الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ 12 جريحا أثر سقوط صاروخ كاتوشيا علي محافظة مأرب من قبل ميليشيا الإنقلاب
    سقط جرحى بعضهم حالتهم خطيرة، جراء سقوط صاروخ اطلقته مليشيات الحوثي الانقلابية على الاحياء السكنية بمدينة مأرب

    المالكي يتهم الميليشيا بقصف سفينة القمح التركية في ميناء الحديدة

    بن دغر يلتقي السفير الامريكي ويؤكد أن مليشيات الحوثي لن تجنح للسلم

    الملك سلمان وولي عهده محمد يبعثان برسالة تهنئة إلى الرئيس هادي بمناسبة العيد الوطني أل 28

    مقاتلات التحالف تشن غارات جوبة علي مديرية الصلو بمحافظة تعز

  • عربية ودولية

    ï؟½ إيران تتحدى روسيا وسط الضربات.. ماذا يحدث في سوريا؟
    أكدت تصريحات الخارجية الإيرانية بشأن قواتها في سوريا، الخلافات غير المعلنة بين طهران وموسكو على الساحة السورية

    تونس.. وفاة أشرس امرأة وقفت بوجه بن علي

    البرلمان العراقي يناقش تداعيات نتائج الانتخابات

    الجبير: نقل سفارة أميركا للقدس مخالف للقوانين الدولية

    8 قتلى بهجوم انتحاري استهدف مجلس عزاء شمال بغداد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق
    سقطت مساء اليوم الأحد، ذراع رافعة متحركة داخل منطقة مخصصة للعمل في المسجد الحرام بمكة، وأصيب سائق الرافعة

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

    الروهينغا.. الهروب من الموت إلى فخ الأعاصير

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تأشيرات إقامة جديدة بالإمارات 10 سنوات لهذه الفئات
    ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن مجلس الوزراء وافق على خطوات تسمح بـ تملك المستثمرين الأجانب شركات مقرها الإ

    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

    4 مؤذنين جدد يرفعون الأذان بالحرم المكي في رمضان

  • رياضة

    ï؟½ إيمري يتسلم قيادة آرسنال خلال أيام
    أجمعت العديد من وسائل الإعلام الأوروبية، على تعيين آرسنال لمدرب إسباني، بمقعد الفرنسي  آرسين فينجر، خلال

    هجوم جماهير أتلتيكو مدريد يهدد مفاجأة جريزمان

    هل تسمح سلطنة عمان باعتبار اللاعب اليمني “مقيمًا”؟

    بوجبا يحسم موقفه من الانضمام لسان جيرمان

    ولي العهد يقدم دعماً مالياً غير مسبوق للأندية السعودية

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 21/مايو/2018
    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية مساء اليوم الأثنين 21/ مايو /2018م

    الذهب إلى أدنى مستوى في 5 أشهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 20/مايو/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 19/مايو/2018

    الدولار يصعد واليورو يسجل خامس خسارة أسبوعية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 6 نصائح على جميع مستخدمي "جيميل" معرفتها!
    قامت غوغل بإصلاح جيميل GMailوأعادت إظهاره بشكل جديد. كما أضافت مجموعة من المزايا الجديدة بما في ذلك

    روسيا تكشف عن أول محطة نووية عائمة في العالم

    3 مزيا جديدة من فيسبوك تحافظ على مساحة تخزين هاتفك

    واتساب يضيف خصائص جديدة للمجموعات.. تعرف عليها

    تعرف على خصائص "واتساب" الجديدة للدردشة الجماعية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات
    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

    المثابرة على الإصلاح والانفتاح وتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك

محمد مقبل الحميري
العطاس ومشروعه الغامض
الثلاثاء 30 يونيو 2015 الساعة 15:58
محمد مقبل الحميري
 
   ‏بداية انا لست متمحورا مع اي شخص بعينه كائنا من كان ، ولكني مواطن يمتي ، وقد تابعت مقابلة العطاس في قناة العربية (الحدث) ومجمل ما تحدث به عن قضايا الوطن ، وما قاله عن الرئيس هادي وعن علي محسن ، وكنت سأتقبل كلامه لو كان يحمل هم الوطن كله ، ولكن الذين يعرفون العطاس وسيرته الذاتية يعرفون انه شخصا غامضا مراوغا يعتمد التقية ويظهر عكس ما يبطن ، بعكس البيض الذي معروف عنه الوضوح والصراحة بغض النظر عن اتفاقنا او اختلافنا معه ، لكنه بشهادة أعدائه قبل أصدقائه ليس ما كرا ولا مراوغا كما هو عليه العطاس .
 
  كنت أتمنى على العطاس ان يكون لديه مشروعا وطنيا يخلصنا فيه من كل الفاسدين والمجرمين في حق الشعب سواء كانوا شماليين او جنوبيين ، ولكن الرجل كان غامضا كعادته ويقدم النصائح للسعودية والخليج وفقا لأهوائه ولاجندته التي يريد تحقيقها ويريد التخلص من الشخصيات التي ستقف عائقا امام تحقيق مشروعه واجندته ، ولا يعتقد ابناء الجنوب انه في واديهم فمشروعه اصغر من الجنوب نفسه ، ولكنه ايضاً يستخدم معهم التقية ، وفي سبيل مصلحته وتحقيق غايته يريد التشكيك في كل من حوله بأساليب رخيصة ، ولكن العاقل البصير يدرك ان من يحاول العطاس الانتقاص منهم والتشكيك بهم ماهي الا شهاة لهم بأنهم خطيرين على مشاريعه الغامضة واجندته المسبوهة ، ومشوار حياته خير شاهد ، منذ ايام علي ناصر محمد قبل احداث يناير ١٩٨٦م الذي فرصة كرئيس للوزراء في الشطر الجنوبي وعندما مالت الكفة للطغمة تنكر لناصر وانظم للطغمة وأعلنها من الخارج لانه اثناء احداث يناير كان في زيارة للصين والهند فقطع الزيارة وذهب للأم روسيا ليضمن عودته مع الطرف المنتصر.
 
   مهما تكن ملاحظاتنا على الرئيس هادي او على محسن فإن استهداف العطاس لهم يجعلنا نعيد النظر ونتأكد انهم خطيرين على المشاريع الصغيرة واستهدافه لهم هي شهادات لهم وليست عليهم.
 
 مقابلة العطاس في هذا الضرف والحديث عن الجنوب والشمال ونفيه ان تكون هناك علاقة للحراك بإيران ما هو الا تدليس على المملكة والخليج ودغدغة لأبناء المحافظات الجنوبية ، بينما يعد كلامه هذا خدمة لأبناء عمومته الحوثيين وهو الهاشمي الأصل بعد ان وصلوا الى قناعة انهم لن يستطيعوا السيطرة على اليمن بشماله وجنوبه ، حتى يتفردوا بالشمال ، ويصبحوا خنجرا مسموما في خاصرة الخليج وخاصة المملكة العربية السعودية ينطلقون من خلالها لتنفيذ المشروع الفارسي في المنطقة ، وفي المقابل الجنوب لن يستقر وبالتالي يصبح استقلال حضرموت عن الجنوب أمرا واقعا وبهذا يكون العطاس قد خدم اولاد عمومته اتباع ايران وحقق مراده بإقامة الدولة الحضرمية ، ولتذهب بقية المحافظات الى الجحيم . 
 
    أدعو العطاس لان يكون صريحا وواضحا وشفافا يقدم البديل ونحن معه ، ولسنا عبيد أشخاص ، ولكننا في المقابل لسنا مغفلين يمرر علينا أساليبه الماكرة التي اصبحت مكشوفة يدغدغ فيها العواطف مستغلا جرائم عفاش والحوثي التي فاقت الخيال وعانى منها كل ابناء الوطن وخاصة ابناء المحافظات الجنوبية وتعز وبالأخص ابناء عدن المدنيين المسالمين ولكن أسلوبه يخدم للحوثي وعفاش بالاستمرار في جرائمهم وكان الاولى به ان يدعو للاصطفاف ضد هؤلاء المجرمين وبعد الخلاص منهم ننظر لكل القضايا الوطنية  وفي المقدمة القضية الجنوبية ونحن مع اخواننا في الجنوب بما ينصفهم ونحترم كل خياراتهم ، ولدينا خيارات عدة ومنها مخرجات الحوار الوطني الشامل .. ويا عطاس العب غيرها .. وسلام الله على البيض بمعايبه وانفصاليته لانه واضح وشفاف.
 
 
إقراء ايضاً