الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ عشرات القتلى من الحوثيين.. ومعارك طاحنة جنوبي الحديدة
    قتل 32 مسلحا من ميليشيات الحوثي الموالية لإيران على الأقل، وأُصيب أكثر من 40 آخرين، في مواجهات مع المقاومة الش

    غارات عنيفة تهز العاصمة صنعاء ...تفاصيل

    الجيش الوطني يفشل هجوم لمليشيا الحوثي بمديرية الصلو محافظة تعز

    عسكر يكشف عن الوثائق التي سيعرضها على الجهات الدولية

    صدور قرار جمهوري جديد

  • عربية ودولية

    ï؟½ تونس.. وفاة أشرس امرأة وقفت بوجه بن علي
    عن عمر يناهز 58 عاما، توفيت في تونس اليوم السبت، السياسية والحقوقية ميّة الجريبي، أشرس وأشهر امرأة تونسية عارض

    البرلمان العراقي يناقش تداعيات نتائج الانتخابات

    الجبير: نقل سفارة أميركا للقدس مخالف للقوانين الدولية

    8 قتلى بهجوم انتحاري استهدف مجلس عزاء شمال بغداد

    مصر.. إحباط هجوم إرهابي بكمية ضخمة من المتفجرات

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق
    سقطت مساء اليوم الأحد، ذراع رافعة متحركة داخل منطقة مخصصة للعمل في المسجد الحرام بمكة، وأصيب سائق الرافعة

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

    الروهينغا.. الهروب من الموت إلى فخ الأعاصير

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"
    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

    4 مؤذنين جدد يرفعون الأذان بالحرم المكي في رمضان

    الملك سلمان يشدد علي ضرورة الحفاظ علي جودة ماء زمزم

  • رياضة

    ï؟½ ولي العهد يقدم دعماً مالياً غير مسبوق للأندية السعودية
    قدم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، دعماً مالياً غير مسبوق للاعبي المنتخب السعودي في كأس العالم

    كريستيانو رونالدو يتفوق على نفسه مجددًا

    كلوب: كريستيانو رونالدو يسبق محمد صلاح ب15 عاما

    والد نيمار يكثف اتصالاته لتحقيق رغبة نجله

    بالصور: برشلونة يكشف عن قميصه الجديد

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 20/مايو/2018
    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية مساء اليوم الأحد 20/ مايو /2018م

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 19/مايو/2018

    الدولار يصعد واليورو يسجل خامس خسارة أسبوعية

    تراجع في أسعار الذهب وارتفاع الدولار

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 18/مايو/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 6 نصائح على جميع مستخدمي "جيميل" معرفتها!
    قامت غوغل بإصلاح جيميل GMailوأعادت إظهاره بشكل جديد. كما أضافت مجموعة من المزايا الجديدة بما في ذلك

    روسيا تكشف عن أول محطة نووية عائمة في العالم

    3 مزيا جديدة من فيسبوك تحافظ على مساحة تخزين هاتفك

    واتساب يضيف خصائص جديدة للمجموعات.. تعرف عليها

    تعرف على خصائص "واتساب" الجديدة للدردشة الجماعية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات
    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

    المثابرة على الإصلاح والانفتاح وتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك

علي هيثم الميسري
زلزال الحزم وَرَدَّاتهُ الإهتزازية
الجمعة 24 مارس 2017 الساعة 23:32
علي هيثم الميسري

  في ذكرى عاصفة الحزم ترتسم ملامح النصر لخيار الشعب بشكل لا يقبل الشك، إن عزم فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي على إنجاز المهمة التاريخية التي قذف بها القدر صوبه قاده لطلب العون من إخوة يرتبطون معنا بوحدة المصير والتاريخ، ولم يتوانى إخوتنا قادة الأمة وفي مقدمتهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز عن تقديم كل غالي ونفيس في سبيل مساعدة إخوتهم في اليمن لإنجاز مهمة تاريخية لا تقبل التأجيل، لقد زلزل الموقف العربي الحازم الأرض ليس فقط من تحت أقدام قوى الإنقلاب الداخلية ( الرئيس المخلوع  والحوثيين ) بل ماد بالأرض من تحت أقدام رأس الفتنة دولة إيرانالفارسية المجوسية وأفقدها القدرة على الفعل بل أستطيع القول أنه قد أسقط وإلى الأبد مشروع الهيمنة الفارسية على اليمن .

 

  وفي هذه اللحظة التاريخية الحازمة تداعت بوم المقابر و ضفادع المستنقعات القذرة للتشويش في لحظة النصر التي إرتسمت ملامحه في الجنوب والساحل الغربي وعلى مشارف صنعاء وفي مأرب والجوف والبيضاء وأبين وحضرموت وعتمة وكل ربوع اليمن وذلك من خلال أدوات رخيصة في الداخل والخارج أمثال صادق الصعر في فرنسا وكيم شريف في لندن والحرازي في سويسرا وعكفة الإمامة في ألمانيا والسويد وتحت قيادة المأجور عبدالحميد دشتي وقتلة الحشد العراقي الشيعي المنتشرين في عموم أوروبا، وذلك من خلال ما تم الإعلان عنه من وقفات إحتجاجية في الداخل والخارج لتصوير الأمر ( زوراً وبهتاناً ) على أنه حرب من قِبَل السعودية ضد اليمن .

 

  تأتي هذه المحاولة بعد أن فشلت جهودهم من تحقيق أي نصر سواء على الأرض أو في المحافل الدولية، حيث تصدَّت قوى الشعب في المجالات المختلفة لهم إبتداءً بالمجال الدبلوماسي والسياسي، لقد فقدت القوى الظلامية وسادتهم الفرس التوازن أمام عزيمة وعزم وحسم العرب واليمنيين، ولهذا كانت هذه الهزة الإرتدادية الهزيلة التي لن تنتج سوى الخذلان والهزيمة لأصحابها ورعاتهم .

 

  قوى الشر الظلامية بعد كل تلك الهزائم وجدت نفسها تتباكى وتذرف الدمع لإستعطاف المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والحقوقية وهي ظالمة، أما الطرف الذي مسَّهُ الضر إلتزم الصمت وإرتكن في موقع المشاهد، لذلك نرى أن كل من مسه الضر يقوم بدوره ليس بالمشاهدة ولكن بالسعي المستمر حتى يصل لمبتغاه .

  وزارة الإعلام لابد من تقوم بدورها بتحفيز الشعب اليمني في القيام بدوره بالنزول للشوارع والميادين بمسيرات إحتجاجية ضد المعتدي من قوى الشر الظلامية التي حولت حياته إلى جحيم ليصل صوته لكل دول العالم والمنظمات والهيئات الحقوقية والإنسانية ومجلس الأمن، ونقترح على وزارة الإعلام بأن تقوم بتنشيط ملحقياتها الإعلامية في سفاراتنا في جميع دول العالم لإرسال رسائل عن كل إنتهاكات المليشيات ضد الشعب اليمني، وياحبذا لو تختار أفراد ملحقياتها بعناية فائقة دون تمييز أو محاباة، كما يتوجب عليها أن تنشئ غرفة مراقبة ومتابعة متصلة بجميع الملحقيات في جميع سفاراتنا لتنظيم العمل فيما بينها وبين ملحقياتها .

  وهنا يأتي دور وزارة حقوق الإنسان الذي كنا نأمل أن تقوم بدورها على الوجه الأكمل والأمثل عندما كان هناك وزيراً لها والذي تحول في يومِِ وليلة سفيرنا في المملكة المغربية، فلم يقوم وزير حقوق الإنسان السابق بدوره المأمول بإيصال معاناة الشعب اليمني وبالإنتهاكات التي تعرض لها للمنظمات الإنسانيّة والحقوقية .

  وبما أن القوى المعتدية قد خسرت حربها السياسية والعسكرية وأعلنت حرب الإستعطاف من خلال الأسلوب الرخيص الذي يقوم به عملائها بالمسيرات والوقفات الإحتجاجية، هذا الأسلوب الذي قد تكسب به تلك قوى الشر الظلامية هذه الحرب، لذلك نرى بأن تقوم الحكومة الشرعية بتجهيز قوة بشرية متمكنة لخوض هذه الحرب، ونقترح على فخامة الرئيس الوالد عبدربه منصور هادي بإصدار قرار تعيين وزيراً لحقوق الإنسان محترف ومؤهل ليقوم بمهامه، وياحبذا أن يختار فخامته شخص مارس العمل الحقوقي وحضر ندوات ومؤتمرات دولية في مجال حقوق الإنسان، فمن خلال حضوره المستمر بالتأكيد سيكون قد أقام علاقات صداقة مع شخصيات حقوقية لها وزن وتأثير لدى بلدانها ولدى تلك المنظمات الحقوقية، ثم يتوجب على الوزير أن يتحرى الدقة في إختيار طاقمه ليخوض هذه المعركة بثقة عالية .

 

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً