الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ 12 جريحا أثر سقوط صاروخ كاتوشيا علي محافظة مأرب من قبل ميليشيا الإنقلاب
    سقط جرحى بعضهم حالتهم خطيرة، جراء سقوط صاروخ اطلقته مليشيات الحوثي الانقلابية على الاحياء السكنية بمدينة مأرب

    المالكي يتهم الميليشيا بقصف سفينة القمح التركية في ميناء الحديدة

    بن دغر يلتقي السفير الامريكي ويؤكد أن مليشيات الحوثي لن تجنح للسلم

    الملك سلمان وولي عهده محمد يبعثان برسالة تهنئة إلى الرئيس هادي بمناسبة العيد الوطني أل 28

    مقاتلات التحالف تشن غارات جوبة علي مديرية الصلو بمحافظة تعز

  • عربية ودولية

    ï؟½ إيران تتحدى روسيا وسط الضربات.. ماذا يحدث في سوريا؟
    أكدت تصريحات الخارجية الإيرانية بشأن قواتها في سوريا، الخلافات غير المعلنة بين طهران وموسكو على الساحة السورية

    تونس.. وفاة أشرس امرأة وقفت بوجه بن علي

    البرلمان العراقي يناقش تداعيات نتائج الانتخابات

    الجبير: نقل سفارة أميركا للقدس مخالف للقوانين الدولية

    8 قتلى بهجوم انتحاري استهدف مجلس عزاء شمال بغداد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق
    سقطت مساء اليوم الأحد، ذراع رافعة متحركة داخل منطقة مخصصة للعمل في المسجد الحرام بمكة، وأصيب سائق الرافعة

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

    الروهينغا.. الهروب من الموت إلى فخ الأعاصير

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تأشيرات إقامة جديدة بالإمارات 10 سنوات لهذه الفئات
    ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن مجلس الوزراء وافق على خطوات تسمح بـ تملك المستثمرين الأجانب شركات مقرها الإ

    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

    4 مؤذنين جدد يرفعون الأذان بالحرم المكي في رمضان

  • رياضة

    ï؟½ إيمري يتسلم قيادة آرسنال خلال أيام
    أجمعت العديد من وسائل الإعلام الأوروبية، على تعيين آرسنال لمدرب إسباني، بمقعد الفرنسي  آرسين فينجر، خلال

    هجوم جماهير أتلتيكو مدريد يهدد مفاجأة جريزمان

    هل تسمح سلطنة عمان باعتبار اللاعب اليمني “مقيمًا”؟

    بوجبا يحسم موقفه من الانضمام لسان جيرمان

    ولي العهد يقدم دعماً مالياً غير مسبوق للأندية السعودية

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 21/مايو/2018
    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية مساء اليوم الأثنين 21/ مايو /2018م

    الذهب إلى أدنى مستوى في 5 أشهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 20/مايو/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 19/مايو/2018

    الدولار يصعد واليورو يسجل خامس خسارة أسبوعية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 6 نصائح على جميع مستخدمي "جيميل" معرفتها!
    قامت غوغل بإصلاح جيميل GMailوأعادت إظهاره بشكل جديد. كما أضافت مجموعة من المزايا الجديدة بما في ذلك

    روسيا تكشف عن أول محطة نووية عائمة في العالم

    3 مزيا جديدة من فيسبوك تحافظ على مساحة تخزين هاتفك

    واتساب يضيف خصائص جديدة للمجموعات.. تعرف عليها

    تعرف على خصائص "واتساب" الجديدة للدردشة الجماعية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات
    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

    المثابرة على الإصلاح والانفتاح وتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك

محمد القادري
لهذه الأسباب ستقف الأمم المتحدة ضد تحرير صعدة
الجمعة 7 ابريل 2017 الساعة 17:07
 محمد القادري
بدون شك أو ريب فإن اقوى موقف ستتخذه الأمم المتحدة  في اليمن ، هو الوقوف ضد تحرير صعدة وذلك في الوقت المناسب الذي تجد ان التحالف والشرعية قد اتخذوا الموقف الحاسم للتحرير وبدأت قواتهم تسيطر على مساحة لا بأس بها في صعدة ، وتقترب من معقل رأس جماعة الحوثي في مران والمدينة الرئيسية عاصمة المحافظة ، وقبل ان اتطرق للاسباب ، كنت اود ان اعرف ماهي الاعذار والحجج والمبررات التي ستسخدمها الامم المتحدة لتقف بها ضد ذلك التحرير ، فمحافظة صعدة ليس فيها ميناء كالحديدة حتى تدعي قطع المساعدات والاغاثات ، وايضاً صعدة لم يعد بها كثافة سكانية لانها اصبحت شبه خالية من البشر بسبب استنزاف جماعة الحوثي لاهلها واستخدامهم في الجبهات بينما شردوا اغلبية من لا ينتمون لعرقيتهم وصادروا ممتلكاتهم ، ولا يوجد شئ آخر تستطيع الامم المتحدة ان تتخذه كمغالطة وحجة للوقوف ضد التحرير ، مما يجعل الحصول على مبرر امر صعب جداً ومعقد للغاية .
 
 
ولكن لا تستبعدوا ولا تستغربوا عندما تجدون المبعوث الاممي يصرح ويقول : نرفض تحرير صعدة ، لأن قيام دول التحالف بذلك سيستهدف المصدر الوحيد "للبردقان" ، وهذا ما سيؤثر على الكثير من المواطنيين الذين سيحرمون من التخديرة والذي من حقهم الانساني والحقوقي ممارسة ولعتهم المفضلة ! 
 
 
بل ان الامم المتحدة ستصدر بياناً شديد اللهجة وتعبر عن قلقها العميق بشأن تحرير صعدة ، فذلك الامر سيجعل دول التحالف تستهدف وتقضي على المخلوقات النادرة والاشكال الغريبة من البشر التي تشبه البرمائيات والزواحف وتسكن في جحور الارض وكهوف الجبال ، ويجب على المجتمع الدولي والعالمي حماية صعدة من اي قوات عسكرية تستهدفها من قبل الشرعية والتحالف ، باعتبارها محمية عالمية نادرة في الكرة الارضية ، بل يجب تسوير هذه المحافظة باسوار كبيرة ومحيطة بها من جميع الجهات فهي بمثابة حديقة من الحيوانات البشرية العجيبة التي يجب الحفاظ عليها وحمايتها باعتبارها تمنح زائريها ومشاهديها التفكر في المخلوقات النادرة والاستمتاع بالنظر إليها ! 
 
 
بل قد تقول الامم المتحدة ان تحرير صعدة سيقضي على "الزوامل" ، وهو ما يعتبر استهداف للتراث والفن الميليشاوي ! 
لا تستغربوا من ذلك خاصةً اذا كان يأتي من جهة  كالامم المتحدة التي تتقن المغالطة بدون حياء او خجل .
 
 
 
 من خلال وقائع الحرب التي تدور في اليمن بين طرف الشرعية ودول التحالف من جهة ، وبين الانقلاب الحوثي وإيران من جهة اخرى ، نستطيع ان نكتشف حقيقة الامم المتحدة التي تستخدم احياناً اسلوب المراوغة مع الشرعية والتحالف ، لكنها لم تتخلى عن الانقلاب ، بل تنحاز إلى صفه وتتخذ موقف قوي يقتضي رفض تحرير اي محافظة يمنية يسيطر عليها الحوثي بحجة الوضع الانساني او ماشابه ذلك من المغالطات والمبررات الواهية .
فالموقف القوي الذي  تتخذه الامم المتحدة فيما يصب بصالح جماعة الحوثي هو ناجم عن عدة أسباب تقف وراءه ، واهمها هو اختراق الامم المتحدة ومكوناتها من قبل القطاع الاستخباراتي الإيراني المتخصص في اختراق انظمة الحكم الدولية والهيئات والمنظمات العالمية واستخدامها من الداخل للعمل في مصلحة إيران وخدمة سياستها .
 
 
اما السبب الثاني فإن الامم المتحدة تقف مع جماعة الحوثي في اليمن بهدف الابتزاز لدول الخليج وامتلاك طريقة الضغط عليها ، وفي حالة انتهاء الانقلاب في اليمن والقضاء على جماعة الحوثي فهذا سيفقد الامم المتحدة طريقة الابتزاز للخليج واسلوب الضغط عليها ، كونها هي الخاسر الاكبر من انتهاء الصراع في اليمن والرابح الاكبر ايضاً من بقاءه .
 
 
 
 محافظتي صعدة وعمران هي المنطقة التي ستقف الامم المتحدة ضد تحريرها بكل ما أُوتيت من قوة ، كون هذه المنطقة لها أهمية لدى إيران ، فأهمية تواجد مشروعها في شمال شمال اليمن يكتسب أهمية أكثر من  تواجد مشروعها في جنوب لبنان ، فمحافظتي صعدة وعمران هي الموقع الاستراتيجي الذي يشكل الخطر الحقيقي على الشقيقة السعودية وبقية دول الخليج أكثر من اي موقع آخر يتواجد فيه مشروع إيران كجنوب لبنان او غيرها ، وفي حالة تحرير صعدة وعمران ستكون إيران قد اقتلع مشروعها في اليمن من جذوره ، وتكون الامم المتحدة قد خسرت اكبر مصدر للصراع والذي بخسارته يستحيل ان يحدث صراع  بهذا الشكل من اي مصدر آخر في الداخل اليمني .
 
 
 
 المطلوب الآن من دول التحالف والشرعية هو القيام بحملات مستمرة لتعرية الامم المتحدة وفضحها والتنديد بموقفها المؤيد للانقلاب الغير القانوني والمؤيد لجرائمه والداعم لبقاءه واستمراره ، ولأجل ذلك يتطلب القيام بالعمل الاعلامي والعمل الجماهيري ، فإعلام الشرعية هو المسؤول عن تعرية وفضح الامم المتحدة وكشف جرائم الانقلاب امام المجتمع الغربي والاوربي ، والخارجية اليمنية الشرعية وسفراءها في كل دول العالم ومن معها من منظمات حقوقية ، هي المعنية بتفعيل العمل الجماهيري في كل دول العالم للتنديد بجرائم الانقلاب وموقف الامم المتحدة ، يفترض على الخارجية اليمنية ان تقوم بعملية تواصل لكل الطلاب اليمنيين والمغتربين في كل دول العالم للقيام بوقفات احتجاجية تصاحبها التغطيات الاعلامية تدين جرائم الجماعة الحوثية وتستنكر موقف الامم المتحدة تجاه ذلك في نفس الوقت ، بينما يجب على سفراء اليمن وسفراء دول التحالف في كل دول العالم ان يعقدوا اجتماعاتهم ويضعوا خطة عمل يقومون من خلالها بعدة فعاليات جماهيرية من معارض للصور المتضمنة لجرائم الانقلاب وفعاليات اخرى يستدعون فيها الشخصيات  المستهدفة في المجتمع الغربي والعالمي واطلاعها على جرائم الانقلاب الذي ترعاه إيران وموقف الامم المتحدة المساند والمؤيد . 
 
 
 
الامم المتحدة تقف مع مشروع إيران في اليمن وفي بقية دول العرب ، فالواجب تعريتها وفضحها وإيقافها عند حدها .
إقراء ايضاً