الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بالتفاصيل.. هذا وضع المنظمات والناشطين الحقوقيين باليمن
    تستهدف ميليشيا الحوثي مراراً الصحفيين، عبر رفضها لحرية الرأي والتعبير في وسائل الإعلام اليمنية تجاه انتهاكاتها

    بالصور.. إتلاف ألغام بحرية جديدة زرعها الحوثيون

    محققون أمميون: هكذا يعرقل الحوثيون المساعدات الإنسانية

    تفاصيل لقاء محافظ المهرة مع منسقية الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية

    عسكر يناقش عدد من القضايا الإنسانية في البلاد مع نائب الرئيس

  • عربية ودولية

    ï؟½ السيسي: اقتنصنا الفرصة وسنصبح مركزا إقليميا للطاقة
    قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، إن بلاده وضعت قدمها على الطريق صوب أن تصبح مركزا إقليميا للطاقة

    من مجلس الأمن.. عباس يدعو لتطبيق مبادرة السلام العربية

    أشهر سجينة إيرانية: الأمن يسيطر على تفاصيل أحكام القضاء

    العثور على حطام الطائرة الإيرانية المفقودة بجبال زاغروس

    مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أوبريت نسائي احتفاءً بيوم المرأة في الرياض
    أوبريت_نسائي وطني بعنوان بنات_سلمان ومشاركات موسيقية لعازفات سعوديات يُطلق يوم_المرأة_السعودية، بمركز الملك فه

    مفتي السعودية يدعو السحيمي إلى التوبة

    الكويت تمهل المخالفين لقانون الإقامة شهرين إضافيين لإعفائهم من الغرامة

    السعودية تشهد حدثا لأول مرة في تاريخها خلال ساعات

    بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي

  • رياضة

    ï؟½ عثمان ديبملي لا يحظى بثقة مدرب برشلونة
    ماذا يحدث مع ديمبلي؟ بهذا التساؤل استهلت صحيفة "أس" الإسبانية تقريرا لها اليوم الأربعاء حول اللاعب ا

    تعادل ثمين لبرشلونة.. وخماسية للبايرن

    لاعب منتخب اليمن "السروري" ينضم رسمياً لنادي الوكرة القطري

    فريق رياضي سعودي.. مقتل 4 لاعبين وإصابة 6 آخرين بعد تعرضهم للدهس بمركبة

    برشلونة يضم "صاروخ غريميو" بـ40 مليون يورو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأربعاء 21/2/2018
    متوسط اسعار الذهب اليوم الأربعاء بأسواق المال في اليمن بالريال اليمني الوحدة

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 21/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/2/2018

    تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<
    كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<

    ما الفرق بين حذف حساب "فيسبوك" وإلغاء تنشيط الحساب؟

    قراصنة يستغلون ثغرة أمنية في تطبيق تيليجرام لنشر برمجيات خبيثة

    سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

علي هيثم الميسري
المبعوث الدولي وورشته التآمرية
الأحد 11 ديسمبر 2016 الساعة 23:16
علي هيثم الميسري

في وقت سابق وبالتحديد في الذكرى التاسعة والأربعين للإستقلال نظمت السفارة اليمنية في القاهرة حفلاً بهذه المناسبة بإشراف السفير الشاب الدكتور محمد مارم وحضرته رموز وطنية وشخصيات وقيادات يُشار إليها بالبنان كالرئيس الأسبق علي ناصر محمد ووزير الخارجية السابق محسن العيني وأمين العاصمة السابق اللواء حسين المسوري والدكتور عبدالكريم راصع وزير الصحة السابق ومحمد الشدادي نائب رئيس مجلس النواب وسلطان البركاني الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام ورئيس كتلته البرلمانية ورجل الأعمال النائب الحاج عبدالواسع هائل .

 

  كل تلك الرموز الوطنية شاركوا تحت مظلة الشرعية وبعثوا تحاياهم لفخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي وليس ذلك فحسب بل دعوا للإصطفاف الوطني وفقاً للمرجعيات الثلاث ((المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرار الأممي 2216)) .

 

  تلك الشخصيات والرموز الوطنية السامية آنفة الذكر التي تسعى لإستقرار الوطن وإزدهاره وعودة الأمن والسكينة إصطفت خلف فخامة رئيس الجمهورية لتؤيده وتؤازره كونه يمثل الشرعية للخروج بوطننا الحبيب من الويلات والوصايات الداخلية والخارجية.. وفي المقابل وعلى وجه التحيد في الجانب التآمري هناك شرذمة قليلون وأقزام لا هم لهم إلا مصالحهم الشخصية ومشاريعهم الصغيرة الخاصة بهم التي يسعون لتحقيقها حتى وإن كانت على حساب دماء وأرواح الشعب اليمني يتآمرون مع ألد أعداء الوطن دولة إيران الفارسية .

 

  ففي وقت لاحق سيشارك الحراك الموالي لدولة فارس والحوثيين وعناصر من المقاومة الجنوبية المرتبطة بإيران في ورشة عمل سينظمها المعهد الأوروبي للسلام (معهد مستقل).. والهدف الأول من هذا اللقاء هو إصدار بيان يدين فيه العدوان السعودي والإماراتي على اليمن_ حسب زعمهم_ وسيدير الورشة القيادي الحوثي عبد المجيد الحوثي وبمشاركة أعضاء من الحركة الحوثية، أما المشاركين من الجانب الجنوبي التآمري سيكون القزم فادي باعوم والعجوز الشمطاء زهرة صالح وعبدالسلام جابر الضالعي وآخرين .

 

  الهدف الثاني لهذه الورشة هو إقامة علاقة بين الجنوبيين الموالين لإيران والحركة الحوثية.. الغريب في الأمر بأن تمويل الورشة من قِبَل مكتب إسماعيل ولد الشيخ أحمد الذي كان من المفترض أن يكون صاحبه في الجانب المحايد في الأزمة اليمنية، وسيمثل مكتب هذا الزنديق في الورشة مساعده السيد بيتر رايس .

 

  هنا أقول فليعلم الغافلون والجاهلون والنائمون في سباتهم العميق بأن هناك مؤامرة ضد الشعب اليمني وضد الشرعية في اليمن تديرها دول ومنظمات دولية تحت مسوغ القانون الدولي بإشراف المبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ أحمد وبأدوات يمنية وبمسميات مختلفة كالمبادرات والرؤى والخطط وخرائط الطريق وغيرها من المسميات التي ما أنزل الله بها من سلطان، والغرض الرئيس هو شرعنة الإنقلاب وتسليم اليمن للزنادقة والأقزام كونهم الدمى التي يحركها المتآمرون .

  وهنا أقول فليعلم العالمون وليعلم المتآمرون بأن الشعب اليمني الحر قد عقد العزم بالمضي وراء فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي الذي يمتلك مشروع ((الحرية والأمل)) لكافة أبناء الشعب اليمني وسيقف حجر عثرة أمام كل تلك المؤامرات الدنيئة ولن يتراجع قيد أنملة في تحقيق الحلم الذي طال إنتظاره ولكنه سيتحقق بعد إستجابة قدر الله تعالى وإنجلاء كيد الكائدين .

إقراء ايضاً