الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بعد عملية بحث واسعة .. استعادة 100 مليون نهبها جندي في عدن
    استعادت قوات الحزام الأمني 100 مليون ريال نهبها أحد جنودها منذ يومين في نقطة العلم على مدخل عدن جنوبي اليمن

    المملكة العربية السعودية تنفذ حكمً القصاص بمقيم يمني خنق سعوديًا حتى الموت

    ذمار .. كارثة اقتصادية محققة .. حقائق لأول مرة<

    صدور قرارات جمهورية جديدة

    نائب الرئيس يشيد بمواقف أعضاء مجلسي النواب والشورى

  • عربية ودولية

    ï؟½ من مجلس الأمن.. عباس يدعو لتطبيق مبادرة السلام العربية
    من مجلس الأمن.. عباس يدعو لتطبيق مبادرة السلام العربية

    أشهر سجينة إيرانية: الأمن يسيطر على تفاصيل أحكام القضاء

    العثور على حطام الطائرة الإيرانية المفقودة بجبال زاغروس

    مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين

    تونس.. اعتقال تكفيري حرض على استهداف تجمعات رياضية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الكويت تمهل المخالفين لقانون الإقامة شهرين إضافيين لإعفائهم من الغرامة
    أصدر نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الكويتي، خالد الجراح، اليوم الثلاثاء، قرارًا بتمديد المهلة المحددة لإعفاء

    السعودية تشهد حدثا لأول مرة في تاريخها خلال ساعات

    بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي

    السعودية تسمح للمرأة بمزاولة التجارة دون إذن ولي الأمر

    تعرف على أبرز الحيل التي يستخدمها المهربون للدخول إلى السعودية

  • رياضة

    ï؟½ لاعب منتخب اليمن "السروري" ينضم رسمياً لنادي الوكرة القطري
    وقع لاعب منتخب اليمن محمد عبدالحكيم السروري، اليوم الثلاثاء، الانضمام بشكل رسمي لنادي الوكرة القطري أحد أندية

    فريق رياضي سعودي.. مقتل 4 لاعبين وإصابة 6 آخرين بعد تعرضهم للدهس بمركبة

    برشلونة يضم "صاروخ غريميو" بـ40 مليون يورو

    بالأرقام.. زيدان يجد سلاحًا أكثر كفاءة من BBC

    مورينيو يستهدف عقد شراكة بين بوجبا ونجم ريال مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء
    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/2/2018

    تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 19/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأحد

  • تكنولوجيا

    ï؟½ قراصنة يستغلون ثغرة أمنية في تطبيق تيليجرام لنشر برمجيات خبيثة
    عثر باحثون في كاسبرسكي لاب على هجمات تُنفّذ عن طريق برمجية خبيثة جديدة من خلال استغلال ثغرة أمنية في تطبيق

    سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

    تحكم بقائمة أصدقائك على "فيسبوك" بـ5 طرق

    قريباً.. كاميرات المراقبة تتعرف على الوجوه وسط حشود من البشر (صور)

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

محمد مقبل الحميري
الدماء العربية الزكية اختلطت بالدماء اليمنية الطاهرة
الاثنين 14 ديسمبر 2015 الساعة 22:16
محمد مقبل الحميري
الشهيدان البطلان العقيد عبدالله السهيان والضابط الإماراتي سلطان الكتبي هما وأمثالهما تركوا رغد العيش وهبوا لنصرة اخوانهم في اليمن عندما تعرضت اليمن للمحنة والغزو الفارسي عبر أذناب المجوس الذين اعتدوا على الا ض والإنسان وانقلبوا على كل العهود والاتفاقات والمواثيق واسقطوا الحكومة والدولة والغوا كل المؤسسات الشرعية ، وفتحوا الموانئ والأجواء للطيران الايراني الفارسي وكذلك الموانئ فتحوها للسفن الإيرانية التي تحمل السلاح وآلة الدمار لقتل اليمنيين ، فاسقطوا المحافظة تلو الاخرى حتى وصلوا عدن ومشارف تعز بدعم من الحرس العائلي ، مارسوا كل أساليب الاجرام الهمجية احرقوا المدن هدموا المنازل على رؤوس ساكنيها قصفوا المساجد ومدارس القرآن ، سجنوا الالاف وقتلوا الكثير منهم بأساليب حقيرة ، أرادوا تغيير المعتقد ومنع التراويح في رمضان ، انزلوا الخطباء من فوق المنابر واستبدلوهم بخطباء روافض.
 
 
أعلنوا ان جيش الحسين الذين يدعون انهم يمثلوه قد انتصر في اليمن على جيش يزيد بن معاوية الذي اعتبرونا جنده ، وهم لا يمتون للحسين رضوان الله عليه وعلى والديه بصلة وإنما صلتهم بأبي لؤلؤة المجوسي قاتل الخليفة الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه قاهر الفرس الذي عملوا له مزار في ايران تكريما لقتله خليفة المسلمين.
 
في هذه اللحظات العصيبة على كل حرٍ يمني انطلقت عاصفة الحزم التي أتت هؤلاء الروافض من حيث لم يحتسبوا فأخذتهم بقوة وقضت على أحلامهم والنصر الذي كان يخامرهم وقتلت الغرور الذي ركبهم ، فأعادت للأمة العربية جميعا الاعتبار وأعادت للشعب اليمني الامل ، ومرغت الكبر الفارسي الذي أوهم عبيده انه لا يقهر ، ولا شك أنّ اتخاذ قرار بهذا الحجم لا يتخذه الا قادة عضماء امثال خادم الحرمين السريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله الذي وحد صف التحالف العربي ولبى نداء الاخوة من قِبَلْ أشقائه في اليمن ، فأرسل هؤلاء القادة الابطال الى اليمن امثال الشهيدين السهيان والكتبي الذين أرخصا دميهما الطاهرين فداء للعقيدة والعروبة ، وبدمهما ودم من سبقهما من الشهداء من ابناء الدول الشقيقة يكون الدم اليمني الطاهر اختلط بالدم العربي الزكي على الارض اليمنية مهد العروبة وموطنهم الاول.
 
 
وللاسف يأتي أذناب الفرس ليتطاولوا على شرفاء الوطن والأشقاء العرب ويستنكرون علينا الإشادة والترحم على هؤلاء العمالقة ويتهمون الوطنيين بالعمالة ، فإذا كانت الوطنية بمفهومهم ان يكون المرء تابعا للفرس خائنا لعقيدته وعروبته فهذا توصيف لا ينطبق إلا عليهم وعلى من ساروا على منهج أبا رغال وبهذا المفهوم المنحرف سيصبحون هم الوطنيون ، ومن ينتمي لعروبته وعقيدته فهو خائن وعميل ، إنه العمى والانحراف والانحطاط الفكري الذي أصيب به هؤلاء المنحرفون الخونة.
 
إن هذه الحادثة الأليمة تفرض على الجميع سرعة حسم المعركة في تعز المحاصرة من قبل الانقلابيين الذين يدعون الوطنية وحب الوطن وهم يقتلون النساء والأطفال ويحاصرون المدينة من ابسط مقومات الحياة بصمائر ميتة وأخلاق منحطة وأحقاد دفينة ، 
 
فأصبحت ساحة تعز هي التحدي الحقيقي للطرفين ومن يحسم المعركة في تعز سيحسمها تلقائيا في ربوع الوطن ، وهذا يوجب على قيادة التحالف وجيش الشرعية والمقاومة الشعبية العمل على الحسم السريع للمعركة في تعز وفاء لدماء الشهداء اليمنيين وإخوانهم الخليجيين ، وكلي ثقة ان الساحة ستشهد تصعيدا وإصرارا اكبر على الحسم والانتصار لهذه الدماء الزكية ولمظلمة الثكالى والأطفال ، ونصرة للمدينة الصامدة على مدار الشهور الماضية حتى الآن بكل عزة وشموخ رغم الجراح والآلام . 
 
أيها الشرفاء إن ما يجري من صراع ومواجهات دموية على ارض اليمن الطاهرة ما هو الا صراع بين حضارتين ، الحضارة العربية الاسلامية والحضارة الفارسية المجوسية ، فندعوا شرفاء الوطن الى ان يدركوا ذلك وان لا ينخدعوا بالشعارات الكاذبة والخطابات الخادعة التي ظاهرها الرحمة وباطنها الاجرام والقتل والعنصرية والتبعية للمشروع الفارسي ، فيصبحوا مطايا وأدوات لهذا المشروع المعادي للأمة وهم لا يشعرون ويحسبون انهم يحسنون صنعاً.
 
الرحمة والخلود للشهيدين السهيان والكتبي ولكل شهداء اليمن وشهداء دول التحالف والخزي والعار لأعداء الأمة ، ولا نامت أعين الجبناء.
 
 
*عضو مجلس النواب
إقراء ايضاً