الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الشريف يكشف عن تفاصيل جديدة لمخطط محاولة انقلاب المجلس الانتقالي على الشرعية بعدن
    الشريف يكشف عن تفاصيل جديدة لمخطط محاولة انقلاب المجلس الانتقالي على الشرعية بعدن

    غدا يوم صرف المرتبات عبر الكريمي لهذه الجهة الحكومية

    بريطانيا تعرب عن قلقها إزاء تسليح مليشيا الحوثي من قبل إيران

    بالتفاصيل ..إطلاق نار في الحي السياسي بصنعاء

    100 قتيل من جماعة الحوثي خلال 48 ساعة بينهم قيادات

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين
    أعلنت قناة الإخبارية السورية، الاثنين، أن قوات شعبية موالية للحكومة السورية ستدخل عفرين خلال ساعات
    <

    تونس.. اعتقال تكفيري حرض على استهداف تجمعات رياضية

    تقارب أميركي أوروبي بشأن اتفاق إيران.. مهلة ترمب تتناقص

    عملية سيناء.. الجيش يكشف "أرقام" اليوم التاسع

    ماتيس : إيران ضالعة في كافة أزمات المنطقة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي
    تداول ناشطون لمواقع التواصل الاجتماعي صوراً لمجموعة فتيات افترشن الأرض بالمسجد الحرام وقمن بلعب "السيكونس

    السعودية تسمح للمرأة بمزاولة التجارة دون إذن ولي الأمر

    تعرف على أبرز الحيل التي يستخدمها المهربون للدخول إلى السعودية

    إحصائية: هذه هي الأسماء الأكثر تداولا بين الذكور والإناث من مواليد السعودية

    حقيقة العاصفة الثلجية التي ستضرب الرياض

  • رياضة

    ï؟½ أرقام أسينسيو تحرج زيدان
    تألق ماركو أسينسيو، لاعب ريال مدريد، أمس في فوز الفريق الملكي على نظيره ريال بيتيس 5-3 ضمن مباريات الجولة الـ2

    صفقة جديدة على رادار برشلونة

    مشجعو ليفربول: سنعتنق الإسلام إذا استمر صلاح بالتألق

    برشلونة يهزم ايبار بثنائية ويواصل تصدره الدوري الإسباني

    صحيفة: نيمار يريد اللعب إلى جانب كريستيانو رونالدو في ريال مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين
    متوسط اسعار الذهب اليوم بأسواق المال في اليمن بالريال اليمني

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 19/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأحد

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 18/2/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 19/2/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون
    تترقب شركة “سامسونغ” تعرضها لخسائر كبيرة بسبب إفراطها في إنتاج شاشات هواتف “آيفون x”، باعتبارها المصدر المورد

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

    تحكم بقائمة أصدقائك على "فيسبوك" بـ5 طرق

    قريباً.. كاميرات المراقبة تتعرف على الوجوه وسط حشود من البشر (صور)

    أول تسريب عن غالاكسي "S10" قبل أيام من إطلاق "S9"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

محمد مقبل الحميري
‏مسيرة الحوثيين والمخرج الآمن للوطن
الثلاثاء 19 أغسطس 2014 الساعة 20:50
محمد مقبل الحميري
المسيرة التي دعى إليها سيد مران السيد عبدالملك الحوثي ، وطالب جماهيره في مختلف المحافظات الانطلاق في ركبها والمشاركة فيها وقبلها وجه تهديدا قويا للحكومة بأن رده سيكون قاسياً، لن اخوض بالحديث عن الخطاب والمسيرة وحجمها فبغض النظر عن ذلك ، إلا أني انظر لها وطنيا أنها ربما تقوض كل شئ وتدخل البلاد في انفاق مظلمة ، لا يستطيع المرء التكهن بنهايتها ، ونقول للأخوة الحوثيين اتقوا الله في هذا الوطن وراجعوا حساباتكم ، ومهما أخذتكم النشوة بسيطرتكم على محافظة عمران ، فإن الأمر اعقد مما تتصورون ، ولن تكون اليمن لقمة صائغة سهلة الابتلاع ، فلا تستدرجكم نفوسكم الى ما هو ابعد ، ولا شك ان ذلك سيكون ضرره على الوطن كبير وانتم جزء من هذا الوطن ، وأول من سيدفع ثمن ذلك ، ولن يستثنى احد من هذه الفتنة ، فبإستطاعتكم ان تزهقوا الارواح وتدمروا مدنا ومدارس وما تشاؤون من الدمار ، ولكن لن يكون باستطاعتكم البتة السيطرة على الوطن وأمنه واستتبابه ، مهما رفعتم من شعارات . 
 
أما الجرعة فرغم معارضتنا لها إلا أنكم لا يمكن ان تقنعوا السواد الاعظم من ابناء هذا الشعب أنكم ما خرجتم إلا من اجل إلغائها رحمة به ، خاصة ان منهجكم قد وضح والسيد عبد الملك قد اعلن أكثر من مرة انه سيعمل على استرداد الحق الالهي ، لاعتقاده انه أحق من سائر ابناء الوطن بالحكم والملك ، وأي دعوة أخرى ما هي إلا غلاف لهذه الدعوة ، وإذا كان الشعب اليمي قد ثار على من يستمد سلطته من الارض ولم يدعي الأحقية المطلقة في الحكم فإنه لن يقبل أبداً بمن يدعي انه خير من هذا الشعب وانه يستمد سلطته المطلقة من السماء ، لإيمانه ان دين الله لم يفرق بين عبادالله وليس لاحدٍ منهم أفضلية على الآخر إلا بالتقوى والعمل الصالح ، وليس بين الله وبين عباده نسب ،
 
 الأخوة الحوثيون : نخاطبكم خطاب الأخوة لاخوانهم ان تتقوا الله في هذا الشعب وفي أنفسكم ، وإذا اردتم التغيير فمن حقكم ذلك ولكن وفق الأطر القانونية والطرق المشروعة ، وليس بالاستعلاء وادعاء الأفضلية ، فإذا كنتم جادين وصادقين في في البناء والإصلاح فما عليكم إلا ان تسلموا السلاح الثقيل والمتوسط للدولة ومن حقكم ان تطالبوا الدولة ان تسحب السلاح من أي مليشية مسلحة او قبيلة او أي جهة غير سمية ، وأسسوا حزبا تنافسون الآخرين من خلاله ، وكونوا بناة قبل ان تهدموا الصوح ، وتسقطوا المعبد على من فيه ! 
 
الأخوة الحوثيون ان المتتبع للواقع يجد ان هناك تململا من عنجهيتكم لدى الكثير ، وأخشى ان تكون خطواتكم مغذي رئيسي للدواعش من حيث لا تحتسبون ،ولن تستطيعوا حينها ان تواجهوا الطوفان والفتنة العارمة ، وستكونوا انتم من سن هذه الفتنة التي لن تصيب الذين ظلموا من ابناء هذا الوطن خاصة ، نخاطبكم لعلكم تكونوا أرجى لسماع النصح وصوت العقل من هؤلاء الدواعش الذين سفكوا الدماء وذبحوا الأبرياء ، والكل  يقتل وهو يكبر ويذبح باسم الاسلام والاسلام من كل الضالين براء ، فديننا يدعو الى المحبة والرحمة والإخاء وليس للقتل والدمار والفناء ،،
 
الاخوة الحوثيون : العاقل من أتعض بغيره ، فانظروا  الى نوري المالكي رئيس وزراء العراق الذي كان يعتقد ان العراق قد دانت له بعربها وفرسها واكرادها ، مسلميها شيعة وسنة وأكراد ، ومسيحييها وصابئيها ويزيدييها ، وإذا به بين عشية وضحاها يجد نفسه وحيدا منبوذا تخلى عنه القريب و البعيد ، وبقت الجرائم التي ارتكبها في رقبته تلاحقه في الدنيا فإذا أفلت من هذه الملاحقة ، فمن ينجيه من ملاحقة اليوم الآخر !
 
   نناشدكم الله ان تعيدوا النظر في توجهكم الذي كارثته لن تكون على منطقة بعينها ولكنها ستشمل الصالح والطالح ، ونكرر القول ان بإمكانكم التدمير والقتل ولكن لن يكون بإمكانكم الحسم والقضاء والغلبة والسيطرة التامة.. وليس لنا جميعا من مخرج سوى الالتفاف حول الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي لتنفيذ مخرجات الحوار ، ومن أراد غير ذلك فإنما يسبح عكس التيار وسيكون من نصيبه الغرق.
 
اسأل الله لنا ولكم الهداية .. وللوطن الخير والصلاح .
 
 
*عضومجلس النواب / عضومؤتمرالحوارالوطني الشامل
إقراء ايضاً