الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بالتفاصيل.. هذا وضع المنظمات والناشطين الحقوقيين باليمن
    تستهدف ميليشيا الحوثي مراراً الصحفيين، عبر رفضها لحرية الرأي والتعبير في وسائل الإعلام اليمنية تجاه انتهاكاتها

    بالصور.. إتلاف ألغام بحرية جديدة زرعها الحوثيون

    محققون أمميون: هكذا يعرقل الحوثيون المساعدات الإنسانية

    تفاصيل لقاء محافظ المهرة مع منسقية الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية

    عسكر يناقش عدد من القضايا الإنسانية في البلاد مع نائب الرئيس

  • عربية ودولية

    ï؟½ السيسي: اقتنصنا الفرصة وسنصبح مركزا إقليميا للطاقة
    قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، إن بلاده وضعت قدمها على الطريق صوب أن تصبح مركزا إقليميا للطاقة

    من مجلس الأمن.. عباس يدعو لتطبيق مبادرة السلام العربية

    أشهر سجينة إيرانية: الأمن يسيطر على تفاصيل أحكام القضاء

    العثور على حطام الطائرة الإيرانية المفقودة بجبال زاغروس

    مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أوبريت نسائي احتفاءً بيوم المرأة في الرياض
    أوبريت_نسائي وطني بعنوان بنات_سلمان ومشاركات موسيقية لعازفات سعوديات يُطلق يوم_المرأة_السعودية، بمركز الملك فه

    مفتي السعودية يدعو السحيمي إلى التوبة

    الكويت تمهل المخالفين لقانون الإقامة شهرين إضافيين لإعفائهم من الغرامة

    السعودية تشهد حدثا لأول مرة في تاريخها خلال ساعات

    بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي

  • رياضة

    ï؟½ عثمان ديبملي لا يحظى بثقة مدرب برشلونة
    ماذا يحدث مع ديمبلي؟ بهذا التساؤل استهلت صحيفة "أس" الإسبانية تقريرا لها اليوم الأربعاء حول اللاعب ا

    تعادل ثمين لبرشلونة.. وخماسية للبايرن

    لاعب منتخب اليمن "السروري" ينضم رسمياً لنادي الوكرة القطري

    فريق رياضي سعودي.. مقتل 4 لاعبين وإصابة 6 آخرين بعد تعرضهم للدهس بمركبة

    برشلونة يضم "صاروخ غريميو" بـ40 مليون يورو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأربعاء 21/2/2018
    متوسط اسعار الذهب اليوم الأربعاء بأسواق المال في اليمن بالريال اليمني الوحدة

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 21/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/2/2018

    تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<
    كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<

    ما الفرق بين حذف حساب "فيسبوك" وإلغاء تنشيط الحساب؟

    قراصنة يستغلون ثغرة أمنية في تطبيق تيليجرام لنشر برمجيات خبيثة

    سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

علي هيثم الميسري
الحراك ومؤامرة تهريب الأسلحة
الثلاثاء 3 يناير 2017 الساعة 20:51
علي هيثم الميسري

أغنية التصالح والتسامح التي ترددها بإستمرار فرقة الإنشاد التابعة للحراك الإيراني أصبحت نشاز على مسامعنا بسبب ماتحمله كلماتها من متناقضات كثيرة في سلوكهم على الواقع الجنوبي .

 

  التصالح والتسامح يمارسه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي في سياساته من خلال كل تلك التعيينات التي أصدرها منذُ توليه منصب رئاسة الدولة اليمنية إبتداءً من إقرار مؤتمر الحوار الوطني وهي المرحلة الأولى عندما أصر على تواجد الجنوبيين وعلى وجه الخصوص الحراك الجنوبي الحقيقي الذي نَبَتَ من نبتة حقوقية وليس ذلك الحراك الإيراني الذي ركب الموجة لحاجة في نفس يعقوب قضاها، وهذا الأخير يتكون من عدة فصائل تغذيه وتدعمه الدولة الفارسية البغيضة .

  بدأت المرحلة الثانية بعد دحر المليشيا الإنقلابية من المحافظة عدن وعودتها لحضن الشرعية.. فأصدر فخامته قراراته التاريخية بتعيينات لمحافظي المحافظات ومدراء أمنها حتى بات الجنوب بيد أبنائه، فأصبحت كل محافظة يديرها أبنائها كمحافظ المحافظة ومدير أمنها بإستثناء المحافظة عدن وهي العمق الإستراتيجي للجنوب والتي عين بها محافظ ومدير أمن من منطقة تُعَد من أكثر المناطق عنصرية ومناطقية على وجه المعمورة ناهيك عن معارض أبنائها لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي بل الأكثر ولاءً للبغيض علي سالم البيض والذين يروه الرئيس الشرعي للجنوب وعلى لسان بطلهم شاروخان اليمن شلال شائع، وجميعنا يعرف بأن علي سالم البيض أحد الأذرعة الإيرانية في جنوب اليمن .

  فمحافظ المحافظة عدن ومدير أمنها من مدينة الضالع التي تُعَد الأكثر تغنِّيَاً بأغنية التصالح والتسامح بالإضافة إلى المناطق المجاورة.. ويعمل أبنائها على النقيض في سلوكهم بل هو مُغاير تماماً لكلمات الأغنية من خلال حقدهم الدفين على فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وعلى أبناء منطقته وحقدهم  هذا كحقد إبليس لأبونا آدم الذي أخرجه من الجنة بل لربما أشَدَّ حِقداً .

 

  لذلك يدَّعون بأن فخامته رئيس دولة الإحتلال ويرددون هذه العبارة بإستمرار وفي مجالسهم ونقاشاتهم ومنشوراتهم في وسائل التواصل الإجتماعي.. وذهبوا أبعد من ذلك عندما قاموا بإنشاء مطابخ إعلامية لبث روح الكراهية في نفوس أبناء الجنوب تجاه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وكل من له صلة بفخامته وعلى الأخص من ينتمي للمحافظة أبين، وبالمقابل أشاعوا بين أبناء الجنوب بأنهم هم عنوان الوطنية وهم من يحملون هم الشعب الجنوبي على عواتقهم وهم من ناضلوا وحاربوا الإحتلال المليشاوي حتى دحروه من أرض الجنوب الذي كان دخوله بسبب فخامته .

 

  أشاعوا بأن فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي لا يعمل لمصلحة الجنوب وإنه سبب نكبتهم حينما أدخل جيش الإحتلال في حرب العام 1994م وغضوا الطرف عن زعيمهم الروحي علي سارق البيض وآبائهم هيثم قاسم وصالح عبيد وسالم صالح وفضل محسن وآخرين الذين سلموا الجنوب على طبق من ذهب لعصابة صنعاء .

  أشاعوا عن جلال نجل فخامة رئيس الجمهورية بأنه يدير شبكة في المحافظة عدن تسعى لإفشال السلطة المحلية وغضوا الطرف عن أفشل رجلين عرفتهم المحافظة عدن وهما الدنجوان الزبيدي عيدروس والسبهلل شاروخان اليمن شلال شائع أوليس هم من يديران المحافظة ؟ ألم يكشف ذلك السبهلل شلال شائع عن أكبر شبكة إرهابية في العالم بل وعلى مر التاريخ ؟ فلماذا لايستطيع القبض على أفراد الشبكة التي يديرها نجل فخامة الرئيس ويقدمهم للمحاكمة ؟ .

  صوبوا سهامهم السامة تجاه الشيخ أحمد العيسي وأشاعوا عنه بفساده وبمتاجرته بحياة الناس بقطعه المشتقات النفطية عن المحافظة عدن وماجاورها وكأنه وزير النفط وغضوا الطرف عن الزبيديان عيدروس وإبن عمه عبدالسلام اللذين عاثا في هذا الملف فساداً وتلاعبا بمخصصات المحافظة ورفضا دفع قيمة المشتقات النفطية محاولين نهبها كما نهبا فارق السبعمائة ريال .

  قالوا عن عبدالله الصبيحي إصلاحي خائن وعميل ويستلم التعليمات من علي كاتيوشا متناسين بأنه كان قائد معركة تحرير عدن في الوقت الذي كان فيه بطليهما العميلين الإيرانيين شاروخان والدنجوان في الضالع يؤديان دورهما في الفيلم الكوميدي (الضالع تطهر عدن من الحوثة) .

  وأخيراً تلك الشائعات الممنهجة وهي موضوعنا والذي يكمُن خلفها خيانة عظمى تُمارس ضد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي لإفشاله ليتمكن هذا الفصيل الحراكي الإيراني البغيض من الإستحواذ على السلطة في الجنوب، وشرارة هذه الشائعات كان سببها هو رفض وزير الداخلية حسين عرب الستة آلاف فرد ضالعي تقييد أسمائهم في الأجهزة اليمنية فقاموا بإشاعة زوبعة إعلامية تقول بأنه تم إكتشاف شحنة أسلحة ذاهبة إلى المليشيا الإنقلابية وبتوقيع من وزير الداخلية حسين عرب ليسهُل مرورها متناسين بأن هناك الكثير من شحنات الأسلحة التي تم إكتشافها وبالتأكيد هناك الكثير من الشحنات التي هُرِّبَت ولم تُكتشَف، بالإضافة إلى أقزام الحوثة الذين سُهِّل لهم الدخول إلى المحافظة عدن قادمين من صنعاء ثم سُهِّل لهم المغادرة عدن عن طريق مطارها الدولي الذي كان في يوم من الأيام السبهلل شاروخان اليمن شلال شائع يريد السيطرة عليه من خلال قوة عسكرية أفرادها أقزام عاثوا فساداً في المحافظة عدن .

إقراء ايضاً