الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بالتفاصيل.. هذا وضع المنظمات والناشطين الحقوقيين باليمن
    تستهدف ميليشيا الحوثي مراراً الصحفيين، عبر رفضها لحرية الرأي والتعبير في وسائل الإعلام اليمنية تجاه انتهاكاتها

    بالصور.. إتلاف ألغام بحرية جديدة زرعها الحوثيون

    محققون أمميون: هكذا يعرقل الحوثيون المساعدات الإنسانية

    تفاصيل لقاء محافظ المهرة مع منسقية الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية

    عسكر يناقش عدد من القضايا الإنسانية في البلاد مع نائب الرئيس

  • عربية ودولية

    ï؟½ السيسي: اقتنصنا الفرصة وسنصبح مركزا إقليميا للطاقة
    قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، إن بلاده وضعت قدمها على الطريق صوب أن تصبح مركزا إقليميا للطاقة

    من مجلس الأمن.. عباس يدعو لتطبيق مبادرة السلام العربية

    أشهر سجينة إيرانية: الأمن يسيطر على تفاصيل أحكام القضاء

    العثور على حطام الطائرة الإيرانية المفقودة بجبال زاغروس

    مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أوبريت نسائي احتفاءً بيوم المرأة في الرياض
    أوبريت_نسائي وطني بعنوان بنات_سلمان ومشاركات موسيقية لعازفات سعوديات يُطلق يوم_المرأة_السعودية، بمركز الملك فه

    مفتي السعودية يدعو السحيمي إلى التوبة

    الكويت تمهل المخالفين لقانون الإقامة شهرين إضافيين لإعفائهم من الغرامة

    السعودية تشهد حدثا لأول مرة في تاريخها خلال ساعات

    بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي

  • رياضة

    ï؟½ عثمان ديبملي لا يحظى بثقة مدرب برشلونة
    ماذا يحدث مع ديمبلي؟ بهذا التساؤل استهلت صحيفة "أس" الإسبانية تقريرا لها اليوم الأربعاء حول اللاعب ا

    تعادل ثمين لبرشلونة.. وخماسية للبايرن

    لاعب منتخب اليمن "السروري" ينضم رسمياً لنادي الوكرة القطري

    فريق رياضي سعودي.. مقتل 4 لاعبين وإصابة 6 آخرين بعد تعرضهم للدهس بمركبة

    برشلونة يضم "صاروخ غريميو" بـ40 مليون يورو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأربعاء 21/2/2018
    متوسط اسعار الذهب اليوم الأربعاء بأسواق المال في اليمن بالريال اليمني الوحدة

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 21/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/2/2018

    تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<
    كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<

    ما الفرق بين حذف حساب "فيسبوك" وإلغاء تنشيط الحساب؟

    قراصنة يستغلون ثغرة أمنية في تطبيق تيليجرام لنشر برمجيات خبيثة

    سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

علي هيثم الميسري
سنفكر بالتخلي عن مشروع اليمن الإتحادي
الأحد 19 مارس 2017 الساعة 03:19
علي هيثم الميسري
 علي البخيتي الكائن المثير للجدل بسبب إنفصام شخصيته منذُ أن ذاع صيته أو ربما منذُ ولادته، فعلي البخيتي الذي يمتلك العديد من الأسماء الوهمية النسائية والرجالية في وسائل التواصل الإجتماعى جاءنا بمبادرة لحل الأزمة اليمنية فحواها الإنفصال ومحورها هو إنقاذ الإنقلابيين من نهايتهم الوخيمة التي باتت قريبة جداً 
 
 
  بالإضافة إلى ثرثرته الكلامية إكتشفنا أيضاً أنه يمتلك القدرة على الثرثرة كتابياً، فمبادرته كان من الممكن أن يختصرها دون الخوض في الماضي والحاضر والمستقبل، فعندما قرأت مبادرته وجدت نفسي وكأنني أقرأ كتاب فشعرت بالملل وبسبب الدهاليز الكثيرة التي أدخلنا بها عن ما كان وعن ما سيكون إنتابتني حالة من الغثيان، فكان منحازاً كثيراً للإنقلابيين الذين أوصلوا حال البلاد والعباد لهذا المستوى المزري، أما عن وصفه لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي فكان مجحفاً في حقه وبتضحياته بل ووصفه بالرجل الضعيف الذي لا يقوى على إدارة البلاد .
 
 
  كيف له هذا المخلوق ذو الشخصية الإنفصامية أن يصف فخامته بالرجل الضعيف وهو قد جعل بنو عمومته الإنقلابيين يتواصلون معه من مجاري صنعاء وكهوف مران ؟ كيف له يصف فخامته بالضعف وهو قد جعل بنو عمومته لا يرون الشمس إلا فيما ندر ؟
 
كيف يصف فخامته بالضعيف وهو قد جعل زعيمي الإنقلاب أحدهما يهذي تارةً وتارةً أخرى يهلوس ليلاً ونهاراً بل أصبح قاب قوسين أو أدنى من الجنون، والآخر خسر من وزنه الكثير من الكيلوات وبدأ وجهه شاحباً بعد أن كان وكأنه أم كلثوم بل ووصل به الحال بمعاناته من إضطرابات نفسية وبات على حافة الجنون ؟ .
  علي البخيتي في مبادرته بدأ واضحاً بأنه يسعى لإنقاذ الإنقلابيين وإعادتهم لسدة الحكم لشطر واحد من اليمن لاسيما المخلوع عفاش _ وهذا الأخير يبدو لي بأنه هو من أشار إليه بهذه المبادرة لإخراجه من ظلمات المجاري ورائحتها الكريهة إلى أشعة النور.. ويبدو لي بأنه قد كَرِه صحبة الجرذان والحشرات المختلفة .
 
 
  مبادرة علي البخيتي كانت عبارة عن أكبر متاهة في التاريخ، فقد ذهب بنا يمنةً ويسرة وصعد بنا لأعلى وأنزلنا لأسفل وفي آخر المطاف فتح لنا باباً فرأينا على بعد خطوات لوحة مكتوباً بها: الإنفصال والعودة إلى حدود ماقبل الوحدة .
 
  نسيَ أو تناسى بأنه هناك مشروع إتحادي ليمننا الحبيب يحل جميع الأزمات والمشاكل العالقة التي صنعها المخلوع عفاش أبان حكمه، غض الطرف عن تلك الدماء التي سالت لأجل هذا المشروع، تغاضى عن عشرات الآلاف من الأرواح التي أزهقتها المليشيات الانقلابية بسبب هذا المشروع، نسيَ أن هناك مئات الآلاف التي هجرتها المليشيات من منازلها، تناسى بأن ملايين اليمنيين يعيشون المجاعة بسبب غطرسة وعنجهية من يريد إنقاذهم من الموت الوشيك وإعادتهم ليحكموا الملايين في شمال اليمن .
 
 
  سطر علي البخيتي هذه المبادرة وهو يدرك بأن شمال اليمن لن تقوم له قائمة وسيعود الملايين من مواطني الشمال إلى عصر ما قبل الإسلام الذي كان فيه تجارة الرقيق، أما الجنوب فحدث ولا حرج عن أنهار الدماء التي ستسيل وتلك الأرواح التي ستصعد لبارئها، وسنعود إلى حرب البسوس بل أشد وأنكى .
 
  وأخيراً أقول لهذا المخلوق علي البخيتي: إذهب بعيداً ومبادرتك المنقذة للإنقلابيين إلا إذا أعدت لتلك الأمهات الثكالى أبنائهن، وأعدت إلى الأطفال اليتامى آبائهم، وأعدت إلى النساء الأرامل أزواجهن فحينها سنفكر بالتخلي عن مشروعنا العظيم اليمن الإتحادي .
إقراء ايضاً