الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بن دغر يطلع مع محافظ تعز جهود تطبيع الأوضاع بالمناطق المحررة
    اطلع رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، اليوم،على مستجدات محافظة تعز وجهود تطبيع الأوضاع في المناطق

    عاجل : مقتل أحد أفراد حراسة وزير الداخلية بظروف غامضة بالعاصمة المؤقتة عدن

    الحوثيون يفشلون في استقطاب قبائل طوق لتشكيل لواء عسكري باسم صالح الصماد

    ميليشيا الحوثي تهجّر 44 أسرة قسريا الشهر الماضي بتعز

    تعز.. كتائب أبي العباس تفرج عن جميع المعتقلين لديها وتفتح الطرقات

  • عربية ودولية

    ï؟½ ترامب يلوح باحتمال تأجيل أو إلغاء القمة مع كيم
    قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الثلاثاء، إن البيت الأبيض يواصل التجهيز للقمة المرتقبة التي تجمعه بزعيم كوري

    إيران تتحدى روسيا وسط الضربات.. ماذا يحدث في سوريا؟

    تونس.. وفاة أشرس امرأة وقفت بوجه بن علي

    البرلمان العراقي يناقش تداعيات نتائج الانتخابات

    الجبير: نقل سفارة أميركا للقدس مخالف للقوانين الدولية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق
    سقطت مساء اليوم الأحد، ذراع رافعة متحركة داخل منطقة مخصصة للعمل في المسجد الحرام بمكة، وأصيب سائق الرافعة

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

    الروهينغا.. الهروب من الموت إلى فخ الأعاصير

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تأشيرات إقامة جديدة بالإمارات 10 سنوات لهذه الفئات
    ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن مجلس الوزراء وافق على خطوات تسمح بـ تملك المستثمرين الأجانب شركات مقرها الإ

    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

    4 مؤذنين جدد يرفعون الأذان بالحرم المكي في رمضان

  • رياضة

    ï؟½ صلاح يجهز أرنولد لمواجهة كريستيانو رونالدو
    كشف الشاب ترينت أليكسندر أرنولد، ظهير أيمن ليفربول الانجليزي، أنه يستعين بزميله المصري محمد صلاح، من أجل الاست

    زيدان: ليفربول ليس أكثر جوعًا من ريال مدريد

    إيمري يتسلم قيادة آرسنال خلال أيام

    هجوم جماهير أتلتيكو مدريد يهدد مفاجأة جريزمان

    هل تسمح سلطنة عمان باعتبار اللاعب اليمني “مقيمًا”؟

  • اقتصاد

    ï؟½ للمرة الأولى.. إيران تخفض قيمة الريال
    للمرة الأولى.. إيران تخفض قيمة الريال

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 22/مايو/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 21/مايو/2018

    الذهب إلى أدنى مستوى في 5 أشهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 20/مايو/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ سامسونغ تكشف النقاب عن النسخة الخفيفة من هاتف Galaxy S8

    أطلقت شركة سامسونغ الكورية الجنوبيةنسخة جديدة مخففة من هاتفها الرائد للعام الماضي Galaxy S8.

    6 نصائح على جميع مستخدمي "جيميل" معرفتها!

    روسيا تكشف عن أول محطة نووية عائمة في العالم

    3 مزيا جديدة من فيسبوك تحافظ على مساحة تخزين هاتفك

    واتساب يضيف خصائص جديدة للمجموعات.. تعرف عليها

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات
    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

    المثابرة على الإصلاح والانفتاح وتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك

محمد مقبل الحميري
اخواننا في المحافظات الجنوبية أيها الأخيار
الثلاثاء 23 سبتمبر 2014 الساعة 17:36
محمد مقبل الحميري
اخواننا في المحافظات الجنوبية أحببناهم من كل قلوبنا ولا زلنا نحبهم ، وكلما قربنا منهم بعدوا ، وكلما صفونا لهم تعكروا ، وكلما او فينا معهم بعظم غدروا ، وكلما حرصنا على الوحدة زاد بعضهم نفوراً وانفصالا ، وكأنهم هم الرازقون لنا وليس الله جل في علاه.
 
 
 منذ ان توحدنا معهم لم نر او نشاهد سوى النكبات ، بعد ان كنا مستقرين آمنين ، وإذا حدث خوف او تخريب في تلك الايام كان مصدره منهم ، كنا نؤي طريدهم ، ونعايش كل واحد منهم بكل مشاعرنا ، لم نشعر يوما واحداً أنهم غرباء عنا رغم ماسببوه لنا من نكبات ، وكان منها إلغاء الامتيازات التي كان يتمتع بها ابن شمال الوطن في السعودية من إقامة احرة ومعاملته معاملة السعودي في العمل والدراسة والتنقل والصحة وغيرها ، كل هذا حرمنا منه بهد الوحدة  ولم نمن عليهم او نشعر بغبن أو الم ! ومن حقهم ان يقولوا ونحن بالمقابل كنا نتعامل مع كل مواطن من ابناء المحافظات الشمالية يصل الى الجنوب معاملة أي مواطن جنوبي ، وسآقول لهم صدقتم في قولكم هذا ولا احد يستطيع نكرانه ، ولكن الجنوب حين ذاك كان طارداٍ لكثير من أبنائه ، فضلا عن انعدام رواده من غير اليمنيين (شماليين وجنوبيين)المضطرين للاقامة بحكم تواجد أسرهم هناك وعدم السماح لهم بالخروج ، والشمال كان جاذباً للعيش فيه وايضا لمن يريد الهجرة للمملكة أوالخليج ، وهذا فارق جوهري .
 
 
اخواننا الجنوبيون كثير منهم في منتهى الوفاء والإخلاص للوطن ، ولم يكن فيهم هذا المرض  الذي الذي انتشر في أوساط البعض منهم ، ففي كل مناسبة يمنون علينا ويطالبون بالانفصال ونحن نمسك على قلوبنا خوفاً على الوحدة ، والطيب منهم ساكت ْو الساكت عن الحق شيطان اخرس ، اليوم طلع لنا القيادي الجنوبي تربية الشمال احمد الميسري مناديا الجنوبيين وعلى رأسهم الرئيس هادي بالذهاب الى عدن وإعلان الانفصال لان الشماليين شياطين بنظره وكل الجنوبيين ملائكة لا يخطئون ولا يتآمرون ، ( ولا ادري هل هذا النداء وفق السيناريو المعد سلفاً) ، احمد الميسرة عضو اللجنة العامة يتكلم على الشمال والشماليين بحقد دون أنصاف ، ونسي أننا بعد ثورة 11فبراير المغدورة ممن توكلوا لها نيابة عن الثوار ، بعد هذه الاحداث سلمنا مقاليد الحكم لاخواننا من ابناء المحافظات الجنوبية ، فتولوا الرئاسة ورئاسة الوزراء ورئاسة القضاء وقيادة ورارة الدفاع والبنك المركزي ومعظم مفاصل الدولة ، ولكن هؤلاء اثبتوا أنهم ليسوا أهلا لقيادة دولة ، والبعض منهم يجيد التآمر كالعادة ، وما حصل بصنعاء او بحضرموت او شبوة ليس عن تآمرهم ببعيد، كان الأولى بالأخ احمد الميسري وأمثاله الكرام الذين طلعوا يخاطبون الشعب بنغمة الانفصال ان يكون  لهم موقف وطني في هذا الضرف الدقيق الذي يمر به وطننا وتكاد تعصف به الريح من كل جانب يطالبون فيه تلاحم ابناء الشعب ، ويخاطبون كل القوى في الوطن ان تترك نزواتها وأمراضها وأحقادها وانتقاماتها من بعضها البعض ويصطف الجميع لتأسيس وطن يقوم على العدل والمواطنة المتساوية ويتسامى الجميع فوق الجراح ، وان ترفع المليشيات المسلحة ويؤمن المواطن في صنعاء وفي كل ربوع الوطن ، وتمكن الدولة من بسط نفوذها ، لا ان يضيفوا لجراح الوطن جراحاً. 
 
اخواننا ابناء المحافظات الجنوبية والله أننا نحبكم بالفطرة وفي نفس الوقت اذا كان الانفصال هو قدركم ورغبتكم فلن نأسف على ذلك بعد ان بذلنا دماءنا فداء لكم وما أحداث فبراير وثورته إلا كانت انتصاراً لكم وللمظلمة التي حلت بكم رغم ان المظلمة التي حلت معظمها كانت بأيدي جنوبية ( انتقام الزمرة على الطغمة بعد حرب صيف 94م) وكلنا نشهد ان بعض محافظاتكم ظلمت فأنصفناكم بدماء أبنائنا حتى وضعناكم على قمة هرم الدولة وطلبنا منكم ان تنصفوا أنفسكم كما تشاؤون ، ودخلنا وإياكم مؤتمر الحوار مناصفة واثناء الحوار غلبنا آرائكم على ارائنا ومصالحكم على مصالحنا وساوينا ثلاثة مليون مواطن بعشرين مليون ولم نقل هذا ظلم وانتقاص لمواطنتنا .
 
 
اخواننا ابناء المحافظات الجنوبية لقد ظلمتمونا وبعضكم عمل بكل طاقته لتفريق شملنا وتآمروا على الشمال والجنوب ، لان التآمر عند البعض اصبح طبع متأصل لا يستطيع الاستغناء عنه ، فوصلنا الى قناعة ان البعض منكم لا يستطيع العيش إلا ان يكون ظالما او مظلوما ،، اخواننا لا تكثروا  علينا بالمن والأذى بسبب الوحدة رغم حبنا لكم ولها ، واصبح الإساءة للوحدة من قبل البعض والمطالبة بالانفصال ليس الهدف منه إنصافا للمظلومبن  من ابناء المحافظات الجنوبية ولكن هذا النداء اصبح وسيلة للارتزاق والابتذال وللكسب الغير مشروع ، فأصبح هؤلاء يملكون القصور والفلل والسيارات الفارهة والارصدة في البنوك والمواطن في الجنوب يقاسي مرارة الحياة دون ان يهز لهم ذلك شعرة او يحرك لهم ضمير، وكلما أرادوا مزيدا من الكسب ما عليهم الا ان يلعنوا الوحدة وينادوا بالانفصال  ، انها وسيلة سهلة للثراء والعيش ببذخ!! ،ولكن الحب من طرف واحد تعب ومئآله الفشل ، فإما ان يرد العقلاء منكم على هؤلاء المتطاولون على إخوانهم في الشمال بمناسبة وبدون مناسبة ، وأما ان ........ ! وأرجو ان تبحثوا عن المتآمرين على الوطن في قلب صنعاء ستجدون ان معظمهم منكم ، وهناك الكثير من ابناء المحافظات الشمالية لا يقلون خيانة وتآمر عنهم ، والخير والشر موجود في الشمال وفي الجنوب ، وكنا نريد تغليب الخير على الشر ونعيش أخوة محتابين.
 
 
وعلينا في المحافظات الشمالية واياكم جميعا يا احبتنا ابناء المحافظات الجنوبية ان رأيتم ذلك أيها الشرفاء ان نفتح صفحة جديدة بين الجميع ونغلب المصلحة العامة على المصالح الضيقة ، ونقبل بعضنا بعضا وفق مواطنة متساوية ونطبق مخرجات الحوار دون التفاف او استعلاء من طرف على آخر رغم المستخدات الخطيرة  ، ونحافظ على الثوابت الوطنية ونأخذ من الماضي دروساً وعبرة لنا جميعاً.
 
 
ربما كنت حادا في بعض عباراتي السابقة ولكنها حِدّة حبٍ لكل الوطن وفي مقدمته جنوبنا الحبيب ، واتفق مع الاخوة ان الجنوبيين ظلموا كثيرا وظلمنا وظلمت كل مناطق اليمن عبر المراحل المختلفة ، ولكن لا نقابل الظلم بظلم ، وإنما نقابله ببناء وطن يسوده العدل والإنصاف والمساواة والتسامح والحب للجميع ،
 
سامحوني أحبتي في المحافظات الجنوبية فوالله الذي لا يقسم الا به اني احب الجنوب واهله كما احب قريتي وأهلها ، واحب كل تراب اليمن فلا تفهموني خطأ. 
 
                                      
*عضو مجلس النواب - عضو الحوار الوطني
 
إقراء ايضاً