الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ صحيفة امريكية تنفرد بكشف تفاصيل خطيرة : الحوثي يتخلى عن مقاتليه ويخطط للهرب إلى طهران بمساعدة قاسم سليماني
    هناك ترتيبات لهروب زعيم الميليشيا الإرهابية المدعومة من إيران، عبدالملك الحوثي من اليمن إلى طهران خلال 3 أيام

    نجاة قائد عسكري بارز من محاولة اغتيال بعدن

    إعصار "ماكونو" يصل مديرية شحن اليمنية

    بالصورة: الجيش الوطني يصل مشارف منطقة الجمرك مديرية حرض

    هذا ما عممته مليشيا الحوثي لخطباء المساجد يوم الجمعة ...تفاصيل

  • عربية ودولية

    ï؟½ الرئيس اللبناني يكلف سعد الحريري بتشكيل الحكومة الجديدة
    قال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية إن الرئيس ميشال عون كلف سعد الحريري الخميس بتشكيل الحكومة الجديدة

    غارات "أميركية" تستهدف مواقع عسكرية تابعة للنظام السوري

    بومبيو: واشنطن تعمل على اتفاق لوقف تهديدات إيران

    للمرة السادسة.. نبيه بري رئيساً للبرلمان اللبناني

    ترامب يلوح باحتمال تأجيل أو إلغاء القمة مع كيم

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟
    أوضح المركز الإماراتي الوطني للأرصاد في بيان الخميس، أن إعصار مكونو المداري من الفئة الأولى يتحرك حالياً في ات

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تعرف علي المناطق السعودية التي ستتأثر بإعصار مكونو
    تعرف علي المناطق السعودية التي ستتأثر بإعصار مكونو

    تأشيرات إقامة جديدة بالإمارات 10 سنوات لهذه الفئات

    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

  • رياضة

    ï؟½ طبيب المنتخب المصري يكشف نتيجة صور الأشعة لمحمد صلاح
    كشف طبيب المنتخب المصري الدكتور محمد أبو العلا نتيجة صور الأشعة التي أجريت للاعب ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح

    بالصور.. راموس يصيب محمد صلاح ويبعده عن النهائي

    راموس يرفض مقارنة صلاح بميسي ورونالدو

    إيسكو ضحية خطة زيدان في نهائي دوري أبطال أوروبا

    زيدان يكشف الصداع المزعج قبل نهائي كييف

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 26/مايو/2018
    تعرف علي اسعار صرف الريال اليمني أمام العملات الأجنبية اليوم السبت 26/مايو/2018م
    <

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 25/مايو/2018م

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 24/مايو/2018

    أسعار النفط تتراجع.. وأوبك قد تزيد الإنتاج

    السعودية.. ريال معدني بدلا من الورقي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ خبراء يحذرون من برمجيات خبيثة في هواتف ذكية "رخيصة"
    خبراء يحذرون من برمجيات خبيثة في هواتف ذكية "رخيصة"

    6 حيل في واتساب نراهن أنك لا تعرفها!

    تحذير من "ثغرة خطيرة" في واتساب

    مفاجأت لـ"أبل" بشأن شاحن آيفون

    سامسونغ تكشف النقاب عن النسخة الخفيفة من هاتف Galaxy S8

  • جولة الصحافة

    ï؟½ أحدث تصنيف لـ"أقوى جوازات السفر".. دولة عربية الأسرع تقدما
    كشف تقرير حديث، أصدرته مؤسسة استشارية مختصة بالمواطنة والتخطيط، الثلاثاء، عن "أقوى وأفضل جوازات السفر

    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

علي هيثم الميسري
لن يحدث إنفصال حتى يلج جبل شمسان في سم الخياط
الأحد 26 فبراير 2017 الساعة 15:07
علي هيثم الميسري
قال الكاتب السعودي عبدالله ناصر الفوزان في تغريدة له: الإنفصاليون خطر يهددنا ويهدد اليمن، فمصلحتنا أن تبقى اليمن موحدة، وأن تبقى مصادر الثروة لليمنيين كلهم وأن ينتهي مصدر الخطر الذي أربك اليمن وأورده المهالك كل تلك السنين الطويلة وهو علي عبدالله صالح وأعوانه والزعامة الحوثية الحالية التي إقترنت مصالحها ومطامحها ومشاريعها بخيط لا ينقطع مع إيران.. إنتهى .
 
  ما قاله الكاتب تدركه جيداً حكومة المملكة العربية السعودية ولكنها لم تفصح عنه، فالحكومة السعودية سياستها حكيمة وحريصة دوماً أن تكون على مسافة واحدة من جميع الأطراف المتنازعة، فالإنفصاليون في جنوب اليمن كانوا يحملون صفة رسمية كونهم مكون من مكونات الحراك الجنوبي السلمي الذي كان أحد الأطراف المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني والذي إنخرط العديد من قياداته في مؤسسات الدولة .
 
 
  ولكن بعد أن ظهرت نواياهم تلك القيادات التي تسلقت موجة الحراك الجنوبي السلمي والمدعومة من إيران وإنشقت من مكون الحراك وبدأت بتنفيذ الخطة التي رسمتها رأس الأفعى الدولة الفارسية بالحركة الإنقلابية في جنوب اليمن بعد فشل الإنقلاب في شماله، هنا فقد هؤلاء الصفة الرسمية التي كانوا يحملوها وهذا ما دعى الحكومة السعودية الإفصاح عن رأيها تجاه هؤلاء الزنادقة بوصفهم إنفصاليين .
 
 
  أيضا تدرك الحكومة السعودية جيدا بأن هناك إتفاق بين الإنقلابيين في الشمال والجنوب بقيادة رأس الأفعى الدولة الفارسية يفضي إلى فصل الجنوب عن شماله ويعود الوضع كما كان عليه قبل التوقيع على الوحدة في العام 1990م .
 
  كان الإنقلابيين في الشمال يعملون تحت ضوء النهار وفي عتمة الليل وتحت مرأى ومسمع العالم كله، أما الإنقلابيين الجنوبيين كانوا يعملون من وراء حجاب ومتوارين عن الأنظار، فهم من سهلوا دخول المليشيا الإنقلابية في الشمال إلى محافظة عدن حتى تكتمل أركان الإنقلاب بالسيطرة الكاملة على الأراضي اليمنية .
 
  وبعد إعلان نجاح الإنقلاب يأتي تنفيذ الإتفاق بتسليم الجنوب لهذه العصابة الخائنة ومن ثم يتم تسمية الدولة الجنوبية، على الرغم من الإتفاق كان حبر على ورق فالمليشيا الإنقلابية في الشمال ومن خلفهم إيران جعلوا هذه العصابة مجرد مطية وإستخدموهم فقط لإنجاح مخططهم الإنقلابي، فكان الأمر سيعود كما كان عليه قبل ثورة 11 فبراير مع إختلاف في شكل الدولة لظهور حكام جدد ألا وهي الحركة الحوثية .
 
  كانت أحداث المطار هي تدشين للخطة البديلة للحركة الإنقلابية لإنقلابيي الشمال، ولولا دهاء وحنكة القائد الأعلى للقوات المسلحة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي في إحتواء الموقف بسيطرته السريعة على جميع المواقع التي تمترس خلفها أدوات الإنقلاب من الأغبياء الجنوبيين لكانت غرقت العاصمة عدن بسيل من الدماء، ولكانت القبور لن تتسع بسكانها الجدد .
 
  قد يسأل سائل: كيف إستطاع فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي إحتواء الموقف والسيطرة عليه بهذه السرعة مع إمتلاك قوة لا يُستهان بها لدى الإنقلابيين ؟ إجابة السؤال لن يُعلَن عنها إلا بعد القضاء على المليشيات الإنقلابية شمالاً وجنوباً وعودة الدولة المغتصبة لملكية الشعب.. ولكن أستطيع القول مقولة لابد من إستيعابها لكافة الأطراف من مؤيدين لليمن الإتحادي ومن رافضين له: طالما وأن فخامة المنصور الهادي هو رئيس البلاد وهو القائد الأعلى للقوات المسلحة والداعم القوي له المملكة العربية السعودية لن يكون هناك إنفصال حتى يلج جبل شمسان في سم الخياط .
إقراء ايضاً