خانة المشاريع الصغيرة الممولة من أعداء الوطن أذرع  إيران وبعض الأوباش العرب . 
 
 
  يالها من مأساة مروعة في حق وطنيتنا، نحاول أن نقنع أنفسنا وهماً وسراباً بأننا إزاء قضية وطن يعفينا من مرارة ممارسة الخيانة البشعة، محال أن يذكر التاريخ جلاء مواقفكم المشرفة التي تحاولوا أن تقنعونا بها، بل سيذكر التاريخ وسيوثق أنكم خونة لا أكثر!! لا حظَّ لكم في وادي الوطنية فهي منكم براء، ستعيشون سراباً يوشك أن تدركوه بأعينكم .
 
 
   حيال هذه الخيانة الصارخة للشرعية التي منحتهم الثقة، نقول: هذا جزاء من وضع فيكم ثقته وأقسمتم على الوفاء، تباً لكم وعهودكم ومواثيقكم، لبئس تجار السياسة المغفلين، من إشتراكم بالأمس سيبيعكم غداً بثمن بخس بعد أن يستهلك خيانتكم ويستنفذ رصيد عمالتكم التي ورثتموها من آبائكم في سابق الأزمان .
إقراء ايضاً