الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ عشرات القتلى من الحوثيين.. ومعارك طاحنة جنوبي الحديدة
    قتل 32 مسلحا من ميليشيات الحوثي الموالية لإيران على الأقل، وأُصيب أكثر من 40 آخرين، في مواجهات مع المقاومة الش

    غارات عنيفة تهز العاصمة صنعاء ...تفاصيل

    الجيش الوطني يفشل هجوم لمليشيا الحوثي بمديرية الصلو محافظة تعز

    عسكر يكشف عن الوثائق التي سيعرضها على الجهات الدولية

    صدور قرار جمهوري جديد

  • عربية ودولية

    ï؟½ تونس.. وفاة أشرس امرأة وقفت بوجه بن علي
    عن عمر يناهز 58 عاما، توفيت في تونس اليوم السبت، السياسية والحقوقية ميّة الجريبي، أشرس وأشهر امرأة تونسية عارض

    البرلمان العراقي يناقش تداعيات نتائج الانتخابات

    الجبير: نقل سفارة أميركا للقدس مخالف للقوانين الدولية

    8 قتلى بهجوم انتحاري استهدف مجلس عزاء شمال بغداد

    مصر.. إحباط هجوم إرهابي بكمية ضخمة من المتفجرات

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق
    سقطت مساء اليوم الأحد، ذراع رافعة متحركة داخل منطقة مخصصة للعمل في المسجد الحرام بمكة، وأصيب سائق الرافعة

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

    الروهينغا.. الهروب من الموت إلى فخ الأعاصير

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"
    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

    4 مؤذنين جدد يرفعون الأذان بالحرم المكي في رمضان

    الملك سلمان يشدد علي ضرورة الحفاظ علي جودة ماء زمزم

  • رياضة

    ï؟½ ولي العهد يقدم دعماً مالياً غير مسبوق للأندية السعودية
    قدم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، دعماً مالياً غير مسبوق للاعبي المنتخب السعودي في كأس العالم

    كريستيانو رونالدو يتفوق على نفسه مجددًا

    كلوب: كريستيانو رونالدو يسبق محمد صلاح ب15 عاما

    والد نيمار يكثف اتصالاته لتحقيق رغبة نجله

    بالصور: برشلونة يكشف عن قميصه الجديد

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 20/مايو/2018
    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية مساء اليوم الأحد 20/ مايو /2018م

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 19/مايو/2018

    الدولار يصعد واليورو يسجل خامس خسارة أسبوعية

    تراجع في أسعار الذهب وارتفاع الدولار

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 18/مايو/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 6 نصائح على جميع مستخدمي "جيميل" معرفتها!
    قامت غوغل بإصلاح جيميل GMailوأعادت إظهاره بشكل جديد. كما أضافت مجموعة من المزايا الجديدة بما في ذلك

    روسيا تكشف عن أول محطة نووية عائمة في العالم

    3 مزيا جديدة من فيسبوك تحافظ على مساحة تخزين هاتفك

    واتساب يضيف خصائص جديدة للمجموعات.. تعرف عليها

    تعرف على خصائص "واتساب" الجديدة للدردشة الجماعية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات
    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

    المثابرة على الإصلاح والانفتاح وتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك

عبدالناصر العوذلي
السم الزعاف في مبادرة علي البخيتي
السبت 25 مارس 2017 الساعة 09:05
عبدالناصر العوذلي
أول مرة أرى أن علي البخيتي يتعاطى مع القضية الجنوبية  ويذكر الإخفاقات والإرهاصات التي ترافقت مع الوحدة منذ بزوغها في العام 90 كلما ذكرته في نقاطك العديدة بعضه  صحيح والبعض الآخر فيه السم الزعاف فما ذكرته من الإخفاقات في مسار الوحدة حقيقة ثابتة فالمخلوع مارس على الجنوب سياسة المحتل وأفقد الجنوب من كل عناصر القوة وجعل الجنوب ساحة لتصفية الحسابات وبؤرة توتر وصنع فيه جماعات ارهابية ليفقد الجنوب التوازن وقد فعل ذلك ونفذه  منذ أيام ولادة الوحدة ومنذ نشوئها ولكن  هادي جاء بمخرجات الحوار لتعيد للجنوب توازنه والتي يريد صالح وأدها وهي التي تعطي الجنوب كيانه السياسي وتخرجه من حكم هظبة صنعاء وصعدة .
 
 
وكل ماحصل عليه الجنوب اليوم من حرية هو نتاج لمشروع الرئيس هادي في تطبيق مخرجات الحوار الوطني وهذا مايثير الرعب لديكم حوثيين ومؤتمريين  ولقد جاءت مبادرتك لتضع السم في العسل فهذه المبادرة  وانا أجزم أن المخلوع قد وضع فيها لمساته فهي تحمل في طياتها خبث وخساسة لأنها - أي هذه المبادرة - تريد أن تجعل من الرئيس هادي وتصوره بأنه عدو الحراك الجنوبي وعدو الشعب الجنوبي وتريد أن تصدم بين الرئيس هادي الذي يمثل الشرعية وبين القيادات الحراكية الجنوبية وهذا هو هدف المبادرة
 
 
فبعد قرائتي لها بتمعن وجدت أن هدفها إيجاد شرخ بين قيادات الحراك وجماهيره وبين القيادة الشرعية متمثلة بالرئيس  وهي بهذا تصرفهم عن معادات  العدو الحقيقي للقضية الجنوبية وهم المخلوع والحوثيين وتركز على جرهم إلى حرب مع الشرعية والتحالف العربي والذي من خلالهم إستطاع الجنوبيون أن يتنفسوا هواء الحرية بعيدا" عن المخلوع والحوثيين وزبانيتهم 
 
 
فالمخلوع اليوم يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد أن وأد التحالف العربي كل أحلامه وبعد أن داس هادي على رأس المخلوع وأنهى كل أمانيه  وطموحاته 
لكن المخلوع وكعادته يناور إلى آخر رمق وهاهو يوفد علي البخيتي كطوق نجاة يحاول أن يتشبث به لينقذه من الغرق
 
 
وأنا هنا اعجب من إخواننا في الحراك الجنوبي وبعض المكونان الشعبية الجنوبية الذين تعاطوا مع ماسمي بمبادرة علي البخيتي  وهذا إن دل عن شيء فإنما يدل على غباء وعدم فطنة , فهذا الإمعة التافة الذي تتبنون مبادرته وكأنها قرآن يتلى  جاء  ليفقدكم ماحققتموه من إنتصار للقضية الجنوبية من خلال تعاطيكم مع الشرعية وقيادة التحالف العربي فبعد كل ماحققتموه يريد يسلبه منكم بوضعكم في مواجهة مع الشرعية والتحالف ويريد أن يصرف عداءكم عن صالح والحوثيين  ويثير العداء بينكم وبين التحالف والشرعية هذا هو السم الزعاف في مبادرة صبي صالح ••
 
الا فهل يعي إخواننا الجنوبيين خطورة هذه المبادرة على ماحققوه من نصر وهل يعي الشعب في الجنوب مايراد لهم ويحاك ضدهم  ؟؟
 
 والحقيقة ان القضية الجنوبية هي محور إهتمام العديد من القوى السياسية والعسكربة المنضوية تحت لواء الشرعية  والتي تخشى أن يكون هناك سيناريو دولي لبناء دولة جنوبية مستقلة وهذا الأمر هو مايعيق تقدم القوات المسلحة في جبهات الشمال   وعلي البخيتي يصب الزيت على النار في هذه النقطة ويصور أن الخلاف بين هادي والقيادات العسكرية هو أن هادي من يتحكم بالدعم المادي  وينسى البخيتي أن هناك غرفة عمليات هي التي تنظم هذا الدعم بحسب المعطيات على الساحة العسكرية
 
  وفي  النقطة السابعة عشر  يقول فيها لايمكن ان تتقدم جبهة الشمال نحو صنعاء إلا إذا  غلت يد هادي عنها  وأعطيت القيادات العسكرية الدعم مباشرة من التحالف وعقد تحالف مباشر بينها وبين قيادة التحالف بعيد عن هادي والسماح لها بالتفاوض مع القوى المتحالفة مع الحوثي كصالح والمؤتمر والقبائل الاخرى وذكر أن هذا سبب تأخير التقدم من تلك القوات باتجاه صنعاء !!
 
وهذا غير صحيح البتة وتباطؤ تلك القوات  ليس بسبب الدعم الذي يأتي عن طريق هادي وليس لأن القيادة العسكرية تريد أن تعقد تحالف مع قيادة التحالف بعيدا عن هادي هذا لا أساس له من الصحة ••••••
 
  والحقيقة أن تلك القوات بقيادة المقدشي  تأتمر  بأوامر التحالف  غير أن البعض  يروج أن هذا التباطؤ ناتج عن تخوف تلك القيادات من سيناريو الجنوب وهي تنتظر حتى يتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود في سيناريو الجنوب وهذه القوات تترقب فيما قد يتمخض عن أي تسوية في الشأن الجنوبي فصنعاء غاب قوسين أو أدنى من تلك القوات التي يقودها اللواء المقدشي ولكنها لن تتقدم حتى يتضح الافق السياسي  حول قضية الجنوب
 
 وماقد يتبلور في الخارطة السياسية هو ماقد يحدد تقدم تلك القوات من عدمه  فإذا حملت أي تسوية سياسية مشروع دولة جنوبية بعيدة عن سلطة الهضبة فهنا قد تتقدم تلك القوات ولكن بأتجاه آخر غير إتجاه صنعاء  إذا" هذا ماذهب إليه   علي البخيتي  الذي يذكي الفتنة وزرع عدم الثقة بين القيادات العسكرية الميدانية وبين قيادة الشرعية والتحالف ويقول أن التباطؤ هو فقط ترقب للوضع الجنوبي ومايحمل من مفاجأت وأيضا" لمعرفة مايخطط له هادي بهذا الخصوص ومايختمر في الأروقة الدولية ••
 
ونحن نعلم أن لقضية الجنوبية قضية محورية وقضية سياسية بامتياز  وعلينا أن نتعاطى معها بواقعية وعلى القوى السياسية والعسكرية أن تعلم أن الدولة الإتحادية بنظامها الفيدرالي الذي سيعطي لكل إقليم حقه في السلطة والمال  ولكن ربما أن تخوف بعض القيادات العسكرية والسياسية  أعاق
التقدم صوب صنعاء لخشيتها  أن يكون هناك سيناريو دولي لفصل الجنوب  وهذه النقطة هي التي يحاول علي البخيتي أن يركز عليها ليدق إسفين الخلاف بين الشرعية وقياداتها العسكرية ولكن هذا الأمر الذي  يريد ان يثير من خلاله الفتنة سيفشل لأن الإجماع على بناء دولة إتحادية من ستة أقاليم هو  ماجاءت به  وثيقة مخرجات الحوار الوطني التي أشعل الحوثيون والمخلوع الحرب لوأدها ولكنهم فشلوا واليوم هاهم يترنحون وهم في الرمق الأخير  وقد بعثوا صبيهم في محاولة أخيرة لإنقاذهم ولكن هيهات هيهات فقد آلوا إلى الزوال  •••
 
وبعد كل هذا ياعلي البخيتي نرى  بوضوح في كلامك ومبادرتك التسويق لصالح كشريك في أي تسوية وطرحه كواقع سياسي وعسكري بينما الرجل ومن معه من أعضاء المؤتمر والحوثيين مدانين بجرائم حرب  لاتسقط بالتقادم وهو وهم  سبب بؤس وشقاء الشعب اليمني ويتحمل وزر تحالفه مع قوى الشر القادمة من كهوف الكهنوت والضلال •
 
 
ولكنك في طرحك تضع العديد من المفردات التي تحاول من خلالها طرح صالح كشريك  وتريد عودته إلى الواجهه بعد أن أفل  نجمه وفي هذه المبادرة تشم رائحة المخلوع وكأنك إنما انت رسول تطرح ما أملي عليك  فالمخلوع يريد الاحتفاظ بالشمال ككتلة سياسية واحدة بعد أن رأى أن الجنوب لن يعود إلى حكم الهظبة وان مخرجات الحوار قد اعطت الحقوق لأصحابها واعطت للأقاليم كيانها وحصرت العتاولة في مستطيل تحيط به الجبال وهو أشبه بمحمية لمخلوقات تكاد أن تنقرض .
إقراء ايضاً