الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ 12 جريحا أثر سقوط صاروخ كاتوشيا علي محافظة مأرب من قبل ميليشيا الإنقلاب
    سقط جرحى بعضهم حالتهم خطيرة، جراء سقوط صاروخ اطلقته مليشيات الحوثي الانقلابية على الاحياء السكنية بمدينة مأرب

    المالكي يتهم الميليشيا بقصف سفينة القمح التركية في ميناء الحديدة

    بن دغر يلتقي السفير الامريكي ويؤكد أن مليشيات الحوثي لن تجنح للسلم

    الملك سلمان وولي عهده محمد يبعثان برسالة تهنئة إلى الرئيس هادي بمناسبة العيد الوطني أل 28

    مقاتلات التحالف تشن غارات جوبة علي مديرية الصلو بمحافظة تعز

  • عربية ودولية

    ï؟½ إيران تتحدى روسيا وسط الضربات.. ماذا يحدث في سوريا؟
    أكدت تصريحات الخارجية الإيرانية بشأن قواتها في سوريا، الخلافات غير المعلنة بين طهران وموسكو على الساحة السورية

    تونس.. وفاة أشرس امرأة وقفت بوجه بن علي

    البرلمان العراقي يناقش تداعيات نتائج الانتخابات

    الجبير: نقل سفارة أميركا للقدس مخالف للقوانين الدولية

    8 قتلى بهجوم انتحاري استهدف مجلس عزاء شمال بغداد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق
    سقطت مساء اليوم الأحد، ذراع رافعة متحركة داخل منطقة مخصصة للعمل في المسجد الحرام بمكة، وأصيب سائق الرافعة

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

    الروهينغا.. الهروب من الموت إلى فخ الأعاصير

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تأشيرات إقامة جديدة بالإمارات 10 سنوات لهذه الفئات
    ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن مجلس الوزراء وافق على خطوات تسمح بـ تملك المستثمرين الأجانب شركات مقرها الإ

    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

    4 مؤذنين جدد يرفعون الأذان بالحرم المكي في رمضان

  • رياضة

    ï؟½ إيمري يتسلم قيادة آرسنال خلال أيام
    أجمعت العديد من وسائل الإعلام الأوروبية، على تعيين آرسنال لمدرب إسباني، بمقعد الفرنسي  آرسين فينجر، خلال

    هجوم جماهير أتلتيكو مدريد يهدد مفاجأة جريزمان

    هل تسمح سلطنة عمان باعتبار اللاعب اليمني “مقيمًا”؟

    بوجبا يحسم موقفه من الانضمام لسان جيرمان

    ولي العهد يقدم دعماً مالياً غير مسبوق للأندية السعودية

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 21/مايو/2018
    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية مساء اليوم الأثنين 21/ مايو /2018م

    الذهب إلى أدنى مستوى في 5 أشهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 20/مايو/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 19/مايو/2018

    الدولار يصعد واليورو يسجل خامس خسارة أسبوعية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 6 نصائح على جميع مستخدمي "جيميل" معرفتها!
    قامت غوغل بإصلاح جيميل GMailوأعادت إظهاره بشكل جديد. كما أضافت مجموعة من المزايا الجديدة بما في ذلك

    روسيا تكشف عن أول محطة نووية عائمة في العالم

    3 مزيا جديدة من فيسبوك تحافظ على مساحة تخزين هاتفك

    واتساب يضيف خصائص جديدة للمجموعات.. تعرف عليها

    تعرف على خصائص "واتساب" الجديدة للدردشة الجماعية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات
    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

    المثابرة على الإصلاح والانفتاح وتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك

محمد مقبل الحميري
ما المخرج مما نحن فيه
الجمعة 18 ديسمبر 2015 الساعة 02:13
محمد مقبل الحميري
أوصلنا اصحاب المشاريع الصغيرة الى حالة متردية من التمزق المجتمعي والنظرات المناطقية ، فأصبح كل ابناء محافظة يتحدثون عن محافظتهم وكأنهم دولة منفصلة عمن سواها من المحافظات ، وضعف الترابط الوطني والتضامن المجتمعي بعد ان كنا عندما نسمع النشيد الوطني بلحن ايوب تقف شعر رؤوسنا وكل الألحان كانت تغني لأجل اليمن ، البعض انغمس بهذا الشعور والإحساس لما أصاب مناطقهم من قتل ودمار وصب عليهم الحقد الاعمى من قبل الطائفيين فأثر ذلك على نفسياتهم ومع انهم معذورين الا انه يجب علينا جميعا ان نعمل من اجل لملمة الجراح والارتقاء فوق الآلام ، والنظر للوطن الواحد وفق رؤية مخرجات الحوار الوطني الشامل في دولة اتحادية باقاليمها الستة ، لأن النكوص عن ذلك شتات لا يخدم احد ، والعودة الى ما قبل مخرجات الحوار مستحيلة ، فلن نقبل بأقل من فدرالية اتحادية بأقاليمها المقرة ، حتى نعيش اخوة متساوون في الحقوق والواجبات ، وتتنافس الأقاليم مع بعضها في التنمية وخاصة تنمية الانسان الذي دُمرَتْ نفسيته ببركات حكم الفرد لعقود من الزمن وما زرعه من تمايز وتفرقة بين ابناء الوطن الواحد ختم ذلك بتشجيعه للدعوة السلالية العنصرية التي لا يمكن لأي يمني حرٍ سويٍ ان يقبل بها ويرتضي الانتقاص من مواطنته وآدميته التي كرمه الله بها.
 
ان ما أحدثه المجرمون من آثار وتشققات مجتمعية لا شك انه كبير ومن الصعب تجاوزه بسهوله ولكن ليس من المستحيل علاج هذه الجراحات اذا وجدت الهمم العالية والمشاعر الوطنية الصادقة من قِبَلْ النخب ، واستشعارهم ان اي دعوة لا تشمل الوطن كله فإنها اول ما تُدمرْ دُعاتها مهما اعتقدوا انهم بها سيفلحون ، فشعورهم هذا من تلبيسات ابليس ، فهل سندرك وًًً نتدارك وطننا الذي اصبح في مهب الرياح . 
 
 اليمن أمانة في أعناقنا جميعا ، وتعز رغم الجراح والحقد الذي صبه عليها الحوافيش والدمار الهائل فإنها ترفع علم الوحدة اليمنية ليس انتهازاً او انها اكثر مصلحة بالوحدة من بقية الأقاليم والمحافظات لا والله ولكن استشارا من ابنائها انها تتحمل المسئولية التاريخية وتمد يد المحبة لكل ابناء الوطن رغم القصور والتقصير نحوها ، فلنعمل جميعا على زرع الإخاء ومعالجة ما أفسدته الأيادي المجرمة ونثبت ان الإيمان يمان والحكمة يمانية.
إقراء ايضاً