الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ استشهاد قائد الكتيبة الأولى في معارك تحرير جبال الظهرة بالجوف
    أفادت مصادرميدانية باستشهاد العقيد عمار صالح الغشمي، قائد الكتيبة الأولى في اللواء التاسع حرس حدود، بمعارك تحر

    خسائر فادحة للحوثيين في جبهة الساحل الغربي

    مقتل عشرات الحوثيين بحجة.. وغارات على صعدة

    التحالف: تحرير 85% من اليمن وانهيار في صفوف الحوثي

    بالصور.. ارتفاع حصيلة ضحايا مجزرة الحوثيين في مأرب

  • عربية ودولية

    ï؟½ إيران تتحدى روسيا وسط الضربات.. ماذا يحدث في سوريا؟
    أكدت تصريحات الخارجية الإيرانية بشأن قواتها في سوريا، الخلافات غير المعلنة بين طهران وموسكو على الساحة السورية

    تونس.. وفاة أشرس امرأة وقفت بوجه بن علي

    البرلمان العراقي يناقش تداعيات نتائج الانتخابات

    الجبير: نقل سفارة أميركا للقدس مخالف للقوانين الدولية

    8 قتلى بهجوم انتحاري استهدف مجلس عزاء شمال بغداد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق
    سقطت مساء اليوم الأحد، ذراع رافعة متحركة داخل منطقة مخصصة للعمل في المسجد الحرام بمكة، وأصيب سائق الرافعة

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

    الروهينغا.. الهروب من الموت إلى فخ الأعاصير

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تأشيرات إقامة جديدة بالإمارات 10 سنوات لهذه الفئات
    ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن مجلس الوزراء وافق على خطوات تسمح بـ تملك المستثمرين الأجانب شركات مقرها الإ

    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

    4 مؤذنين جدد يرفعون الأذان بالحرم المكي في رمضان

  • رياضة

    ï؟½ زيدان: ليفربول ليس أكثر جوعًا من ريال مدريد
    زيدان: ليفربول ليس أكثر جوعًا من ريال مدريد

    إيمري يتسلم قيادة آرسنال خلال أيام

    هجوم جماهير أتلتيكو مدريد يهدد مفاجأة جريزمان

    هل تسمح سلطنة عمان باعتبار اللاعب اليمني “مقيمًا”؟

    بوجبا يحسم موقفه من الانضمام لسان جيرمان

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 22/مايو/2018
    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية مساء اليوم الثلاثاء 22/ مايو /2018م

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 21/مايو/2018

    الذهب إلى أدنى مستوى في 5 أشهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 20/مايو/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 19/مايو/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ سامسونغ تكشف النقاب عن النسخة الخفيفة من هاتف Galaxy S8

    أطلقت شركة سامسونغ الكورية الجنوبيةنسخة جديدة مخففة من هاتفها الرائد للعام الماضي Galaxy S8.

    6 نصائح على جميع مستخدمي "جيميل" معرفتها!

    روسيا تكشف عن أول محطة نووية عائمة في العالم

    3 مزيا جديدة من فيسبوك تحافظ على مساحة تخزين هاتفك

    واتساب يضيف خصائص جديدة للمجموعات.. تعرف عليها

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات
    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

    المثابرة على الإصلاح والانفتاح وتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك

محمد القادري
الاستخبارات مشكلة الشرعية ؟
الاثنين 27 مارس 2017 الساعة 17:06
 محمد القادري
 
أي دولة لديها اجهزة استخباراتية قوية وبرامج مخابراتية محكمة تغوص بعمق في الجانب العسكري والمدني ، بلا شك انها دولة قوية لديها جيش متماسك وتنعم بالأمن والاستقرار ، ويحكمها نظام صارم لا يتأثر بالتغييرات التي قد تطرأ على رأس هرم الدولة أو الحكومة ولا ينتج بسبب ذلك الانفلات والفوضى وسقوط مؤسسات الدولة .
 
الاستخبارات لها دور في نجاح انظمة الحكم  يكاد ان يكون نصف ماتقوم به بقية اجهزة الدولة ، فالاستخبارات في كفة وبقية اجهزة الدولة من جيش وأمن وشرطة وجميع المؤسسات المدنية في كفة أخرى ، فالاستخبارات هي من تمنع الجريمة قبل وقوعها ، وهي من تعد الاسلوب والبرنامج المناسب للتعامل مع الشارع العام والواقع المعايش ، وهي من ترسم سياسة الدولة تجاه الشعب ، كون الاستخبارات هي من ترفع التقارير بصورة دائمة وتراقب الشارع بطريقة مستمرة ، وتتصل بجميع شرائح المجتمع بحالة مخفية .
 
 مشكلة الدولة الشرعية في الوقت الحالي تتمثل في ضعف الجانب المخابراتي ، فانفلات الامن في بعض المناطق المحررة ، وتغلغل الخلايا النائمة من الجماعات  الارهابية ، وتنفيذ اعمال الاغتيالات وغيرها ، يعود السبب الرئيسي لضعف جهاز الامن القومي والامن السياسي ، بل هناك دلائل عديدة توضح ان اجهزة الاستخبارات لدى الشرعية غير مفعلة بالشكل المطلوب ، وليس لديها استراتيجيات وبرامج وابعاد وخطط وآليات تواصل تتناسب مع متطلبات الواقع وظروفه العامة .
 
 يفترض ان تهتم الدولة الشرعية بجهازي الامن القومي والسياسي بنفس اهتمامها ببناء جيش وطني او اكثر بكثير ، ويجب ان تضع خطة شاملة وعميقة ودقيقة للعمل المخابراتي يتضمن المناطق المحررة كقسم اول ، والمناطق التي لم تتحرر كقسم ثاني ، بحيث يتخصص القسم الاول في مراقبة ومتابعة والتواصل بشكل شامل مع جميع الطبقات الاجتماعية ويقيس نبض سكانها ويرصد متطلباتها واحتياجاتها على المستوى الامني والخدماتي ورفع تقارير مفصلة للجهات المعنية والزامها بالتنفيذ والتحرك مع تقييم الاداء والمحاسبة على التقصير  ، وايضاً في المناطق التي لم تتحرر يجب على القسم الثاني ان يراقب ويرصد ويقيس مدى امكانية الاحتواء للافراد والوجاهات والشخصيات المؤثرة لضمها مع الدولة الشرعية ، وفتح خط تواصل مناسب يكون مباشر او غير مباشر ، واتخاذ سياسة ملائمة تتضمن تحقيق الوقوف مع الشرعية في الوقت المناسب او على الاقل عدم الوقوف مع الانقلاب ان لم يقفوا مع الشرعية ، بالاضافة إلى رصد تحركات العدو بطريقة دقيقة ، فاستخبارات الشرعية  في المناطق التي لم تتحرر ضعيفة جداً ، والدليل ان هناك شخصيات كثيرة تريد الوقوف مع الشرعية وفتح خط تواصل معها بشكل سري او غير ذلك ، ولكن ليس هناك من يحتويها ويتواصل معها ويرفع بتقارير موضوعية عنها ليتم بعدها التعامل معها بالطريقة المناسبة والاستفادة منها في مايصب بصالح الدولة الشرعية .
 
كما هو معلوم ان الاجهزة المخابراتية كالأمن القومي والسياسي تتبع رئاسة الجمهورية بشكل مباشر ، لا يجب ان يتدخل بها حزب او تكتل او تتم وفقها المحاصصة بين مكونات سياسية ، ويفترض ان تعي تلك الاجهزة المخابراتية المسؤولية الملقاه على عاتقها ، كما يجب ان تعلم العمل الاستخباراتي لا يقتصر على وسائل التنصت ومراقبة الاتصالات والاطلاع على الاعلام ، فتلك الوسائل قد لا ترفع بتقارير حقيقية لتشخيص المشكلة والفرد والشارع ، بل ان العمل المخابراتي يجب ان يعتمد على وجود الفرد البشري الذي يعمل مع تلك الاجهزة الامنية ، ويجب ان يكون التواجد شامل لكل موقع وحي وحارة ومدينة وريف ومرفق حكومي وغيرها ، كما ان قيادات العمل المخابراتي يجب اختيارها بدقة وعناية ، ممن تتوفر فيهم العقليات الكبيرة والافكار الواسعة .
 
عندما اسقطت جماعة الحوثي مؤسسات الدولة ركزت بشكل اساسي على جهازي الامن القومي والسياسي واحكمت السيطرة عليه واخترقته وسيرته لتنفيذ اهدافها ومهامها ، بل جعلت جهاز الامن السياسي هو جهة الضبط الكبيرة وأوكلت اليه مهمة التعامل مع مختلف القضايا بدرجة رئيسية ، واعتمدت عليه في ذلك وشكلت له اجهزة مخابراتية لتعينه في هذا الجانب كالامن الوقائي الذي يتبع التنظيم الداخلي لجماعة الحوثي ، وكما هو معلوم ان اجهزة الامن السياسي والقومي في المناطق التي لم تتحرر قد اصبحت مخترقة من قبل إيران ، وهذا مايفرض على الشرعية ان تقوم ببناء اجهزتها المخابراتية من البداية ، ويجب ان يكون البناء قوي حتى نضمن وجود دولة قوية غير قابلة للسقوط مرة أخرى .
إقراء ايضاً