الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ حقيقة طلب الحكومة الشرعية بالغاء العقوبات على أحمد علي صالح
    حقيقة طلب الحكومة الشرعية بالغاء العقوبات على أحمد علي صالح

    رابطة أمهات المختطفين : 5347 مدنياً جرى اختطافهم في المناطق التي يسيطر عليها المسلحون الحوثيون

    عاصفة رملية عنيفة تضرب محافظة مأرب

    قوات الجيش الوطني تستعد لرفع العلم على جبال مران

    الحوثيون يبتلعون أموال تأمينات القطاع الخاص اليمني

  • عربية ودولية

    ï؟½ ارتفاع "كبير" في عدد ضحايا تفجيرين بالعاصمة الصومالية
    قتل ما لا يقل عن 38 شخصا، الجمعة، في اعتداءين بسيارتين مفخختين استهدفا القصر الرئاسي وفندقا في مقديشو عاصمة

    محمد بن سلمان وابن زايد وتميم يلتقون ترامب لهذا السبب؟

    مجلس الأمن يصوت على هدنة سوريا.. وروسيا تفرض تعديلاتها

    أول دولة عربية تمنع ”الحب والزواج ” مع المقيمين .. والعقوبة ”الترحيل” (وثيقة)

    السيسي: اقتنصنا الفرصة وسنصبح مركزا إقليميا للطاقة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ لأول مرة.. السعودية تقر نظاما للإفلاس والتعثر
    أقر مجلس الوزراء السعودي نظاما للإفلاس والتعثر المالي، لأول مرة، بهدف تحسين البيئة الاستثمارية في البلاد.

    حاكم دبي يعلن عن وظيفة جديدة بمكافأة مغرية ولكن بشروط!

    السعودية تفتح وظائف عسكرية للسيدات في 7 مناطق

    أوبريت نسائي احتفاءً بيوم المرأة في الرياض

    مفتي السعودية يدعو السحيمي إلى التوبة

  • رياضة

    ï؟½ ميسي محذراً مدربه: نجم برشلونة قد يصبح أردا توران آخر
    حذّر ليونيل ميسي نجم برشلونة مدربه إرنيستو فالفيردي وزملاءه من هبوط مستوى البرازيلي باولينيو، مبيناً أنه يخشى

    أسينسيو يغيب عن تدريبات ريال مدريد

    آرسنال يصطدم بميلان في أقوى مواجهات دور ال 16 للدوري الأوروبي

    تصريح "شجاع" من راموس: مستمرون بالقتال في الليغا

    عثمان ديبملي لا يحظى بثقة مدرب برشلونة

  • اقتصاد

    ï؟½ اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأحد
    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأحد

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد25/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم السبت

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 24/2/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 23/2/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ خيبة "آيفون X" تدفع سامسونغ لاتخاذ خطوة حاسمة
    ذكر موقع "ذي فيرج" أن شركة سامسونغ الكوية الجنوبية تخطط لتخفيض إنتاجها لشاشات "OLED"،

    مزايا تزيد "متعة" تطبيق فيسبوك ماسنجر

    كيف بات تطبيقٌ "واتساب" وسيطٌا تعليميا مهما في اليمن؟!

    هواتف من أبل "تستنجد" بالشرطة ذاتيا!!

    الموقع المباشر في واتساب.. المزايا وكيفية الاستخدام

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

محمد مقبل الحميري
التحالف الاسلامي لمكافحة الارهاب هل كان ضروريا
الثلاثاء 15 ديسمبر 2015 الساعة 08:05
محمد مقبل الحميري
داعش ،القاعدة ، انصار الشريعة ، حزب الله وانصار الله ، هذه مسميات متنوعة وبديكورات مختلفة ولكن المخرج لها يكاد يكون واحد ، لانه بدون هذه الجماعات التي تشوه الاسلام وتسئ للمسلمين لن يكون هناك مبررا للدول العظمى للتدخل في المنطقة ونهب ثروات المسلمين والتمركز في أراضيهم ، فتحت مبرر مكافحة الارهاب ، مارس الغرب الارهاب على المسلمين بمبرر ان المسلمين إرهابيين ، ولو أمعنا النظر في القيادات البارزة للإرهاب سنجد ان معظمهم عاشوا في الغرب مما يوحي انهم ربوا تربية خاصة تخدم أهداف هذه الدول وتطلعاتها ساعدهم ايضاً حليفهم التاريخي في المنطقة الفكر الرافضي المتمثل بإيران الذي يظهر لهم العداء في العلن وفي السر هو معهم على درجة كبيرة من التنسيق والتحالف الغير معلن ، وإذا أردتم التأكد من صحة كلامي انظروا الى العراق من سلمها على طبق من ذهب للإيرانيين! ولا يعني ان كل الدواعش ومن على شاكلتهم عملاء فبعض هؤلاء غسلت أدمغتهم ًوًًً انحرفت أفكارهم معتقدين انهم يخدمون الاسلام بهذا الانحراف الهدام بينما الاختراق يكمن في موقع القيادات التي توجه هؤلاء نغسل لي الأدمغة متخذة منهم سلاحا هداما للإسلام والمسلمين.
 
كل هذه المقدمة التي أسلفت بها أردت القول بعدها ان التحالف الاسلامي لأربعة وثلاثين دولة إسلامية لمكافحة الارهاب بقيادة المملكة العربية السعودية اعتقد انه حلفا في غاية الأهمية لهذه الدول ومستقبلها والحفاظ على أمنها واستقرارها وقطع دابر الذرائع لمن يدعون محاربة الارهاب وهم يغذونه وينمونه ويبتزون الدول الاسلامية تحت مبرر مكافحة الارهاب وهم يمارسون علينا اسوء أساليب الارهاب ، مفترين على ديننا الاسلامي الحنيف الذي هو دين الوسطية والتعايش مع كل الامم.
 
إن هذه الجماعات المشبوهة المتقمصة بقميص الاسلام والتي ترتكب جرائم باسم الاسلام والاسلام مفترى عليه إنما وجدت لتشوه الاسلام الصافي الذي يدعو الى المحبة مع كل بني البشر فألحقت اشد الضرر بالمسلمين السنة والصقت كلمة الارهاب بكل مسلم سني ، بينما الروافض يجدون الدلال والتشجيع لأنهم عبر التاريخ مع كل غائرٍ على العالم الاسلامي ، وأتحدى ان تذكروا لي اي حركة شيعية صنفت بأنها ارهابية من قبل أمريكا والغرب مهما كانت جرائمها في حق الإنسانية ، بينما حركات وهمية يضاف لتعريفنا بأنها سنية تضخم ويضخم خطرها ويصنع من قادتها بعبع ليستمر الضغط والابتزاز والإرهاب على الدول العربية والاسلامية بمبرر محاربة الارهاب.
 
بكل المقاييس هذه آلخطوة التي تمت هامة وجبارة وضرورية في تأيسس هذا التحالف الاسلامي الذي جاء بعد ان طفح الكيل والشعور بعدم جدية الدول التي تدعي محاربة الارهاب ، وهذا رصيد إضافي جبار الى رصيد المملكة العربية السعودية بقادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله المتميز بالقيادة الحكيمة والحزم ، ولا شك ان مثل هذه الخطوة الجبارة ستغضب كثير من الدول لا تريد لشماعة محاربة الارهاب الكاذبة ان تنتهي وفي مقدمة هذه الدول ايران والكيان الصهيوني ، وهذا يتطلب اليقضة العالية والتنسيق الدقيق بين هذه الدول المنضوية في التحالف والقرارات الصارمة اولا بأول في مواجهة كل ظواهر التطرف ومكامنه.
 
نسأل الله التوفيق والسداد لهذا الحلف الذي نؤمل عليه قطع دابر الفتن التي تعطي المبرر لزعزعة امننا واستقرار أوطاننا .
إقراء ايضاً