الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بالتفاصيل.. هذا وضع المنظمات والناشطين الحقوقيين باليمن
    تستهدف ميليشيا الحوثي مراراً الصحفيين، عبر رفضها لحرية الرأي والتعبير في وسائل الإعلام اليمنية تجاه انتهاكاتها

    بالصور.. إتلاف ألغام بحرية جديدة زرعها الحوثيون

    محققون أمميون: هكذا يعرقل الحوثيون المساعدات الإنسانية

    تفاصيل لقاء محافظ المهرة مع منسقية الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية

    عسكر يناقش عدد من القضايا الإنسانية في البلاد مع نائب الرئيس

  • عربية ودولية

    ï؟½ السيسي: اقتنصنا الفرصة وسنصبح مركزا إقليميا للطاقة
    قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، إن بلاده وضعت قدمها على الطريق صوب أن تصبح مركزا إقليميا للطاقة

    من مجلس الأمن.. عباس يدعو لتطبيق مبادرة السلام العربية

    أشهر سجينة إيرانية: الأمن يسيطر على تفاصيل أحكام القضاء

    العثور على حطام الطائرة الإيرانية المفقودة بجبال زاغروس

    مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أوبريت نسائي احتفاءً بيوم المرأة في الرياض
    أوبريت_نسائي وطني بعنوان بنات_سلمان ومشاركات موسيقية لعازفات سعوديات يُطلق يوم_المرأة_السعودية، بمركز الملك فه

    مفتي السعودية يدعو السحيمي إلى التوبة

    الكويت تمهل المخالفين لقانون الإقامة شهرين إضافيين لإعفائهم من الغرامة

    السعودية تشهد حدثا لأول مرة في تاريخها خلال ساعات

    بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي

  • رياضة

    ï؟½ عثمان ديبملي لا يحظى بثقة مدرب برشلونة
    ماذا يحدث مع ديمبلي؟ بهذا التساؤل استهلت صحيفة "أس" الإسبانية تقريرا لها اليوم الأربعاء حول اللاعب ا

    تعادل ثمين لبرشلونة.. وخماسية للبايرن

    لاعب منتخب اليمن "السروري" ينضم رسمياً لنادي الوكرة القطري

    فريق رياضي سعودي.. مقتل 4 لاعبين وإصابة 6 آخرين بعد تعرضهم للدهس بمركبة

    برشلونة يضم "صاروخ غريميو" بـ40 مليون يورو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأربعاء 21/2/2018
    متوسط اسعار الذهب اليوم الأربعاء بأسواق المال في اليمن بالريال اليمني الوحدة

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 21/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/2/2018

    تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<
    كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<

    ما الفرق بين حذف حساب "فيسبوك" وإلغاء تنشيط الحساب؟

    قراصنة يستغلون ثغرة أمنية في تطبيق تيليجرام لنشر برمجيات خبيثة

    سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

عبدالناصر العوذلي
السم الزعاف في مبادرة علي البخيتي
السبت 25 مارس 2017 الساعة 09:05
عبدالناصر العوذلي
أول مرة أرى أن علي البخيتي يتعاطى مع القضية الجنوبية  ويذكر الإخفاقات والإرهاصات التي ترافقت مع الوحدة منذ بزوغها في العام 90 كلما ذكرته في نقاطك العديدة بعضه  صحيح والبعض الآخر فيه السم الزعاف فما ذكرته من الإخفاقات في مسار الوحدة حقيقة ثابتة فالمخلوع مارس على الجنوب سياسة المحتل وأفقد الجنوب من كل عناصر القوة وجعل الجنوب ساحة لتصفية الحسابات وبؤرة توتر وصنع فيه جماعات ارهابية ليفقد الجنوب التوازن وقد فعل ذلك ونفذه  منذ أيام ولادة الوحدة ومنذ نشوئها ولكن  هادي جاء بمخرجات الحوار لتعيد للجنوب توازنه والتي يريد صالح وأدها وهي التي تعطي الجنوب كيانه السياسي وتخرجه من حكم هظبة صنعاء وصعدة .
 
 
وكل ماحصل عليه الجنوب اليوم من حرية هو نتاج لمشروع الرئيس هادي في تطبيق مخرجات الحوار الوطني وهذا مايثير الرعب لديكم حوثيين ومؤتمريين  ولقد جاءت مبادرتك لتضع السم في العسل فهذه المبادرة  وانا أجزم أن المخلوع قد وضع فيها لمساته فهي تحمل في طياتها خبث وخساسة لأنها - أي هذه المبادرة - تريد أن تجعل من الرئيس هادي وتصوره بأنه عدو الحراك الجنوبي وعدو الشعب الجنوبي وتريد أن تصدم بين الرئيس هادي الذي يمثل الشرعية وبين القيادات الحراكية الجنوبية وهذا هو هدف المبادرة
 
 
فبعد قرائتي لها بتمعن وجدت أن هدفها إيجاد شرخ بين قيادات الحراك وجماهيره وبين القيادة الشرعية متمثلة بالرئيس  وهي بهذا تصرفهم عن معادات  العدو الحقيقي للقضية الجنوبية وهم المخلوع والحوثيين وتركز على جرهم إلى حرب مع الشرعية والتحالف العربي والذي من خلالهم إستطاع الجنوبيون أن يتنفسوا هواء الحرية بعيدا" عن المخلوع والحوثيين وزبانيتهم 
 
 
فالمخلوع اليوم يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد أن وأد التحالف العربي كل أحلامه وبعد أن داس هادي على رأس المخلوع وأنهى كل أمانيه  وطموحاته 
لكن المخلوع وكعادته يناور إلى آخر رمق وهاهو يوفد علي البخيتي كطوق نجاة يحاول أن يتشبث به لينقذه من الغرق
 
 
وأنا هنا اعجب من إخواننا في الحراك الجنوبي وبعض المكونان الشعبية الجنوبية الذين تعاطوا مع ماسمي بمبادرة علي البخيتي  وهذا إن دل عن شيء فإنما يدل على غباء وعدم فطنة , فهذا الإمعة التافة الذي تتبنون مبادرته وكأنها قرآن يتلى  جاء  ليفقدكم ماحققتموه من إنتصار للقضية الجنوبية من خلال تعاطيكم مع الشرعية وقيادة التحالف العربي فبعد كل ماحققتموه يريد يسلبه منكم بوضعكم في مواجهة مع الشرعية والتحالف ويريد أن يصرف عداءكم عن صالح والحوثيين  ويثير العداء بينكم وبين التحالف والشرعية هذا هو السم الزعاف في مبادرة صبي صالح ••
 
الا فهل يعي إخواننا الجنوبيين خطورة هذه المبادرة على ماحققوه من نصر وهل يعي الشعب في الجنوب مايراد لهم ويحاك ضدهم  ؟؟
 
 والحقيقة ان القضية الجنوبية هي محور إهتمام العديد من القوى السياسية والعسكربة المنضوية تحت لواء الشرعية  والتي تخشى أن يكون هناك سيناريو دولي لبناء دولة جنوبية مستقلة وهذا الأمر هو مايعيق تقدم القوات المسلحة في جبهات الشمال   وعلي البخيتي يصب الزيت على النار في هذه النقطة ويصور أن الخلاف بين هادي والقيادات العسكرية هو أن هادي من يتحكم بالدعم المادي  وينسى البخيتي أن هناك غرفة عمليات هي التي تنظم هذا الدعم بحسب المعطيات على الساحة العسكرية
 
  وفي  النقطة السابعة عشر  يقول فيها لايمكن ان تتقدم جبهة الشمال نحو صنعاء إلا إذا  غلت يد هادي عنها  وأعطيت القيادات العسكرية الدعم مباشرة من التحالف وعقد تحالف مباشر بينها وبين قيادة التحالف بعيد عن هادي والسماح لها بالتفاوض مع القوى المتحالفة مع الحوثي كصالح والمؤتمر والقبائل الاخرى وذكر أن هذا سبب تأخير التقدم من تلك القوات باتجاه صنعاء !!
 
وهذا غير صحيح البتة وتباطؤ تلك القوات  ليس بسبب الدعم الذي يأتي عن طريق هادي وليس لأن القيادة العسكرية تريد أن تعقد تحالف مع قيادة التحالف بعيدا عن هادي هذا لا أساس له من الصحة ••••••
 
  والحقيقة أن تلك القوات بقيادة المقدشي  تأتمر  بأوامر التحالف  غير أن البعض  يروج أن هذا التباطؤ ناتج عن تخوف تلك القيادات من سيناريو الجنوب وهي تنتظر حتى يتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود في سيناريو الجنوب وهذه القوات تترقب فيما قد يتمخض عن أي تسوية في الشأن الجنوبي فصنعاء غاب قوسين أو أدنى من تلك القوات التي يقودها اللواء المقدشي ولكنها لن تتقدم حتى يتضح الافق السياسي  حول قضية الجنوب
 
 وماقد يتبلور في الخارطة السياسية هو ماقد يحدد تقدم تلك القوات من عدمه  فإذا حملت أي تسوية سياسية مشروع دولة جنوبية بعيدة عن سلطة الهضبة فهنا قد تتقدم تلك القوات ولكن بأتجاه آخر غير إتجاه صنعاء  إذا" هذا ماذهب إليه   علي البخيتي  الذي يذكي الفتنة وزرع عدم الثقة بين القيادات العسكرية الميدانية وبين قيادة الشرعية والتحالف ويقول أن التباطؤ هو فقط ترقب للوضع الجنوبي ومايحمل من مفاجأت وأيضا" لمعرفة مايخطط له هادي بهذا الخصوص ومايختمر في الأروقة الدولية ••
 
ونحن نعلم أن لقضية الجنوبية قضية محورية وقضية سياسية بامتياز  وعلينا أن نتعاطى معها بواقعية وعلى القوى السياسية والعسكرية أن تعلم أن الدولة الإتحادية بنظامها الفيدرالي الذي سيعطي لكل إقليم حقه في السلطة والمال  ولكن ربما أن تخوف بعض القيادات العسكرية والسياسية  أعاق
التقدم صوب صنعاء لخشيتها  أن يكون هناك سيناريو دولي لفصل الجنوب  وهذه النقطة هي التي يحاول علي البخيتي أن يركز عليها ليدق إسفين الخلاف بين الشرعية وقياداتها العسكرية ولكن هذا الأمر الذي  يريد ان يثير من خلاله الفتنة سيفشل لأن الإجماع على بناء دولة إتحادية من ستة أقاليم هو  ماجاءت به  وثيقة مخرجات الحوار الوطني التي أشعل الحوثيون والمخلوع الحرب لوأدها ولكنهم فشلوا واليوم هاهم يترنحون وهم في الرمق الأخير  وقد بعثوا صبيهم في محاولة أخيرة لإنقاذهم ولكن هيهات هيهات فقد آلوا إلى الزوال  •••
 
وبعد كل هذا ياعلي البخيتي نرى  بوضوح في كلامك ومبادرتك التسويق لصالح كشريك في أي تسوية وطرحه كواقع سياسي وعسكري بينما الرجل ومن معه من أعضاء المؤتمر والحوثيين مدانين بجرائم حرب  لاتسقط بالتقادم وهو وهم  سبب بؤس وشقاء الشعب اليمني ويتحمل وزر تحالفه مع قوى الشر القادمة من كهوف الكهنوت والضلال •
 
 
ولكنك في طرحك تضع العديد من المفردات التي تحاول من خلالها طرح صالح كشريك  وتريد عودته إلى الواجهه بعد أن أفل  نجمه وفي هذه المبادرة تشم رائحة المخلوع وكأنك إنما انت رسول تطرح ما أملي عليك  فالمخلوع يريد الاحتفاظ بالشمال ككتلة سياسية واحدة بعد أن رأى أن الجنوب لن يعود إلى حكم الهظبة وان مخرجات الحوار قد اعطت الحقوق لأصحابها واعطت للأقاليم كيانها وحصرت العتاولة في مستطيل تحيط به الجبال وهو أشبه بمحمية لمخلوقات تكاد أن تنقرض .
إقراء ايضاً